رواية احببت صعيدي الفصل الخامس عشر 15 - بقلم نونه جمال

الصفحة الرئيسية

رواية احببت صعيدي الفصل الخامس عشر 15 بقلم نونه جمال

احببت صعيدي الفصل الخامس عشر 15

في منزل الحاج ابراهيم 
ياهلا ياهلا ياحج محمد 
محمد اهلا بيك باحاج 
 بعد تناول واجب الضيقه 
الحاج محمد بص ياحاج ابراهيم  أنا عايز زود النسب اللي بنا دا 
الحج ابراهيم ازاي ياحج 
 أنا طالب ايد بنت ابنك بنت المرحوم محمد اللي ولد ابني زين. رايك 
ايه 
ابراهيم چني 
محمد ايوه هي دي 
ابراهيم والله باحاج أما معنديش مانع. وتكون البت جامي. بس 
محمد بس ايه ياحج 
ابراهيم نشوف راي البت وعمها 
 محمد خلاص ياحاج علي بركت الله شوف رأيهم وانا هستني تليفونك 
وكانت صباح تجلس مع الحاجه امينه وفريده وچني وملك وايضا هانم 
ويذهبه كل من الحاج محمد والصباح 
كان ينتظرهم زين 
ايه ياجدي 
الجد مفيش ياولدي هياخد راي البت وعمها وقولنا 
صباح عروستك زينا ياولدي 
وفي منزل الحاج ابراهيم 
ينادي علي ولده احمد 
احمد نعم يابوي 
يروي عليه طلب الحاج محمد 
احمد وهي البنت ينفع تعيش هنا
ابراهيم هنسالها يابني  
احمد نشوف يابوي 
 طيب نادي عليها 
ونادي علي چني 
خير يا بابا. نعم ياجدو 
الحاج محمد جه انهارده عشان عايز يجوزك ولد ولده رايك ايه يابنتي 
چني تنظر إليهم بخجل 
وانت رايك ايه ياجدي 
الجد أنا لو عليا عايزك جنبي هنا طبعا موافق  زين شاب مفيش زيو في البلد راجل و هيحافظ عليكي 
وتنظر اللي عمها احمد. وانت رايك ايه يابابا احمد 
احمد أنا معرفهوش يابنتي بس جدك  بيقول كويس بس 
چني بس ايه
احمد بس انا مش عايزك تبعدي عندي 
الجد رايك ايه يانتي 
ممكن نقعد سوه يا جدي  وبعدين احدد عشان عايزه اعرف حاجه الاول 
الجد ماشي يابنتي حقق 
وتصل الجد ابراهيم علي الحاج محمد 
الحاج محمد اهلا اهلا باحاج ابراهيم 
طمني يارب خير 
ابراهيم ان شاء الله خير 
هو بس البنت عايزه تقعد مع زين  البنت من مصر وكدا 
محمد خلاص ياحاج ابراهيم أنا هجي 
أنا وزين والصباح عشان نظركم  
ابراهيم طيب متجيب معاكم مرت ولدي كمان معاكم 
محمد حاضر ياحاج 
وتنتهي المكالمه 
ابراهيم حلو أكدا يابنتي
چني بخجل ماشي بعد اذنكم 
وتذهب في غرفتها وهي في قمة السعاده 
وتذهب خلفها ملك 
ملك في ايه يامجنونه انتي 
وتروي عليها كل شياءثم تخبط علي الباب فريده 
چني ادخل 
تدخل فريده في ايه ياجني ايه اللي أنا سمعته دا 
چني سمعتي ايه ياماما 
فريده ان في شاب جي يتقدملك من البلد 
ملك شاب ايه ياماما  دا زين اخو مرات عمو ادهم الجديده
فريده وانتي رايك ايه ياچني 
چتي مش عارفه ياماما  وروت عليها كل شياء دار بنها وبين زين 
فريده وانتي عايزه تجوزي 
جني منكرش اني متشديه ليه 
بس اكيد دا مش هينمنع اني اكون معاكم
فريده يابنتي مش هيىرده يسيب أهله وجي القاهره 
جني عارفه ياماما بس انا نويه اقول حاجه وشوف هيوافق عليها ولا لا 
وتروي عليها ما نوي فعله 
 فريده ماشي يابنتي. انتي عارفه اني بحبك  واني عايزاكي معايا دايما بس اين كان اللي قرارك هتمنا ليكي الخير وانتي عارفه كدا يابنتي وتضم چني ليها 
چني ربنا يخليكم ليا انتم اهلي أنا منغركم كان زماني ميته 
وتاخذها بين أحضانها مره اخري فريده متقوليش كدا يابنتي انتي بنتي وحبيبتي اوعي اسمعك تقولي كدا تاني 
 وفي منزل الحاج محمد 
محمد قال لصباح تجهز نفسهم هي ودهب
ايضا لي زين لذهاب اللي منزل الحاج ابراهيم 
زين باستغراب ايه الحكايه ما احنا متفقين علي كل حاجه 
وذهب الي منزل الحاج ابراهيم 
الحاجه امينه يامرحب يامرحب
نوت يا حاج محمد نوتي يا حاجه صباح. ازيك يا زين ياولدي اهلا اهلا مرات ولدي 
وتقبل دهب وتحضنها. وكانت نظر إليهم بغل هانم اللي أن طلعت اللي غرفتها مسرعا
كان ادهم  يأخذ دوش ويخرج من المرحاض 
طبعا عشان الست هانم 
ادهم هانم في ايه.
هانم مرتك تحت ياعريس 
ادهم دهب تحت 
هانم ومالك فرحان كدا ليه ايه اوعه تكون حبتها ياحبيبي
ادهم لا عادي بس مستغرب 
 ويرتدي ملابسه وكان ينوي النزول لرأيت ملاكه الجميل اللي أن  أوقفته كلمات هانم ايه هتنزل لحالك استني هجي معاك وتضع يديها في يدي وتنزل معه 
شاهد الجميع نزولهم ويذهب لسلم عليهم 
 الحاجه امينه بقولك ايه ياهانم تعالي عاوزاكي معايا  ساعديني في المطبخ هانم هانم بغيظ ليه يا مرت عمي ما ام الهنا معاكي 
امينه لا انا عايزاكي  انتي يابنتي 
هانم و هنهمل الضيوف لوحديهم أكدا 
امينه ضيف مين يانتي دول أصحاب بيت ثم معاهم فريده وادهم  ودي مرته برده 
همي معايا بقي عاد
وتقوم معاها هانم أنها تعلم تريد مغادرتها المكان حتي يروق الجو بين ادهم ودهب
وكانت تجلس صباح مع فريده ليتكلمه علي چني وزين 
وادهم كان يجلس مع دهب أنه لا يعرف ما الذي أصابه من ساعة ما نظر إلي عيونها الجميله 
وفي الغرفه أخري كان يجلس الحاج ابراهيم والحاج محمد وايضا. زين  وأحمد 
 الحاج محمد  بص ياحاج ابراهيم وانت يااحمد ياولدي أنا بطلب ايد بنتكم چني لود ولدي زين.  وعارف ان طلب العروسه الجلوس مع زين. ومفيش مشكله دا جواز وحجها  
الحاج ابراهيم روح يا احمد ياولدي هات چني ورامي روح مع ابوك 
ويذهب اللي غرفة چني التي كانت في قمة الخجل وكانت جميله حقا كانت ترتدي فستان بلون الازرق وتعمل شعرها زيل حصان وتضع قليل من مسحيق التجميل التي تظهر جمالها 
يخبط علي الباب احمدچني  
چني تفتح الباب 
احمد  مبروك يابنتي وقبل جبهتها 
ويلي الناس مستنينك تحت 
ليأخذ يديها بين يديه وينزل بيها اللي الاسفل 
لتنظر إليها صباح بفرحه  ودهب وفريده وتسلم عليهم وتذهب اللي غرفه أخري 
يقعد معاها رامي 
وياتي أيضا زين  وكان رامي يقعد في البلكونه 
زين ينظر إليه ايه الحلاوه دي 
چني بخجل بس بقي 
زين هو احنا مش متفقين علي كل حاجه 
چني بصي يازين  دا جواز يعني هنكمل حياتنا سوي أنا عايزه منك طلب 
زين اطلبي لو لبن العصفور هجبهولك 
چني شكرا 
أنا كنت عايزه. شقه في القاهره مش هقول فيلا لا شقه عشان لو حبينه ننزل أنا عارفه أننا هنعيش هنا لكن برده شقه في القاهره ومنزل كل فتره نقعد فيها ايه رايك الان مقدرش اغير حياتي كلها بسرعه دي ممكن. أنا عارفه انك الكبير بعد جدك عارفه  و هشتغل أنا دكتوره  
ومقدرش ابعد كتير عن بابا وماما وأخواتي 
تقول كل هذا. كان ينظر إليها يستمتع زين 
زين بصي شقه حقق. وبرده مقدرش امنعك من أهلك زي ما انا مقدرش ابعد عن اهلي  وشغلك مش هقول لا دا أنا كمان هفتحلك عياده هنا في البلد 
بس انا كمان ليه عندك طلب او طلبين 
تنظر إليه جني اطلب. 
زين اولا انتي هتكوني مرات كبير عيله بعد جدي طبعا وميصحش حد غيري بشوف جمالك دا عشان كدا. عايزك تلبس الحجاب وإليك تغيري شويه البس القاهره مينفعش هنا. جولتي ايه 
چني بتفكير  موافقه 
وليه طلب تاني. امي وأخواتي. زي امك وأخواتك 
چني بدون تفكير طبعا هما اهلك يعني اهلي زي ما اهلي هما اهلك ولا ايه 
زين اكيد طبعا يعني كدا اتفجنا ايوه 
ينادون علي رامي 
ويذهب اللي غرفة  الجد 
الجد ابراهيم ايه يابنتي  نجول مبروك 
تنظر إليه بخجل موفقه ياجدي 
 وتذهب اللي فريده 
تقولها قولته وافق ياماما. 
وتحضنه فريده وايضا صباح  مبروك يابنتي. صباح انتي بقيتي زي بناتي  ربنا يفرح قلبك زي ما فرحتي جلبي كدا وتحضنها 
وفي الغرفه الآخر 
تروي عليهم زين ما تطلبه منه چني ويقول إنه موافق مقدرش أبعدها عنكم ياعمي احمد 
ويوفقه الحاج محمد 
احمد بس احنا لزم ننزل القاهره هما اتاخره علي جمعتهم و الامتحانات علي الابواب 
زين بعد اذن كل اللي حاضرين ينفع طيب نعمل كتب كتاب وبعدين الفرح بعد ما تخلص الامتحانات 
اتفاقه أن كتب كتاب بعد بكره 
 ويمر اليوم بسلام 
 وكان زين يحضر مفاجاه اللي چني
يتبع الفصل السادس عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent