رواية حوريتي كاملة من الفصل الأول للأخير بقلم بنت الناظر

الصفحة الرئيسية

رواية حوريتي كاملة جميع الفصول من الفصل الأول للأخير بقلم الكاتبة آيه محمد "بنت الناظر" عبر دليل الروايات "deliil.com"

رواية حوريتي الفصل الأول

= امال أنتِ متجوزة أباجورة يهانم ولا إي!
_ مالكَ في إي!؟
= أبن عمكِ دا يسلم عليكِ وسط الناس بتاع إي من الاساس فهميني!؟ 
_ أبن عمي و ع فكرة بقا أنتَ كسفت الواد ،،
الواد كان ماشي ووشه في الارض بعد ما أحرجتهُ.
= خايفه ع مشاعره و مش خايفه ع مشاعري!
_ انا مقولتش كدا ،، انا أقصد ...
" مدنيش فرصه أتكلم و قال .."
= يا بنت الحلال تقصدي ولا متقصديش ،، براحتك ما هو أنا مبقاش ليا حكم عليكِ خلاص ،، هي بقيت سايبه أعملي اللي يريحكِ انا خارج برا سلام ..!
_ يا نادر متقولش كدا يا نادر أستنااااه....
" مدنيش فرصه أشرحله حاجة ،، او حتي أفهمه أني مقصدش أجرحه بالطريقة دي ،، سبني و أخد المفاتيح بتاعتهُ و قفل الباب و خرج .."
" يمكن نادر أكتر ميزة شدتني ليه من ساعة ما اتجوزنا ؛ أنه بيغير علي أهل بيتهُ جداً .. يعني لو جات مرة و شاف حته من الخمار  باينه فيهِ شعري زي البنات اللي بطلع شعرها ،، بتبقي ليلتي معداش عليها شمس من زعيق و خناقات لحد ما أصالحهُ و بالعافية كمان.."
" في مرة كدا نزلت صورة عندي ع واتس ،، صورة عاديه كاتبه فيها كلام من الأهطل بتاعي ،، رد عليا ببلوك ساعتها  ،، علشان منبهّ عليا الا صوركِ يا حوريه..
 أتجوزنا و بقينا في بيت واحد و لسا زي ما هو متغيرش .."
= مش هتقومي تصلي الفجر يهانم ولا هتقضيها عياط كدا للصبح!
"كنت ماسكه الدبدوب اللي جابهولي يوم عيد جوازنا و بعيط جامد في البلكونه ،، و أول ما سمعت صوتهُ جمبي قولت .."
_ لو سمحت متكلمنيش ،، انا مخصماكَ اصلاً.
= و الله عال يعبال ،، هو دا اللي بناخدهُ منكم يا بنات حوا
هو مين اللي يزعل من تاني أصلاً!
_ انا أزعل و أجيب ناس تزعل كمان.
 ومتكلمنيش لو سمحت ،، و هطلقني يعني هطلقني يا نادر يا شريف ، هه!
= نادر شريف حاف كدا!
فين حبيبي!
فين يا روحي و يا حياتي و يا قرة عيني بتاعت أيام الخطوبه فين الكلام دا يا وليه ،، راح فين!
_ ما انت اللي بتزعلني منك ،، و بطلع أسوء ما عندي.
=زعلتكِ!
وأسوء ما عندكِ كمان!
طيب يستي حقك عليا ،، ممكن نصلي الفجر بقا.
_ بس دا أبن عمي يا نادر.
أزاي مسلمش عليه ،، أزاي يعني يا نادر!
= علشان مش من محارمكِ يا حوريه.
تقدري تسلمي ع عمكِ ، خالكِ ، اخوكِ ، و أبوكِ ينفع برضوا ميضورش!
_ أبويا!
و دا ليه ان شاء الله!
= علشان أنتِ ملكي 
و بتاعتي انا و بس ،، فاهمه يعني إي بتاعتي أنا و بس ،، يعني محدش يشاركني فيكِ يست هانم.
محدش ليه الحق انه يلمسكِ غيري انا و بس ،، أنتِ فاهمه!
" قال جملتهُ الاخيرة بكل زعيق هو و باصص في عينيا ،، رديت عليه بكل هدوء  و دموع شبه القطط كدا.."
_ممكن اقولكَ ع حاجة طيب!
" فتح اللابتوب وعمل نفسه مش واخد بالهُ مني و قال .."
= سمعكِ.
_ أنا عارفة ان عبد الرحمن مش من محارمي بس انا عملت كدا علشان أشوف حبي لسا معشعش جواك ،، ولا لا يا ابو نسب!
= تروحي تسلمي ع ابن عمكِ علشان تعرفي حبك معشعش ولا.....
_ شششششش مش عايزة أعرف حاجة ،، كفاية عليا اني بحب واحد زيك كدا يا نادر يا شريف!
=مش نادر شريف دا كُنتِ عايزاه يطلقكِ من شويه ع ما اعتقد!
_ هههه أبقي أعملها انتَ كدا أبقي أعملها ،، ولا حتي تقدر تنطقها علشان تشوف هعمل فيكَ إي!
" بصلي من تحت لفوق كدا و مسك ضراعي و قال .."
= هتعملي إي هه!؟
"بصيت بكسوف ع الارض و قولت .."
_ ملكش دعوة
= ممكن اقولكِ انا هعمل إي!؟
_إي!
" قرب مني جامد و شدني ليه بكل رقه و قال .."
= هخدك في حضني طبعاً.
" لقيته لسا هيقرب اكتر من الاول و في اللحظه دِ الفون بتاعي رن.."
 _ الو
مين معايا!؟
= مش فكراني ولا اي!؟
انا الماضي يا قطه اللي هدمرلك حياتكِ
_الماضي!
انتَ مين انتَ يا حيوان..
google-playkhamsatmostaqltradent