رواية احببت دكتوري (فيروز ويوسف) الفصل السادس 6

الصفحة الرئيسية

رواية فيروز ويوسف (احببت دكتوري) الفصل السادس 6 بقلم "Mysoon Abdalmageed"

رواية احببت دكتوري كاملة

رواية احببت دكتوري الفصل السادس 6

فيروز:اعرفك بشمهندس مروان اخويا الكبير
يوسف ارتاح وفرح جدااا وابتسم
يوسف بارتياح:اهلا ي بشمهندس فرصة سعيدة
مروان: أنا اسعد حقيقي
يوسف:طب هسيبكم مع بعض بقي
بعد ما مشي
فيروز:ها آمال البت سمسم فين الجزمة دي وحشتني اوي
مروان:راحت عند ماما تسلم عليها ومستنياكي
فيروز:اشطا هروح استأذن واجي
عند يوسف
هشام: اوبااا يمعلم دنتا قرونك بقيت إنما ايه
يوسف بغيظ:هشام اتلم وملكش دعوة ب فيروز خالص تمام هي اصلا مش طيقاك
هشام:يعم يعني أنا إللي ميت فيها
يوسف:🙁😡
هشام:خلاص ي عم اهدي صحيح مين إللي كانت عمالة تحضن وتبوس فيه دا
يوسف:مع ان ميخصكش يبقي اخوها
الباب خبط
هشام بضيق:دكتورة فيروز دا إيه النور دا
فيروز بقرف:اهلا عن اذنك
يوسف:هشام اطلع وخد الباب في ايدك يلا
هشام:بتطردني
يوسف:بالظبط مع السلامة بقي
بعد ما مشي
فيروز:لو سمحت عيزة امشي
يوسف بزعل: وأنتي كل يوم هتمشي كدة مش هتكملي اليوم
فيروز بهزار:معلش بقي يا جو عشان خطري
يوسف بصدمة:جو بقي أنا دكتور يوسف فريد بتقلي جو كدة حاف
فيروز: آمال احطك في صنية بطاطس يعني صدقني دي كلها اللقاب ها بقي أمشي
يوسف:ماشي ي فيروز امشي
فيروز:فيروز حاف كدة من غير دكتورة
يوسف:اماال احطك في سندويتش شاورما يعني يلا به أمشي
فيروز:قاسي أوي انت
فيروز مشيت مع مروان وحسه أنها مبسوطة أوي ويوسف كذالك
فيروز روحت البيت وطبعا بعد سلامات كتير واحضان جه الليل وفيروز دخلت تنام
تاني يوم الصبح
فيروز صحيت لبست جيبة بيضة عليها بلوزة بينك وطرحة بينك
راحت المستشفي قعدة شوية تشتغل وبعدين خرجت لقيت يوسف راحت قعدة معاه
فيروز:صبااحو
يوسف:صباح الورد ي ورد
فيروز اتكسفت ووشها احمر يوسف حاول يضيع الموضوع
يوسف:صحيح عندنا عمليه انهرده
فيروز بخوف:يوسف بجد لا ونبي
يوسف:فيروز مينفعش كدة طب هو أنتي ليه بتخافي من الدم ليكي مواقف معاه يعني
فيروز سكتت شوية وكلمت
فيروز بحزن: من 17 سنة كان عندي 8سنين واختي دينا كان عندها4 سنين وماما كانت بتشتري حجات وكنت أنا وهي لوحدنا
فجأة سمعتها بتصرخ اتاريها وقعت من علي السلم وفضلت تنزل دم كتييير جدا وأنا عمالة امسحلها ومش عرفة اعمل إيه وفضلت اعيط وسدلها لغاية ما ماما جت وشافتنا كدة وروحنا المستشفي 
وبس كل دا وفيروز دموعها نزلة
يوسف بزعل:خلاص بقي هو دا إللي بيخوفك يعني طب خلاص يستي أنا معاكي ومش هخليكي تخافي من حاجة ابدا بصي المطرة بتمطر
فيروز بفرح مثل الاطفال:الله وطلعت جري فضلت تلعب
يوسف جري عليها:يا بنتي خشي هتتعبي بعدين
فيروز وهي بتجري:بس بقي متقطعش اللحظة
فيروز فضلت تعلب تحت المطر فجأة يوسف وقف قدمها وقعد علي ركبه وطلع خاتم
يوسف:بحبك تتجوزني
google-playkhamsatmostaqltradent