رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الثاني عشر 12

الصفحة الرئيسية

 رواية محاكمة شيطان الحب الفصل الثاني عشر 12 بقلم دنيا رشاد

رواية محاكمة شيطان الحب الحلقة الثاني عشر 12

رغم قسوة الحياة 🖤 ...كان قلبك اقسي منها ...
ادم بصدمة ... حور هانم اكيد مش قصدك حور الي في العناية ...
عدنان بصدمة ...اها اكيد مش هيا ...
الممرضة بحزن علي حالتهما ...للاسف ايوه قصدي مدام حور الهواري ...
دجاج
عدنان ببتسامة ....هههههه اكيد حور فاقت وبتهزر معانا ...حووووور 
ادم ..😢 حور ااااه ياحور للمرة المليون معرفتش احميكي ...
الممرضة ...والدكتور المعالج للمدام كمان مختفي ...
ادم ... اكيد المستشفي فيها كاميرات ممكن تقوليلي غرفة المراقبة فين .
.!!؟
الممرضة ...في الدور التاني الغرفة الي جمب الاسانسير
ادم ....شكرا 
عدنان....صح الكاميرات اكيد هيكون  فيها حاجة ...انتو يابهايم ...
اجتمع جميع الحرس امام عدنان وادم 
عدنان ...كنتو نايمين ...ولا كنتو بتعملو ايه انا هاشرب من دمكم ...
الحرس ...احنا عملنا الي اتطلب منا ياباشا ...
ادم ...اهدي ياعدنان 
لم يكمل ادم كلمته الا ورن هاتف ايات ...
ايات ببكاء ...ايوه يارحمة ...
رحمة ببكاء ...الحقيني ياايات الاولاد انخطفو مني انا مش عارفة اعمل ايه ....
ايات بصدمة ...انتي بتقولي ايه الاولاد اتخطفو ..!!؟ ازاي ..!!؟ ايه الي حصل ...!!؟
ادم وعدنان ... بصدمة مش معقول مين ممكن يعمل كده ...
عدنان ...انا دماغي وقفت ومش عارف افكر في حاجة 
..
ادم ....مقدمناش غير ثلاثة ليهم مصلحة في خطفهم ..
عامر لانه عارف ان انا الي عملت لعبة خطف اخواته البنات فعارف ان حور اغلي حاجة عني فخطفهم ...
او شهير مامت فهد هاتكون عايزة تنتقم من حور علشان حقدها ...
او الي حاولو يقتلو حور في السويد ودول اكيد تجار الاعضاء 
عدنان ...وفي حد تاني فهد الحديدي 
ادم ...فهد هايخطف حور وعياله ليه هو اكتر واحد عارف ان حور خطر عليها أن تخرج من المستشفي حالتها النفسية متسمحش بده ...
عدنان ...وتفسر بايه ان الدكتور كمان مختفي مش يمكن خطفها واخد الدكتور معاها ...
ايات ببكاء...وممكن ميكنش حد من دول خالص ..
ادم ...انتي تعرفي حاجة ياايات ...
ايات بتفكير ...ايوه لما عامر خطفني وبعدين خطفو سها ودخلوها معايا في نفس الاوضة كانت بتخرف بكلام مش مفهوم كان كله عن حور انا ساعتها مفهمتش منها لان كانت متعذبة جامد لازم نسال سها ...
عدنان ...سها مين..!!؟ اتصلو بيها ...
ادم ...لاء احنا هانرحلها يلا بينا وانتي ياايات تعالي معانا مش هاينفع اسيبك وخصوصا بعد ما الزفت هرب من السجن ...
ذهب ادم وعدنان وايات الي منزل ياسر فادم يعرف أن سها تعيش عند ياسر ...
ياسر ..اهلا اهلا ايه النور ده ...
ادم ...نادي سها ياياسر بسرعة ...
ياسر بقلق ..في ايه ياادم عايز سها ليه ...؟؟!
ادم بصوت عالي  ...حور اتخطفت ياياسر ...
ياسر بصدمة ...اتخطفت !!!!
عدنان ...لو سمحت نادي سها بسرعة ...
ياسر ...حاضر 
ذهب ياسر الي غرفة سها وجد الباب مفتوح وسها ليست موجودة داخل الغرفة ....
ياسر بصوت عالي خوفا من أن تكون خطفت ...سها سهااااااااا 
سمع ادم وعدنان صوته صعدو جميعا الي الاعلي ...
ايات ...في ايه ...!!؟ سها فين ...
ياسر بحزن ...مش موجودة معقول يكون عامر خطفها ...
ادم ...خطفها طيب دور كويس ...
ايات وهي تمسك ورقة بيدها ...لا متخطفتش سها مشيت ياياسر ...
ياسر وهو يمسك الورقة من يد ايات ...ورقة ايه دي ..؟!
ايات ..اقرا وانت تعرف ..
دخلت نورين عليهم فهي جاءت علي الصوت المرتفع الذي احدثه ياسر وهو ينادي علي سها ...
نورين ...في ايه مالك ياياسر ؟؟!
ياسر بحزن وهو يقرا الورقة ولم يرد علي نورين ....
انا اسفة ياياسر اني مقلتلكش اني ماشية بس كفاية كده ايمان ماتت واكيد مافيش خطر عليا فامفيش داعي اقعد في الفيلا اكتر من كده واسفة مرة تانية لان تقلت عليك الفترة الي فاتت ...والف مبروك علي خطوبتك نورين بنت كويسة وجميلة وهاتعيشو حياة سعيدة مع بعض ...
    (سها )
ياسر بغضب ...غبية غبية 
اخذت نورين الورقة من يد ياسر وقرائتها ....طيب هي راحت فين دلوقتي....
عدنان ...متعرفش ياياسر هي راحت فين ...
ياسر بحزن ...مفيش غير بيت باباها هي ملهاش غير البيت ده...
ادم ...طيب يلا بينا دلوقتي لازم تلاقيها علشان تقولنا مين الشخص الغامض ده ...
ياسر ...تعالو معانا ...
ذهبو جميعا الي بيت سها الموجود بالسيدة زينب ولكن لم يجدوها ...
ياسر ...امال راحت فين ...
ادم ...انت بتسالنا احنا ...
ايات ..ايه الحل دلوقتي حور في خطر حالتها الصحية. مش مستقرة ...
عدنان....مقدمناش غير حل واحد دلوقتي أن احنا فهد ..
ادم ...فهد معقول ممكن فهد يكون هو الي خطف حور والاولاد ...
عدنان ...لازم نروح دلوقتي حالا ليه ...
ادم ...انت لو ادم شافك ياعدنان هايقتلك ...
عدنان ...يعني ايه ؟!
ادم ...يعني انا هاروح لفهد لوحدي وانت لو سمحت تاخد ايات ترجعها الفيلا لان جايز جدا عامر يحاول يقتلها علشان ينتقم ...
عدنان بتفكير ...اوكي اتفضلي ياانسة ايات ...
ادم ...شكرا ياعدنان وانا هاتصل بيك اول ماعرف اي حاجة ...
عدنان ...اوكي 
كان عدنان لايملك سوي أن يوافق علي كلام ادم فهو في الاول والاخر ليس سوي صديق لحور ويمكن أن يستغل فهد هذا اسوء استغلال ...
ذهب عدنان الي فيلا ايات واطمئن انها دخلت الفيلا سالمة وأمن الفيلا بالكثير من الحرس ونبه علي ايات وبنات عمها ان لا يخرجو لأي ظرف من المنزل ...
ايات ...ماشي 
آية ببكاء ...هما الاطفال لسه ملقتهمش لو سمحت دور عليهم بسرعة ....
عدنان ...ان شاء الله ...
عند ادم اتصل برعدحتي يعرف مكان فهد ففهد لااحد يعرف أن يمكن أن يكون ...
رعد ...فهد اليومين دول بيغيب ومبيقلش بيروح فين ومبيخدش معاه حرس خالص ...بس ممكن تلاقيه في فيلا الهواري ...
ادم ... ماشي يارعد 
ذهب ادم الي فيلا الهواري وهو يتمني أن يكون فهد هو من أخذ حور والأطفال حتي يهدأ قلبه ...
البواب ...اهلا يابيه ...
لم يرد عليه ادم بل دلف الي الفيلا ووجد فهد يشرب احدي سجائره ...
فهد. .. ادم ..ايه الي جابك هنا ...حور ماتت ولا ايه 🙄
ادم بعصبية ...ماتت قصدك ايه ؟! حور فين يافهد حور فين !؟
فهد ...معرفش انت بتستعبط انا سايبها في المستشفي ولا ايه !؟
ادم بعصبية ...اتكلم عدل يافهد حور فين ؟؟!
فهد ببروده المعتاد ...معرفش عنها حاجة وميهمنيش اعرف عنها ولا عن ولادها حاجة اصلا دول مش ولادي 
ادم ...فهد انت اتجننت ولا سكران ؟!
فهد بعصبية وصوت عالي ...فوق لنفسك ياادم انت الفهد ...
ادم ...معلشان عارف انك الفهد فبقولك حور فين ؟!
فهد ...معرفش دور عليها بعيد عني ..
ادم بقلق من فهد وبروده ....ماشي يافهد
ادم في نفسه مش مطمنلك يافهد حاسس ان وراء برودك ده مصيبة مخبيها ....
بس في حاجة سها كانت مخطوفة مع ايات في امريكا وسهير تلفونها لقط في اميريكا ...
اخرج ادم تلفونه من جيبه واتصل بايات ..
ايات ...اهلا ياادم انت كويس .
ادم ...اسمعيني ياايات انتي تعرفي سهير ام فهد الحديدي ...استني هابعتلك صورة شوفي الست دي انتي شوفتيها في المكان الي كان عامر خطفك فيه ....
ايات ..طيب ابعت ..
بعت ادم لآيات الصورة التي تحتوي علي صورة سهير ام فهد الحديدي ..
ايات ..اه دي سهير الحديدي كانت هناك دي ست شريرة جدا ملكش دعوة بيها ياادم  ...
ادم ...هاكلمك تاني سلام ..
قفل ادم مع ايات واتصل بعدنان فهو يريده الان أن يساعده في حل هذا اللغز ...
عدنان ...هاقبلك فين..
ادم ....تعالالي عند ايات الفيلا وانا هاكون هناك بعد ماوصل للقسم لان هاحتاج مصطفي في حاجة ...
عدنان ...انا قريب من هناك ربع ساعة وهاكون موجود 
ادم ...تمام استناني ....
••
إجعل الأمل يتصدى يأسك إجعله حليف روحك فلا تطيق نفسك أن تركُن حتى تُحقق إنجازاً باهراً.💛
فنحن مغادرون لا محال من ذلك... ولكن يجب علينا الرحيل عن هي الحياة وترك شيء يميزنا. نترك علامة وبصمة تدل علي انجازاتنا... فالكثير ينسونا ونحن بالحياة اننا موجودون ولكن نترك اعمالنا تتحدث عنا يوما بعد يوم... فنحن لسنا امة كباقي الامم نحن امة العمل.. فابلامل سنحقق كل شيء. حتي وان جاء علينا الياس... 

عندما استنشق الهواء اتخيلك ....💕
انك تلك النسمات التي اتنفسها.....  💕
اصبحت انت تلك الحياة التي اعيشها....  💕
اصبحت انت تلك النبضات التي تحيي هذا القلب....  💕
اقول لك اين انت ياخليل القلب....  💕
ظل شريف قلبه يؤلمه وعقله يفكر بعدما عرف أن جوو او مايسمي عامر هرب من السجن هل سيحاول أن يؤذي حبيبته مرة أخري ام ماذا 
اروي ببتسامة ...مالك ياشريف ؟!
شريف ببتسامة باهته ...انا كويس .
اروي ..طيب بقولك انا بقيلي كتيير في المستشفي الدكتور قالك هانخرج امتي ...
شريف بتردد ...انا بصراحة أنا الي مش عايزك تخرجي وقولت للدكتور يخليكي هنا ..
اروي باستغراب ...انت !!؟ ليه ؟!!
شريف ...انا عارفك انك قوية يااروي بس في حاجة لازم تعرفيها ...
اروي ...اتكلم ياشريف مالك في. ايه اوعي تكون اتجوزت عليا ؟ 
شريف ببتسامة غصبن عنه ...اتجوزت ايه يامجنونة ...مش لما جوزنا احنا يكمل ابقي افكر اتجوز عليكي ...
اروي بضحك ....هههه ماشي ياشريف  
(طبعا اروي مش بتتكلم دي بتكتب علي ورقة علشان شريف يفهمها  )
شريف بحزن  ... انتي مش هاتتكلمي يااروي نفسي اسمع صوتك ياعمري ...
اروي بحزن ... رفعت يدها إلي السماء علامة علي الدعاء 
شريف ...ان شاء الله ....
دق باب غرفة اروي ودخل الدكتور وأحمد 
احمد ...ازيك يا حبيبة اخوكي ...عاملة ايه ؟!
الدكتور ...ازيك ياانسة اروي ولا اقول مدام اروي 
اخفضت اروي رأسها بخجل 
احمد ....يختي علي اختي الي بتتكسف من أمتي ده يابت ...
شريف وهو يمسك يد اروي ...علي طول ياخويا مالكشي دعوة بيها !!
الدكتور ....انا كنت عايزك في موضوع ياروي بس عايزك متمسكة لان الامل اهم حاجة عند المريض  ومفيش حاجة بعيدة عن ربنا ...
نظر شريف للدكتور بترجي حتي لايتحدث ولكن الدكتور استمر في الكلام ..
الدكتور ...عايزك قوية وتستقبلي الخبر بامل ...
اروي وبدأت دموعها تتجمع في عينيها ومسكت القلم وكتبت لهم ...انا عارفة انتم عايزين تقولولي ايه اني مش هامشي بقيت مشلولة لان الرصاصة اثرت علي العمود الفقري والعمليات الجراحية الي في العمود الفقري دقيقة جدا ....انا كنت حاسة اني مش هامشي من لما حاولت احرك ظهري ومعرفتش حسيت اني مربوطة في السريرة اكني مدبسة فيه بدبابيس ....
انا مش معترضة علي قضاء ربنا الحمد لله علي كل شيء ربنا مبيجبش غير الخير لينا ...
أعطت اروي لهم الورقة ولم تستطيع أن تمنع دموعها من الهبوط علي ماحدث لها ..
شريف عندما قراء ماكتبته حبيبته وجعه قلبه بشدة عليها فهي كانت تشعر أن شيء حدث لها وعلي الرغم لم تسأل كان عندها امل في ان يشفيها الله أو ان يجعل الله احساسها خاطئ ..
احمد ...هاتخفي ياحببتي وهاتعيشي حياتك متقلقيش ياقلبي ..
الدكتور ...ان شاء الله خير 
ذهب الدكتور وترك احمد وشريف مع اروي الغارقة في دموعها بسبب شعورها الذي تأكد للتو انه صحيح ...
كانت اروي في هذا الوقت تفكر كيف تجعل شريف يتركها ويتخلي عنها فهي لاتريده ان يربط مستقبلة بفتاة عاجزة لاتستطيع أن تقدم له شيء سوي الحب لاتعرف أن الحب وحده اهم مايعطي للإنسان اذا كان حقيقيا ونقيا ومزينا بالاحترام والاكتفاء ولكنها في هذه اللحظة غير مدركة لاي شيء سوي ان شريف سيكرهها بسبب عجزها فتريد أن تجعله يكرهها الان حتي تجعله يكمل مستقبله مع فتاه تعينه علي الحياة وتساعده لا علي فتاة يريد من يساعدها في كل شيء ...
قطع تفكير اروي شريف وهو يقبلها ويطمئنها انها ستكون بخير وأنه سيبقي بجانبها للابد ...
احمد ...انا هابعتلك ممرضة تغيرلك هدومك علشان هانخرج انهاردة ...
اومئة له اروي علامة علي الموافقة ...
 سر السعادة ليس بالابتسامة  😌وانما سر سعادتنا في الرضا بقضاء الله  ❤ والصبر علي بلاءه 🙂 والاهتمام بما اعطانا في هذه الحياة من نعم واشياء.  🌹 فقط تحصن بسلاح الامل  🌹😍
ذهب احمد وشريف الي خارج الغرفة حتي تقوم الممرضة بمساعدة اروي في إبدال ملابسها ....
هل ستترك اروي شريف مثلما تخطط ام أن للقدر راي اخر 🖤

في مكان ما بمصر في أحد الفنادق الفاخرة تقيم سهير بعدما هربت من ماركوو وجاءت الي مصر حتي تنتقم من حور لأنها بنت مارغي ومازن  ومن سلمي بسبب كشفها امام فهد وزين ...
سهير وهي تكلم نفسها بصوت عالي ...انا جيت مصر واكيد ماركوو مش هايسبني في حالي غير اني قرأت في الجرنال ان جوو هرب من السجن وهو مترحل لجلسة المحكمة طيب ايه الحل دلوقتي ...الحل اني اقتل حور وسلمي وبعديها ارجع لماركو تاني وساعتها لما يعرف أن انتقمت من بنت مارغي هايسامحني ايوه هو ده الي هيحصل ..بس هاوصل لسلمي ازاي وكمان الزفت حور دي هاوصلها ازاي انا اخر مرة عرفت انها كانت في السويد لما حاولو يقتلوها وساعتها الزفت الي معاها ساعدها ونقلها للمستشفي...
قطع كلام سهير صوت تلفون غرفتها ذهبت وردت علي المتصل ..
سهير ..الو مين ؟!
ماركوو ...مش عارفة صوتي ياحلوة ولا فكرة لما تهربي مش هاعرف اجيبك نسيتي تقفلي تلفونك ياحلوه حسابك تقل اوي ياحلوة ...
سهير بصدمة ...انا ....انا 
ماركووو بضحك ...ههههه متنونويش ياسهير قومي افتحي الباب لجوو ...
سمعت سهير الباب يدق فتحته وجدته جوو يرتدي ملابس جرسون ...
جووو ...ابعدي مش وشي قبل ماحد يشوفني ...
سهير ...ادخل 
ماركوو ..تمام جوو هايفهمك علي كل حاجة ياحلوة ومتنسيش ان لسه ليكي حساب عندي وحساب عند الباشا الكبير ..
سهير ...ماشي وقفلت الخط 
جوو ...ازيك ياسهير ...؟
سهير بتنهيدة ...ذي ماانت شايف جابني وعرف مكاني !
جوو ...في حد يهرب من ماركوو انتي عايزاه يموتك ..
سهير ..والنبي ياجوو تقعد ساكت 
جوو بضحك ....قولي ياعامر خلاص عرفتي كل حاجة مفيش داعي لجوو 
سهير بضحك ...ههههه عندك حق ياعامر ...
قولي بقا عايز ايه وايه الحكاية الي هاتقولي عليها انا مش مطمنالكم انت وماركوو شكلكم ناوين علي حاجة .
عامر ...عندك حق ياحلوة ناوينلك علي حاجة وحسابك دلوقتي وهاتخديه علي أيدي ....
سهير بخوف من كلام عامر ...قصدك ايه 
عامر وهو يقرب من سهير والشرار يخرج من عينيه هاقولك .. يتبع الفصل الثالث عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent