رواية حب السوشيال الفصل الثامن 8

الصفحة الرئيسية

رواية حب السوشيال البارت الثامن 8 بقلم بنت الناظر

رواية حب السوشيال الفصل الثامن 8

_ حابه اقولك ان الناس  اللي انت مستنياها تبقي أنا .
= نعاااام !!
انتي بتقولي اي ..؟!
لا طبعاً .. أكيد مش أنتي .
وازاي صوتك شبه صوت آيه أووي كدا ..؟!
_ ممكن تقعد و هفهمك علي  كل حاجة والله ممكن تقعد و تهدي .
= أهو يستي قاعدنا اهوو ..فهميني .
_ أمشي أنتي يا رنا .. وانا هحصلك ع السكن لما أخلص .
/ تمام .. سلام يا صحبي ربنا معاكي و خالي بالك من نفسك كويس  .
_حاضر  .
" و مشيت رنا و بقيت ف مواجهة أنا و هو والقدر و بس .."
_ ممكن أقعد ..؟!
= أتفضلي .
_ بص هحكيلك كل حاجة و بعدها اي قرار هتقوله .. أنا موافقه علي القرار بتاعك باي شكل من الاشكال ،
 بس المهم و قبل كل حاجة عايزاك تفكر أني بحبك و هحبك و هفضل أحبك طول العمر  يا أحمد ، 
بس عايزاك تسمحني .
= أسامحك ع اي بالظبط ..؟!
_ بص ي سيدي ..
 اولاً أنا آيه أبراهيم ،بنت زي كل البنات البسيطة اللي بتخاف ربنا قبل اي حاجة ، من عيله كبيرة ف الصعيد عيله الشرقاوي  ، كل الناس عارفه الشرقاوي و هيبتهم ، بس ميعرفوش قسوتهم اللي موجودة هناك ، و خصوصاً قسوتهم ف البنات بالذات .
بس الحمد لله ع كل حال انا أتعودت .
عندنا ف البيت مفيش بنت تكلم ابن عمها او ابن خالها .. و لو كلمته يبقي في علاقه ما بينهم و سين و جيم و حاجات كدا مش منطقيه ..
المهم مينفعش تكلميه لأما الناس هتقول عليكي بنت مش محترمه ، و بنت صايعه و بتاعت اولاد و ..الخ الخ .
انا مكنش معايا حد أحكيله مشاكلي ، مكنش معايا الصاحب اللي أجري عليه ، كنت بشوف صحابي مرتبطين و اللي مخطوبين ف الثانوية ، وانا في الوقت دا كنت عايزة أبقي زيهم ، أشمعنا هم معاهم حد بيحللهم مشاكلهم و يطبطب عليهم و انا لا ..
ففجاة ظهرتي انت يا احمد  .. لقيت فيك الحنان .. حنان الاخ و الاب والام كمان  لقيت فيك الحب اللي بدور عليه و الامان 
 المشكله اني أتعلقت بيك و بالاهتمام بتاعك  ، و لما سبنا بعض اخر مرة قولت خلاص هينساني ، و كل واحد يروح لحاله .. بس انت رجعت تاني يا احمد .
 كل الحكايه اني مكنتش عايزة أخسرك والله ، مكنش قدامي غير اني ابعتلك صور واحده من صحابي الجامدين اوووي ، علشان أنا مش حلوةة زي البنات التانين ، مش بالبس علي الموضه و لا بباين شعري لقدام ولا بحط ميكاب ولا اي حاجة أنا عارفة ان اللي عملته دا اكبر غلط 
بس انا كنت عايزاك تحبني زي ما بحبك ..
انت عارف أحساس ان ربنا خلقك أسمر و تحت عينك هالات سودا و مناخير كبيرة و حاجات كتير اووي ف وشك و جسمك انت مش قادر تغيرها ..
 يعني محدش هيرضي يتجوزني و كمان كدبت عليك .. كدبت علي اكتر أنسان حبيتهُ في حياتي ، يعني في الحالتين هتسبني يعني هتسبني 
وانا لوحدي دايماً وحيده ..كالقمر .
    " ف اللحظه دي الدموع أخدت موقفها وسالت كالمطر "
بس انا مش عايزاك تكرهني .. انا عايزاك تضحك للحياه من جديد و ربنا هيعوضك بالاحسن مني باللي متكدبش عليك مع اني والله و بالله مش هتلاقي حد يحبك زي حبي ليك ، أنا حبيتك بقلبي ، و صعب أني انساك .  حقيقي صعب عليا أوووي  يا احمد .
" قولت الكلمة دي وانهرت من العياط بشده  لقيت نفسي دايخه أوووي ، دوخت و مبقتش قادرة أشوف إي حاجة .."
= كملي كلامك وقفتي ليه .. كملي ؟!
_ أنا تعبت !!
 أنا عايزة أمشي .. انا عايزة أروح بعد اذنك .
" و مسكت شنطتي و وقفت و لسا همشي  .. مقدرتش أقاوم  صوتهُ اللي بيناديني و بيقولي :
=أستني !!
أستني  عندك .. أنا مخلصتش كلامي ، رايحة فين ..؟!
_  بس أنا مش قادرة أنا تعبت ، تعبت اوووي ، أرجوك سبني أروح .
= استني الاول انتي كويسة ..؟!
_ أاانا .. أاانااا تمااااام ......
         " مكملتش الكلمه و لقيت نفسي في عالم تاني .."
= آيااااه فوووقي  آيااااااه مالك ؟!
 " كان صعب عليا أقاوم أكتر من كدا حقيقي طاقتي راحت كنت تعبانه أووي أوووي .. شالني أحمد و ركبني عربيته ووصلنا لغايه المستشفي .."
= دكتوووور يناااااس .. محتاجين دكتوور لو سمحتم .
* أتفضل حضرتك أملئ الاستمارة الاول و بعدين الدكتور هيكشف عليها ، أنت جوزها ..!؟
= لا مش جوزها .
* أنا اسفه بس لازم يكون حد من قرايبها علشان استمارة الدخول  .
_ أنا أنا  خطيبها .. بس الحقوهاا لو سمحتوا ، طمنوني عليها ، أعملوا اي حاجة ، أنقذوهااا .
* حاضر حاضر من غير زعيق لو سمحت علشان المرضي  .
= هي عندها اي بالظبط ..؟!
_ باين علي الانسه انها مرهقة و مش بتاكل و لا حتي تنام .. علشان كدا جالها هبووط حااد ، ارجوك أهتموا بيها شووية 
= حاضر حاضر باذن الله .. بس هي تفوق الاول و كل حاجة هتبقي تمام التمام .
**
" بعد 6 ساعات ف نوم عميق .. حسيت أني بوجع في دماغي بس قاومت لغاية ما رفعت نفسي و اتعدلت من ع السرير ، لقيت أحمد نايم ع الكنبه اللي جمبي ..
حسيت أحساس وحش أووي ، كان نفسي أبقي هي البنت اللي أديتك صورتها بس للاسف .. أنا برضوا آيه السمرا .."
" عدلت هدومي و خماري و قومت من ع سرير علشان ميشوفنيش ، أخدت شنطيتي و لسا هفتح الباب .."
= رايحة فين ..؟!
_ أحم .. أنت صحيت !!
= المهم انتي كويسة ؟!
_ ااه كويسة .. كتر خيرك تعابتك معايا ، أنا اسفه .
= أسفه !!
أسفه ع اي ولا اي ولا اي .
متتاسفيش .. انا مسامحك في اللي عملتيه فيا .
المهم خالي بالك من نفسك كويس .
ااه صحيح قبل ماامشي .. معنتيش تتصلي بيا تاني .
ولا تكلميني واتس ولا اي حاجة .. يلا ربنا معاكي و ربنا يرزقك بواحد أسمر زيك يتجوزك يلا سلام .
" من حقك .. من حقك تقول أكتر من كدا يا أحمد ، بس حقيقي أنا خسرتك ، خسرت راجل حبني ، بس انا اللي غلطانه ف الاخر ..انا اللي غلطانه "
**
" خرجت من المستشفي زي التايهه ، زي اللي مش عايشة في الدنيا ، هو أكيد ربنا عادل .. أكيد ربنا مش خلقني وحشة ، أكيد انا فيا حاجات كويسة مش معقول أكون وحشة شكلياً و خلقياً كمان مش معقول .. "
( كرسيين موجودين علي البحر .. أخدت الكرسي و قاعده ع البحر أشتكيله ، ماانا ماليش غيره ..)
_ طاب اي ياابو الاحزان .. ماليش نصيب في حاجة ، حتي الحب اللي استنيته طول عمري هيضيع عليا كدا .. أيعقل ؟!
" رفعت ايدي ف السما .. و بقيت أقول :
ياااااارب .. انا وحيدة ماليش غيرك يااارب أنت اللي حاسس بيا ، انت اللي اسمك الستار و الكريم ، أكيد هتكرمني صح .. انا واثقة أنه هيجي يوم و تكر.."
= لو سمحتي ؟!
ممكن أقعد جمبك ؟!
أصلي عايز أشتكلي للبحر شوية من حاجات .. ممكن ؟!
" لفيت بضهري لقيته .."
_ أانت .. أانت تاني  .
" بصيت في شكله لقيت شكله ...."
google-playkhamsatmostaqltradent