رواية احببت صعيدي الفصل السادس 6 - بقلم نونه جمال

الصفحة الرئيسية

رواية احببت صعيدي الفصل السادس 6 بقلم نونه جمال

احببت صعيدي الفصل السادس 6

ويدخله في المنزل 
حارس المنزل يدي النور يادي النور 
ويذهب مسرعا اخبار الحاج محمد بقدوم الحاج ابراهيم والعائله
محمد اهلا اهلا اهلا. نوته والله كنا هنجيلك النهارده انت وزين ولد ولدي عشان نطمن عليك ياحاج بس انت صبقتني 
الحاج ابراهيم 
ولدي أحمد قال عايز يسلم عليك وجبنا نيجي نظركم معلش من غير ما نجول
محمد متجولش اكديا ياخويا البيت بيتك تنوره طبعا  ومشلتكمش الأرض نشباك فوق دماغنه 
وتأتي إليهم صباح اهلا اهلا با الحاج ابراهيم 
اذيك ياستاذ احمد 
اهلا با الحاجه امينه 
ازيك يا ست فريده 
والحلوين دول بناتك 
فريده اهلا بيكي ايوه بناتي 
امينه كفيك يا صباح يابني 
ايه رايك بجي دي  چني بنت ولدي الله يرحمه محمد ودي ملك بنت احمد 
صباح الله وكبر ربنا يبارك فيهم. تعالي نجعد لحالنا احنا والبنات تتعرف علي بعض 
اتفضلو اتفضلو 
ذهبه كل من فريده وأمينه وچني وملك مع صباح 
اللي غرفه أخري 
وتأتي دهب وحور 
الحاجه امينه يا اهلا ياهلا 
صباح بناتي حور  في كليه طب 
ودهب  مخلصه كليه ايه يابنتي 
دهب تجاره ياامي تجاره 
حجه امينه تعالي يابتي اقعدي جنبي يادهب دهب وانتي دهب صح 
چني ايه دا انتي في كلية طب 
حور ايوه 
چني وانا كمان برده كليه طب  بس انا اخر سنه  وبقي أصحاب حور وجني 
حور أنا لسه سنه 3 كدا 
وملك أنا بقي في خلصت   كليه فنون جميله وشغاله  مليش  علاقه بطب غير أنها اختي ويضحكون البنات. 
الحاجه امينه كيفك يادهب يابنتي عامله ايه 
دهب بخجل الحمد الله ياجدتي 
الحاجه امينه جدتي طلعه من خشمك متل السكر 
صباح ربنا يخليكي ياحاجه امينه 
الحاجه امينه مش هنفرح با دهب قريب ولا حاجه 
صباح والله لسه ياحاجه امينه. كل ما يتقدم حد مش عاجب جدها خالص  ربنا يبعتهلها. واد الحلال يارب 
امينه يارب يارب
الي أن تتدخل نفسيه 
اهلا اهلا با الحاجه امينه 
امينه اهلا يابنتي كيفك وكيف عيالك عاملين ايه
نفيسه. الحمد الله ياحاجه  بخير 
وتقعد معهم  ويمر الوقت عليهم 
الحاج ابراهيم نتاذن احنا عاد 
حج محمد  لا والله ما يحصل خالص ازاي يعني الغدا بيجهز دا حتي تيجي عيبه في حجنا احمد ولدي اول مره يشرفنه هو وعائلته الكريمه. يعني منجمش با الواجب 
 وتغده العيله مع بعض أما عن رامي لفت نظره تلك الحوريه اللي اسمها حور كم هي جميله ورقيقه  غريبه عن البنات التي عرفهم. كان ينظر إليها في صمت ولكن كانت تلاحظ حور نظرات رامي إليها 
وايضا جني
اللي أن يدخل زين 
لنظر إليه الجميع  
محمد تعال ياولدي سلم علي عمك ابراهيم وولده الاستاذ احمد. 
زين اهلا اهلا ويسلم اللي أن تتقابل عنيه مع العيون الخضراء وبصمت 
جني في عقلها انت مين وايه حكايتك بقي
وينتهي الغداء
وذهب الحاج ابراهيم والعائله اللي المنزل
يتبع الفصل السابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent