رواية احببت صعيدي الفصل العاشر 10 - بقلم نونه جمال

الصفحة الرئيسية

رواية احببت صعيدي الفصل العاشر 10 بقلم نونه جمال

احببت صعيدي الفصل العاشر 10

في غرفت چني كانت تجلس علي سريرها وهي تفكر و سرحه في زين  وفي كلامه هو ليه بيكلمني كدا متكبر بس مش معايا انا ثم أنا ليه بفكر في كدا واخد تفكير  ايه ياچني مالك. وتخبط الباب عليها ولكن لا تسمع أنها شارده في عالم اخر اللي أن تفتح الباب ملك. ايه يابنتي عماله اخبط اخبط ومتفتحيش هو ياملك انتي يابنتي تفوق من شرودها ملك  ايه يابنتي في حد يعمل كدا
ملك  ما انتي مش معانا خالص عمالها اكلمك وانتي في دنيا تانيه و خبط  ولا كانك هنا اللي واخد عقلك ياجميل 
چني بس يابنتي واخد عقلي مين يعني 
ملك متهيقلي اعرفه. اول حرف من اسمه ز 
ملك بس يابت انتي وسكتي بقي وتضربها ضربه خفيفه علي كتفها 
ملك تصتنع الحزن ومعني بقي كدا يبقي كلامي صح ياجوجو وتزعزها  
چني بس يابت انتي انتي اصلا جيه ليه عايزه ايه اصلا 
مفيش عادي جيه ارخم عليكي مخنوقه فقولت اجي اقعد معاكي 
وبعده يتكلمه يتكلمه
وفي يوم جديد في الصباح 
يستيقظ زين وياخذ حمامه ويخرج ليرتده عبائه با الون الرصاصي تكون وسيم بها وينذل الي الاسفل 
وبعدين علي غرفة چده 
يا جدي كنت عايز اقولك حاجه 
الجد جول ياولدي 
وره عليه اتفاقه مع دهب 
الجد كيف ياولدي عني يجعده لحالهم جبل اي حاجه ازاي يعني متخافش ياجدي يعني أنا ههملهم لحالهم بردك أنا هكون معاهم. دهب من حجها تطمن صح ولا لاء ياجدي 
الجد صح ياولدي 
اندهالي بجي اشوف ردهاهي عشان لو الراجل كلمني ولا حاجه 
وتأتي دهب الي غرفه جدها 
دهب نعم ياجدي 
الجد جولتي ايه يابنتي علي اللي جولتك عليه 
دهب توطي  راسها هو زين مجلش ياجدي الجد جلي يابنتي بس كنت عايز اسمعها منك انتي  
دهب خجل ووجهها في الأرض ماشي ياجدي اللي انت عايزه ياجدي 
الجد علي بركت الله يابنتي وصدقيني ادهم راجل وكويس وجبل كل دا هجعتك معا يابنتي زي ما انتي حبها 
وكانت نفيسه تراقب الوضع في صمت 
  أنها لا تريد الخير اللي أحد سواها هي فقط 
 يمر الوقت. يتصل الحاج محمد علي الحاج ابراهيم 
ابراهيم ايوه ياحاج محمد 
محمد تقدرون تشرفونا في أي وقت ياحاج ابراهيم 
ابراهيم بفرحه بجد باحاج يعني العروسه وفقت 
محمد. ايوه ياحاج 
ابراهيم علي بركت الله شوف الوقت الي ينسبكم 
ابراهيم ان شاء الله بكره هجيب أنا وولدي ادهم والحاجه امينه 
وقفل الخط معا 
أما عند الحاج ابراهيم بفرحه بنادي علي الحاجه امينه تأتي امينه مسرعه خير ياحج ابراهيم 
ابراهيم مبروك باحاجه العروسه وفقت 
امينه صح ياحج الحمد الله ربنا يسعدك ياولدي يارب 
وتأتي علي اليهم هانم 
خير باعمي خير يامرات عمي
امينه  خير يابنتي  امال فين جوزك 
هانم  ادهم فوج يامرات عمي 
ابراهيم اندي عليه يابنتي 
هانم وتذهب وهي كاد أن تفرقع من الغيظ مش عايزين تجوله بس انا هعرف يعني هعرف 
هانم تطلع اللي ادهم جوم جوم ياسيد الرجاله. ابوك عايزك 
ادهم بتكلمي كدا ليه ياهانم 
هانم بتكلم ازاي يعني. بجولك ابوك عايزك غلط في أنا. وتصنع البكاء ليقوم ادهم من علي السرير ويذهب إليها طيب ياستي حجك عليا  وقبل خدها  
هانم بضحكه مستعاره  ماشي ياحبيب الجلب 
ادهم طيب أنا هنزل اشوف ابوي عايز ايه وطلعلك يا جمر انتي 
ويذهب اللي الاسفل  
وتنزل خلفه هانم أنها تريد تعلم ما الذي يريد قوله ابراهيم اللي ادهم 
 ادهم يخبط علي غرفة والده 
ابراهيم ادخل ياولدي 
ليدخل ادهم ويقفل الباب خلفه 
خير يابوي 
ابراهيم. كلمني عمك محمد وبكره أن شاء الله هنروح نحدد معاد الفرح والدخله ياولدي ومن بكره هجيب. اللي بظبط الغرفه الي جدام غرفتك لعروستك ياولدي 
ادهم بحزن حاضر يابوي اللي انت عايزه 
وكانت تقف خلف الباب تسمع حديثهم هانم 
ولكن لا تعلم با من كان ينظر إليها يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent