رواية كحل عرب الحلقة الواحد والأربعون 41 - زينب ماجد

الصفحة الرئيسية

رواية كحل عرب الفصل الواحد والأربعون 41 للكاتبة زينب ماجد

رواية كحل عرب كاملة

رواية كحل عرب الحلقة الواحد والأربعون 41 ( شرط جسام ) 

‏ماترتاح لان ندبة بضميرك والجبيل بخيت 
والشارة التحرك عمر ماتنزاح 
(عريان السيد خلف)
وكت الرد سرحان من الزيارة ... وهو مغتاض وما اله خلك احد .. بشرى على كثر ما تحبه ، تغار غيرة موت عليه ، رغم هو ما مرة عاينلها و لا اعتنى بيها كأي زوج يعتني بمرته ، يجابلها يسولف الها يشاورها .. 
حياتهم باردة .. ما بيها دفئ المشاعر .
طول الزيارة و هي تتنوع لعيونه ، ما فاركن هدوة 
عيونه ترافكها وين ما ادير ، وواضع و مشعشع العشك بيهن ، يو شكثر ما حاول يخفي ، عشكه بعيونه ظاهر . 
هو مغتاض من حجايات هدوة 
و هي مغتاضه من نظراته .. ظنت بعرس هدية راح ينسى لو يسهى ، بس دومه لهالعشك صاحي . 
رجعو بسياراتهم من النجف للسماوة . 
حطت السيارة اباب القصر و الناس سلمت اعليهم و اترحمت لابوهم .. و طشت 
وكف و هو يكول لكواغد : اركبي السيارة خلني اوصلكم للبيت 
كواغد : لا يبعد امك ، عساك سالم ما عدنا شي نروح ممشى ، نحرك اجدامنا تكسرينا بهالسيارة 
سرحان : موش هدوة مريضة و ما يصير ، دصعدي يا ام ستار . 
بشرى : سرحان شيل مأمون عني بس خل انزل 
شاله عنها .. و يعاين لام ستار و يكللها : اصعدوا 
بعد ما اصر على صعدتهم ، صعدوا 
اندار ينطي الولد لبشرى كالتله : دخله البيت ظهري ركس من الكعدة . 
اندار لام سالم و كاللها : حجية عاوني ام مامون و دخلي الفرخ بحجرته 
خذت الفرخ ام سالم ، و اندارت بشرى مغتاض : جا انت وين رايح ؟ 
- اوصل العالم دشي 
- و شني العالم ما عدهم جدام ، هي خطوتين 
خزرها ، حجت : ما بيك توصل ابنك لحجرتك بس ليهم كل الحيل يلوحك . 
حجتها ودخلت  ،  نزلت كواغد ، من السيارة و كالتلهن : ياله يمه انزلن امشنا
سرحان اشتعل نار من عملتها ، تكرب لكواغد : ها خالة وين ، ياله 
- لا خالة ، الطريج موش بعيد ، دش وراضي عايلتك 
- دصعدي بويه ، اصعدي .. 
- لا وعلي حلفيت بعد نتمشى جا ما عدنا شي 
- شنهي القضية ام ستار ان جان اعلى يسرى لا تحطين ابالج 
- لا يمه حكها زلمتها يلوم اللي يلومها . 
هدية : يمه انا ماشية كبلج 
من سمع هالحجاية من هدية فار نار .. اندار الكريم ، طرله السويج و كاله : اخذهم 
ودش للقصر ، فتح باب حجرته ، هي جاي تنزع بشيلتها و تبجي ، حجه : لا تنزعين ظلي بهدمتج . 
- اريد افهم انا شنهو بحياتك ، يوم بطوله ما صديت ليه اعلى كثر ما عاينت بيها، شايلة ابنك اعلى افادي و الفرخ ابطني روحي طلعت من خشمي وانت تشتثكل شيلته عني خافن يلهيك عنهاااتتت ، انا شنهي هنا حيوان يو شنهي كلييييي  
اخذ نفس وصاح : ام سااااالم ، يا ام ساااااالم . 
ركضت الحجية و اجتله :  امر وليدي 
- عاوني ام مأمون بلم كوارها ، وبلغي راديون تجي تاخذ مأمون يمها . 
حجاها و طلع تبعته بشرى و هي تصيح : تطردني ، سرحان اوكف احجي وياك ، عليش تطردني 
وكف وحجه : بيتج هاذ محد يطردج منه ، لجن خلصي حبالتج عد اهلج ولا تعذبين روحج ، لا بيا ولا بوليدي . 
- هذا حلك ، انا اكلك شنهي انا ، و حلك تبعدني ؟ 
- خلني كاض اعصابي و صابر ، امشي يمرا . 
حجاها و طلع ، ظلت تبجي و ردت لحجرتها ، حجت ويا ام سالم تطلع و تهد مأمون يمها ، صكت الباب عليها وجرت ابنها و ظلت تبجي . 
طلع من القصر سرحان ، تبعه خنجر ليما وصل للشط ، كعد و اندار لخنجر : شعدك ؟ 
- شنهي اسباب غيضك هاذ 
- انا ضايع يخنجر
- غصدك مضيع روحك 
- جا غير يو ملك نفسي و اسيطر اعلى روحي ، البت عرست و شافت الضيم و انجتلت ووصلت الموت و انا السبب . 
- هالأسباب موش جديدة خاطر تغتاض منهن الساعة . 
- انا اليوم من شفتها كرهت روحي بالعباس ، خنجر البت جانت جنها شمعة تشع و توج و يا حلاها و انا الطفيت هالشمعة ... انا الواعديت و ما كدرت انفذ وعودي ، انا الحلفت الها و ما صدكت بحلفاني .. اليوم الشفتها موش هدوة الاعرفنها ، بت ميته و تمشي اعلى الكاع ، طول الزيارة و عيني مرافكتها .. البت منتهيها و كلشي ما جاي يلمع بعينها .. و انا اسبابها 
- انت طول الدرب عينك عليها ، لج هكو عيون ما فاركنك . 
- منهي ؟ 
- مرتك .. الكل لاحظ برودك وياها و شاف القهر و الغيرة بعيونها ، و الناس حجت شنهي اسباب برودك وياها .. واحمد ربك ما وجدو بعيونك و شافو ياهو الماخذ نظرهن جا ابتشت يسرحان . 
- مرتي انا موش طايكها خنكتني 
- انت الخانكها 
- بيش خنكتها ، لا تكلب انت اعليه وياهم ، انا من يوم العرست كتلها يا مرة هيج و هيح انا وروحي لاهلج ما اتفعنج ما راحت جا شسويلها . 
- يواشك سرحان ... جنك نسيت هدية عرست و خلفت و جمعتك بيها مستحيلة ... انت شناطر بس كلي .. 
تتطلك من ابن عمها ؟ تظن تطلك ؟ 
هز راسه : لا 
- جا كلي شناطر ، المرة عرست وموش خالية ، عدها بت و من واحد اخوها ماخذ اختها و عوايل داش ابعضها ، وطلاكهم ما يحصل ، اقنع
كام يفرك بوجهه وصد ليغاد و هو ساكت و الحيرة تقرأ مليون بعيونه .. تقرب منه خنجر : حارك روحك عليش ؟
-جلماتها شعلن النار بداخلي ، كل جلمة ذبتها علي تعنيني ، جنها تكلي كل الامرن بيه انت اسبابك ، تكلي العشرة مالها حوبة ... شكثر متأذيه خاطر متانية الله يطلع حوبتها بيه ، انا من اضكر عيونها و حزنها وبرودها نار و تشتعل بيه .. 
كتلها انا اخوج و ايامنا ايام غوى خاطر ترد وتتعايش ويا زلمتها و تنساني ... بس لا زلمتها رادها ولا هي متعايشة ولا ناسية ولا انا متعايش ويا فراكها ولا انا ناسي    
سنين التمر بينا ما جاي تزيد  غير الشوك بكلوبنا ، و التعويد ما طرى اعلينا . 
خنجر : اااااخ ااااخ ما ادري شكلك وعلي ، جاي تحرك بروحك و انت تعرف مامش امل ، و عايلتك متضررة و انت متضرر و البت متضررة ، شنهو الحل محد يعرف . 
دار سرحان وهو يجر الكجارة و يورث ، و خنجر يورث وياه ، ظل كاعد يمه خنجر شوية و كام عنه و كال : لا تطول ورد لبيتك  ، انا اروحن . 
عافاه و مشى و سرحان ظل كاعد اعلى الشط ، كل شبر بهذا المجان يذكرنه بايامه وياها ... هو موش ما ينسى ، هو الما رايد ينسى من كون يشوف راحته بذكراها،  متى ما عصرت بيه دنيا شرد من همومه للشط خاطر يهيم بذكرياته و يعاود ايام عشكه و ينسى ضيمة و ظال يتسلى بهالذكريات 
ساعة يتبسم ليهن 
وساعات يتعصر  و يدك الأيد اعلى الحجر حسرة اعلى الراح منه .  
ما رد للقصر غير لليل .. من عرف بشرى ما رايحة لبيت اهلها ، ترك الحجرة و مشى لحجرة ابوه الشيخ فتحها و نام اعلى وسادته. 
كامت بشرى و هي تتفگده .. عبن صار الليل ونامت الناس و هو مامش .. نشدت صبيحة عنه ،كالتلها : رد و نايم بحجرة المرحوم ابوه . 
مشت للحجرة ، فكت الباب لكته متمدد اعلى القريوله وايده اعلى راسه مغطي بيها عيونه ، كرب منه ، هيست هو كاعد بس ما يريد يشوف احد . 
كعدت اعلى السكملي و حجت : شنهو البيه نكص وما تريدني ، سنين مرت و كلت اصبر و اصابر اعليك تتعود ... ما تعودت ، كلي الخلل بيه و ما تريدني يو شنهو .. شبية و كل اليوم ما صديتلي ولا عاينتلي . 
هو على نفس نومته ما تحرك ، بجت هي و تكله : ادريك كاعد و ادريك جاي تسمع كلشي ، بس ريحني و كلي شمالني وما هويتني .. 
خدمتك بعيوني و شلتك اعلى راسي و كلت يقدر و يهواني و ما هويتني .. جبت الولد و خليته بحضنك و ما هويتني ، اسكت و اصبر و اكول تهون و ما هانت ، شلون بيه . 
حتى الرد تستكلفه ترد اعليه . 
وكفت امه ردحه و حجت : يمه ردي لحجرتج بنيتي و هدي 
- هالكثر سؤالي صعب وما يكدر اعلى الرد 
- تعبان يا يمه طريج و هوسه و كبور واربعين ابوه ، هدي . 
كامت من السكملي و طلعت من الحجرة تبجي، صكت الباب امه و مشت ورى بشرى ، كعد هو من نومته و دنج راسه بين ضلوعه ، و صافن بزمانه .. شال راسه صورة ابو الشيخ جدامه 
- حملك ثكيل بويه هد متوني . 
...... 
كواغد : عليش تبجين 
هدية : ابجي اعلى حظي 
- جا يو بيه نفع ؟ و البجى يعدل الحظ كضينا ايمنا بواجي .. لجن مامش منه غير الهم و الضيم . 
- يمه يو انا بمكان مرته .. يو ما ماخذه فليح و ماخذته جا شحالي . 
- انا كلت الج لا تروحين لجن جنت اعرف موش كودج روحه لا نزلتي كبور ولا دشيتي امام .. بس...... قاطعتها 
هدية : يمه شلون انسى ؟ 
- مجبورة تنسين ، الجاي تسوينه حرام انت مرة بذمة رجال و عدج بت .. هالتفكير ما يجوز بتي ، اصحي من هالسوالف و بسج تأمنين روحج بيهن . 
- شلون انسى ؟ من فليح الكلما شافني سارحة و كالت تفكرين بسرحان و يو سبحت جتلني و كال نايمة ويا سرحان ... وتهيمة بتي من سرحان ، و فضيحة عرسي من سرحان 
و، سرحان الاخذ ثاري منه ، و سرحان السما بتي .. ومنين ما ادير سرحان محاوطني و تكليلي انسي ؟ جا شلون. 
- لا تكومين تتحججين بهالسوالف عيب ، صيري سباعية و شدي حيلج ، انا ما اردنج لفليح ، لجن لا تردين بتفكيرج ليه .. كل فكرة بسرحان شيليها من بالج ، ما بينا حيل فضيحة لخرى .. اركدي يمه و استري روحج والا تكليلي رديني لفليح و خلج تتحملين ضيمج غاد .. عاد ضيم ولا فضيحة .. خوش يمه 
سكتت منها و دنجت لبتي اجرنها خاطر ارضعنها ، حطيت صدري بحلكها و ظليت اعاين بوجيهه ، حجت امي : ربج اطاج نعمة و انت مسجبة دميعاتج اعلى شي مايسواش ، مسودنة انت ؟ 
هزيت راسي ، وكامت مني و ظليت اعاين ابتي و اتذكرنه شلون يحبحب بأبنه . 
مر شهر اعلى اربعين الشيخ مطر 
سرحان لهساعه ما يكبل مرته .. رد ينام بكترها بس الجلمتين ما يطخن السانه وياها .. و كل ما يحاول يتخطى هالعثرة ويصلح عايلته ، يتلاوها السكوت و يبعد اكثر ما يكرب ، وبشرى بنار الغيرة مبتليه . 
اما ستار فعلى غفله وبين ليلة و ضحاها .. كعد و كال لابوه : انا رايد اردن يسرى ، وان جان فليح مذنب لجن مرتي ما اذنبت بشي ومشتاك البتي ذيج و هاي بتي هنا تريد امها ، وانا ورايدها . 
استغربوا من حاكم ما وكف بوجهه و كاله : امش وردها بنفسك لا تطلب مني اردنها الك . 
وما جذب خبر ، راح ودى خبر لبيت عمه خاطر يسرى ترد ... يوم و الثاني لمت غراضها يسرى وردت البيتها .. 
اما فليح ما رايد هدوة ولا رايد رجعتها، ولا هدوة رايدة الرجعة لجن محد يحجي بالطلاك مخلين الامر اعلى حاله. 
خنجر خلص حجرته و خلص نيشان راديون ، و تقدم لسرحان و كاله : ابو مامون انا تمميت كلشي و الحجرة و النيشان جاهزات ، و انا مكدر حزنكم اعلى الشيخ الله يرحمه لجن خايف الامور تتوهدن وتضيع سالفتي . 
سرحان : الخميس جيب اهلك و اخوتك و كبع و اخذ البت بلا صفكة ولا هلهولة من كون البيت محزن ، رايد تعمل حفل غاد ابيتكم حكك و ما امعنك لجن عدنا ما نريد 
خنجر : لا مامش حفلة ، البت هم حزنانة اعلى ابوها .. وانا جا نطرت لجن اخاف من الظروف 
- لا هاهية خير البر عاجله . 
راح خنجر و هو طاير من فرحته ، بلغ اخوه و بلغ اهله و كاللهم تحضروا الخميس عرسنا .. 
وصل خبر لملوك .. من كون امها .. 
وعمها عرف سرحان انطاها لصويحبه ، روح و خبر زناد و كله : سرحان راح يطي البت لخنجر و هاذ خلك نكري جاباه و حطه بوسطنا و زوجاه ابنيتنا .. ترضاها و انت الشيخ ؟ 
زناد انتفض و مشى لبيت سرحان ، دش القصر : سرحان وينه 
- ماموجود عمي . 
- صيح راديون و كللها زناد رايدج ياله . 
دش و خبر نسوان القصر ، بلغن راديون ، طلع اله كريم : ها زناد شرايد 
- مالي حجوة ويا الكاوليه 
- خايب احجي عدل لا اعلمنك الحجي شلونه . 
- ياهو اليعلم الحجي يكريممممم ، نسيت انا اخوك الجبير وووووووولك 
- ان جانك رايد حشمة ، حشم اخوك الجبير و انطر جيته ياله تاخذ راديون من بيته . 
- انا الجبير و انا الكليط ما انطر احد ، وراديون مطيها لال ثجيل و تروح ليهم . 
راديون : ابوي مات و هو يوصي ببناته ، خاف الله بوصية ابوي و هدني اشوفن طريجي . 
زناد : عاشكة ووووولج ، رايد خنيجر رااااديون 
كريم : دشي داخل 
- لا ما ادش ، و هس تمش 
مد ايده و هو يجرجر بيها ، و هي تبجي ، وكف بوجه كريم ، شال ايده و طكاه ، كامت تصيح راديون و تبجي ، كريم يصيح بيها دشي و زناد يدفع بيها ليغاد و يغلط على كريم . 
جراها بالكوة و اخذها من القصر ، وصلها ليغاد و دخلها و خلاها يم امه و كال الها : عكلي بتج و خلي تحط مخها براسها ..  زواجة من خنيجر مامش ، و الساعة انا مطرش لال ثجيل خاطر يجون ياخذوها ، هاذ الناكص اتفشل جدام الزلم خاطر خنيجر النكري ياخذ بت الشيوخ ، بجال العود سريحان . 
كام يصيح و يغلط بالبيت و يهدد بجتلة سرحان و طردته من العشيرة . 
طرش طارش لبيت ثجيل اعلى البت . 
سلطان : نعمة 
- امر بويه 
- بلغ امك تزهب اخيتك خاطر ناخذها لال ضاحي ، و بلغ اخوك جسام .. و كله حضر روحك عرسك الخميس . 
نعمة : السمعيته امس ، سرحان منطي البت لصاحبة الشقاوجي . 
- انت بلغ .. و خل الامر اعليه . 
سرحان رد العصر عرف بزناد ماخذ راديون من بيته ، تسودن و طلع من بيته لبيت زناد ، دفر باب و صاح : زناااااااد 
طلع اله زناد ، كضاه من اهدومه ، زناد يصيح و سرحان يتناوشه و يجرون بيه و صياح لذاك الصوب ، دش عمهم بيناتهم و كال الهم : ولكم شهرتوناااااا 
دفع سرحان زناد و دش خاطر ياخذ راديون ، كضاه زناد ورفع التفكة بوجه و كاله : وعلي احطن الجيلة بنص كلبك و ما يرفلي جفن ، موش انا التنكسر جلمته بنص مضيفه 
- دتعال جاي اعلمنك ياهو الينرفع السلاح بوجهه تعال 
وتكاومو وصياح ماله والي .. وكف زناد و ثا الجيلات بالسما وهو يصرخ : اطلع من بيتي لا انا اخوك اطللللع . 
وكفت بنصهم راديون و هي تصرخ : بسكم اخوتي تذابحو يهالعالم ... بسكمممممم 
صرخ سرحان و هو يدفعها و يكللها : امشي جدامي . 
جراها زناد و كاله : اطلع منااااااا لا وعلي اتوهدن بيك . 
راديون : ولكم بسكم بسكم ما اريد العرس والله ما اريدنه بسسسسسس ، ساعة السودة المات بيها ابوي و خلاني بديكم ، ولكم ما اريدن عرس هدووووني . 
كام سرحان يصرخ بيها خاطر تمشي ، كامت تصرخ و تكله: ما اريدن رووووح . 
وبعد هوسة يا كبرها ، عم سرحان جراه و طلع من بيت زناد و راديون ما رضت تروح وياه . 
ظل زناد يهدد و يتوعد لخنجر و يصيح : هاذ النكري العتلي لاعب بعكل سرحان ، و سرحان مسلمها ليه ، الا وعلي ما اخليك يخنجر .. لا ما انوم الجيلة بكلبك ما اطلع انا زناد ال مطر . 
راديون كاعدة و تبجي ، و زناد يهادد 
ما ظال غير ٣ ايام اعلى الخميس 
سرحان اطى خبر لخنجر يجيب اهله
و زناد اطى طرش خبر لال ثجيل 
وراديون بين هاذ و هاذ ضايعة ، لجن النار التشوفهن بعيون زناد تعرف ما تخلص منهن ، من كون تعرف زناد مستعد يطرد سرحان من العشيرة يو يجتله ولا ينزل جلمته الذباها بنص مضيفه . 
مره اعلى مرة سرحان يطرشلها .. وهي تخاف ترد لقصر ، تخاف لا اخوتها يتذابحون بسبتها ، سرحان طرشلها : انا تتحمل عنج ، ردي و اذا اتخافين الطلعة كليلي و انا اجي اعليج و اخذنج . 
ما رادة لسرحان و ظالة بس تبجي و امها تكللها : هدي سرحان و ارضي بمقسومج .. ابن ثجيل ولا خنجر .  عاد هاذ ابن شيوخ حال و مال .. خنجر شنهو ؟ خلك واحد شقاوجي سرسري .. ولا تكولين تاب ابو الطبع ما يجوز من طبعه . 
ومنعتها من الرجعه لسرحان ... 
سلطان : انت عليش معلعلني ، اهلها وراضين بزواجتها 
جسام : انا ما راح اخذ اهلها .. انا راح اخذها هي ، شلون ارضاها اخذ بت عكلها ويا غيري و مغصوبه اعليه . 
- البت موش مغصوبة ووافكت برضاتها ، و ان جان اعلى خطبتها ، فسرحان الغاصبها اعلى صويحبه ، و هساعها شاردة من سرحان و جويعدة عد اخيها زناد ، و زناد طرشلنا خبر و كال الخميس اخذوها . 
- بويه ، البت مامش احد ما يتمناها لجن اخافن الحجي صدك و هي رايدة الشقاوجب و انا زلمة ما احمل اخذ مرة معلكة روحها بزلمة ثاني . 
- تراك دوختني بويه ، انت موش عاشكها ؟ 
- البكلبي بكلبي ما طريته اعلى احد .. بس 
- بس شنهي ، انت ردت البت و انا جبتها الك بعد الرايده شنهو 
- رايد انشدها انا .. 
- و شلون تنشدها ؟ 
- كبل الملجة بيوم ناخذ الاهل و نمر بيهم .. وانشدنها اعلى انفراد . 
- خايب انت شنهي تسودنت .. وين جويعدين بويه و تريد تنشدها اعلى انفراد .. شيكولون جسام ابن الشيخ سلطان ينفرد بمرة ، انت بعكلك شي بويه . 
- بويه ما اكدر اخذها . 
- اي لا تاخذها ، اطيها لاخوك الثاني . 
جسام : اخوي شنهو .. انت تعرف البدليلي شنهو و تطيها لاخوي . 
- خايب حرت وياك وعلي ، اكللك اخذها ما ترضى ، اكللك اطها لاخوك ما ترضى ، جا هسه شنهي الراي ؟ 
- الله كريم 
- الله كريم شنهي عكب باجر الملجة تريد يو لا خاطر ننصب حجرتك .
- انصبها . 
جسام طلع من ديوان ابوه و اخذ اخته و كال الها تروحين لبيت الشيخ زناد ، و تكليلها  اخوي يكلج رايدة العرس يو لا ، خاطر اذا ما تريده ، ساعة الملجة اكللهم ما اريد و انهي الموضوع . 
اخته كضت الدرب و مشت لال ضاحي و دشت بيت الشيخ زناد و كالت الهم : انا جايه اعلى راديون 
تلكتها الشيخة ملوك و كالت الها : شنهو التريدينه من راديون 
- شيخة انا وداني اخوي اعلى البت ، من كون عكب باجر الملجة .. و يكول خاطر اذا ما تريد .. انهي العرس ساعة الملجة . 
ملوك : خل يتطمن ، البت موش مغصوبة .. وهي موافكة اعلى العرس . 
- الله يكتب البيه الخير الهم ، ما نريد غيرها . 
ملوك : امييين 
طلعت المرة و دشت راديون : منهي هاي ؟ 
- بت سلطان و جايه تنشد عنج .. اخوها الرايدج مطرشها خاطر يعرف رايج ، راضية بالعرس يو مغصوبه اعليه . 
-واخيرا طلع واحد بيهم شريف وياخذ رايي .. كتيلها مغصوبة ؟ 
- لا 
- شنهي لا يمه 
- العرس لزوم يصير يراديون 
- شلون يصير وانا مخطوبة لخنجر . 
- خنجر ما يلوكلج يبت الشيوخ ، ابن ثجيل ارهملج . 
- شنهي اليلوك و ما يلوك و انت تعرفين دليلي معلك بيه . 
- الكلب يهوى و يحب اعلى كيفه ، لجن الراي للعكل موش للكلب ، و الزلمة اليطرش وحيد خاطر ياخذ راي العروس الماخذها .. فعله سبكه و بانت اخلاقه .. زلمة تكدرين تعتمدين اعليه . 
- يمه انت شجاي تحجين 
- انا جاي احجي الحك بتي ، بالاول انا وكفت ضد اخيج ،لجن شفت العكل بغراره ، خنجر ما يليك بيج .. و حتى يو عاندتي و ردتيه .. هلاف عنادج شنهو .. زناد و سرحان يتكاومون و تنكس العشيرة صوبين و نعيد اثار ضاحي و ثجيل ... و ما تخلصين حتى يو انكسمو زناد ما راح يهد خنجر بحاله و انت سمعتي بأذنج يتوعدله ، عليش تلوثين ادين اخوج بدم هالشقاوجي . 
راديون : يمه انا رايده خنجر ، كل هالسنين و انا مناطره اليوم الانخطب بيه ليه و ساعة الانخطب تمنعوني ، حرام عليكم . 
- مصلحتج اولى يراديون، فكري بعكلج . 
- لا رايدة افكر بعكل ولا اريد العكل ، انا اطرش خبر لسرحان و اطلع منكم و تبرو مني ... و انسوني 
حجتها و الشيخة ما ردت اعليها .. 
كامت لزناد و كالت اله : طرش خبر لال ثجيل انت تريد البت باجر .. و جيبها .. 
زناد : الخميس اتفقنا 
- و الخميس سرحان متفق ويا خنجر .. اسبكهم وانطيها بلا وجع راس . 
- عكلتيها ؟ 
-راديون عاكله و تفتهم و يو صار الحك ما تطلع اعن الشور .. لا تحسب . 
طرش زناد خبر ..  
و اخت جسام راحت ليه .. و كالت اله : مشيت ليهم و حجيت و كالو البت موافكه و الحجي مثل ما كاله ابوي سرحان غاصبها اعلى صويحبه .. و هي موش راضية بصاحبه و موافكه اعلى زواجتك .
جسام : عليج الحسين 
- اي والله . 
جسام : كمت من مچاني و الفرحة موش واسعتني ...  انا بحلم بعلم ؟ .. بت كبل ٣ سنوات شفتها و علكت بكلبي .. و من ذاك اليوم و انا كل ليله اتخايلها . 
لا نسيت عيونها المكحله 
ولا بياض ركبتها ولا شعرها المتمدد اعلى متونها .. 
فريت السلف ، و انواع و اشكال النسوان خيروني و حطو حدامي و من احطهن بميزانها ما يجن بخصلة من خصلات شعرها . 
اعرف طريجي مستحيل 
ولا فكريت بيوم اخطي خطوة و اطلبها من كون اعرف انا ابن ثجيل و هي بت ضاحي ودروبنا ما تتلاكه .. 
واخفيت هالعشك حتى عن روحي و ضميته بين اضلاعي .. ما صليت ركعة الا وانا اندب ربي و اطلبنها منه ... ما دشيت ايمام ولا كضيت شباج الا و جانت هي اولى مرادي . 
معكول ؟ 
من بعد ٣ سنين ربي استجاب ؟ 
معكول سهل الدروب و حطها بدربي ؟ 
من فرحتي موش كادر اركد و اكعد ، ولا اعرف وين اطي وجهي .. اهيس بنعمة الله نزلت اعليه من الراس للجدم .  
حاير بروحي وين انطي بيها من الفرحة 
ما لكيت جدامي ، غير اتوضى و امدن سجادتي و اشكر الدعيته و سهل دروبي و استجابلي . 
مديت سجادتي و لبست العركجينه اعلى راسي ووكفت اصلي صلاة الشكر .. خلصيت ، كضيت القران وكعدت اقرأ ( تبارك الذي بيده الملك وهو على كل شيء قدير ) 
بديت بهالسورة و اعلى اول ايه ظليت موجد .. من اتنهد اهيس افدي مرتاح ، شعور الله مستجيبلك و اطاك مرادك .. ما تنوصف فرحة هالشعور . 
كمت ارتل القران و اقرأ بسورة الملك ، اندكت باب حجرتي ، رفعت راسي و انا اصدق ( صدق الله العلي العظيم ) ... دش 
فاتت اختي : ها رضية 
- جايتك بخبر يمكنه يفرحك ازود 
- يا رحمة الله .. كولي ؟ 
- الشيخ زناد مطرش خبر ورايد اختنا رابحة باجر ، و يكول خلو الملجة باجر لا صفكة ولا هلهولة من كون ابوه ميت.  
- كولي والحسين 
- اي والحسين . 
ضحكت : صدك 
- اي والله شمالك 
- يعني باجر نملج ؟ 
- ابوي كالي ابلغنك .. باجر يو تخليها الخميس 
- لا لا باجر باجر ... خير البر عاجله 
- بس اخشابك موش رايد تغيرهن ؟ 
- هي دخل تصير و احسن اثاث احطنه . 
- بس جسام 
- شنهو ؟ 
- انت تعرف بابوي وحكمه و يو عرست حالك حال اخوتي ... ويمكن بحالتك ازود من كون تعرف بغيضه اعلى ال ضاحي . 
- ولا تزر وازرة وزر اخرى ، البت شلها غرض باثام جدها ؟ 
- انا بس جاي احسب هيج و انت تعرف حكم هالبيت و قيوده . 
- الله كريم . 
- هسه اكولن لابوي راضي 
- لا تكولين ، انا اتمم التلاوة و اروحن ليه اتفاهم وياه . 
- جا خوش . 
رديت راسي و اتلو .. تمميت كمت لميت السجادة و حبيت القران و حطيته اعلى كتر و مشيت لابوي . 
- هلا بويه 
- كالتلك اختك يو لا 
- اي بلغتني 
- جا حضر روحك باجر نملج .. 
- اعلى بركة الله . 
راديون كل بالها الخميس الملجة ما تعرف بكل شي .. 
ملوك مشت الامور وكأنو الملجة مثل ما هي ، وما بلغتها من كون هي من اوحيدها مقررة حتى يو تعرس اعلى خنجر .. لا تذب اسود ولا تحف وجه من كونها حزينة اعلى ابوها .. 
ثاني يوم الصبح ..  بعد ما راديون شافت العرس كرب و الموعد باجر وما ظل شي و زناد راكب راسه ولا واحد منهم جاي يخضع ، و هي سنين تنطر هالخطبة تالي تضحي بروحها و توافك بال ثجيل ؟  طرشت خبر لسرحان للقصر و كالتله ( دبر طلعتي من بيت زناد ) . 
سرحان ما جان بالقصر .. بالمعمل 
و الطارش وصل لبشرى .. و بشرى ما طرشت واحد للمعمل ، كالت : عودن من يرد الظهر من المعمل اكلله . 
الظهر بعد الغدا و اجا سلطان وولده  و اخوته و نسوانه اثنين و بناته ووياهم الشيخ .. ترسو الديوان بطبتهم و النسوان جوا . 
ملوك : ليلى 
- كولي عمة 
- خبري راديون تلبس عباتها و ادش الديوان . 
- امرج عمه 
مشت و دشت الراديون .. كاعدة بالف حيرة تكرضم بأظافرها ... حجت ليلى : راديون 
- اجا سرحان ؟ 
- لا بس امج تكول خل تلبس عباتها و تجي 
- عليش 
- ما اعرف 
جرت عباتها .. فرنسية و مطرزة بذهب .. شالت راسها : نطلع يو شنهو ؟ خاطر البس بوشيتي . 
-اي لبسي نقابج . 
لبست بوشيه خفيفه اعلى وجهه و طلعت بس عيونها ، كل عين هاكبرها تجدح السبع يدوخ بسحرهن.  
طلعت وليلى دشت لحجرتها تلم غراضها .. طلعت و صاحت مرت سلطان : اللهم صلي على محمد وال محمد ، يبختك يجسام جتك مرة تكل للكمر يغيب وانا بمجانك . 
وكفت راديون بمجانها ، صفت احذاها امها و هي تكللها : الناس موجودين لا تجيبين الفضيحة لاهلج 
اندارت ترد ... كضتها ، همست راديون : الجاي تسوينه حتى عدوي ما يسوي وياي ، هديني . 
- رايدة مصلحتج .. امشي 
صاحت المرة : شنهي كربي شمالج 
ملوك :- لا تشهرينه امشي . 
راديون بسمرت بمچانها بس الدموع كامت تتجارى ، تكول لا و تتراجع تخاف من زناد يو فضحته ، تمش و توافج و تهد ولفها ومنية لياليها .. 
راديون : ظلت بس دموعي سجابة ، خذت بيدي المرة و هي تكلي ( شمالج امشي لا تستحين ) 
دخلتني للديوان ... متروس زلم و ما اعرف ياهو جتالي .. بس الاعرفنه كلهم مشتركين بجتلي . 
كعدت و انا ادموعي اتجارى .. ما رفعت عيوني ليهم ولا عاينت بوجه واحد .. صاح حجي بيهم : نملج اعلى سنة الله ورسوله و اهل بيته 
زناد : اعلى بركة الله 
اريد انطك و افجن حلكي ، جن تخيطت شفاي و بس ادموعي سجابه .. واعلى كثر ما بجيت كامت الشهكة تطلع و تنسمع . 
من بينهم واحد .. موش معكل لاف الغترة اعلى راسه و دشداشته بيضة .. و السبحة بيدة .. كام من مجانه و حجه : من رخصة شيخنا ابو ياسر ، و لا يهونون البكية لجن انا عدي مطلب 
سلطان : شنهي الراي يجسام . 
- البت من ساعة الكعدت و دموعها ما جفن .. ما اعرف شنهي اسبابهن لجن يا ريت اكدر انفرد بيها خاطر انشدنها بدون ضغوط ان جانت رايدة العرس يو ما رايدته . 
سلطان : شنهي بويه تسودنت ، جسااام 
زناد : شلون تطلب تنفرد ابت انت ما مالج اعليها . 
- انا اكدر الاصول و حككم لجن ، الزواج بالغصب باطل ويصبح زنا .. والله ما يبارك بيه ، و انا رايد رايها . 
راديون ظليت مدنجة و انا اسمعنه يحجي ووهو واكف بنص الديوان ، حتى دموعي كفن .. و ظليت ناطرة هلبت يرضون . 
زناد رفض ، وابوه كام يحجي و يندس بيه ، هو حجه حجايته و كال الهم : ان رفضتو انا اتعذر .. ما اكدر املج اعلى بت ذبت طوس دموع بملجتها . 
وكفوه عمامه .. ومن كل واحد حجايه .. ارتفع الصوت بالديوان ، وهدن شهكاتي .. 
بعد ما هو اصر اعلى موقفه و طلع ، خضعو وكالوله دش ووحدة من النسوان ادش وياك  خاطر ما تنحسب خلوة . 
كال الهم موافك .. سوولي درب و طلعت من الديوان و دشيت بالحجرة البكتر الديوان ووكفت ، لجن اعضاي كلها تتراجف .. 
دش زلمة طويل ومرة وكفت بالباب ، رفعت عيوني ليه .. يتهيألي شايفته .. صدت عيوني بعيونه .. دنجيت
حجه : سمعي يبت الناس انا ما رايد اظلم بختج ، ولا انا الارضى بدموع بت تسجب كبالي ... الزواجة هاي بشورج يو مغصوبه اعليها 
رفعت عيني ليه و تلامعن دموعي و انا اعين بيه ، شكلله .. اخوي غاصبني شيخلصني من زناد ؟  يذبحني بساعتي يو فشليته جدام الشيوخ وكل هالزلام ويطلع غاصبني و هو شيخ .. و الكلت اي .. كتبت الموت اعلى روحي . 
ظليت حايرة و انا اعاينله شجاوب .. 
- انا ناطر 
- و شيفرك جوابي ؟ 
تنهد ساعت الجاوبيته ، وجد بعيوني عدل و حجه : وياي يفرك 
- ويا غيرك ما راح يفرك 
- افهم من كلامج انت مغصوبة . 
- سكتت و دنجت 
-السكوت علامة خوف و رضا .. سكوتج ياهو منهم ؟ 
ما رديت .. وكمت اجر بخشمي و ابجي ، حجه : انا اعرف خاطبج واحد اسمه خنجر .. و الشيخ اعلى عهده منطي الرضا ... لجن السمعت عكبه غاصبينج اعليه ، بس سكوتج هاذ دوخني  
ما رديت ، تنهد بحيرة و هو يفرك اعلى سبحته و يدير لاخته و يكللها : سعاد بس صكي الباب خل افهم ، جا غير تطيني جواب و تريح افادي ، يبت الناس نطقي . 
- كلت الك رايي ما راح يفرك بشي 
حجيتها و بجيت 
- اسألنج اخر سؤال .. و جاوبي بيه  يي يو لا و انطكي بلا خوف و اخذي الامان مني ، الزلمة الخاطبج مترايدين ؟ 
رفعت عيني ليه و كمت اعاين له ، تكرب مني ، فزيت ورديت ليورا ، ورفعت ايدي جدامه خاطر اوكفنه .. 
- انا موافكة اعلى العرس .. يتبع الحلقة 42 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent