رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل السادس والعشرون 26

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل السادس والعشرون 26 بقلم امولة الكاتبة امل صالح

رواية أحببت معلمة ابنتي

رواية أحببت معلمة ابنتي الفصل السادس والعشرون 26

التفتت سارة للصوت ثم قالت بصدمة :احي*ه هو انت
جاسر وهو يعقد ذراعه أمام صدره قائلا ببرود :في ايه..؟!
سارة بردح وحركات شعبية :في ايييييييه..؟!في محشي يا عنيا.. الهانم دي نازلة تهزيق فيا ولا كأني الفلبينية اللي ابوها جابهالها
نظر الي السكرتيرة منتظرا تبريرا عما حدث فقالت السكرتيرة بسرعة :والله يا فندم هي اللي غلطت فيا
سارة وهي ترمي حقيبتها أرضا :لا انتي بتسوئي فيها بقى....تعاليلي

قالتها وهي تمسك السكرتيرة من ملابسها ثم القتها خارج مكتب المدير "جاسر"...ثم اغلقت الباب تنفض ملابسها ترجع خصلات شعرها للخلف وقالت بهدوء :ممكن بعد اذن سيادتك تتطلع كاميرات المراقبة

لم يبدي اي ردة فعل منذ البداية حتى بعد أن طلبت منه كاميرات المراقبة جلس وامسك جهاز "اللاب توب" وقام بتشغيل شريط فيديو للكاميرات التي توجد أمام مكتب تلك السكرتيرة

قالت سارة وهي تجلس على احد الكراسي المواجهة لكرسي المدير:اتأكدت مين اللي غلطان حضرتك ولا لسة

جاسر بهدوء :هو انا كنت قولت انك الغلطانة

سارة :لا بس الزفتة اللي برة بتعرف تمثل ڨيري جود... دانا شكيت في نفسي

جاسر :اممممممم

سارة :انت هتأمأملي بروح امك

جاسر بغضب وهو يضرب على زجاج المكتب :نعم

سارة :نعم الله عليك يا اخويا

جاسر :بقولك ايه يا سارة لمى نفسك انا مستحملك بالعافيه

سارة :وعافية ليه يا ضنايا...انا هقوم امشي

وقفت وكانت على وشك الخروج اوقفها صوته :بكرة الساعة 8 بالثانية الاقيكي هنا عشان هتبتدي شغل

التفتت قائلة بعند :وانا محدش يؤمرني واللي على مزاجي هعمله ماشي يا استاذ جاسر

جاسر بتحدي هو الاخر :لو مجتيش يا سارة متبقيش تتصدمي

خرجت وهي تشد تصفع الباب خلفها وكأنها بتلك الحركة تفرغ غضبها....بينما هو تنهد وهو يقول :يارب ماتيجي

★في بيت آية★

اسماء :الحب ناداني

آية /اسماء معا :الحوووووب نادااااني

آية :خادني و واداني

اسماء /آية معا :خااااااادني و ودااااااااني

اسماء :ع الحلو رماني

معا :ع الحلووووووو رمااااااني

اية :و احلو زماني

معا :و احلووووووو زمااااااني

آية :هههههه لا يا سوئا انتي مسخرة خالص يا ماما

اسماء وهي ترفع تلابيب قميصها في حركة غرور :شكراً شكراً لا داعي للتصفيق
نوران وهي تجلس برفقتهم :يبختي المايل في خلفتي
اسماء :ومالها خلفتك يا نورة مهي بتشع اهي
نوران :الكبير غبي مش بتفاهم غير بالضرب و الزعيق والتانية هبلة وبتعيط من اقلها حاجة وهادية هدوء مريب والتالته أمينة خليل في نفسها
اسماء :شامة ريحة تهزيق
آية :لا ياحبيبتي دا الرز شاط
اسماء :يا الااااااااهي وشوووووف شوف شوف شوف شوف
آية :يا مجنونة في ايه
اسماء :مش انتي بتقولي الرز شاط فانا بس متحمسة للجون
نوران :مايل بخته اللي هيتجوزك
اسماء :دا امه داعياله ده
آية ونوران في نفس الوقت :قصدك داعية علييه
اسماء :يا بووووي عليكم...صحيح يا يويو
آية :اممممم
اسماء :الا اني مش شايفة اي شعور بالفرحة دا انا كمان دقتين واحس اننا فى ميتم
آية :ايوة اعملك ايه مش فاهمه
اسماء :الا ما في اغاني ولا دربكة ولا حتى روحتي الكوافير دانتي المفروض هتتجوزي واحد يعني مش قليل
آية :لا اصل مراد نبهني مخرجش من البيت
اسماء :نعاااااام دا الساعة داخلة على 2 العصر واحنا لا شوفنا ابيض ولا اسود
آية :وايه يعني عادشييييي خالص
اسماء :عارفة الحاجة الوحيدة اللي كرهتها فيكي ايه
نظرت لها آية فصرخت اسماء قائلة :اسأليني ايييه
آية بهدوء :ايه
اسماء :هدوئك.... بحس كدا اني عايزة امسك  زمارة رقبتك اكسرها...
يعني مثلا مثلا يعني لو ايجا يوم ومراد خانك ولا اتجوز عليكي هتعملي ايه
آية :وهو يخني او يتجوز عليا ليه
اسماء :ردي علي قد السؤال يا ارد انا
آية :ردي يا فيلسوفه عصرك
اسماء :هتعيطي
آية وهي تصفق :وااااو براڨووووو...قومي يا حيوانة عشان نجهز لصافي ومساعدينها
اسماء وهي تقفز من مكانها صارخة :هييييييه انتوا جايبين صافيناز الفرح
ضربت بيدها على رأسها ييأس من شقيقتها قائلة :يبنتي صافي خبيرة تجميل مراد باعتها
جلست مكانها مرة أخرى تعبث في هاتفها قائلة :اذا كان كدا مع نفسك
نظرت لها آية بقرف قائلة :رخيصة

رفعت وجهها عن الهاتف قائلة :ثانكس
(( شوية فرفشة 👆🏻😂))
★في الڨلة★

دلفت ملاك غرفة والدها وجدته يمسك جهاز "اللاب توب" الخاص به جلست بجانبه ثم قالت :سؤال رخم يا اخت سماح
مراد وهو يغلق الجهاز أمامه :قولي يا انشراح
ملاك بحركة شعبية :الا هو مش النهاردة فرحك يختي
مراد :اه يختي فرحي
ملاك :الا ماشوفتك لبستي ولا اتشيكتي ولا حتى يختي حلقتي شنبك ده
مراد :اصل كنت بنقي بدلة من ع النت
ملاك :اخص عليا وانا اللي فكرتك بتزيطي
مراد :لا لا ما ملكيش حق يا انشراح
ملاك وهي تربت على كتفه :حقك عليا يختي دي زلة لسان
حملها ثم وضعها على قدمه قائل :تعالي يا جزمة بقى وقليلي هتلبسي ايه النهاردة
ملاك بحماس :هلبس فستان ابيض زي بتاع مامي
مراد :بجد
ملاك :اممم وانت هتلبس ايه
مراد وهو يقلد صوت مخيف :اسوووود
ملاك :يا مامي ليه هو ميتم
مراد :هههههه يلا روحي انتي وانا هجهز
ملاك :بابي انا كنت عايزة اطلب منك طلب
مراد :امممممم
ملاك :عايزة اروح عند مامي هجهز معاها
مراد وهو يتصنع التفكير :امممممم
ملاك :وافق بالله عليك يا بابي
مراد :ماشي بس بشرط
ملاك وهي تعد على اصابعها :متزعليش مامي منك ومتعمليش ازعاج وتسمعي الكلام
مراد :هههههه شطورة روحي بقى مع طنط إسراء عشان هي راحة هناك
ملاك :بجد
مراد :اه يلا
ملاك وهي تقبل وجنته :سلام
مراد :سلام
ودعها مراد ثم ذهب ليستعد الي حفل زفافه الذي انتظره...ربما يتعجب البعض كيف له ان يحبها وهو لم يلتقي بها الا من حوالي سنة واحدة ولكن جذبه بها هدوئها ادبها حيائها ليست كبنات تلك الأيام وايضا بعد الحجاب زاد عشقه لها
★في بيت سارة★

وصلت إلى بيتها وشياطين العالم بأسره تتلاعب أمام عينها...من يظن نفسه ليتحداني...ماذا يظن نفسه فاعلا...حسنا اما انت اما انا.!!

فاطمه :ايه اللي رجعك بدري كدا لتكوني هربتي زي ايام الجامعة
سارة :لا متخافيش انا بس هزقت المدير وجيت
فاطمة بشهقة :يا سواد الحلل
سارة :ايه في ايه
فاطمة :هزقتي المدير ليه يا سارة
سارة :يوووه يا ماما دانا كنت بهزر انتي صدقتي ولا ايه
فاطمة بشك :اه ماشي...قومي اغسلي المواعين اللي في الحوض دي عما معاد الفرح
سارة وهي تمسك بطنها :ااااه بطني
فاطمة :خوديلك حباية وبرضو هتغسلي المواعين
سارة :اااااه راسي
فاطمة :خوديلك باندول
سارة :يووووه
فاطمة :اخلصي
وقفت تتأفف متجهة نحو غرفتها لتبدل ثيابها لتقوم بغسل الأطباق
♡ في تمام الساعة الثامنة مساء ♡

كانت تتألق بفستان زفافها الذي كان يملئه الورود البيضاء من الجزء السفلى للفستان ذو أكمام بيضاء وححابها الذي زادها جمالا فوق جمالها وذالك التاج فوق رأسها فكانت عبارة عن تحفة فنية 

بينما ارتدت اسماء دريس طويل باللون البيچ ذو حزام اسود من عند الخصر وحجاب باللون البنى وجزمة بيضاء اللون 

نوران :قمر يا حبايبي مشاء الله
آية :بجد يا ماما
نوران بدموع :بجد يا قلب ماما
اسماء :مليش من الحنان نصيب ولا ايه
نوران :وانتي كمان قمر يا روحي
اسماء :ايه يا نونا بتعيطي ولا ايه
نوران :دي دموع الفرح يا قلبي
آية :والله اعيط انا كمان ها
مسحت نوران دموعها ثم ضمتها لها وهي سعيدة لأجل ابنتها
اسماء :وانا كمان يا حجة
نوران :ههه تعالي

قالتها وهي تضمها...بينما كانت اسماء حزينة جدا...
حزينة على اختها التي لم تمضي معها حتى 10 ساعات
لم يكن يختلف حال آية عن حالها فهي لتوها علمت ان لديها اخت ما اسوء الحظ..!!
اخرجهم من دوامة الحزن صوتها الطفولي قائلة :بابي هيجي امتى يا مامي
آية :كمان شوية يا لوكا ياقلبي
ملاك :ايه رأيك في الفستان..قالتها وهي تقوم بعمل حركة دائرية أمام آية بفستانها الأبيض بدون ازرع ذو حزام باللون الكحلي على هيئة فيونكة
قالتها وهي تقوم بعمل حركة دائرية أمام آية بفستانها الأبيض بدون ازرع ذو حزام باللون الكحلي على هيئة فيونكة 1

ردت عليها آية وهي تقبل وجنتها :قمر يا قلب مامي
★في الڨلة★

كان قد انتهى رائد من ارتداء ملابسه والتي كانت عبارة عن بدلة باللون الزيتي وقميص ابيض اللون وكوتش باللون الأبيض
خرج متوجه إلى مراد ليرى ان كان استعد ام لا...ثم عاد لغرفته مرة أخرى ولكنه صدم من إسراء التي ترتدي چيب واسع طويلة باللون النبيتي وبلوزة بنفس اللون الچيب واسعة..وحجاب باللون البيچ وكوتش ابيض اللون
وحجاب باللون البيچ وكوتش ابيض اللون 
اسراء :ها ايه رأيك
رائد :رأيي رأى ايه بس انتي خليتي فيها رأي
إسراء بحزن مصطنع :ايه وحش
رائد :وحش...وحش ايه يام وحش دا يهبل
إسراء وهي تتشبك في زراعه :بجد
رائد :بس كدا منك لنفسك
إسراء بحرج :احم احم الصراحه لا..بصراحة يعني آية عجبني لبسها وحجابها جدا بالاضافه إلى كلامك ونصايحك اقنعوني الصراحة
رائد وهو يرفع زراعه :هههههه طب يلا
وفي غرفة مراد كان قد انتهى بعد أن ارتدى بدلة باللون الأسود ذو جرافت اسود وقميص ابيض وجزمة باللون الأسود
وخرج بسيارته متجه لبيت معشوقته...وكذالك لحق به رائد وزوجته ومحمد والده
★في بيت سارة★

انتهت من ارتداء فستانها الأسود الذي كانت ترتدي فوقه چاكت من خامة الجينز وساعة سوداء جميلة وكوتش ابيض اللون 
التقطت مفاتيح السيارة ثم خرجت لوالدتها :ماما انا ماشية
فاطمة :ماشي وسلميلي على إسراء كتير والواد رائد وابقى قولي لأستاذ مراد اني معرفتش اجي وقوليلوا ان ابوكي وراه عملية مستعجلة وسلميلي على رائد وملاك
سارة :يا سواد السواد كل ده
فاطمة :يلا يبت..سلام
سارة وهي تخرج مغلقة الباب خلفها :سلام
خرجت سارة من عمارتها اوقفها زلطة قائل :الله الله متشيكة كدا وراحة على فين يا كبيرة
سارة :راحة فرح يا زلطة..متتخانقش بقى مع بريزة كتير انتوا اخوات وحبايب
زلطة بتذمر :مهو اللي بيبدأ يا كبيرة
سارة :خليك عاقل يا زلطة واللي يكلمك توف في خلقتك واوعى تسكت لحد بس لو هو اللي بدأ
زلطة :ماشي يا كبيره سلام
سارة وهي تفتح السيارة تلوح له بيدها :سلام
ثم ركبت سيارتها متجهة نحو مكان الحفل
★عند آية★

كانت تضم جاسر ويبدو انها على وشك البكاء اوقفها قائل بتحذير :أياكي تعيطي يا جزمة...وبعدين معاكي يا آية...مش كل حاجة تعيطي عليها في مواقف لازم تكوني فيها جامدة قوية مش اي حاجة تهزك كدا وساعة ما تقفلي على نفسك باب عيطي وطلعي اللي جواكي
اسماء بمرح :نصيحة رقم واحد
آية :هتوحشوني اوي
اسماء :لا متخافيش هتلاقيني يوميا عندك في الڨلة
ملاك :بجد يا سوئا
اسماء :يا سطا انا هاجي عشانك
ملاك :حبيب اخوك
آية :لا لا بالله عليكي متيجي
انفجروا جميعا في الضحك بعد جملة آية التي قالتها بخوف مصطنع وأسماء تنظر لها بتذمر
ثواني وسمعوا صوت السيارات من الأسفل أمسكت آية زراع شقيقها ثم نزلت معه متوجهة نحو مراد وخلفها اسماء ونوران وملاك

توجهوا جميعا نحو القاعة بفرحة عارمة.. جاهلين ما سيأتي به المستقبل 😉2

وتمر الايام والشهور ويأتي ذالك اليوم المشئوم..

عادت برفقة ابنتها من الروضة صعدت لتبدل ثيابها وهي سعيدة جدا ونزلت للاسفل تنتظر زوجها مع ابنتها
دلف هو الاخر برفقة احد ما ثواني وهبت واقفة قائلة :ملك..؟!ايه اللي جابها هنا يا مراد
مراد بصرامة :اتكلمي معاها عدل يا آية
نظرت له بدهشة والتي زادت اكثر عندما هرولت ملاك نحو ملك تضمها :مامي وحشتيني
ملك :وانتي كمان يا قلب مامي
آية بصراخ :حد يفهمني في ايه
مراد ببرود :ملك.. مراتي
يتبع الفصل 27 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent