رواية جحيم الجاسر الفصل الخامس والسادس

الصفحة الرئيسية

رواية جحيم الجاسر الفصل الخامس والسادس للكاتبة المجهولة

رواية جحيم الجاسر الفصل الخامس 5

=ادخلي برجلك اليمين ياعروسة
جاسر قال لفريدة الجملة دي بسخرية واستهزاء وهي كانت واقفة عند الباب مبسوطة وحطير من الفرحة
فريدة بكسوف : شكرا
بعد ماجاسر وفريدة دخلو الشقة جاسر قفل الباب وبص ناحية فريدة بخبث وغضب كبير (ملحوظة : والد جاسر متوفي وهو ووالدته عايشين مع بعض في بيت كبير ولما اتجوز اخد الشقة اللي فوق وأمه في اللي تحت)
جاسر : اهلا بيكي في جحيمك يا حلوة شرفتي سجنك
نعرف بقا اللي حصل...........فلاش باااااااك
جاسر لنفسه : ماشي يافريدة انا حوريكي بتستغفليني وتخونيني بس لا مش الرائد جاسر الرفاعي اللي حتة عيلة زيك تضحك عليه وشرفي لاندمك وادفعك التمن غالي..... وطلع فونه...
جاسر : الو ازيك يا عمي
محمد : الحمد لله يابني انت عامل ايه
جاسر : انا بخير الحمد لله ياعمي بس كنت عايزك في موضوع مهم ينفع نتقابل النهاردة
محمد : طبعا يابني انا في البيت دلوقتي لوفاضي تعالي
جاسر : تمام ياعمي ربع ساعه واكون عندك
ركب جاسر عربيته وراح على بيت فريدة اما فريدة فكانت مستمتعة بوقتها مع الشخص دا ولما خلصو قعدتهم وصلها تحت البيت ومشي فريدة طلعت بيتها وتفاجأت بجاسر قاعد مع باباها
فريدة : السلام عليكم
محمد : وعليكم السلام تعالي يافريدة عايزك في موضوع
فريدة : خير يا بابا في حاجة
محمد : خير ياحببتي ان شاء الله هو بس حضرت الظابط كان عايز يكتب كتابه عليكي ويعمل فرحكو الاسبوع الجاي ايه رايك يابنتى
فريدة : بس لسه في حاجات كتير أنا محتاجاها وفي تحضيرات لسه مش جهزت حتاخد وقت كبير
جاسر بيحاول يبان طبيعي : البيت موجود وانا مجهز كل حاجة وكل اللي تحتاجيه أنا تحت امرك فيه ها ايه رايك
فريدة بكسوف : احمم اللي بابا يشوفة
محمد : على بركة الله يبقى كتب الكتاب والفرح الخميس الجاي مبروك يا حببتي مبروك ياجاسر يابني
سلوى بدموع فرح : الف مبروك ياروحي
" بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير"
فريدة كانت في غاية السعادة لما سمعت الجملة دي اما جاسر فكان بيفكر ازاي حينتقم منها وتم الفرح بفرحة الكل حتى جاسر كان مبهور بجمال فريدة وعيونه متشالتش من عليها ونسي كل حاجة عملتها لحد ماخلص الفرح والكل بارك ليهم وودعو اهلهم وروحو بيتهم..
باااااااااك
فريدة بصدمه واختفت ابتسامتها من كلامه : اي ايه الكلام اللي انت بتقوله دا ياجاسر
جاسر مسك وشها جامد وعصبيه : زي ماسمعت كدا ايه كنتي فاكرة حتضحكي عليا واني مش حعرف حقيقتك
فريدة بدموع : أنا مش فاهمة حاجة وبعدين مسكت ايده بحنية لدرجة حس انه حيضعف قدامها... جاسر حبيبي انت بتهزر صح أنا فريدة فريدة ياجاسر حب عمرك
جاسر نفض ايديها بعنف : متقوليش حبيبتي انتي مش حبيبتي أنا بكرهك بكرهك وبس يافريدة انتي حتعيشي هنا خدامة حعيشك اسوء ايام حياتك أنا متجوزك علشان اكرهك في عيشتك و اعزبك وحندمك على خيانتك ليا يافريدة..

رواية جحيم الجاسر الفصل السادس 6

فريدة مسمعتش باقى الكلام من جاسر كانت في عالم تاني كل اللي بتفكر فيه هو بكرهك... بتخونيني.. حعيشك اسوء ايام حياتك.. هو دا جاسر اللي حبته من قلبها بيشك فيها ومفكرها خاينة معقولة اتجوزها علشان يعذبها وبس فاقت على صوت جاسر وهو بيقول..
جاسر بجمود : انتى حتنامي في الاوضة دي وشاور على أوضة الأطفال وانا حنام في اوضتي وإياك يافريدة تدخلي اوضتي او تلمسي حاجة تخصني.... فاهمة
فريدة مردتش عليه كانت بتعيط وبتبصله بعتاب وبس
جاسر بصوت عالي ومسك ايديها جامد : فاااهمة
فريدة بخوف وبكاء : فاهمة فاهمة
جاسر سابها ودخل اوضته وقفل الباب بعنف..... فريدة قعدت على الأرض وضمت رجليها على صدرها وفضلت تعيط كتير جاسر كان طالع من اوضته بعد ماغير بدلته وشافها وهي بتعيط صعبت عليه بس أظهر العكس
جاسر ببرود : ايه ياحلوه لسه من اول يوم وبتعيطي امال بعد كدا حتعملي ايه حتفضلي قاعدة كدا يلا قومي من وشي
فريدة قامت ودخلت اوضتها من غير كلام وهي ماكنتش قادرة تجادله قفلت باب الأوضة وقعدت علي السرير وفضلت تعيط وهي بتفتكر كلامه لحد مانامت بفستانها
______الصبح _______
جاسر صحي بدري نزل جري شويه وبعدين طلع ملقاش فريدة صحيت راح على اوضتها لقيها لسه لابسة الفستان ونايمة زي الملايكة فضل يتأمل في ملامحها لحد ما فاق لنفسه مسك كوباية ماية من جنبه وكبها على وش فريدة
فريدة بفزع : اه يالهوي بغرق لا الحقوني
جاسر : قومي ياهانم حتفضلي نايمة للعصر اهلينا زمانهم جايين غيري هدومك وعشر دقايق والفطار يكون جاهز... وطلع برة من غير ما يسمع ردها
فريدة لنفسها : مش حسيبك ياجاسر غير لما تفهمني فيك ايه وكان قصدك ايه بكلام امبارح دا...... وقامت وغيرت الفستان واخدت دش ولبست بيجامة باللون البينك الهادي وفردت شعرها وكانت جميلة اوي وطلعت حضرت الفطار حطته على السفرة ونادت عليه.... جاسر اول ما شافها اتسحر بجمالها وفضل باصص ليها وهي واقفة مكسوفة
جاسر بدون وعي : انتى ازاي جميلة كدا
فريدة بكسوف : احمم شكرا
جاسر بعد ماحس باللي قاله لبس قناع البرود تاني
جاسر ببرود : اهالينا زمانهم على وصول مش عاوزهم يحسو بحاجة حنتصرف زي اي اتنين متجوزين وبيحبو بعض
فريدة : من غير ماتقولي مش أنا الست اللي تطلع اسرار بيتها بره
جاسر بسخرية : أمم كويس... تعالي افطري علشان تاخدي دواكي
فريدة : على اساس يهمك... عامة شكرا مش جعانة
جاسر بنرفزة : اللي بقوله يتنفذ أنا مش باخد رايك
فريدة خافت من نبرته فقعدت وفطرو مع بعض ولما خلصو لمت الأطباق ونضفت مكانهم وبعد فترة أهلهم وصلو
سلوى : ازيك يافريدة عاملة ايه ياحببتي
فريدة : الحمد لله ياماما انتو اخباركو ايه
محمد : احنا كويسين يابنتى الحمد لله جاسر عامل معاكي ايه اوعي يكون بيزعلك
زينب والدة جاسر : وهو يقدر دا أنا كنت موته
فريدة : متخافش يابابا جاسر بيعاملني حلو وبيحبني
محمد : ربنا يخليكو لبعض ياحببتي وانت ياجاسر مش أوصيك على فريدة
جاسر قرب من فريدة وحاطها بايده : متخافش ياعمي دي في عنيا
فريدة تفاجأت من ردة فعل جاسر بس كانت مبسوطة اوي من قربه ليها...اهلهم قعدو شويه وبعدين ودعوهم ومشيو
جاسر : متفرحيش اوي باللي عملته قدامهم دا كلو تمثيل
فريدة زعلت من كلامه وقررت انها حتساله وتفهم منه كل حاجة
فريدة بدموع : ممكن افهم انت بتعمل معايا كدا ليه
جاسر بزعيق : علشان انتي كدابة وخدعتيني وخونتيني يافريدة أنا حبيتك بس انتي هنتي حبي ليكي
فريدة بعياط وزعيق : بس أنا مخنتاكش محصلش حاجة من دي انت الإنسان الوحيد اللي حبيتو في حياتي
جاسر بصوت عالي : بس بقى كفاية كدب انتي خاينة وياعالم كنتي ماشية مع كام واحد غيري ولا خدعتي كام واحد انتي انسانة رخيصة و... مكملش كلامه لان فريدة كانت ضربته بالقلم لأنها مستحملتش كلامه عليها وتشكيكه في شرفها
فريدة بعصبية : أخرس انت بني آدم حيوان وزبالة أنا اشرف منك ومن مية واحد زيك تعرف اني على قد ماكنت بحبك على قد مابكرهك دلوقتي أنا بكرهك ياجاسر بكرهااك
قالت كلمتها الأخيرة بعياط وصريخ وبعدها كانت مرمية على الأرض أثر صفعة من جاسر لانه مش استحمل انه يتضرب ومن مين من ست دا غير كلامها عنه جاسر قومها بعنف من على الأرض وش ها ودخل بيها اوضته وزقها على السرير
فريدة بعياط : جاسر ان انت حتعمل ايه ارجوك سبني أنا اسفة جاا.....
جاسر نزل بدا يضرب فيها بعنف وبغل ومفكرش للحظة ايه اللي ممكن يحصل فيها لأنها مريضة قلب كل اللي كان بيدور في دماغه انها ضربته بالقلم.. فريدة اغمى عليها وبوقها بدأ ينزل دم و..
google-playkhamsatmostaqltradent