رواية تزوجته غصب فأحببته الفصل السادس 6

الصفحة الرئيسية

رواية تزوجته غصب فأحببته الفصل السادس 6 بقلم علياء محمد

رواية تزوجته غصب فأحببته كاملة

رواية تزوجته غصب فأحببته الفصل السادس 6

وقفنا البارت اللي فات لما ليلي طلعت تجري فا ثائر طلع يجري وراها اذ فجأة تظهر سيارة نص نقل وتخبط ثائر 
ليلي:  ثااااااائر 
**
ليلي ببكاء وانهيار:  ثائر ثائر  رد علياا 
ثائر بتعب:  ل... يلي ويفقد الوعي 
**
بعد ٣ساعات 
الدكتور يخرج من الغرفه 
ليلي ببكاء:  د دكتور ثائر  ثائر 
الدكتور:  اهدي يا مدام الاستاذ كويس هو مجرد كسور بس 
ليلي بخوف:  بس اي 
الدكتور:  لسه مفقش 
ليلي بخوف شديد:  ل.... ليه؟ 
الدكتور:  مفيش هو بس كان واخد مخدر عشان نعرف نعالج الجروح وعنده كسر في ايده وكمان اسبوع او اسبوعين هنفك الجبس وحالته هتتحسن وممكن يخرج بكره لو عايزة 
ليلي:  تمام.. شكرا لحضرتك بس ممكن ادخل؟ 
الدكتور:  ايوا طبعاا اتفضلي 
ليلي:  ششكرا 
**
في الغرفه تجلس ليلي بجانب ثائر وهو نائم
ليلي بدموع:  ثائر  .. حبيبي... انا اسفه انا السبب لو مكنتش جريت في الطريق مكنش دا حصل..... ليه بس العربيه تخبطك انت كانت تخبطني انا...... 
ثائر بتعب شديد:  لا متقوليش كده انا فداكي يا روحي 
ليلي والدموع تنهمر من عيونها:  لا هقول كده 
ثائر بهزار:  يعني انتي مركزتيش غير في الكلمه دي يعني مسمعتيش كلمه تانيه 
ليلي بعدم فهم:  مش فاهمه 
ثائر : هاا وانتي من امتي بتفهمي يا حبيبتي 
ليلي:  ننينينيني دمك تقيل 
ثائر  :  شكراا يا رجوولههه 
ليلي:  انت كويس؟  
ثائر  :  ايوا ويلا عشان نروح البيت عشان تخدميني هههههه
ليلي:  نينينيننيي هنروح بكره 
ثائر:  لا انهاردا 
ليلي بنفاذ صبر:  طيييب 
**
ليلي وهي تسند ثائر وتفتح الباب:  حااسب يا ابني هتوقعني 
ثائر:  سلامتك يا روحي من، الوقعه ههههه
ليلي:  ادخل يلا وانت، رخم كده 
ثائر:  زعلان منك 
ليلي:  يا اختي بطه وزعلان ليه 
ثائر:  كده وخلاص 
ليلي:  طب اصالحك ازاي 
ليأخذ ثائر ليلي الي حضنه بعض الوقت ويهمس لها في اذنها:  بحبك 
ليلي تبعده عنها:  انا... انا.... انا أأا
ثائر:  انت ايه؟  
ليلي:  انا.... انا هدخل انام 
ثائر ضحك:  طب مش هتدخليني الاوضه 
ليلي:  طيب وتسنده، وتدخله علي السرير ولسه هتخرج يقاطعها ثائر:  طب مش هقلع الهدوم دي 
ليلي:  طب ما تقلع انا مسكتك!! 
ثائر:  ما انا مش هعرف يا لولو
ليلي:  لولو!!  بتاع مصلحه عاوزني اقلعك انا صح؟ 
ثائر:  حبيبي اللي فهمني 
ليلي:  نينينينني طيب يا اخويا 
وتقرب ليلي من ثائر وتفك زراير القميص وهي مكسوفه وثائر ينظر لهاا ويبتسم بخبث حتي تنتهي ليلي وتذهب الي غرفتها... 
**
ثائر وهو يعرق ويتكلم بصوت مسموع:  لا لااا انا مش بحبك مش بحبااااك ليلييييي ويستيقظ ويري انه كان يحلم بكابوس ويقوم من عالسرير ويتجه لغرفه ليلي ويفتح الغرفه ويجدها نائمه مثل الملاك النائم فا يقرب منها ويطبع قبله علي جبينها وينام جنبها ويأخذها في حضنه....
**
يستيقظ ثائر ويري ان ليلي لسه نائمه ولكنها تتحرك،كثير 
ليلي بنوم: مش بحبك يا ثائر....عند سماعه لهذا شعر بالحزن ولكن ليلي اكملت كلامها....انا بعشقك يا ثائر.....
ثائر: وانا كمان يا قلب ثائر من جواا 
ليلي بصدمه:  هاااا 
ثائر:  ايه يا قلبي!  
ليلي:  احم هو انت سمعتني؟  
ثائر بغمز :  ايوا يا قمر سمعتك طبعاا 
ليلي بكسوف وحرج:  طب طب..... ايه اللي جابك الاوضه هنا؟  
ثائر:  عادي جاي اشوف مراتي حبيبتي مينفعش يعني اشوفك؟! 
ليلي بكسوف:  طب طب انا وتطلع تجري فا هي تكاد ان تموت من الكسوف
**
علي الفطار..... 
ليلي:  احم كنت عاوزة اسألك سؤال؟ 
ثائر:  اتفضلي يا حب 
ليلي:  احم هو انت لسه بتحب.... سلمي؟  
ثائر فهم انه بتغير من سلمي وحاول ان يكتم الضحك:  لا انا كنت معجب بيها مش اكتر يا قمر 
ليلي:  طب ممكن طلب؟ 
ثائر:  دا انتي تؤمري! 
ليلي بحرج:  ممكن تطردها من الشركه  بتاعتك 
ثائر:  هههههه بتغيري منها! 
ليلي:  ها لا بس... بس 
ثائر:  خلاص يا ستي متقعديش تقولي بس كتير... مش هتطردها عشان مقطعش عيشها بس هنقلها للفرع تاني ومش هشوفها كده خالص يا ست البنات دا انتي تؤمري 
ليلي:  ميرسي 
ثائر:  ميرسي!!!  يعني عامل فيها احمد السقا واقولك تؤمري ومش تؤمري وانتي تقوليلي ميرسي!!! 
ليلي:  يعني اقولك ايه؟  
ثائر:  لا متقوليش 
ليلي:  اومال ايه؟ 
ثائر يشير بيده علي خده لتفهم ليلي 
ليلي:  لا يا مهزق بدأنا اهو قلة ادب بقاا 
ثائر:  ههههههه طب بس مش هسيبك 
ليلي:  نينيننيني بعينك
**
في الغرفه ٠٠٠
ثائر بوجع : ااااااااه
ليلي:..
google-playkhamsatmostaqltradent