رواية فرحة غدارة الفصل العشرون 20

الصفحة الرئيسية

رواية فرحة غدارة الفصل العشرون 20 بقلم عبير اشرف

رواية فرحة غدارة كاملة

رواية فرحة غدارة البارت العشرون 20

في صباح اليوم التالي 
في فيلا يوسف 
قاموا الصبح و فرحة حضرت الفطار بسرعة عشان كانت اتفقت مع يوسف انهم يرحوا لدكتور و يشوفوا ليه الحمل متأخر 
على السفرة 
فرحة بتشيل الاكل بسرعة عشان مستعجلة 
سارة: اهدي يا بنتي و سيبي فاطمة تشيلهم 
و ندت سارة على فاطمة 
سارة: فاطمة يا فاطمة 
فاطمة: نعم يا هانم 
سارة: معلش شيلي الفطار 
فاطمة: من عنيا 
( فاطمة هي بتساعد فرحة في شغل البيت بعد ما نقلوا الفيلا و هي الوحيدة اللي معاهم بعد ما فرحة رفضت ان يبقى في حد غيرها يعمل شغل البيت لان هي بتحب تعمل حاجتها بنفسها و فاطمة ست طيبة جدا و حبيتهم اوي و معاهم بقالها ثلاث سنين) 
بدأت فاطمة تشيل الاكل من على السفرة 
فرحة: يلا يا يوسف 
يوسف: حاضر 
و قام يوسف باس ايد سارة و راسها 
يوسف: عايزة حاجة يا ست الكل 
سارة ببتسامة: عايزة سلمتكم يا حبيبي 
يوسف: عايزة حاجة يا دادة 
فاطمة ببتسامة: تسلم يا بني ربنا يفتح ليكم طريقكم 
و خرجوا و كانت فرحة متوترة جدا 
سارة بتنهيدة: ربنا معاكم 
فاطمة: متقلقيش ان شاء الله هتشوفي ابن ليه
سارة: ابن ليهم مش ليه فرحة دي بنتي مش مرات ابني 
فاطمة: يعني لو ست فرحة طلعت مش بتخلق مش هتعملي زي الحموات و تصري انه يتجوز 
سارة ببتسامة: فرحة دي بنتي و لو يوسف فكر يعمل كدا لا يبقى ابني ولا عايزة اعرفه 
فاطمة: انتي غريبة اوي الصراحة 
سارة: ليه بتقولي كدا
فاطمة: اصل دا ابنك الوحيد و اكيد لازم تشوفي عيالة و اي واحدة تانية هتعمل كدا حتى لو معاه تلاته و اربعة مش ابنك وحيد 
سارة بتنهيدة: انتي متعرفيش حاجه يا فاطمة و لا تعرفي فرحة شافت معانا ايه ربنا يعوضها خير 
**
في احدى المستشفيات 
يوسف و فرحة عاملوا التحاليل و اعدين مستنين النتيجة عشان يدخلوا لدكتور 
يوسف راح جاب عصير لفرحة عشان تشربه بعد ما سحبوا منها دم عشان التحاليل و راح اعد جمبها 
يوسف: اشربي يا حبيبتي دا عشان متدخويش 
فرحة بتوتر: مش عايزة 
يوسف مسك اديها: ممكن تهدي شوية مهما حصل احنا مع بعض مفيش حاجه تفرقنا لازم نبقى راضين بقضاء ربنا دايما 
فرحة بتوتر: ان شاء الله 
يوسف: طيب اشربي العصير بقى 
شربت فرحة شوية صغيرين و مكملتهوش و بعدها الممرضة طلبت منهم يدخلوا لدكتور 
في غرفه الطبيب 
يوسف و فرحة اعدين اقصد بعض و الدكتور اعد على المكتب بيشوف التحاليل 
الطبيب: ممكن يا مدام فرحة تتفضلي على السرير عشان الكشف 
قامت فرحة و هي متوترة جدا و يوسف لاحظ دا و قام معاها و ساعدة لحد ما الدكتور كشف على بنسونار و قامت واعدوا تاني مكنهم 
الطبيب: بشمهندس يوسف حضرتك معندكش اي حاجه تمنعك من الخلفة اما مدام فرح للاسف عندها تكيسات كبيرة على المبايض 
الكلام نزل عليهم زي الصاعقة 
فرحة مصدومة ان احساسها طلع صح ان العيب منها و انها مش هتقدر تبقى ام 
يوسف مصدوم عشان فرحة و خايف من رد فعلها هيكون ايه اذا كان من غير اي حاجه و كانت بتعمل كدا امال دلوقتي لما عرفت ان العيب منها هتعمل ايه 
يوسف: طيب يا دكتور علاجها ايه
الطبيب: للاسف التكيسات شديدة جدا  هتاخد وقت كبير شوية هنبدء بأدوية و نستى النتيجة مكنش للاسف هتبقى عملية 
يوسف بحزن: تمام 
الطبيب: ان شاء الله خير متقلقوش 
يوسف: ان شاء الله 
و كتب ليهم على الادوية كل دا و فرحة ساكته جدا ملهاش اي رد فعل و دا مخوف يوسف جدا 
خرجوا من عند الدكتور و نزلوا ركبوا العربية 
يوسف اخدها في حضنه: حبيبتي احنا مع بعض مهما حصل مفيش حاجه هتفرقنا واكيد
دا خير لينا المفروض نحمد ربنا و ان شاء الله هتخفي و هيبقى عندنا عيال كتير اوي و تفرحي بيهم 
فرحة بعدت عن حضنه: يلا نروح 
يوسف: ايه رأيك نخرج النهارده في اي مكان تختارية 
فرحة بتوتر: لا 
يوسف: طيب نروح ال
فرحة بمقاطعة و غضب: قولتلك عايزة اروح 
يوسف حس بتعبها و اتحرك بالعربية على البيت 
وصلوا البيت 
و دخلوا و فرحة سبقته على جوا وطلعت على فوق على حتى مردتش على سارة و هي بتنادي عليها 
يوسف دخل بعدها 
سارة بقلق: مالها فرحة 
يوسف بحزن: للاسف الخلفة هتتاخر شويه 
سارة: الحمدلله على كل حال اطلع راضي مراتك هي دلوقتي محتجالك جمبها طمنها انك معاها
يوسف: حاضر 
و طلع فوق في اوضتهم 
لقى فرحة اعده على السرير و بتعيط صعبته عليه اوي و زعل عليها ان مش قادر يمحى حزنها دا و كل االلي نفسه فيه في اللحظة دي انها تفهم انو مش فارق معاه غيرها هي و هو مستكفي بيها من الدنيا 
راح جمبها و اخدها في حضنه 
يوسف بحزن: اهدى يا حبيبتي اهم حاجه ان احنا مع بعض 
فرحة ببكاء: مش هبقى ام 
يوسف: الحمدلله على كل حال 
فرحة بغضب و بكاء: الحمدلله على ايه على اني مش بخلف 
يوسف بعصبية : ايه اللي انتي بتقوليه دا انتي اتجننتي ولا ايه
فرحة زاد عيطها 
يوسف اعد ادمها و مسك وشها بين ايده 
و اتكلم بهدوء: لازم نحمد ربنا على كل حاجه و اكيد تاخير الخلفة لحكمة من عنده افرضي مثلا خلفنا وطلع الولد دا مريض بمرض يفضل معاه عمره كله و يتعذب و يعذبنا معاه او مثلا عاصي لينا و مش كويس او اي حاجه يبقى وقتها ايه عشان كدا لازم نحمد ربنا 
فرحة: طيب وانت 
يوسف: انا ايه
فرحة: مش زعلان 
يوسف: زعلان طبعا 
فرحة: شوفت اهو 
يوسف: انا مش زعلان عشان الخلفة انا زعلان عشانك انتي مش قادر اشوفك كدا 
فرحة بحزن: خايفه تسيبني 
يوسف: اسيبك طب ازاي هو االلي احنا شوفنا مع بعض دا كان شويه احنا عدينا مع بعض كتير و الحمدلله نجينا منه و ان شاء الله هنطلع من البتلاء دا على خير 
فرحة و هي بتمسح دموعها بعد ما كلام يوسف طمنها شوية: يارب 
يوسف اخدها في حضنه يهديها و بعد شويه. 
يوسف: يلا قومي اتوضي 
فرحة: ليه 
يوسف: عشان نصلي و نحمد ربنا على اللى حصل و ندعيله انو يشيل عنا 
فرحة: حاضر 
و اتوضوا و صلوا و قرأوا قرأن. 
و بعدها اتغدوا و قضوا بقيت اليوم مع ساره ادام التلفزيون 
في اليوم التالي 
بعد الفطار يوسف باس ايد سارة و راسها و كذلك فرحة و اللي كان باين عليها الزعل اوي و دا كان مضايق يوسف اوي و مشى على شغله. 
في العربيه 
يوسف: اخبارك ايه 
حسام: تمام يا عم فينك 
يوسف: محتاج اتكلم معاك ضروري. 
حسام: خير في ايه انت كويس 
يوسف: تعرف تعدي عليا في الشركة. 
حسام: تمام 
و قفل معاه و وصل الشركة و اعد يراجع شوية ورق و يمضيه 
و بعدها كلم جنى 
جنى: ايه يا عم عاش من سمع صوتك 
يوسف: ازيك اخبارك ايه و عمي و طنط عاملين ايه 
جنى: الحمدلله انت عامل ايه و فرحة اخبارها ايه 
يوسف: تمام بس محتاجك 
جنى: خير في ايه 
يوسف: هحيلك. 
وقص عليها يوسف ما حدث 
جنى بحزن: يا حبيبتي يا اختي 
يوسف: انا محتاجك تبقي جمبها الفترة دي اوي لازم كلنا نبقى معاها الفترة دي 
جنى بحزن: حاضر هروح ليها و هبقى معاها 
يوسف: لازم نبقى جمبها لحد ما تخرج من اللي هي فيه 
جنى: ان شاء الله 
قاطعه دخول حسام و اللي لسه هيتكلم و يوسف شاور ليه انه يسكت. 
يوسف: تمام يا جنى 
جنى: حاضر يا يوسف 
يوسف: يلا مع السلامه و قفل معاها المكالمه 
حسام: بتكلم مين 
يوسف: جنى 
حسام: جنى مين 
يوسف: اخت فرحة 
حسام: اه صدق عمري ما شوفتها 
يوسف حرك راسه بدون كلام 
حسام: مالك فيك ايه. 
يوسف بحزن: تعبان اوي 
حسام: مالك بس. 
يوسف: هحكيلك 
و قص له كل ما حدث 
حسام بحزن: لا حول ولاقوة الابالله ربنا يكون في عونها. 
يوسف بحزن: اعمل ايه 
حسام: لازم تفضل جمبها طبعا 
يوسف: اكيد عمري ما هسيبها انا بس عايز اخرجها من اللي هي فيه 
حسام: وجودك جمبها دا هيخرها من كل اللي هي فيه 
يوسف: يارب 
قاطعهم دخول ادم 
ادم: يوسف باشا ورق الصفقة دا لازم يتمضي عليه 
(ادم سكرتير يوسف و يعتبر دراعه اليمن و كل اسرار شغل يوسف معاه)
يوسف: هاته يا ادم
**
في فيلا على الطريق الصحراوي 
مجهول ١ بشر: لبس الطعم 
مجهول ٢: يعني كدا خلاص 
مجهول ١: ايوة زمانه بيمضي دلوقتي 
مجهول ٢: نفسي اعرف بتكره اوي كدا ليه 
مجهول ١: طار قديم من زمان اوي و ملحقتش اخلصه من ابوه و يخلص من ابنه 
مجهول ٢: يعني بالامضة دي كدا خلاص بقت كل حاجه في ادينا 
مجهول ١ ببتسامةشر: ايوة و العب ابدتى ويتبع الفصل 21 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent