رواية احببت قمراً الفصل السابع عشر 17

الصفحة الرئيسية

رواية احببت قمراً البارت السابع عشر 17 بقلم الكاتبة مريم حسن.. لحظة قبل البدا عند البحث في جوجل عن الرواية اكتب "رواية احببت قمراً دليل الروايات" وذلك لكي تظهر لك جميع فصول الرواية كاملة عبر مدونتنا دليل الروايات حصرياً.

رواية احببت قمراً كاملة

رواية احببت قمراً الفصل السابع عشر 17

ف الكافيه
قمر كانت قاعده مستنياهم واول ما دخلو عينها جت في عين ادهم وكانت هتعيط بس مسكت نفسها وقالت في نفسها"لازم ابقي قويه ومعيطش علي واحد خاين"
ريماس:قولي بقا ي قمر في اي
قمر :احم كنت عايزه اقولكم ان معاد خطوبتكم اتحدد خلاص
كلهم في صوت واحد معادا ادهم:نعم
قمر بجمود:ايوا اتحدد وخلاص هتتخطبو انا مش عايزه يبقي انا سبب انكو مش هتتجوزو بحس بالذنب فا خلاص ارجوكم وافقو لاني كدا مش هقدر اسامح نفسي
عمر ومراد:طيب تمام
قمر:وانتي ي ريماس وي اميره
اميره وريماس:ماشي
قمر بتمثيل القوه: اما بالنسبه ل ادهم "ادهم كان باصص الناحيه التانيه ما قالت اسمه بصلها بأمل"بالنسبه ليك انا حابه اقولك شكرا علي كل حاجه وكإن محصلش حاجه ولا حصل بينا حب اصلا وهسيبك تعيش حياتك وانساني لو كنت بتحبني اصلا... 'وكملت بجمود' وعايزه اقولكم اني هسافر كمان الاسبوع الجاي
كلهم بصدمه:اييه!
قمر:ايوه هسافر
ادهم بتوتر:هت هتسافري فين
قمر بشجاعه:دي حاجه متخصكش
ريماس بعياط:ومش هتحضري الخطوبه اة حتي الفرح
قمر:متعيطيش ي ريماس الخطوبه ياريت تعملوها مثلا كمان يومين عشان الحق اسافر
عمر:بس كده مش هنلحق و الوقت قصير ومش هتلحقو تشترو الفساتين والقاعه وكده
ادهم:بلاش قاعه نعملها في الفله بتاعتي
مراد:اه حلو
عمر:ماشي
قمر:طيب بكرا هرن عليكي ي ريماس عشان نروح نشتري الفساتين وانت ي مراد متنساش تجيب نورا وريم معاك علشان يشترو الفساتين معانا
ريماس:طيب بابا وماما واحمد ممكن ميوافقوش تبقي بعد يومين
قمر بإبتسامه:اطمني قولتلهم
ريماس:ازاي
قمر:رنيت علي احمد وعرفته وفهمته و وافق وقالي انه هيقنعهم
قمر:طيب ي جماعه همشي انا هتيجي ي اميره ولا هدنك
اميره:لا هاجي معاكي
قمر:تمام 
ريماس:هستني منك مكالمه
قمر:ماشي سلام
عمر:قمر ممكن كلمه لوحدنا 
قمر:ا طيب

 
عمر:ادهم عل
قمر قاطعته:لو سمحت لو هتتكلم في الموضوع ده ف انا اسفه هضيع وقتك ع الفاضي
عمر:طيب اتفضلي
#للكاتبه_مريم_حسن
قمر لنفسها"صدقني مش هقدر اسمع عنه حاجه عشان لو سمعت هسامحه بس مش هيحصل "
*في مكان اخر*
صفاء:شكرا ليكي ي سلمي انگ فرقتيهم
سلمي بخبث:لا عادي 
سميره:اذا كان كده بقا تعالو نحتفل
سلمي:لا معلش خليها يوم تاني
صفاء:تمام 
سلمي:همشي انا بقا و اي اخبار جديده كلموني
سميره:اوك

-في البيت عند اميره
اميره:قمر صدقيني ادهم بيحبك والله
قمر:معلشي ي اميره عايزه انام عشان بكرا نروح نشتري الفساتين
اميره:طب كلي
قمر:لا معلشي
اميره:طب انتي بقالك اسبوعين سايبه هدومك في شنطتك حطيهم في الدولاب
قمر:طيب
اميره:وهتاكلي
قمر:لا
اميره:عشان خاطري
قمر:طيب
اميره بإبتسامه:هروح اجهز الاكل علي ما تحطي هدومك في الدولاب
قمر بإبتسامه:حاضر 
اميره سابتها ومشيت وهيا مسكت الشنطه وبدأت ترتب الهدوم في الدولاب وخلصت وهيا بتشيل الشنكه شافت فيها ورقه مكتوب عليها ل قمر افتكرت لما كانت في فله ادهم ولقتها ف فتحتها وقرأتها وقالت بصدمه:
يتبع الفصل الثامن عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent