رواية احببت صعيدي الفصل الحادي عشر 11 - بقلم نونه جمال

الصفحة الرئيسية

رواية احببت صعيدي الفصل الحادي عشر 11 بقلم نونه جمال

احببت صعيدي الفصل الحادي عشر 11

في منزل الحاج ابراهيم تدخل امينه بزغريط 
لوووي لوووي 
فريده خير. ياحاجه امينه 
امينه بركي ادهم يابنتي. خطبنالو وان شاء الله الخميس الجي كتب كتابه وتلبيس الشبكه 
فريده مبروك يا اهم ربنا يتمملك علي خير 
وتنزل ملك وچني
في ايه في ايه 
امينه بركة لعمكم يابنات عمكم هتجوز 
چني تنظر اللي ملك 
بجد مين 
امينه دهب بنت المرحوم احمد ولد الحاج محمد 
چني بجد دي طيبه وجميله اوي 
مبروك ياعمو 
وايضا ملك مبروك ياعمو الف مبروك 
وكانت في الاعلي تستمع اللي جميع كلامهم هانم 
وتنزل وتصتنع الفرحه 
هانم بجد مبروووووك يا ادهم مبروك ياحبيبي ربنا يطعمك الخلف الصالح 
وينظر إليها ادهم بندهاش كيف تكون هاكذا هي متحبنيش 
 امينه فرحانه صوح ياهانم 
هانم اكيد يامرت عمي مش هشوف ولد ادهم عشانه اسوي اي حاجه. وهروح اعملكم الشربات بنفسي 
وتذهب اللي المطبخ والكل ينظر إليها باستغراب 
همام في المطبخ بأنه نفسي احطلكم سم مكان السكر عشان اخلص منكم كلكم  بس هانت هانت 
وتخرج إليهم وبين يديها الشربات 
 وكل ينظر ليها ما الذي تفعله 
وطلع هانم هي و ادهم اللي غرفتهم 
ادهم اقدر افهم ايه اللي انتي عملتي دا 
هانم عملت ايه ياروح الروح 
ادهم مش عارفه عملتي ايه 
هانم هو أنا غلطانه عشان حولت إحساسهم اني مش زعلانه معني من جوه بتقطع وتصتنع الحزن والبكاء 
ادهم يخبط علي كتفيها. بخفه  خلاص يابت بقي خلاص ما أنا جولتك من الاول بلاها منها الجوازه دي 
هانم يفزع لا لا بلاها  ايه لزم تتم عشان تچيب الواد في بالها. بلا ايه انا عايزه اخلص منك وتحل عني بجي 
الواقع بس انا لو عليا عايزاك ليا أنا بس 
لضمها ليه ادهم وفي خياله خايف اضيع منك ياهانم 
في منزل الحاج محمد 
مبروك يا عروسه 
دهب بخجل. الله يبارك فيك ياجدي عن اذنكم وتذهب  دهب اللي غرفتها وفي الطريق توقفها نفسيه. وتنظر إليها من فوج لتحت. مبروك يا عجوزه 
اقصد ياعروسه  
تنظر إليها دهب بخنقه. الله يبارك فيكي يا مرات عمي ونسبها وتذهب اللي غرفتها 
وفي بالها نفيسه  طبعا هتجوزي ادهم ولد الحسب والنسب وبكره تخلفي وتبقي الكل في الكل محظوظه يابنت صباح 
أما عن زين فكان جالس سارح في حاله واللي هو في اللي ان يخبط بابا غرفته صباح 
زين ياولدي 
زين ايوه ياما خشي تدخل صباح ايه ياولدي جاعد لحالك ليه أكدا  
زين ابد عادي ياامي 
صباح مش ناوي بقه يا ولدي تفرحني بيك نفسي اشيل عيالك جبل ما ..
توقفها زين بعد الشر عنك يا امي بس انا 
صباح انت ايه يا ولدي اللي في سنك عندهم عيال طولهم دلوقتي يا ولدي اولاد الشيبه يتامه 
زين شيبه ايه يامي أنا لسه 
صباح أنا مش قصدي كدا ياولدي انت عارف قصدي كويس 
زين حاضر ياامي قريب إن شاء الله 
 صباح صح ياولدي 
زين بس لمه الجي بنت الحلال.
ولي يلجيها 
زين لا يامي مش عايزك تتسرفي من دماغك لو سمحتي ياما 
صباح حاضر ياولدي 
وتتركه وتذهب. .
وهو يجلس يفكر هل صح اللي بفكر في دا ولا لا وانتي تنفعي ليا 
 هتاف هنا بقي يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent