رواية عشق الايهم الفصل الثالث 3

الصفحة الرئيسية

رواية عشق الايهم البارت الثالث 3 بقلم شهد يوسف

رواية عشق الايهم الفصل الثالث 3

كانت نائمه عندما دق باب غرفتها
استيقظت لتنظر في الساعه بجانبها لتجدها السابعه صباحا
فركت عينيها وقامت بفتح الباب لتتفاجئ بوجود ايهم امامها
رحيل بتلعثم:انا كنت يعني
ايهم:حيلك حيلك الاول صباح الخير
رحيل:صباح النور
ايهم:انتي نسيتي جامعتك ولا اي
رحيل:اووه راحت من بالي خالص
ايهم:لسه الوقت بدري اجهزي علشان اوصلك
**
كانت تجلس وبيدها السيجاره وتنفخ الدخان بغضب وعيناها حمراء من قلة النوم
رن باب شقتها قامت لتفتح الباب لتجد صندوق صغير امامها التفت يمين ويسار ولكنها لم تجد احد التقطته ودخلت
فتحته لتتفاجئ بصور لها مع شاب
فتحت عيناها لأخرهما وهي تردد بذعر:يلهووي يمصبتي
امسكت هاتفها بسرعه واتصلت بأحدهم وبعد قليل اتاها صوته
عز بنعاس:خير ي سمر متصله من صباح ربنا ليه وبعدين مش قطعتي علاقتك بيا من شهور
سمر ببكاء:عملت كدا ليه مش اخدت اللي عايزه دا انا دفعتلك فلوس تعيشك باقي حياتك
عز بعدم فهم:عملت ايه انا مش فاهم حاجه
سمر:الباب خبط فتحت ملقتش حد غير صندوق فتحته لقيت صورنا مع بعض 
مين اللي عمل كدا ومحدش يعرف بعلاقتنا
عز بخوف:معقول يكون ايهم؟
سمر بتوتر :ايهم ايه بس دا لو عرف اني نمت معاك مش بعيد يقتلني دا لما عرف اني بكلمك فسخ الخطوبه
عز:اهدي اهدي وانا جايلك حالا
اغلقت الهاتف وهي تكاد ان تجن من الذي يعرف بعلاقتها هي وعز
رن هاتفها لتجد رقم غريب
امسكته بيد مرتعشه
سمر بخوف:مين
شخص:في عربيه تحت شقتك مستنياكي .لو مجيتيش هتلاقي صورك مع الكل واولهم ايهم
لم يعطها فرصه للرد واغلق الهاتف
**
كمال:براڤو عليك ي مدحت
اخرج من جيبه رزمه من المال واعطاها اياه
اخذها مدحت وهو يقبل يد كمال
مدحت:بقولك ي كمال بيه ايه لازمته اللي طلبته مني دا احنا هنستفاد ايه بصورها
جلس مدحت وهو يلوي طرف شاربه:هنستفاد كتير اوي هخليها زي الخاتم ف صباعي وتعمل اللي عايزه
**
ارتدت رحيل بنطال جينز اسود وكنزه خضراء قاتمه كلون عينيها
نزلت لتجد سميه وايهم يتناولوا الافطار
رحيل:صباح الخير
سميه:صباح النور ي حبيبتي يلا علشان تفطري
رحيل:تسلميلي بس انا مبحبش افطر
سميه:لاا كدا انا هزعل منك يلا هتفطري يعني هتفطري
مع اصرار سميه جلست للتناول بعض القيمات 
سميه:صحيح ي ادهم جدك تعبان اوي لازم نروحله
ايهم:انتي عارفه كويس اني قاطع علاقتي بيه من زمان لو حضرتك عايزه تروحيله معنديش مشكله ثم اني مش هسيب شغلي واسافرله الصعيد
سميه:بس ي بني
قطع ايهم حديثها وهو يقف:اتكلمنا ف الموضوع دا كتير عن اذنك
قامت ايضا رحيل لتخرج ورائه صعدوا للسياره
رحيل بتوتر:انا يعني مش حابه اتدخل بس ربنا امر بصله الرحم ودا جدك
ايهم بغضب:انتي مين انتي علشان تدخلي ف امور عائليه ولا يكون فاكره نفسك مراتي بجد
رحيل بغضب مماثل:لا مش فاكره نفسي مرات حضرتك انا بس بفكرك بكلام ربنا
ايهم: احتفظي بيه لنفسك ومتدخليش فاللي ملكيش فيه يكون احسن
حاولت منع دموعها من الهطول فهي ولأول مره يحدثها احد بهذه الطريقه
وصلوا اخيرا لجامعتها
ايهم:هتخلصي امتي
رحيل بإقتضاب:الساعه 1 بس هفضل شويه مع صحبتي
ايهم بتحذير:مهما يحصل اياكي تخرجي من باب الجامعه لأي سبب كان واي حاجه تحصل كلميني ع طول
اومأت له بإقتضاب واسرعت بالذهاب لتطلق لدموعها العنان
**
كانت تجلس في السياره بعد ان توقفت في احدى الاماكن المهجوره  وهي ترتعش من الخوف والقلق وتلتفت يمين ويسار إلا جاء شخص وصعد بجانبها
سمر بدهشه:كمال!!!
كمال:ايه شوفتي عفريت ولا متوقعتيش اني انا اكون ورى صورك
سمر بدموع:انت جبت صوري منين
كمال:صورك كانت بتوصلني مع كل ليله كنتي بتقضيها معاه ومش صور بس لااا صور وسيديهات كمان
سمر وقد ارتفع صوت بكائها:انت كنت عايز تأذي ايهم بيا انا بس دلوقتي انا وهو منفصلين ومهموش هتستفاد اي 
ضحك كمال بشده واردف:بصي ي سموره هتعملي اللي اقولك عليه صورك وسيديهاتك هتفضل عندي ف الحفظ والصون لكن لو معملتيش فهتلاقي صورك فعناوين الاخبار
سمر بتوتر:عايزني اعمل اي
كمال بابتسامه خبيثه:كدا انتي تعجبيني هقولك تعملي اي
**
مرت الساعات تتلوها الاخرى حتى انتهت رحيل من كل محاضرتها
سمعت صوت احد ما يناديها التفتت لتجدها صديقتها بسمه
احتضنتها وسلمت عليها
بسمه بعتاب:كدا تقلقيني عليكي ي رحيل وتليفونك مقفول كمان
رحيل:والله غصب عني وتليفوني اوووه تقريبا نسيته ف الشقه
بسمه:شقه مين
جلست رحيل وبجانبها بسمه وبدأت في قص كل ما حدث
بسمه بدموع:طيب وهتعملي ايه
رحيل:ولا حاجه هفضل مراته لحد م يمسكوا كمال دا وبعدين كل واحد يروح لحاله 
نظرت بجانبها لتجد ايهم قادم إليها وقفت بتوتر وهي تغمز بسمه بجانبها
رحيل بصوت منخفض:اهو اللي جاي من بعيد دا
بسمه بإعجاب:ايدا ايدا ايدا وهو في حد ميعرفش المقدم ايهم
ايهم:اتصلت عليكي ولاقيت تليفونك مقفول فجيتلك
رحيل:تقريبا نسيته ف الشقه هبقا اجيبه التفتت لبسمه واردفت:صحبتي بسمه
ايهم بإبتسامه مقتضبه:تشرفت بيكي
اكتفت بسمه بالابتسام
ودعتها رحيل وذهبت مع ايهم
صعدت بجانبه بينما هو لم يتحرك. بالسياره واخرج من جيبه علبه صغيره فتحها وكانت تحتوي على خاتم زفاف(دبله 😂)
ايهم وهو يمسك يدها ويلبسها اياها:علشان محدش يفتكر انك مش متجوزه
رحيل:وليه تعبت نفسك احنا كدا كدا هنطلق
اكتفي ايهم بالنظر إليها ثم تحرك بسيارته
رحيل:امتحاناتي اخر الشهر دا فانا هكتفي بمذاكرتي ف البيت ومش هروح تاني
ايهم:اللي يريحك اعمليه
ساد الصمت حتى وصلوا المنزل
وجدت سميه وبجانبها حقيبه سفرها
ايهم:جهزتي ي امي؟
سميه:ايوا ي حبيبي
احتضنت رحيل بحنان واردفت:متقلقيش مفيش اطيب من ايهم انتي بس حاولي تتجنبيه وقت غضبه 
تبسمت لها رحيل وودعتها ورحلت مع ايهم
**
عاصم:متقعد ي ولدي خليني الاقي حل ف المصيبه اللي وقعت فوق دماغنا دي
وليد وهو يقف لحظمه ويمشي اخرى:اقعد ازاي بعد م عرفت مين اللي اتجوزته دا
عاصم:اسكت اسكت مش عايزين حد يعرف وخصوصا جدك دا لو هعرف هيطينها علينا
وليد بغضب:خليه يعرف ايهم يبقا مين وولد مين يمكن يروح يجيب بنت ولده ويربيها
عاصم:الموضوع فيه حاجه غريبه الظاهر ان رحيل متعرفش ان ايهم يبقا
قطع حديثه عندما وجد والده قادم نحوه
رأفت بصوت غليظ وعالي:يبقا اي ي عاصم!!
google-playkhamsatmostaqltradent