رواية عشقت حوريتي الفصل الرابع 4

الصفحة الرئيسية

رواية عشقت حوريتي البارت الرابع 4 بقلم بسملة هاني

رواية عشقت حوريتي الفصل الرابع 4

حور: الو 
آدم: ازيك يا انسه حور 
حور بجديه: الحمدلله ازيك يا استاذ آدم
آدم: كويس كمان ساعه تكوني في مكتبي 
حور: في حاجة يا فندم 
آدم: لا كمان ساعه تكوني في مكتبي 
وأغلق الهاتف دون سماع رد حور 
حور بغضب: لولا انت بتصدر الحديد لشركات السيوفي انا مكنتش عبرتك 
علي الجهه الآخر 
آدم: انا هعرفك يا حور مين آدم الاسيوطي 
 ***
اسراء: عامله اي 
يارا: احسن منك 
اسراء: اتنيلي هتعملي اي في الكليه 
يارا: هعمل اي هروح عادي
اسراء: ماشي يلا باي
يارا: باي 
و قفلت وقالت أنا هعرفك يا كريم يا ابو طويل و ازي تتكلم مع يارا السيوفي 
 *** 
عمر: ازيك يا مراد 
كريم: فل انت عامل اي 
عمر: الحمدلله 
كريم: يعم محدش شاف وشك بقالي اسبوعين 
عمر: ولله عندي ماموريه وطلع عيني ادعيلي انت بس 
كريم: ماموريه اي 
عمر: اكبر تجار مخدرات في امريكا في اتنين منهم نزلو مصر 
كريم بتوتر: ربنا معاك 
عمر: يارب ويلا سلام 
كريم: سلام 
عمر اقرب واحد لي كريم و صحاب من 3 سنين 
 ***
حور دخلت شركه الاسيوطي و انتبهت لها الأنظار من جمع العملين كانت ترتدي فستان من الوان الابيض وحزم اسود عند وسطها وطرحه سواد وكانت في غايه الجمال 
بس طبعا آدم مش اهتم بشكلها الرائع بلا كان يتوعد لها 
حور: صباح الخير يا آدم باشا 
آدم: صباح الخير 
حور: حضرتك كانت عاوزني في اي
آدم: هنروح مشوار صغير كده 
حور في بعض من الخوف: نعم هو اي المشوار الي يخصني انا وانت
آدم ببرود: لما نروح المشوار هتعرفي 
حور بصوت عالي: انا مش هروح في حته انا مشيه 
وفجاه شد آدم ايد حور و ضغط عليها وهنا تحولت عيون آدم الي الاسود 
آدم بغضب شديد: صوتك مايعلاش يا حورررر فاهمه 
حور بخوف: فاهمه 
وتابع آدم الخروج من المكتب وهو ماسك أيد حور 
 ***ليلي قعده سرحانه في الي عمله مراد وهي متعصبه جداا 🙂
ليلي:الو 
يارا: ياااا يا خلف متعرفش صوتك وحشني ازي يا جدع 
ليلي: ازيك يا يارا ولله وحشني 
يارا: الحمدلله يختي 
ليلي: اي الي فكرك بيا 
يارا: مفيش كانت مستنيه سوسو ولسه ماجيتش عشان المرقعه بتجري في دمها وقولت اكلمك
ليلي: ماشي يختي يلا باي عشان اشوف الشغل الي اختك سيبه ولا كاني الخدمه بتاعت أهلها 
يارا: ههههههههه يلا باي 
 ***
في مستشفى الآدم
جاسر: صباح الخير يا انسه فريد 
وهنا سرحت فريد في عيون جاسر التي تشبه لون العسل 
جاسر: احم اي عجبتك 
فريد: وتحول وشها الي الون الاحمر من كتر الخجل 
جاسر: هههههههه خلاص روحي علي شغلك 
استوووووووووب 
جاسر الصياد: ابن عم آدم وشغلك مدير في مستشفى الآدم وهي أكبر مستشفي في مصر وهي بتعت آدم و يتميز جاسر ببشره بيضه وعيون غريب هي مزيج من الوان الاخضر ولون العسل الابيض وجسم رياضي غايه في الجمال 
فريد هي خرجه من غرفة جاسر 
فريد: انا اسفه 
منه: مفيش حاجه حصلت انتي جيه جديد هنا 
فريد: ايوه وينفع نكون صحاب 
منه: يشرفني يا قمر هاتي رقمك 
فريد بفرح: اتفضلي ********
 ***
في عربية آدم 
آدم: خدي حطي دا علي عينك 
حور: لا 
آدم بصوت عالي : خدي يا حور بدل ما احطها انا علي عينك يلا 
حور بخوف: ح.......حاضر 
وبعد وقت طويل وصلو لي مكان في نص الصحراء
حور لما شافت المكان 
حور: الله يرحمك يا حور كنتي جه طيبه 
وهنا سمعها آدم و حول اخفاء ضحكته 
آدم وحور دخلو مخزن 
حور بصدمه: اييي ده 
آدم: حبيب القلب  
وهنا كان عمار مش بين ليه ملامح في وشه وهنا كانت رحالة آدم رحبو بس عمار كويس وعملوا معه الواجب 
حور: عمار انت كويس وتابعت حور انت بتعمل اي يا آدم
آدم: ده حاجه بسيطه 
حور: طب سيبه يمشي وانا هعملك كل الي انت عوزه 
آدم: كل الي انا عوزه 
حور: ايوه 
آدم: تتجوزيني
حور بصدمه: نعممممم 
آدم: زي ما سمعتي 
حور بسخرية: دا لما تشوف حلمت ودانك يا آدم
وفي اللحظه ده آدم ضرب عمار بالرصاص في رجله 
حور: عاااا اهدا يا آدم خلاص انا مو...... وهنا قطعها عمار 
عمار بصوت موجوع: لا يا حوريتي لا بلاش 
وعندما سمع آدم كلمت حوريتي وتحولت عيون سواده 
وهنا بدأ آدم في ضرب عمار وعمار يصرخ وفجأة طلع آدم المسدس مره آخره 
اسلام: لا يا آدم باشا دا فيها اعدام 
حور: خلاص يا آدم انا موفقه 
وهنا شد آدم ايد حور وخرجو من المخزن وفي العربيه 
آدم: غمضي عينك 
حور بغضب: مش هعمل كده و عاوزه اعرف انت بتعمل كده ليييييه 
آدم مسك ايد حور وضغط عليها وهنا صرخت حور من الالم 
آدم: صوتك مايعلاش تاني فاهمه وانا بعمل كده ليه ده هتعرفي بعد كتب الكتاب الي هو يوم الخميس وتفهمي كل الناس اني احنا بنحب بعض واي غلطه يبقي الله يرحم حبيب القلب 
حور بدموع: ح....حاضر 
استوووووووووب 
حور كانت خطيبة عمار من سنه كانو بيحبو بعض اووي 
بس للاسف التفكير مش واحد ده عمل مشاكل كترر بين حور وعمار وكمان عائله حور مش موفقين علي عمار فا سابو بعض وفضلو صحاب بس عمار عمره ما بطل يحب حور وكان عاوز يرجع بس آدم سبقه 
 **
كريم: صباح الخير 
الطلاب: صباح الخير 
وبعد انتهاء المحاضرة 
يارا: منك لله يا اخي كل ده شرح ضهري في ذمه الله 
اسراء: انا هروح اجيب حاجه نشربها 
يارا: ايوه بقا حلاوة ان دا اول محاضره  كامله لي ابو طويل 
خرجت اسراء برا المدرج 
كريم: انا ابو طويل يا يابت 
يارا: عااااااااااااااااا يا ماما 
وهنا يناظر كريم لي يارا بغضب
يارا: اي يا عم قطعت الخلف منك لله
كريم: انا ابو طويله يا يارااااااا 
يارا: مين قال كده يا كيمو ده حتي الطويل هيبه 
وفي اللحظه ده بدأ كريم يقرب من يارا ويارا تبعد وهنا كان كريم سرحان في عيون يارا الي مثل البحر وهنا مفكرش انو ممكن يخسر وظيفته علي هذه الفعل 
وهنا. رفعت يارا أيدها بس في اللحظه ده سبقتها ايد كريم 
كريم: مش ايد وحده بنت الي تترفع عليه يا يارااااااا فاهمه 
يارا: انا هقول لعميد الكليه عليك 
كريم: طب مستنيه اي يلا 
وهنا عرفت يارا أنها عمر ما عميد الكليه هيصدقها 
يارا بعيط: انت حيوان
كريم بغضب: احترمي نفسك يا يارا 
يارا: نينيييييي وهنا خرجت يارا برا المدرج 
اسراء: مالك يا بت 
يارا: مفيش يلا عشان نمشي 
اسراء بعدم فهم: يلا 
 ***
ليلي: فينك بس يا حور 
ادهم بحب: القهوة يا انسه ليلي 
ليلي: في اي يا ادهم اضبط كده و انت هنا مش اكتر من سكرتير فاهم 
ادهم بحزن: فاهم 
وخرج ادهم من عند ليلي بحزن 
ادهم افهم بقا ليلي مش بتحبك 
وفجاه رن تليفون ليلي 
ليلي: الو 
مراد: ازيك يا انسه ليلي 
ليلي:نعم 
مراد: انا كانت عاوز اعتذر لك علي انا عملته 
ليلي بغضب: اعتذارك مرفوض 
مراد: استني بس انا بجد معرفش انا عملت كده ازي انا اسف عشان خاطري 
ليلي: خلاص اعتذارك مقبول ومش عاوزه اشوف وشك تاني يلا باي 
مراد بتوعد: باي وقفل التليفون بسخرية انتي هتشوفي وشي كل يوم يا مزه 
 **
 يارا وهي وقفه علي السرير
يارا: اهدي يا حجه انتي عندك الصحة ده كلها منين 
دينا: ولله هربيكي  يا يارا من اول وجديد انا علي اخر الزمن يجيلي استدعاء ولي أمر 
يارا: في اي يا ماما هو انتي جبتني من شارع الهرم دا استدعاء ولي أمر وبعدين مش انا الي غلطانه ده ابو طو... وهنا تفاجات بي ابو ورده في وشها
يارا: عااااااااااااااااا يا ماما بيوجع منك لله يا ابو طويله 
وهنا دخلت حور وهي مسك دموعها 
دينا: ازيك يابنتي 
حور: الحمدلله 
دينا ثواني و الاكل يكون جهاز 
بعد الاكل 
حور: ماما في حد متقدملي 
دينا بفرح: مين يا بنتي 
يارا: اوباااا مين 
حور: آدم الاسيوطي 
يارا: عااااااااااااااااا كح كح مين هتتجوزي الفهد 
دينا: يخربيتك هتموتي مين الفهد ده 
يارا: يااااااااااااااااااا يا عبد الصمد ده من أغني راجال الأعمال في العالم وعنده شركات الاسيوطي 
دينا: ده عرفته منين يا حور 
حور بتوتر: دا عمل معيا صفقه وبعد كده اتعرفنا علي بعد وهو عاوز بتقدملي 
دينا: خلاص يا بنتي لو عجبك يجي يتقدم ونعمل فتره خطوبه 
حور بخوف: لا يا ماما انا هنكتب الكتاب يوم الخميس
دينا بصدمه: نعممممم ياروح امك تعملوا اي 
حور بدموع: يا ماما.... 
دينا: حور انسا الي انتي بتقوله دا فاهمه 
وهنا خرجت دينا من الصالون و طلعت علي الغرفه 
يارا: دا عاوز يكتب الكتاب علي طول اوبااا شكله وقع علي بوظه عملتي كده ازي يا بت 
حور: اتنيلي وهنا خرجت حور من الصالون 
يارا: الاه وانا مالي بي يارب عاوزه واحد زي الفهد كده يااااا يعني الفهد هيكون جوز اختي يااا
يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent