رواية زهرة قلبي زهرة وزين كاملة جميع الفصول

الصفحة الرئيسية

رواية زهرة قلبي كاملة بقلم الكاتبة مريم حسن عبر دليل الروايات

رواية زهرة قلبي الفصل الأول

_ عمي انت عارف بتقول اييه انت عاوزني اتجوز واحد مبحبهوش واحد انا معرفهوش معرفش طبعة معرفش اي حاجه عنة دانا حتي معرفش اسمة 
_ سالم = انا قولت اللي عندي يبت اخوي هتتجوزية وغصب عنك انتي فاهمة متنسيش نفسك يبت اخووي انتي لو مفكرة عاد ان كلمتك هيا ال هتمشي تبقي غلطانة  الكلمة اهنه كلمتي ومفيش خطوبة كماان كتب
 كتاب ودخلة يوم الخميس ، وخرج ورزع الباب ، وانا مصدومة مصدومة ازاي كل دا يحصلي يارب يارب انا مليش غيرك ابويا وامي ماتو وانا تعبت يارب ريحني وخدني ليهم يارب كدا كتير عليا ومبقاش فيا حمل لحاجة تاني انا محتاجة بابا وماما جمبي لو كانو عايشين مكنش كل دا حصل ، وفضلت اعيط معرفش قعدت اد اي وبعد كدا نمت مكااني وتاني يوم صحيت وانا حقيقي تعبانة جدا وقلبي واجعني وكل حاجة تعباني ونفسي انام مصحاش عمي حكم عليا بالموت ان يجوزني واحد معرفهوش بس اللي سمعتة ان واحد جاهل وكبير ف السن ومتجوز ومخلف ، عمي باعني عشان الفلوس ،، عدا كام يوم وجهه يوم كتب الكتاب اكتر يوم مكنتش اتمني ان يجي كدا او اكون بالشكل دا كان باين عليا الزعل والتعب جدا وكنت بعيط وانا سامعة صوت الزغاريط وكل اللي يشوفني يقولي الف مبروك يعروسة بفضل اعيط اكتر ، اي دا هما بيقولولي عروسة انا بقيت عروسة؟؟ عمي خلي اكتر يوم البنت بتتمناة وبتبق فرحانة فية لاكتر يوم انا كرهاه ونفسي ربنا ياخدني دلوقتي،، مفوقتش م كل دا الا ع صوت المأذون وهو بيقول "بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير "وصوت الزغاريط اللي ملت المكان فضلت عمالة اعيط وبصة ف الارض حتي مبصتلوش م عاوزة اشوفة ومش قادرة حتي اتكلم فضلت سكتة طول الطريق ومغمضة عيني مببصلهوش وهو كمان ساكت معرفش ليه ، ولما وصلنا نزلت م غير اي كلمة واهلو سلمو عليا واختو وصلتني ل اوضتي ، اول م دخلت البيت حسيت في بدفا وامان محستهوش ف بيت عمي ارتحت جدا لما دخلت البيت وسلمت ع امة واختة ، دخلت الاوضة وخدت دش وغيرت هدومي وفجأة لقيت الباب بيتفتح اتخضيت جدا وكنت مرعوبة كنت خايفة اشوف الراجل الكبير ال بيقولو علية دا ، بس العكس دخل عليا واحد حلو جدا انا توهت ف جمالة ولون عيونة الخضرا الجميلة المهم فوقت م سرحاني وبقولو انت مين 
زين = انا المفروض جوزك والله لسة كاتب كتابة عليكي من شوية وطول الطريق مبصتلهوش حتي بصة 
زهرة = أأأأ ااازززااايي 
زين = ازاي ايه؟مالك مستغربة كدا لية
زهرة = هما قالولي ان هتجوز راجل كبير ف السن ومتجوز ومخلف وعندة احفاد وجاهل وهو طلب ايدي من عمي 
زين وضحك جدا ، حتي هيا تاهت وسرحت ف ضحكتة
زين = اااه دا جدي هو ال طلب مني اتجوزك وفضل مصمم عليكي اشمعنا انتي؟حتي انا مكنتش موافق ف الاول بس انا عشان مزعلهوش وكمان عشان ميتعبش ف وافقت حتي استغربت لما لقيتك عمالة تعيطي وم بصالي 
زهرة = بجد احلف يعني انا متجوزاك انت م متجوزة واحد كبير وجاهل 
زين = لا يستي ، انا المقدم زين عبدالله السيوفي وعايش ف القاهرة م عايش هنا اصلا عشان شغلي كلة ف القاهرة 
زهرة = بجد 
زين =اه بجد ، وراح زين قعدت يقرب وانا ابعد يقرب وانا ابعد ، وراح بعد وندالي وقالي زهرة خدي عاوزك ومسك ايدي وقعدني ع السرير...
زين _ بصي ي زهرة انا عمري م هاخد حاجة منك غصب عنك تمام انا جدي حكالي عنك كتير بس مكنتش متخيل انك تطلعي قمر كدا ، وصدقيني عمري م هعمل اي حاجة تأذيكي ابدا وم عاوز حاجة منك الا لحد م نرتاح مع بعض ونحس ان احنا فعلا هنقدر نعيش ك زوج وزجة ولو مرتحتيش معايا يبنت الناس ساعتها هطلقك هنعد ست شهور مع بعض زي الاخوات اعتبريها فترة خطوبة ولو مرتحناش هنطلق ونقول حصل بينا مشاكل وم هينفع نكمل....
زهرة فرحت بكلامة جدا وقالتلة شكرا وهيا مكسوفة جدا 
زين _ اعملي حسابك هنسافر كمان يومين القاهرة وم هنرجع هنا الا ف الاجازات 
زهرة = طب اليومين دول انا هنام فين ، زين وشاور لها ع السرير وقالها هنا 
زهرة _طب وانت ، زين =انا هنام ع الكنبة....
عدا يومين ومحدش فيهم بيكلم التاني الا قليل جدا بس كانو عاملين قدام الكل ان هما كويسين جدا مع بعض ،، عدا اليومين وخلاص زين و زهرة هيسافرو وودعو الكل وركبو العربية ،
زين _ لو عاوزة تنامي نامي لسة المشوار قدامنا طويل 
زهرة = لا مليش مزاج ، وزين سكت ومردش ونزل الاستراحة جاب حاجات كتير عشان هيا متملش وفضلو ساكتين شوية لحد م زهرة نامت ووصلوو القاهرة 
زين _ زهرة ، زهرة يبنتي اصحي
زهرة = ايي في اي حاضر صحيت ، ونزلو م العربية وطلعوو شقتهم وزين دخل ودخل الشنط 
زهرة _ زين عاوزة اتكلم معاك...

زهرة قلبي الفصل الثاني

وقفنا البارت اللي فات لما زهرة ندت غ زين.....
زهرة_ زين عاوزة اتكلم معاك 
زين= تماام اتفضلي اتكلمي 
زهرة وبدات تجمع الكلام شوية شوي... فاكر لما قولتلي ان جدك كان مصمم عليا انا حتي انت استغربت 
زين= ااههه فاكر ، بس ليه 
زهرة _ ليه جدك صمم عليا انا ليه مثلا مختارش حد تاني ليك او لية مسابكش انت تختار شريكة حياتك بنفسك ولية انت وافقت ع واحدة متعرفهاش او مشوفتهاش قبل كدا اصلا 
زين =ومين قالك ان معرفكيش او مشوفتكيش !؟
زهرة _ ازاي يعني م فهمة 
زين = م لازم تفهمي انا مقصدش حاجة اصلا وذا كان ع جدي وازاي وافقت ان اتجوزك ف دا عشان انا بثق ف جدي جدا دا م يعتبر جدي دا صحبي ال بحكيلة ع كل حاجة ف كنت عارف وواثق ان هيختارلي واحدة هتحافظ عليا كويس وهتصوني 
زهرة =ااااه ااااهه تمااام ،، ودخلت وسابتة وقعدت تفكر ف كلام زين "ومين قالك ان معرفكيش او مشوفتكيش " طب هو يقصد ايه ب كدا انا م فهمة حاجة وبعد كدا نفضت دماغهاا من التفكير دا ونامت......
تاني يوم الصبح صحي زين ع صوت حد بيغني ف المطبخ وريحة القهوة 
زين _ صباح الخير
زهرة = صباح النور ، انا عملتلك القهوة وحضرتلك الفطار يلا عشان تفطر 
زين =بس انا مبفطرش انا هشرب القهوة بس 
زهرة _ ننععممم لا طبعا مينفعش ودا غلط اصلا ع صحتك يحظابط مفيش نزول الا لما تفطر انت فاهم
زين = اعتبر ان دي اوامر بقي
زهرة =حصل 
زين =علم وينفذ يفندم ، وزهرة ضحكتلة جامد حتي هو سرح ف ضحكتهااا وكان بيقول ف نفسة يخربيتك قمر اي داااا بجد دانا بحبك جامد ي جدي والله هاين عليا اجي اديك بوسه عشان جوزتلي القمر ال كنت بحلم بية دا ، كانت زهرة عمالة تنادي علية وهو كان واقف سرحان فيها حتي هيا اتكسفت وخدودها احمرت جدا وهو فاق م سرحانة وسابها ومشي ،، زين فطر وشرب القهوة وقعد يشكر ف فطارها والقهووة جدااا
زهرة : انت محسسني ان عملت حاجة كبيرة دا بس فطار وفنجان قهوة 
زين = لا بس بجد تسلم ايدك القهوة حلوة جدا جدااا 
زهرة =تسلملي 
زين =يااه اتأخرت جدا انا ماشي سلام واحتمال اتأخر 
زهرة : ترجع بالسلامة 
ف مكتب زين باشا السيوفي ....
دخل علية صاحبة " المقدم حساام " 
حسام : زين ها عملت ايه ف القضية احنا لازم نقبض ع الشبكة دي قريب والا انت عارف ابراهيم باشا هيعمل فينا ايه
زين = متقلقش ي حساام قريب اووويي هقبض عليهم ونخلص من القرف دا ، وقعدو شوية يتكلمو ف الشغل وحسام ساب زين ومشي وزين خد حاجتة ونزل وركب عربيتة وراح لمكان 
وصل زين وطلع خبط ع الشقة وفتحتلو واحدة "كانت لابسة فستان قصير وكاشف كل جسمها " دينا : زين وحشتني اووويي يحبيبي 
زين = وانتي كمان جدا يروحيى وحشتيني جدا عاملة ايه وايه القمر داا 
دينا :بجد يروحي عجبك 
زين = طبعا انتي قمر ف كل حلاتك يحبيبتي ، وقعدو شوية وبعد كدا زين مشيى ، ووصل زين بيتة وركن العربية وطلع وفتح بالمفاتيح ودخل وزهرة كل دا قاعدة مستنيااه وقلقانة علية جدا ومحضرالة الاكل 
زهرة : زين كنت فين قلقتني عليك جدا واتأخرت لية
زين = في اي ي زهرة منا قايلك ان هتأخر 
زهرة : بس انت اتأخرت اوي ي زين انا كنت هموت م القلق عليك 
زين وبزعيق = انتي مالك اتأخر ولا متأخرش انتيييي مالك اخرجي برا عاوز انام 
زهرة بدموع : طب م هتاكل 
زين = لا واخرجي بقي عشان عاوز انام لو سمحتي ، وخرجت زهرة ودموعها ع خدها وقعدت تسال نفسها طب هو انا عملت حاجة تزعلوومني عشان يزعقلي وقعدت سرحانة شوية لحد م غلبها النوم ونامت مكانهاا 
زين صحي الصبح بدري ولقاها نايمة ع الكنبة بصلها بصة خوف واسف وشالها دخلها ع سريرهاا وسابها ونزل الشغل 
صحيت زهرة لقت نفسها ع السرير وعرفت ان زين هو ال شالها وراحت ضحكت وقامت اتوضت وصلت وفطرت وعملت قهوة وقعدت تلهي نفسها ف ترويق الشقة وخلصت ع طول عشان الشقة كانت نضيفة وفضلت قاعدة زهقانة وقالت اما ارن ع مامت زين وصفية اختة اطمن عليهم ، رنت زهرة عليهم وكلمتهم واطمنت عليهم ومامت زين قالتلها ان جد زين عاوز يكلمها ف استغربت 
الجد " الحاج سليمان " : ازيك ي زهرة يبنتي 
زهرة =الحمد لله وازي حضرتك 
الجد :بخير طول منتي وزين بخير ، خلي بالك علية دا مش ابن ابني دا حتة مني ومتزعلهوش واصل
زهرة = حاضر زين ف عنيا ي جدي ، حضرتك كنت عاوزني ف حاجة
الجد :اه يبنتي بس لما تيجو زيارة ان شاء الله عاوزك ف حاجة مهمة متعوجوش بجي 
زهرة = حضرتك ممكن تقولهالي هنا ف التليفون 
الجد: لا يبنتي لما تيجي انتي وزين احسن ، انا هقفل دلوج معاوزاشي حاجة 
زهرة =عاوزة سلامتك ، مع السلامة
فضلت زهرة تفكر الحاج سليمان عاوزها ف ايه ولية مقالهاش الحاجة دي قبل م تسافر مع زين  
وكانت ماسكة فونها عادي لقت مسدج اتبعتتلها مكتوب فيها "جوزك بيخونك " زهرة اتصدمت جدا وال هو ازاي يعمل كدا لحد م رن جرس الباب فجأة وراحت تفتح لقتة زين
زهرة : زين...

زهرة قلبي الفصل الثالث

زهرة : زين 
زين = نعم 
زهرة : انا حضرتلك الاكل مش هتاكل 
زين = ااه هخش اخد دش واغير هدومي ،
زهرة مردتش تفتح معاه موضوع ان بيخونها لحد م تتاكد هما اه لسة مفيش بينهم حاجة بس هيا لسة مراتو وعلي ذمتة ف ميحقلهوش ان يخونها ف قررت تستنا لحد متتاكد هيا ،، زين خرج وقعد ياكل وزهرة فضلت قاعدة بصالو وسرحانة فية وبتقول ف نفسها ، انت ازاي حلو كدا ازاي كل م ابص ف وشك بنسا كل حاجة لي كل حاجة فيا بتشدني ليك وببقي عاوزة اترمي ف حضنك خايفة ل احبك يبن السيوفي ، فاقت م سرحانها لما زين خلص اكل 
زهرة : زين متيجي نعد ف البلكونة نشرب قهوة سوا ونتكلم عشان زهقانة جداااا 
زين فرح جدا واكيد دي فرصة حلوة عشان يقرب منهاا ف وافق بسرعة ، دخل زين البلكونة وقعد ودخلت زهرة بعدو ومعاها القهوة وقعدت وقررت ف نفسها ان هيا لازم تقرب منة عشان تتاكد اذا بيخونها ولا لا " متعرفش ان هيا كدا بتقع ف حبة" 
زهرة : زين متكلمني عن نفسك يمكن نعرف بعض اكتر ،، زين اتبسط ان هيا ال بدات ف الكلام 
زين = عاوزة تعرفي اي يستي
زهرة : اللي انت عاوزة 
زين = بصي يستي انا زين عبدالله السيوفي عندي 27سنة ابويا كان ظابط ف الجييش واستشهد ومعنديش الا صفية اختي وامي وجدي مرضاش يسبنا وهو اللي ربانا انا وصفية دا مش بس جدي دا صحبي وابويا جدي بالنسبالي حاجة كبيرة جدا وبثق فية ثقة عمياء كنت وانا صغير كنت بحب جدا ضرب النار واتعلمت امسك سلاح كان نفسي احمي البلد دي وكدا وكان نفسي ابقي ظابط والحمد لله دخلت شرطة وبقيت مقدم زي م انتي شايفة بس طبعا بحكم شغلي انتقلت للقاهرة وبقالي كتير عايش هنا لوحدي ومليش اي علاقات سابقة 
زهرة ف نفسها "اااهه ي كداب ملقش علاقات فاكرني م هعرف" وابتسمتلة وقالتلة احكيلك انا بقي عن نفسي 
زين : متحكيش لان عارف عنك كل حاجة 
زهرة =عاارف كل حاجة عنك ازاي يعني
زين : عادي م لازم تحكي ،، سكتت زهرة شوية 
زين :تيجي نتفرج ع فيلم 
زهرة = الله اشطااا جدا يلاا بص هنتفرج ع فيلم كرتون ،، ودخلو وزين دخل جاب حاجة يتغطو بيها وزهرة عملت فشار وقعدو يتفرجو لحد م نامو 
تاني يوم الصبح صحيت زهرة ولقت زين نايم قعدت تبصلة وتضحك ومركزة ف ملامحة اد اي هو جميل جدا ودقنة وغمازاتة لما بيضحك كل مرة بيخطف قلي اكتر من الاول اي يزهرة فوقي انتي هتحبية ولا ايه هحبة ايه دانا حبيتة بس لا دا بيخوني انا بقرب منة عشان اعرف اذا بيخوني ولا لا وقعدت تصحي فية 
زهرة : زين زين اصحي زين 
زين = ايه خلاص صحيت
زهرة : صباح الخير 
زين = صباح القمر ،، هيا الساعة كام 
زهرة : الساعة 11 ليه 
زين = ينهار ابيض دانا اتاخرت لازم انزل ضروري ، وقام لبس وخلص 
زين : زهرة انا نازل عاوزة حاجة خلي بالك م نفسك وااه انا هتأخر شوية عندي مأمورية "طبعا زين بيكدب هو م عندة مأمورية ولا حاجة "
ونزل زين وراح شغلة وخلص ونزل وراح عند دينا وفتحلة الباب واول حاجة عملتها حضنتة 
دينا : زين وحشتني اووووييي 
زين = وانتي كمان وحشتيني 
دينا : كدا متسالش عني كل دا 
زين = كل دا ال هو ايه دا يوم ي دينا 
دينا : عملت اي مع مراتك دي 
زين = وانتي مالك ومال مراتي متخليكي ف حالك 
دينا : انت حالي ي زين هو انت م قايلي انك هتتجوزني 
زين = هااا اااهه ااهه طبعا هنتجوز وهطلقها بس فترة كدا ،، وقعدو يتكلمو وبعد كدا زين خرج وروح 
ف بيت الحاج سليمان "جد زين " كان قاعد بيفكر ازاي هيقول ل زهرة الكلام ال عاوز يقولهولها وهيبدا ازاي.....
ف بيت زين ، وصل الشقة وفتح ولقي زهرة قاعدة مستنياة 
زهرة :زين انت جيت حمدالله ت سلامتك 
زين =الله يسلمك ، انا جعان جدا وعاوز انام 
زهرة :طب ثواني ويكون الاكل جاهز ، ودخلت المطبخ وهيا بتحضر الاكل اتفاجئت بحد يحضنها م ضهرها واترعبت جدا زين : متخافيش دا انا 
زهرة =زين انت اي ال بتعملو دا ابعد كدا مينفعش 
زين : زهرة ممكن تسبيني معلش حاضنك شوية انتي متعرفيش انا محتاج حضنك اد ايه،، ومدهاش فرصة للكلام وراح دافن دماغة ف رقبتها وشعرها الطويل اللي ريحتة حلوة جدا وفضل حاضنهاا ، زهرة كانت مكسوفة جدا وكانت بتولع من الخجل والكسوف بس كانت مبسوطة وفرحانة جداا،  وفجاة شمو ريحة شياط ، زهرة اتفزعت وقالتلو زين الاكل باظ ، زين وبعد عنها عشان تشوف الاكل ولحقتة وقعدو ياكلو ف صمت تام محدش فيهم اتكلم زين كل وخلص اكل ودخل نام وهو بيفكر هيعمل اي مع دينا وهو اصلا بيحب زهرة جدا "حبها ازاي وامتا دا ال هنعرفة ف اللي جاي ان شاء الله" يتبع الفصل الرابع والخامس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent