رواية كريم وغرام الفصل السابع والأخير

الصفحة الرئيسية

رواية كريم وغرام "جوزي ضربني وانا حامل" البارت السابع والأخير بقلم مي علي

رواية كريم وغرام كاملة

رواية كريم وغرام الفصل السابع والأخير

وقفت اسمع اللي بيدور بين صباح وباسم
وياريتني ما سمعت
هما اللي خططو لقتل ابويا
وكمان مكفهمش عاوزين يخلصو كمان من امي
كنت واقفه بسمع وانا عيني بتبكي بدل الدموع دم
وانا واقفه ف وضع التصنت
كان لازم انزل بسرعه ولسه هلف
لقيت كريم ف وشي
بصلي بإستغراب
وانا كان علي وشي نظرة فزع مغطيه وشي اللي كان غرقان دموع
بصلي وقال ...
غرام انتي واقفه بتعملي اي
للكاتبه مي علي
حطيت ايدي علي بوقو
- ش ش هفهمك ممكن ننزل وهفهمك كل حاجه
هز راسه وجايين ننزل
سمعت صوت حد نازل
من فوق
بصتله وانا خايفه
ف لحظه فهم نظرتي واني مش عاوزه حد يشوفني
سحبني من ايدي
ونزلنا شويه وفجأه راح شايلني
- انت بتعمل اي
- امسحي وشك واتعاملي عادي رجلك وجعاكي وانا شايلك مطلعك فوق عشان اعرف اخد بالي منك
شويه وسمعنا صوت ضحي
واقفه وبتخبط ع شقة حماتي
فكريم طلع بيا
وقبلتنا ضحي وباسم اللي فتحلها الباب
اتخضو اول ما شافو كريم شايلني
باسم بص بنظرة غضب ...
اي ده مالها في اي
- رجلها تعباها بس فقولت اطلعها عشان اعرف اخد بالي منها كويس
- من امتي الكلام
- وقع براد الشاي علي رجلها
طبعا كريم مكنش يعرف ان باسم نزلي ساعة ما اتدلق عليا الشاي
للكاتبه مي علي
رد باسم وهو بيقرب مني ومسك رجلي ...
انتي رجلك إلتهبت ولا اي مش لما وقعت دخلتي غسلتيها وقولتلي انها خفت يا بنتي
رديت ....
لقيتها فقفقت ووجعاني خلاص مش قادره امشي عليها
كريم ...
انت عرفت امتي اصلا
باسم ...
انا كنت عندها ساعتها وكانت بتعملي الشاي
- والله طيب
- هاتها تعالي ادخل
- لا انا هطلعها شقتها ترتاح فوق واعرف اراعيها
وشالني وطلع
باسم بكل برود قال ....
انتو اتصالحتو ولا اي
كريم ...
مكناش متخانقين عشان نتصالح كان سوء تفاهم وخلاص
طول ماحنا بنحب بعض يبقي ربنا مش هيجيب زعل
وسابه وطلع
وانا عارفه انه غضبان
دخلت انا وكريم
وهو شايلني ودخل بيا الاوضه ونزلني قدام باب الاوضه
ودخل قعد ع السرير وحط وشو بين ايديه وهو موطي
وفضل ساكت كتير اوي
قربت منه وقولت ...
كريم
زعق فيا وقال ...
ليه مقولتليش ان باسم كان عندك
- انا بس اصل مكنش في فرصه اقولك مج
- مفيش فرصه تقوليلي
انتي للدرجه دي خلاص لغيتي وجودي من حياتك عشان غلطه
طب مانتي ياما غلطتي وانا عديت
عارف انك متجوزاني عشان تدايقيه وعشان تنتقمي
تقدري تقوليلي كنتي واقفه بتتسنطي علي اي وعملتيها كام مره
- كريم انا
- مش مهم خلاص مش عاوزه اعرف
مبقتيش غرام بتاعت زمان اللي حبيتها واللي جدي وصاني عليها زمان
بصتله وسكت والدموع واقفه علي طرف عيني
بص ف الارض وقال ...
عوزاني اطلقك يا غرام
حاضر هطلقك
بصتله ونزلت ف الارض وفضلت ابكي جامد اوي
قام جري عليا
- اهدي اهدي طيب انا اسف
حضنته وانا بقول ...
محتجالك يا كريم انا بحبك متسبنيش
مسك وشي بين ايديه وهو بيقول ...
بطلي عياط طيب
وقولي قولتي اي تاني كده
- والله بحبك ومليش غيرك ومحتجالك جمبي
حضني وهو بيضحك اوي وفضل يهدي فيا ويمسح دموعي
لحد ما هديت
- كريم في مصيبه يا كريم مش عارفه اعمل اي
- عارف انك ف مشكله اهدي واحكيلي كده براحه
- انا عرفت حاجه رهيبه انا خايفه مش هتصدقني
- قولي ومتخافيش
- اللي قتل ابويا يوم فرح اخوك قصدي اللي سلط علي قتلو
امك واخوك باسم
- اي انتي بتقولي اي يا غرام
- والله العظيم سمعت الكلام بوداني
ومكتفوش بده كمان عاوزين يقتلو امي يا كريم امي باسم خاطفها
- امك ؟! غرام هيا مش ماتت
- لأ اسمعني انا هحيلك علي كل حاجه من الأول خالص
وفعلا حكيتلو كل حاجه
موت ابويا وخطتي اني اداري امي وادخل البيت واكتشافي لخيانة ضحي لباسم بمعرفة صباح
للكاتبه مي علي
حكتله كل حاجه
وبالأدله وسمعتو التسجيل اللي معايا
واللي سمعته من شويه
كان عاوز ينزل يقتلهم
بس كان لازم نوصل لأمي
واترجيته يساعدني
وهو فعلا قرر ده
وقالي انه هيتصرف
ونمت وتاني يوم الصبح عمل تليفون لواحد وقال انه نازل يقابله
نزل ومكملش ساعه ورجع
- اتأخرت عليكي
- لا بس انت روحت فين
- تعالي بس بصي جبت اي
- اي ده
- بصي ياستي الراجل اللي كلمتو الصبح كنت عامل معاه شغل لتأمين المحل وكده وبقينا صحاب
شغله ف الكاميرات والادوات الحديثه واجهزة التتبع والتصنت
- وبعدين
- بصي بقي طبعا لو اتنططنا مش هنعرف هو مخبيها فين
باسم مش غبي
ف انا جبت الاجهزه دي وهحطها ف كل شقه من شققهم عشان نعرف الكلام داير علي اي
للكاتبه مي علي
- كريم انت فعلا هتعمل كده عشاني
- عشانك وعشان حاجه كمان انا مش زيهم
ويمكن معرفتش ألحق عمي بس اوعدك هرجعلك امك حتي لو فيها موتي
- بعد الشر عليك
بصلي بحنيه وبعدين قال ..
يلا مفيش وقت نضيعه انا هطلع شقة امي
احط البتاعه دي
وهستني اما باسم يطلع شقته وابقي اطلعله بأي حجه وكمان شقة سعد
- طيب ماشي
وخلي بالك من نفسك واوعي ياخدو بالهم
- متقلقيش ده صغير جدا مش هيبان
وطلع وعدا ساعتين وانا قاعده علي اعصابي
وفجأه الباب خبط
جريت عليه
- اي يا كريم كل د
لقيت باسم ف وشي
- هههه اي اتخضيتي
- لا ابدا
- اممم طب مفيش اتفضل
- اص اصل كريم مش هنا وكده وانا لوحدي
- الله ما كنا زي السمنه ع العسل وكنا لوحدنا بردو وعملتيلي شاي ولا عشان اتصالحتو بقي
- لا عشان ميصحش لوحدي ولا مش لوحدي
- علي كده بقي نسيتي اللي عملو وهتعيشي معاه عادي بقي ويلمسك وتبقي مراته وكده
- بتتدخل ف حاجات عيب تتكلم فيها ومينفعش
- اه لا تصدقي صح
طب انا عاوزك بقي ف كلمتين
- اتكلم
- لا معلش تكوني لوحدك وتبقي عارفه ان كريم نزل ومش راجع ف وقت قصير
اصل الحاجه مهمه
مهمه اوي وفيها حيات ناس
- والله طيب
- اعدي عليكي امتي
- كريم بينزل سابعه وبيرجع عشره ابقي عدي ف الوقت ده
- ماشي سلامات
ومشي
وكريم كام ساعه مجاش
وبعدين لقيته جه
- حرام عليك يا كريم كل ده
- معلش كان لازم كل حاجه تبان طبيعي وانا حطيت ف شققهم كلها
- تعالي بس ده حصل مصيبه
باسم جالي هنا وانت مش موجود
- شوفته وانا خارج من عند امي
استغليت الفرصه وقولتله عاوزك ف حوار
وطلعنا علي شقته
وسابني ودخل غير هدومه وضحي مش عارف كانت فين وحطيت الحاجه واتحججت بأي كلام ونزلت
- طب وامك
- قالتلي هاخد دوش وحطتلي اكل ودخلت
وانا حطيت الحاجه
اتحججت اني رايح اقعد معاها شويه
وسعد كمان
علي معملي الشاي كنت حطيت البتاع
- اهم حاجه يكون ف مكان نعرف نسمع منه
- لا متقلقيش كله تمام
تعالي بس نظبط الاجهزه دي عشان نعرف نسمع
وفعلا عمل اختبار للجهاز واشتغل وبقينا سامعين كل حاجه
والجهاز بيسجل كل حاجه
بعد ماخلص كريم قال ...
انا هنزل بقي
- استني نتغدي
- طب بسرعه عشان اما انزل يبقي هو مرتاح وهو بيتكلم
انا هحط الجهاز ده هنا عشان اسمع اللي هيقولو
- طب تمام هحضرلك الغدا علي ماتخلص
وفعلا حضرت الغدا ونزل سابعه بالظبط
سابعه وربع كان باسم مشرف
فتحتله ودخل وقعد وعملتلو شاي كمان
- ها اي الموضوع اللي عاوز تكلمني فيه
- هههه انتي طلعتي صايعه يا غرام مش سهله ابدا
للكاتبه مي علي
عملت نفسي مش فاهمه ...
بتقول كده ليه
- اصلك يعني دماغ ودماغ عاليه اوي
تخبي امك عند خالتك وتعمللها جنازه وتوهمينا انها ماتت
ههههه لا جدعه
عملت نفسي اتخضيت ومقدرتش اتكلم
كمل كلام وقال ...
بس اللي كان نفسي افهمه ليه يعني تعملي كده
- اومال عاوز عمي يقتلها زي ما قتل ابويا
ضحك اوووي ...
ههههههه جدعه يابت بس امك غبيه اوي يعني
- احترم نفسك يا باسم
- لا اقعدي كده واهدي واسمعيني امك معايا
- انت بتقول اي
- اه انتي متعرفيش انها جت تسأل عليكي هنا وانا شوفتها وفهمتها اننا اتجوزنا واخدتها علي عش الزوجيه بتاعنا ومحدش يعرفلها طريق
اتعصبت ومسكت فيه
- عارف لو عملت فيها حاجه ولا قربتلها انا هموتك بأيدي دول
- اقعدي واهدي واتكلمي علي أدك
ثم ان الموضوع بسيط شوية شروط لو عملتيها ترجعلك امك وكلو يبقي تمام
- وكمان هتشرط عليا يا واطي
- احترمي نفسك يابت
واسمعيني كويس
- اشرط
- هتخلي كريم يطلقك ده اولا
وهتتنازليلي عن كل حاجه ده ثانيا
ويوم التنازل هيبقي في مأذون يكتب كتابنا يا موزتي
- يا بجاحتك يعني عاوز تطلقني من جوزي وتنفضني من ورثي لأ وكمان تتجوزني
وتتجوزني ليه بقي بعد كل ده مش عيب عليك
- لا هتجوزك عشان الامور ترجع زي ما كانت انتي ليا من زمان بس هيا مسألة وقت
- عمري مكنت ليك
- ههههه مش مهم هتبقي ها قولتي اي
- ولو موافقتش
- يبقي مش هتعرفلها قبر وكده كده مش هتفرق معايا
- هوديك ف داهيه
- اثبتي
- اللهي ربنا يخدك يا اخي
- قولتي اي اخلصي
- وانا ايه يضمنلي انك مش هتموتها بعد ما اعملك كل ده
- مش من مصلحتي وهقتلها ليه
- طب وكريم انت عارف انو مش هيطلقني
- اتصرفي ييطلقك هيقتلهولك ومش هاخد فيه ساعه سجن
- حقير
- هحاسبك بعدين ع كلامك ده
قولتي اي انجزي
- طب افكر
- شكل ماما هتوحشك
- خلاص خلاص موافقه
- تمام قدامك يومين تكوني خليتي كريم يطلقك
- يومين بس مش هق
- يوميننن بس
- طيب طيب
- تصبحي
وقام ومشي
اللهي ربنا يحرقك انت وامك
وع الساعه حداشر جه كريم
وطبعا كان سمع كل حاجه
جه لقاني منهاره
حضني وقال ...
اهدي بس اهدي
مش هيطول حاجه ولا هيعمل فيها حاجه
- عاوزك تطلقني يا كريم قبل اي حاجه
- اطلقك اي يا عبيطه ده بعدو
وماشي ياستي هتطلقك
- اي
- اهدي بس وهرجعك تاني ده لو اضطر الامر
- طب هنعمل اي دلوقتي
اسمعي الريكورد ده من شقة سعد وضحي معاه
وقعدت اسمع وضحي بتتأمر عليه عشان يديها التنازل ويخلصها من باسم
وسعد بيثبتها كدب
وقلبت بقلة ادب ف الاخر وحاجه قرف
كريم ..
ههههه كنت زعلان عليه انه اتجوزها بس طلعو زي بعض
مكنش في حاجه مهمه ف الموضوع غير خيانتها
تاني يوم نزل كريم بليل وشويه ولقيته راجع جري
دخل وقفل الباب بسرعه
- غراام بسرعه تعالي اسمعي
- اي
- اسمعي
باسم بيتكلم مع امه ....
هو انتي مش عاوزه كل حاجه ترجعلنا
ده هيحصل بس انا بقي عاوزك تشيلي غرام من دماغك
- يعني اي
- يعني هتجوزها بعد ماتخلي كريم يطلقها
- هتعمل مشاكل مع اخوك ده ممكن يموتك
- يموت مين صلي ع النبي
يتحرق بجاز وهي هتتجوزني برضاها
شيليها بس من دماغك
- طب وضحي
- هطلقها ربنا ياخدها فقر
- انت حر
بس مقولتليش مخبيها فين
- ف شقه اشتريتها من فتره ف عبود
- حد يعرف مطرحها
اوعي حد يكشفك
- لا متقلقيش انا مبروحش عشان لو فكرت تراقبني
- اومال مين اللي مع الوليه
- الواد شحاته صبي من صبيان المحل
كل يوم ببعته بعد الشغل يروحلها يبص بصه عليها
- والواد ده امان
- اه ماضي شيكات علي نفسه ف شغلته عندي وهو عارف احبسه ف اي وقت
- طب تمام
- اديتها مهله لامتي
- يومين بالظبط
- طيب حلو اوي
فصل كريم وقال ...
كده حلو اوي
هراقب شحاته ده
كده عرفنا هي فين
قومي بقي يلا
- نعمل اي
- هنتخانق خناقه كبيره اوي
وانا هطلقك ع السلم وهمشي من البيت مش راجع الا وامك معايا
- طب بس
- متخافيش اسمعي الكلام بس
- طيب
وفعلا قومنا وابتدينا نتخانق وانا هموت واضحك وصوتنا علي
وفتح كريم الباب وفضل يزعق
- انتي مش هتتعدلي انا مش تحت امرك
مجوزاني ليه
شويه طلقني وشويه مش عارفه ايه انا قرفت
طلع باسم علي صوته
- في اي يا كريم
- يا عم اوعي
وبصلي وقال ..
انتي طالق يا غرام
وارجع الاقيكي واخده حاجتك ومش ف البيت سامعه
وزق باسم ونزل
وانا دخلت وفضلت اعيط
جه باسم جمبي وهو بيضحك
- مكنتش اعرف انك سريعه كده
- حرام عليك حرام
- ولا تزعلي هعوضك عن كل ده
قومي معايا قومي
هاتي هدومك وانزلي تحت
علي ما اظبط انا الدنيا
- خلاص اخرج انا هلم حاجتي وامشي من البيت كله
للكاتبه مي علي
- لا اعقلي خلاص هو طلقك وانتي هتبقي معايا انزلي بس علي ما اشوفلك مطرح بعيد عن البيت
- طيب هلم حاجتي وانزل
- طيب هنزل افتح الشقه تكوني خلصتي
دخلت بسرعه اول ما خرج لميت هدومي
وكريم كان ساب جهاز التصنت ع الكنبه
اخدتو هو كمان
ونزلت
وفضل باسم قاعد زي قرد قطع هو وصباح
والغريبه ضحي اللي كانت بتشر غضب
ومشيو بعد ما انا هديت
شغلت علي طول المسجل
وسامعه ضحي وهي بتهزق صباح وبتهددها انها لو خانت اللي بينهم هتهد البيت فوق دماغهم
وصباح طمنتها ان مفيش حاجه وانها لسه عاوزه تخلص مني
وخلص الكلام علي كده وكلو طلع شقتو
تاني يوم الصبح
بفتح المسجل
لقيت ضحي بتتكلم مع صباح وباين عليها خايفه وبتقولها ...
شهد ابتدت تفوق يانهار اسود هنعمل اي
ابويا لسه مكلمني انها ابتدت تفوق م الغيبوبه
- شدي حيلك وهاتي منو الورقه وهنخلص منو ف يومها وهيا مش هتعرف تثبت اتلحلي الله يخربيتك
- طيب طيب خلاص
الصبح من النجمه هطلعلو اول ما باسم ينزل
خططتلها صح انا
وتاني يوم
وباسم نازل كنت وقفاله ع الباب
وهو نازل ..
باسم تعالي عوزاك
- اي ده يادي النور يادي الهنا
- اسمع اخرج وخلي ضحي تشوف انك خرجت اكيد هتلاقيها واقفه ف البلكونه
وبعد شويه لف وتعالي تكون دخلت
- في اي طب
- اعمل اللي بقولك عليه
وفعلا خرج وربع ساعه وكان رجع
وخبط ودخلته
- اسمع بقي كويس اللي هقولهولك
امبارح سمعت ضحي وسعد بيتكلمو
- طب واي اللي فيها
- يا باسم ضحي بتخونك مع سعد
برق ...
انتي بتقولي اي
- اقسم بالله سمعتهم بنفسي ع السلم كنت ع السطح امبارح وانا نازله كانت خارجه من عندو وسمعتها هما مشوفنيش وكانت خارجه ولابسه يعني
وهو كان حاضنها وبيبوسها
وبيتفقو تطلعلو بكره اما تنزل
اتهور وكان طالع ...
استني بس مش هتطلع دلوقتي
اصبر بس ساعه انا هعرف امتي هتطلع واديك خبر
خليك هنا لحد ما اقولك
- عارفه يا غرام لو ده بجد لهدفنهم جمب بعض
بس لو طلعتي بتكدبي هوريكي ايام سوده
- واكدب ليه انا غلطانه اني قولتلك تصدق
اقعد بقي اتلحق لحد ما تشوف بعينك
فضل قاعد وانا كل شويه اسيبه وادخل المطبخ او الحمام عشان اسمع التسجيل عند سعد
فضلت واقفه جمب الباب لحد ما سمعت صوت باب بيتقفل
- شكلها طلعت
دخل المطبخ جاب سكينه وجري ع الباب
- رايح فين هات السكينه دي
- وسعي
- اهدي بس لسه معملوش حاجه اكيد وسيب السكينه انا مش مستغنيه عنك كفايه بس تكتشف انك كشفتها وتطلقها وتطلع سعد من البيت
- انتي بتقولي اي انا لازم اقتلها
اخدت منو السكينه
- اقعد بس
انا هدخل الحمام احسن اتزنقت
للكاتبه مي علي
ودخلت وطبعا معايا المسجل
وسمعتهم بقي
ايوا بقي الكلام ابتدي يحلو
وابتدو يدخلو ف الوضع المخل
روحت خارجه
قولتله ...
يلا نطلع كده حلو اوي
قال ....
لا خليكي هنا سامعه
وطلع جري وطبعا بصيت ع السكينه وملقيتهاش
حلو اوي
مسافة ما طلع وسمعت تكسير الباب من عندي تحت
وصوت صويط ضحي
وسعد اللي كان بيقوله ...
باسم متتهورش
استغليت اللحظه وطلعت جري
خبطت علي صباح اللي فتحت مزعوره ...
مرات عمي إلحقي
- في اي
- باسم طلع لقي ضحي بتخونه مع سعد وهيقتلهم
صوطت وطلعت جري حافيه ع السلم ....
ابنييي
وانا فضلت واقفه اضحك
ههههههههههه ألبسي انتي وابنك
طلعت وانا سمعا صباح بتحاول تمنعه
باسم يابني متضيعش نفسك ف دول
اهدي بس
- وسعيييييييي
بتخونيني انا يا .........
ده انا هموتك انتي والكلب ده
ضحي ...
اسمعني بس يا باسم والله انا مبخونك انا في معاه تنازل من شهد بحاجتها انا كنت بحاول اجيب التنازل عشان كل حاجه تبقي بتاعتنا وانا وامك كنا هنخلص منه بعد كده ما تنطقيييي
سعد ...
اه يا بنت ..... يعني كنت عاوزه تقتليني عشان الورقه
باسم ....
اخرسووووو.
ضحي ....
اتكلميييي يا مرات عمي هيموتني
انا توقعت ان صباح هتقول اه فعلا ده حصل
لقيتها ردت بكل بجاحه
- اخرسي يا فاجره عاوزه تقولي ان انا اللي مخلياكي تخوني ابني ومع مين مع اخوه
بتلزقي قذارتك فيا
ضحي بقت هتتجنن وصوت صويط عالي
وفجأه صوت صباح
إلحقو يا باسم هيهرب
وشايفه سعد نازل وباسم وراه بالسكينه ومسكو ف بعض
والسكينه وقعت من باسم ومسكو ف بعض ع الارض قدامي
وف لحظه كان سعد مسك السكينه من ع الارض ورشقها ف باسم وغزو بيها كذا غزه بغل
وطب ساكت
وقام سعد وهو ملط وساب السكينه راشقه ف باسم
ونزل جري ع السلم
للشارع ملط
قربت من باسم من غير ملمسو بس كان خلاص مات
طلعت جري علي فوق لقيت ضحي غارقه ف دمها وصباح مغمي عليها ع الارض
وربع ساعه وكانت الحكومه طبت
والناس كانو مسكو سعد اللي كان بيجري ملط ف الشارع
وكل ضرب ما خدوش حمار ف مطلع
ومات باسم وضحي وقبضو علي سعد
وصباح ف المستشفي
واستدعو عمي
اللي كان هيموت من حسرته علي عياله
كل همي ف الوقت ده كان أمي
اللي لقيت كريم جايبها وجاي ع القسم
لما روح وعرف اللي حصل
عشان يكون مع ابوه
جريت علي امي حضنتها وشميت ريحتها
- امي
- يا حبيبتي يا بنتي
- حقك عليا اني سبتك
- انتي كويسه
- اه المهم انتي
- كويسه اني شوفتك يابنتي
اي اللي حصل ف البيت ده
- لااااا دي حكايه طويله بعدين اقولهالك يلا بس نروح نجيب حاجتنا ونروح شقتنا القديمه
وشاورت لكريم اني هاخدها ونمشي
وهو خرج معانا من غير ولا كلمه وروحنا
ومن غير ولا كلمه سابنا ومشي
بس روحني علي بيتنا القديم من غير ما اجيب اي حاجه من شقة جدي
وعدي اسبوعين معرفش حاجه عنو
لحد ما جه
سالته طبعا ...
حصل اي
رد عليا بنفس السؤال ....
تقدري انتي تقوليلي حصل اي
قولتله اني معرفش حاجه وان باسم رجع وشاف ضحي وهيا طالعه لسعد
وسمعت صوتهم وطلعنا انا ومرات عمي وحصل اللي حصل
طبعا مدخلش دماغه الكلام بس مش مهم
قالي انو راجع البيت
امه خرجت من المستشفي من اسبوع
ودفنو الجثث
جثة ضحي وباسم وخرجت شهد من المستشفي وشهدت باللي حصل ومشيو من بيت جدي خالص هيا وابوها وامها من بعد ما دفنو ضحي
وسعد هيتحكم عليه بالاعدام لقتله باسم وشروعه ف قتل شهد
ومرات عمي مصبهاش اي حاجه
دي الحاجه الوحيده اللي حسرتني
وهو نازل طلبت منو اروح معاه اجيب بس حاجتي
قال ..
خليني بس انا هجيبهالك
- معلش هاجي معاك وبالمره اتطمن علي عمي
- طيب
ولبست ونزلت معاه وروحنا علي بيت جدي
لقينا الاسعاف قدام الباب
وعمي قاعد ع البسطه ف الارض مربع وحاطط ايدو علي راسه
للكاتبه مي علي
ببص كمان لقيت المطافي وفي حريقه ف شقة صباح
جرينا علي عمي ..
كريم ..
بابا اي اللي حصل
بصله وابتسم ومتكلمش ولا كلمه
وفجأه نازلين رجالة الاسعاف
وشايلين صباح اللي وشها كان مسلوخ من الحرق
بصيت الناحيه التانيه مقدرتش اشوف المنظر
يااااااه انتقام ربنا يا صباح
جت الحكومه اخدت عمي
وطلعنا وراه ع القسم
عمي اعترف وقال ....
انا اللي قتلتها
فتحت امبوبة الغاز ونزلت عشان تتخنق وتموت بس هي خدمتني خدمة العمر وولعت النار وهي متعرفش ان الغاز متسرب
ولقيت الانفجار
هههههه الانبوبه انفجرت ف وشها
ههههه الانبوبه انفجرت ف وشها
فضل يضحك بهستريا والظابط امر العسكري ياخدو ويخرجو
فضلنا نجري وراه ف الممر
كريم ..
ليه كده يا ابويا ليه
- كان لازم من زمان يابني كان لازم اقطع راسها من زمان ولازم كل راجل يقطع راس الحرمه اللي زي كده
خد مراتك وامشي ابدأ من جديد بيت نضيف مفهوش غل ولا حقد واخوات بيحبو بعض امشي يا كريم
فضل العسكري يشدو شد
لحد ما ابتدي يختفي من قدامنا
بس عمال يزعق ويقول ..
سامحيني يا غرام وخلي امك تسامحني
سامحووووووونييييي
فضلت اعيط عليه
مسمحاك يا عمي مسمحاك
فضل كريم يلف وراه
وأخد حكم طويل اوي
المؤكد مش هيطلع عايش من السجن
اما صباح فراحت المستشفي عايشه
حروقها كانت من اعلي درجات الحروق
ووصلت للعصب لا بقت شايفه ولا حاسه ولا في اعصاب اصلا
فضلت ف المستشفي اسبوع بتتعذب ومش عارفين يعالجوها ولا حتي يخففو عنها
وماتت صباح ولعت ف الدنيا
وربنا هيولعها ف الاخره بأذن الله
اما انا وكريم ف اخدنا وقت طويل علي ما اتجاوزنا الموضوع
ف اخر مره جالي فيها
فضل يكلمني وانا سرحانه
- رجعنا تاني للسرحان
- كريم عاوزه اتجوز
- نعم !!!
- عاوزه اتجوز مالك في اي
- تتجوزي مين
- كلك نظر بقي
- والله
طب انا موافق
- وانا مش موافقه
- نعم !!!!
- هههههه بهزر
بس تفتكر بعد كل ده مش هتبقي حياتنا كلها عقد
- والله يابنتي جدك كان عارف وتقريبا نبهني لكووول ده ووصاني عليكي وقالي خلي بالك منها انتو طيبين زي بعض
ياه ياواد يا كريم لو كنت انت تتجوزها
قولتله ياريت ياجدي بس قلبها ملك حد تاني
قال ياض الطيبون للطيبات وهي عمرها مهتكون من نصيب اخوك اتلحلح بس متبقاش خيبه وسافرت لما اتخطبتو عشان مكنش في امل ولما رجعت قررت لازم اخد خطوه وكده بقي
- يعني انت بتحبني من زمان بقي
- اه والله بس انتي
- انا اي انا بحبك وعاوزه اتجوزك
- وانا موافق
- وانا مش موافقه
-ههههههههههههههه
- ههههههههههه
واتجوزنا انا وكريم الحمدلله وهنكمل مع بعض حياتنا كلها حب وغرام
وفعلا الطيبون للطيبات والحب الاول مش دايما بيكون صح
انا لقيت حبي الاول والاخير ربنا يخليه ليا يااااارب
تمت بحمد الله
للكاتبه مي علي
كانت من اجمل الروايات بوجودكم واتمني تكونو استفدتو منها ان البيت لازم يبقي ف ولاد بيحبو بعض
وخالي من الغل والحقد
سواء بيت عيله او حتي بيت اسره واحده
وان كل ابن ياخد باله من الست اللي هيتجوزها عشان بتبقي ذات اثر كبير علي اهله وعلاقته بأخواته ف ياريت تختارو صح لأن فعلا ان كيدهن عظيم.. تمت رواية جديدة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent