رواية احببت صعيدي الفصل الخامس 5 - بقلم نونه جمال

الصفحة الرئيسية

رواية احببت صعيدي الفصل الخامس 5 بقلم نونه جمال

احببت صعيدي الفصل الخامس 5

في منزل الحاج محمد 
يستيقظ  زين وينزل اللي الاسفل
 صباح الخير ياعمي. صباح الخير يامرات عمي 
 عمه خالد   عنده 50سنه ولكنه. يسمع كلام مراته لا لديه شخصيه أمامها 
 نفيسه زوجت خالد   شخصيه غيوره لا تحب. الخير لأحد أهم حاجه هي واولادها 
معها ولدين  يسن ومحمد 
يسن عنده 15 سنه 
محمد عنده 18سنه 
 خالد صباح الخير  يازين ياولدي 
زين يدخل اللي غرفت جده 
صباح الخير ياجدي 
محمد صباح الخير يابني  
زين يلا جدي عشان نفطر سوي احنا والعائله زمنهم  حضره الفطور 
يذهبه اللي الفطور 
كان كل من الحاج محمد والام صباح وبناتها حور ودهب وهمام وزين يجلس بجوار الجد زين  هو كبير العيله بعد جده 
 وكان يجلس خالد ومعها نفيسه وايضا اولادها يسن ومحمد
يتناولون الفطور 
الجد عملت ايه يابني في موضوع المحصول
زين  متقلقش ياجدي الموضوع هيخلص انهارده
خالد أنا مش فاهم يعني ما هو المجاول دا بنتعامل مع علي طول لزم يعني تغير وكلام وخلاص 
وينظر الي زين 
الجد محمد  بيسرجنا  وتفضل معا بردك  ليه ولدي عايز نتسرج عادي 
خالد ومين قال يابوي أنه عيسرج 
محمد أنا متأكد ياولدي
خالد مش كل اللي بجوله زين صوح يابوي 
محمد يخبط بعكازه علي الارض 
محد زين ولد ولدي واضره با أمور الأرض وعارف زين ايه اللي صح وايه اللي ميصحش 
خالد وانا ايه
محمد وانت ايه ياولدي 
ما انت عندك ارضك ترعاها 
 خالد بس 
محمد مباسش أنا جولت كلمتي خلاص جفل علي الحديت دا سامع ياخالد ياولدي 
خالد حاضر يابوي الي تشوفه 
زين عن اذنك ياجدي أنا رايح الارض اتعوز مني حاجه 
محمد لا ياولدي بس ممكن اعوزك تروح معايا نسلم علي احمد ولد الحاج ابراهيم جي من مصر انبارح 
زين تحت امرك ياجدي كلمني وهچيبك
ويذهب زين 
وفي منزل الحاج ابراهيم 
تستيقظ چني علي صوت الطيور ترتدي بطال وعليه نشرت وتعمل شعرها ديل حصان تنزل لتذهب اللي اسطبل الخيور لتأخذ فرصها  وتذهب يتنزه في البلد وتجري با الخيل 
اللي كاد أن أنصدم بالسياره 
لتنزل من علي الخيل 
وينزل زين من السياره 
مش تفتح ولا ايه وادام مش بتعرف تركب عربيات بتركيبها ايه 
ينظر إليها زين لناظره حاده. أنا بردك اللي معرفش اركب عربيات وإلا انتي اللي متعرفيش في الخيل ولا عارفه وتتعاملي معا 
چني أنا مش عارفه اتعامل مع الخير أنا  زين وبعدين ابقي اتكلمي عدل  شكلك مش من هنا ضيفه يعني ودا اللي يشفعلك
ويتركها ويرحل 
چني كانت متغاظه من ذالك الوسيم الذي ذهب 
زين مين دي الحوريه الجميله دي 
يكلم نفسه في ايه يازين انت بتفكر في ايه يلا دي شكلها ضيفه ومش من هنا ويذهب 
ولكن في عقله صاحبت العيون الخضراء والشعر الذهبي 
چني ترجع اللي المنزل وهي تكلم نفسها 
الجد ابراهيم مالك يابنتي في ايه 
جني مفيش ياجدي كنت ركبه الخيل وبتفسح في البلد كان واحد مغرور كدا راكب عربيه و هيخبطني  
ابراهيم كنت هيخبطك ايه ازاي أكده انتي كويسه 
چني الحمد الله ياجدو 
الجد الحمدالله بس  يابنتي انتي معتيش الصغيره عشان تركيب الخيل وتجي بيه في البلد  أكدا غلط يابنتي بعد اكديه عايزه تركيب الخيل اركبي داخل الاسطبل متطلعيش بيها بره  سامعه 
چني نظر في الأرض حاضر ياچدي. وتذهب اللي غرفتها 
 تاخذ حمامها الساخن  وتخرج وتنشف شعرها. وايه دا كمان المغرور دا 
وانتي شغله نفسك بي ليه دا مجرد واحد 
واحد ايه بس وسيم وجميل. في ايه ياچني بس ويلا تجهزي عشان تنزلي تفطري معاهم  وتكمل لبسها وتنزل اللي الاسفل 
ابراهيم بقولك ايه ياولدي يااحمد ماجي نروح نظور عمك الحاج محمد وتغير جو البيت دا وكمان ناخد اولادك ومرات. والحاجه امينه .
احمد تحت امرك يابابا اللي تشوفه 
 في منزل الحاج محمد كانت تنزل من السلم حور  ومعها دهب. ويذهب لجلوس في حديقة المنزل 
 ضيوف يابت يا دهب تعالي نخش جوه 
ويدخله في المنزل.. يتبع الفصل السادس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent