رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل الثلاثون والأخير بقلم أمولة

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل الثلاثون والأخير بقلم امولة الكاتبة امل صالح

ملحوظة قبل البدا عند البحث عن الرواية اكتب في جوجل "احببت معلمة ابنتي دليل الروايات" لكي تظهر لك الفصول الجديدة كاملة فور نشرها..
رواية أحببت معلمة ابنتي

رواية أحببت معلمة ابنتي الثلاثون والأخير

اتصال يليه التالي وهو يجلس يجيب على هذا وهذا فاليوم هو يوم زفافه.. دلف عليه صديقه بهياج يصيح به قائل :ابو معرفتك يا اخي هو انت مش باين هتتنيل على عينك وتتجوز مشغل امي معاك النهاردة ليه+
رد عليه ببرود :مش باين يا سي مازن ابوك اللي طالب اننا نخلص الشغل ده ولا ايه
مازن وهو يمسك خصلات شعره :ياخي يلعن ابو اللي يشتغل معاك
نظر جاسر خلف مازن ليقف مؤديا التحية العسكرية ليفزع الاخر قائل وهو يهز رأسه يمينا ويسار :لا متقولش انه ورايا
هز جاسر رأسه بالايجاب ليلتفت مازن :والله يا حضرت.. يا جااااااسر الكلب
جاسر :ههههه مش قادر منظرك عرة اوي
مازن :نانانانانانانلننا

جاسر وهو يلتقط اشيائه :يلا سلام اصل عقبال عندك ورايا فرح....أحسن من الناس اللي هتعنس
مازن بخبث :مين قالك كدا
وقف جاسر ينظر له باستغراب قائل :مش فاهم
مازن :اصل انا نويت اكمل نص الدين
جاسر :ومين بقى تعيسة ال...قصدى سعيدة الحظ
مازن وهو يضيق بين عينيه بخبث :اختك
امسكه من رقبته يلصقه بالحائط قائل :يا روح طنط وانت شوفت اختي فين ياض انطق
مازن وهو يفلت يده :يعم هما مرتين مرة وانا جايبها المستشفى ومرة وانا مروحها هي وامك وعلى ايدك يعني
جاسر :اممم ولو ولو برضو مش هتتجوزها يعني ايه اللي عجبك فيها يعني
مازن بهيام :شرشوحة مثلا
جاسر :تما.....نعااااااام
مازن :اه والله طب استني احكيلك
//Flash back//

اتصل جاسر بمازن ليقوم بإحضار شقيقته وأمه للمشفى واملاه العنوان...ذهب مازن للعنوان لتفتح له اسماء قائلة :مين الاستاذ.

مازن :احم مازن اسماعيل صديق......

اسماء :ايوة احنا هنحكي متنجز وتخش دغري عايز ايه يعني
مازن :حضرتك انا صديق.....

اسماء :برضو هيقول صديق يلا الله يسهلك
مازن بغيظ :انا مش شحاط
اسماء :متنجز يعم اللكاك وتقول عايز ايه
مازن لينهي النقاش :آية اختك في المستشفى
اسماء بصراخ :نعااااااام بتعمل ايه في المستشفى متنطق ياض
مازن بصراخ :وانتي سايبة لأمي فرصة اتكلم اتنيلي ناديلي والدتك
اتت نوران على صوتهم قائلة :ايه يا اسماء في ايه

اسماء :الباشا جاي يهزر قال ايه آية في المستشفى
مازن :حضرتك جاسر اتصل عليا وقالي اخد حضرتك والانسة اسماء المستشفى وانتوا هتفهموا كل حاجة هناك
نوران :ماشي يبني اتفضل خش
مازن :لا انا..

اسماء :يتفضل فين كان من بقية أهلنا هو
مازن بسمة صفراء :هستني في العربية تحت يا طنط
نوران :ماشي يبني
نزل مازن ينتظرهم في السيارة بينما نوران وأسماء ترتديان ملابسهما
انتهيا ثم نزلا للأسفل ليتوجهوا للمشفى حيث آية
اسماء :انا مش راكبة معاه يا ماما
مازن بهمس :يكون احسن برضو
نوران :يلا يا اسماء عيب كدا يا حبيبتي
اسماء :ماما انا هركب في العربية بتاع جاسر
مازن بابتسامة صفراء :يلا يا آنسة اسماء مش هاكلك
انخفضت اسماء تتصنع انها تقوم بربط رباط الحذاء ولكنها وضعت مسمار تحت السيارة حيث عندما تتحرك...تتحرك عليها....ثم صعدت للخلف بجانب والدتها
أثناء الطريق وقفت السيارة لينزل منها مازن يتفحص جميع العجلات ليجد المسمار باحد العجلات ارتفع من على الأرض ليري تلك الابتسامة الخبيثة على وجهها فيعلم انها من فعلت هذا
مازن :احم ثانية واحدة يا طنط هغير الكاوتش
نوران :ماشي يبني
ابدل العجلة ثم صعد مرة أخرى ليجدها تقول :هو ايه اللي حصل يا استاذ مازن
مازن :لا دا واحد أو واحدة معزة حط مسمار في كاوتش العربية
اسماء وهي تشير على علبة المناديل في السيارة :ايه ده
مازن :مناديل يا آنسة
اسماء وهي تشير على شئ اخر :وده ايه
مازن وهو يضغط على أسنانه :مكيف
اسماء :وده
مازن :راديو
ضغطت عليه اسماء ليأتيها صوت موسيقى هادئة :هو ممكن يتوصل بالفون
مازن ييأس :ايوة
اسماء :طب وصلهولي بالفون عما نوصل
التقط منها الهاتف ليقوم بتوصيله براديو السيارة لتقوم هي بتشغيل احد الاغاني لتقوم بزيادة مستوى الصوت وهي تغني مع الصوت : خربانة انتي خربانة ومش هرجعلك من تاااااني.....مجنونة ومش مضمونه وقت المصلحة عاوزااااني.....خليكي بعيدة خليكي ومش هتلاقي زي حنااااااني.....بتقولي انك نسيتيني وانتي اساسا فكراااني بتقولي انك نسيتيني وانتي اساساااا فكراااااني

مازن وهو يخفض الصوت :حضرتك يا آنسة احنا على الطريق العام
اسماء :وانا يعني بعمل حاجه غلط انا بغني
مازن :بتغني....قصدك بتجعري
ثم التفت لنوران :سوري ياطنط
نوران :هههه لا عادي
اسماء بغيظ :كدا يا ماما
نوران :معاه حق يا بنتي انتي بتجعري
ربعت يدها أمام صدرها تتمتم بغيظ :اش فهمكم في الفن انتم
حتى وصلوا الي المشفى..

/Back/
جاسر وهو يكتم ضحكاته :ع فكرة معملتش حاجه يعني
مازن بسخرية :خالص دا انا كان تكة كمان وهتسرب شكل البخار
جاسر :ولو برضو اختي هتفضل في بيتها معززة مكرمة
مازن :يبني انت كدا كدا هتسيبها في البيت وتروح انت ومراتك تسافروا اساسا
جاسر :انا ماشي يعم وسيبني في حالي ها وسع
قالها ثم غادر خارج مقر عمله ليتلفت مازن حوله وينسحب محاولا الهروب ليسمع صوت والده :على فين ياسيادة العقيد
التفت مؤديا التحية العسكرية قائل :هجيب الغدا يا فندم وهرجع تاني
اسماعيل بخبث :لا منا جبت ليا وليك في مكتبك هتلاقي اكلك
مازن وهو يدبدب في الأرض :وربنا كدا كتير

:- ع فكرة دا اسمه ظلم
هتفت بها إسراء لرائد اللذي يجلس على السرير يعمل على جهاز اللاب توب امامه ليهتف قائلا : إسراء سمعيني كدا انتي في الشهر الكام
إسراء بملل :التاسع بس يع..

رائد :من غير بس لما الاقي متصلة عليا والحقني يا رائد بولد ابقي اعمل ايه
إسراء بسرعة :لا والله مش هيحصل انا هروح مع السواق عند سارة وهرجع معاه وبعدين آية هتكون معايا
رائد :بس آية لسة في الشهر الرابع يا ماما
إسراء :بس سارة اختي معهاش حد لازم اكون معاها
رائد وهو يرفع كتفيه :وانا قولت لاء
إسراء :اووف بقى دا اسمه ظووووولم
رائد وهو يلملم اشيائه :ماشي ياست كرومبو هبعتلك آية وتروحوا مع بعض لسارة
إسراء وهي تحاول النهوض :بجد
رائد :ههههه يعني مش قادرة تقومي من مكانك وعايزة تروحي تساعديهم
إسراء :امشي يا رائد
رائد :سلام
إسراء :سلام
ثم غادر رائد وهي تجلس بانتظار آية ليذهبا معا لسارة
كانت تجلس مع ملاك تساعدها في اختيار احد الفساتين لحفل الزفاف في المساء
ملاك :مامي هو انتي هتلبسي ايه
آية :هلبس واحد لونه بنفسجي مع الحجاب طبعا
ملاك وهي تلتقط احد الفساتين :هخلاص هلبس دا
آية :ماشي كدا تمام
ملاك :يلا عشان منتأخرش على صارصور
آية :يلا
ثم وقفتا الاثنان متجهتان نحو الملابس ارتدوها ثم اتجهتا نحو غرفة المكتب عند مراد
ملاك  :احم احم
رفع وجهه عن الاوارق قائلا بابتسامه :تعالوا
آية :احنا راحين لسارة
مراد :ماشي بس متتاخروش
اومأت له ثم خرجتا متجهتان نحو غرفة رائد واسراء
ملاك : سوسو يلا يا شابة
اسراء :يختي شابة ايه هو عاد فيها شباب حاسة اني بقيت سبعين سنة اه يا ضهري اه يا رجلي اه يا بطني
آية :هههه مش قادرة
اسراء :بكرة تتدوقي معاناتي اااه ياني ياما
ملاك :ايه يا صاحبي كبرت ولا ايه
إسراء بغرور مصطنع :انا لسة في عز شبا.....اه يا ضهري
آية :واضح اوى
إسراء وهي تمد يديها الاثنان :تعالوا شدوني منك ليها
قاما بشدها ثم توجهوا للأسفل حيث سيأخذهم السائق لبيت محسن الدمنهوري "والد إسراء وسارة عشان اللي نسى 😅"
على الجهة الأخرى كانت تصيح عليها والدتها بصوت عالي
فاطمة :ياشيخة قومي بقى ايه هتقضي يوم فرحك كمان نايمة مايل بخته جاسر
سارة وهي تشد الغطاء علي وجهها :طيب ماشي
فاطمة :قومي يا بت وخلي عند اللي جابتك دم
سارة :دا اللي هي انتي
فاطمة :لا امي يا بت ها امي
سمعت طرق على باب المنزل توجهت لفتحه لتجد أمامها آية واسراء وملاك
فاطمة :تعالوا خشوا يمكن الحلوفة اللي جوا دي تفوق
آية :الله هي لسة نايمة
ملاك :لا كدا مينفعث خالص وسعولي كدا
قالتها وهي تدخل غرفة سارة لتقول بصوت عالي :اصحى يا نااااااااااااااايم
سارة بدون اهتمام :قديمه اوي الحركة دي
آية وهي تدلف :الحقي يا سارة بسرعة
سارة :قديمة اوي اوي اوي
إسراء وهي تغمز لهما :آآآآآآه بولد الحقووووني
استيقظت فزعة لتجدهم يضحكون بشدة لتقول بتذمر :ليه بقى تصحوني كان حتت حلم
ملاك :كان ايه يا صارصور
سارة :قالي (شاجي كاروچي) "معناها هل تتزوجيني بس بالهندي يا جماعة 😂"
آية باستغراب :هو مين
اسراء:جاسر
سارة بهيام :تؤ تؤ شاروخان
ملاك :يا سوادك لو خالو سمعك
سارة وهي تحك شعرها :احم المهم انتوا جايين ليه صح
إسراء :لا جايين نتضيف ونمشي...ايه ياروح امي النهاردة فرحك يا عنيا
سارة :اركني بس بالبطيخة بتاعتك دي المهم هعمل ايه يعني مهو امبارح حطيت ذبادي وخيار على وشي هو بيتعمل حاجة تانية ولا ايه
ملاك :لا لا معتجدتش هو خيار وزبادي وميكب وتطلعي بقى سندريلا زمانك
سارة :يسلم فوهك يختي
آية قومي بس هاتي الفستان واحنا جبنا معانا الميكب اهو وكدا كدا انا هخليكي فاشونيستا
سارة :يلا
{في تمام الساعة الثامنة مساءً}
انتهت من ارتداء فستانها الأبيض البسيط كان بدون أكمام...كات ينزل على الكتفين ينزل بوسع من نهاية الخصر
وكذالك إسراء التي ارتدت فستان سواريه باللون المقارب للون البرتقالي الذي أبرز بطنها  يحتوي على وردة من أعلى الكتف وازرع شفافة وحجاب بنفس اللون 
"اعتبروا بطنها بارزة بقى وكدا 😅"
بينما غادرت آية برفقة ملاك واتجهوا الڨيلا صعدتا الاثنان
انتهت ملاك من ارتداء فستانها البنفسجي اللون الذي كان نصفه العلوي باللون الأبيض والذي يحتوي على حزام باللون البنفسجي في الوسط على هيئة فيونكة
ثم قامت بجمع شعرها الأصفر اللون على جانبه الأيمن بتوكة صغيرة فكانت جميلة ولطيفة
انتهت ملاك من ارتداء فستانها البنفسجي اللون الذي كان نصفه العلوي باللون الأبيض والذي يحتوي على حزام باللون البنفسجي في الوسط على هيئة فيونكةثم قامت بجمع شعرها الأصفر اللون على جانبه الأيمن بتوكة صغيرة فكانت جميلة ولطيفة 2
وكذالك آية التى ارتدت فستان باللون البنفسجي بدرجة فاتحة ذو حزام من منطقة الخصر....ذو ازرع شفافة ارتدت اسفله بادي وحجاب بدرجة افتح من درجة الفستان
بينما في عند جاسر ارتدي بدلة سوداء اللون ذو قميص ابيض اللون وحذاء باللون الأسود 
بينما في عند جاسر ارتدي بدلة سوداء اللون ذو قميص ابيض اللون وحذاء باللون الأسود
وأسماء التي ارتدت فستان سواريه ازرق اللون يحتوي على الكثير من اللمعات ذو حزام من الخصر وحجاب باللون الأبيض 
اسماء وهي تغمز :اوبا ايه يا واد الجمدان ده
نوران :بس بقى يا اسماء
جاسر وهو يضمهما :ربنا يخليكوا ليا1
اسماء وهي تزيل يده من على زراعها :يعم سيبك مننا المهم يلا اصل العروسة تزعل
جاسر :يلا يا أروبا
اسماء :يلا
ثم استقلوا السيارة متوجهين نحو ذالك السنتر الذي به سارة
بينما على الطرف الآخر انتهت العاملة من وضع اخر لمسات الميكب قائلة :قمر يا سارة ماشاء الله
سارة بهمس :ام الكلمتين اللي بتقوليهم لكل زبونة
العاملة :عفوا
سارة بابتسامة صفراء :بقول شكرا شكراا
العاملة :اه العفو يا قمر

سمعوا صوت سيارات بالخارج لتقول إسراء بحماس :اشطا العريس وصل

سارة :طب يلا

العبرة هي الترابط....رحلة بسيطة عشنا وشفنا فيها حجات كتير.... عشنا الضحك والهزار .. الزعل والعياط .. الفرح والسرور .. والحزن والغموض والحب...اتعلمنا منها حجات ولو كانت بسيطة بس بالنسبالي مفيدة...زي موضوع الحجاب في بنات دخلتي خاص وقالت إنها اتحجبت...يعني لو بنسبة لناس كتير روايتي تافهة هي عجبتني انا....طبعا حكايتنا مش هتوقف هنا ومخلصتش لسة....لسة في حكايات هنعيشها في الجزء الثاني بعنوان
"مجنونتي الصغيرة" لقراءة الرواية الجديدة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent