رواية حب وعذاب الفصل السابع عشر والثامن عشر

الصفحة الرئيسية

رواية حب وعذاب الفصل السابع عشر والفصل الثامن عشر بقلم اية السيد

رواية حب وعذاب البارت السابع عشر 17

في المستشفى
عبدالحميد دخل للدكتور اللي متابع حاله علا عشان يسأله عن حالتها
عبد الحميد دخل المكتب ولقي باسل قاعد علي الكرسي بتاعه 
عبدالحميد /السلام عليكم يبني 
الدكتور باسل بابتسامه /وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. اتفضل حضرتك يا عمي 
عبدالحميد قعد /شكرا يبني 
عبدالحميد كمل كلامه بخوف علي بنته /طمني يبني علا بنتي مالها وايه هي حالتها بالظبط وليه طلبت انها تقعد يومين في المستشفى رغم انك قلت انها كويسه وان دي مجرد دوخه بسبب الضغط
الدكتور باسل قام من علي كرسيه وراح قعد في الكرسي اللي قصاده
الدكتور باسل /في الحقيقه يا عمي احنا شاكين من حاجه بس دا مجرد شك وان شاء الله ربنا يخلف ظننا
عبدالحميد بخوف اكبر علي بنته /شك... شك ايه يبني بالله عليك قولي بنتي مالها
الدكتور باسل /بصراحه يا عمي احنا شاكين ان الانسه علا عندها خلايا سرطانيه
عبدالحميد اتصدم لما سمع كلام الدكتور باسل وعيونه دمعت وحس بوجع وان ازاي يحصل كده لبنته اللي لسه تعتبر طفله ولسه في بدايه حياتها 
عبدالحميد دموعه نزلت علي بنته
*انه الاب يا ساده انه من يشعر بنا دون حديث... ومن دائما يدعمنا دون مقابل.. انه الذي إذا شعرت بالالم شعر هو به اضعافك.... فكيف اذا عرف بمرض ابنته بمثل هذا المرض 
هذا المرض الذي يدخل الجسم ويأبي ان يخرج قبل خروج الروح *
باسل قام من مكان وراح قعد علي الارض قدام عبدالحميد وبدأ يتكلم بهدوء عشان يطمنه
باسل بهدوء/اهدي يا عمي بعد اذنك دا بس مجرد شك يعني مفيش لسه اي حاجه اكيده واحنا عملنا التحاليل اللازمه وان شاء الله هتبقي كويسه ومش هيبقا فيها اي حاجه 
عبدالحميد بدموع /هي التحاليل دي هتطلع أمته يبني 
باسل /ان شاء بكره 
عبدالحميد /ان شاء الله يبني 
باسل /ان شاء الله كله هيبقي كويس ومش هيبقي فيه اي حاجه وربنا هيخلف ظننا 
عبدالحميد /يا رب يبني... عن اذنك
عبدالحميد خرج من اوضه باسل وهو بيحاول يتماسك  عشان نسرين وعلا مياخدوش بالهم ومسح دموعه ونزل الكافتيريا بتاع المستشفى واشتري شويه حاجات ورجع طلع ليهم الاوضه تاني 
باسل بعد خروج عبدالحميد من عنده راح قعد علي الكرسي بتاعه وغمض عينه وبدأ يفكر في علا واد ايه هي جميله وملامحها البريئه وافتكر نظرة الحزن اللي موجوده في عنيها 
احساسه بالخوف من أن يكون فعلا عندها كانسر وافتكر والدته اللي اتوفت بنفس المرض 
وفاق علي صوت الممرضه وهي بتبلغه انهم محتاجينه في اوضه العمليات حالا
باسل /حاضر انا هغير هدومي وجاي حالا 
الممرضه /ماشي يا دكتور
* الدكتور باسل /دكتور أورام شاطر جدا في مجاله...... عنده 27 سنه بشرته قمحي وعيونه عسلي وشعره اسود وعنده دقن خفيفه وغمازه وجسمه رياضي.... كام عايش مع خالته بعد وفاه والدته بس لما خالته اتوفت بقا عايش لوحده 
والده اتوفي وهو صغير ووالدته اتوفت لما هو كان في تانيه ثانوي بسبب انها كانت مصابه بالسرطان ومن يومها وهو عاهد نفسه انه يكون دكتور اورام*
______________________.            #آية_السيد
في اوضه علا 
علا كانت نايمه ووالدتها قاعده جنبها وفجأه التليفون رن 
نسرين بصت علي التليفون ولقت جني بنتها الكبيرة بترن 
نسرين /الو يا جني 
جني /ايوه يا ماما يا حبيبتي اخبارك ايه 
نسرين /الحمد لله يا بنتي انتي عامله ايه والبيبي عامل ايه وجوزك
جني /الحمد لله يا حبيبتي كله تمام... انتوا اخباركم ايه  
نسرين /الحمد لله يا حبيبتي 
جني /والبت علا رنيت عليها النهارده مردتش 
نسرين /الحمد لله يا حبيبتي هي بس كانت مشغوله النهارده عشان كده معرفتش ترد 
جني /ماشي يا حبيبتي ابقي سلملي عليها وعلي بابا لانه واحشني اوي 
نسرين /حاضر يا قلبي 
جني /ماشي يا حبيبتي مش عاوزة حاجه 
نسرين /سلامتك يا حبيبتي وخدي بالك من نفسك وسلميلي علي حاتم
جني /حاضر يا قلبي يوصل 
نسرين /ماشي يا روحي سلام 
جني /سلام 
نسرين اتنهدت وزعلت لأنها كذبت علي بنتها بس رجعت تقنع نفسها ان دا احسن عشان متقلقهاش وخصوصا انها عايشه برة مصر وحامل 
*جني اخت علا/تبقي اخت علا الكبيرة بنت قمورة ومتجوزه وعايشه مع جوزها حاتم في  دبي وهي حامل دلوقتي *
 *حاتم كان زميلها في الجامعه وحبها واتقدم ليها واتجوزوا وسافروا *
نسرين قفلت مع جني وبعدين الباب اتفتح ودخل عبدالحميد 
نسرين /اتاخرت كده ليه يا عبدالحميد
عبدالحميد /متاخرتش ولا حاجه كنت بشتري بس شويه حاجات 
نسرين قربت منه ولاحظت الحزن اللي هو فيه 
نسرين بقلق /مالك يا عبدالحميد 
عبدالحميد /شويه إرهاق بس مفيش حاجه... هي علا نامت أمته 
نسرين بعدم تصديق  /ماشي... علا نامت من شويه وجني اتصلت 
عبدالحميد مسرعا /وقولتي ليها حاجه 
نسرين /لا محبتش اقلقها وكمان الدكتور طمنا 
عبدالحميد رجع افتكر كلام الدكتور باسل وشرد فيه وان بنته ممكن تبقا مريضه كانسر 
وفاق من شروده علي صوت نسرين 
نسرين /مالك يا عبدالحميد 
عبدالحميد /مفيش... خدي بقا كلي حاجه عشان انتي مكلتيش حاجه من الصبح 
نسرين /ومين بس ليه نفس ياكل 
عبدالحميد /لا لازم تاكلي علا الحمد لله بقت احسن يلا بقا 
نسرين /ماشي بس تاكل معايا 
عبدالحميد مكنش قادر ياكل بس اكل عشان نسرين ترضي تاكل وكمان عشان ميخلهاش تقلق
وهو دايما بيصير نفسه بكلام الدكتور ان دا مجرد شك بس مش اكتر 
__________________________
في عربيه زين 
زين كان بيسوق العربيه ومحمد جنبه وريم راكبه ورا وزين كل شويه غظبا عنه بيبص في المرايه ويشوف ريم وهي سانده راسها علي الازاز وشارده ومش مركزه في حاجه وكان ملاحظ نظرات الحزن اللي بتبص بيها لمحمد والدموع اللي بتحاول تخبيها وكان قلبه بيوجعه كل لما يشوف دموعها 
ريم كان سانده راسها علي الازاز  ودموعها بتنزل بس بتحاول تسيطر عليهم وتمسحهم عشان محدش يلاحظ وعماله تفكر في حاله علا واللي وصلت ليه وفي نفس الوقت كانت بتبص علي محمد وهش مش عارفه تفرح عشان اخوها هيخطب البنت اللي بيحبها ولا تزعل عشان صاحبت عمرها والحاله اللي هي بقت فيها 
زين وصل ريم ومحمد لبيتهم 
وبعدين نزلوا ومحمد وزين اتفقوا انهم يتقابلوا بكره ضروري بخصوص قضيه الزعيم 
وبعد كده زين روح ومحمد وريم طلعوا البيت 
____________________
في بيت محمد 
محمد وريم دخلوا وهيام راحت عليهم ولاحظت  الحزن اللي علي وش ريم 
هيام بقلق علي بنتها /مالك يا ريم 
ريم مقدرتش تمسك نفسها وحضنت امها جامد وفضلت تعيط 
حسن طلع من الاوضه علي صوت هيام وهي بتحاول تهدي ريم 
حسن بفزع علي ريم /فيه ايه مالك يا ريم وبعدين بص لمحمد 
حسن /فيه ايه يا محمد اختك مالها 
محمد /حكي ليهم كل حاجه حصلت وحاله علا 
حسن /ربنا يشفيها يارب العالمين 
هيام بحنيه /اهدي يا حبيبتي وهي ان شاء الله هتبقي كويسه 
ريم /مسحت دموعها  وبعدت عن امها يا رب يا ماما 
هيام /يلا يا حبيبتي ادخلي انتي غيري وارتاحي لغايه ما اجهز الاكل 
ريم /لا يا ماما انا هدخل انام مش جعانه
هيام مرضتش انها تضغط علي رسم لأنها عارفه اد ايه رسم بتحب على 
هيام /ماشي يا حبيبتي 
ريم دخلت اوضتها ورمت جسمها علي السرير وفضلت تعيط لغايه ما راحت في النوم 
بره الاوضه 
هيام /وانت يا محمد روح يا حبيبي غير لغايه ما اجهزلك الاكل 
محمد /ماشي 
هيام جهزت الاكل ونادت علي محمد وجه واكل وهي قالت ليه انها كلمت اهل حنان وهما مستنينهم اخر الاسبوع 
ومحمد اتبسطت اوي بس فرحته مكنتش كبيرة بسبب زعل اخته
وبعدين دخل نام وفضل يفكر في حنان 
_________________
زين روح بيته ولقي والدته نايمه 
دخل بالراحه وباس جبينها وبعد كده راح اوضتها وغير هدومه وبعدين رمي جسمه علي السرير 
وكل ما يفتكر ريم وحالته بيحس انه عاوز يروح وياخدها في حضنه وميخلهاش تعيط ابدا 
وبعد كده راح في النوم 
__________________
في بيت محسن 
حنان كانت قاعده في اوضتها وبتفكر في كلام ابوها وبعدين الباب اتفتح ودخلت اختها جني 
جني بمرح /ايه دا الجميل سرحان في ايه 
حنان بتنهيده /في العريس اللي جاي دا وبابا وماما شكلهم مقتنعين بيه 
جني بخبث /خلاص يا حنه وافقي 
حنان بغضب /انتي اللي بتقولي كده يا جني امال لو مكنتيش عارفه كل حاجه 
جني ببراءه /عارفه ايه 
حنان /عارفه اني بحب محمد ومش عاوزة غيره ويلا بقا سبيني انا عاوزة افضل لواحدي
جني /ماشي يا ستي اهدي شويه 
حنان /طاب يلا بقا من هنا 
جني خرجت وابتسمت بخث ان حنان متعرفش ان محمد هو العريس وضحكت وهي بتتخيل منظر حنان لما تعرف انه العريس وافتكرت انا هيام والده محمد طلبت انهم مش يقولوا لحنان مين العريس وان جي رغبه محمد 
حنان بعد خروج جني فضلت متضايقه وقررت انها تنام 
_________________
في مكان مهجور 
الزعيم /ها ايه اخر التطورات
الراجل /مفيش حاجه جديده 
الزعيم /وزين ايه اخباره 
الراجل /مراحش الشغل النهارده لا هو ولا محمد 
الزعيم /ماشي انت جهزت كل حاجه عشان الشحنه الجديده
الراجل /ايوة كله تمام... 
الزعيم /ماشي مش عاوز غلطات وانا هشوف حكايه زين دا واخلص منه بقا عشان هو زودها اوي 
الراجل بخبث /انت قصدك
الزعيم بشر/ايوة انه..

حب وعذاب البارت الثامن عشر 18

في مكان مهجور 
الزعيم /ها ايه اخر التطورات
الراجل /مفيش حاجه جديده 
الزعيم /وزين ايه اخباره 
الراجل /مراحش الشغل النهارده لا هو ولا محمد 
الزعيم /ماشي انت جهزت كل حاجه عشان الشحنه الجديده
الراجل /ايوة كله تمام... 
الزعيم /ماشي مش عاوز غلطات وانا هشوف حكايه زين دا واخلص منه بقا عشان هو زودها اوي 
الراجل بخبث /انت قصدك
الزعيم بشر/ايوة انه بقا خطر علينا ولازم نخلص منه بقا وننهي حكايه الفهد دي خالص 
الراجل /اوامرك يا زعيم... تحب امته
الزعيم /الأول بس الشحنه دي توصل لان هنحتاجها وقت العمليه الكبيرة ودي بقا هتكون الضربه القاضيه 
الراجل /والعمليه الكبيره هتكون امته
الزعيم /بعد شهر 
الراجل /تمام تؤمر بحاجه تانيه 
الزعيم /لا روح انت وبعدين هقولك الخطه اللي هنقضي بيها على الفهد للابد 
الراجل خرج والزعيم ابتسم بشر 
الزعيم بخبث وفحيح كالافعي /معلشي بقا يا فارس بس عشان اقضي علي زين لازم اقضي علي اللي بيحبهم هما كمان لان هما نقطه ضعفه وخصوصا حبيبته... واكمل بشر /سواء انت حبيتها او لا لازم اخلص منها ولازم زين يتكسر عشان اقضي عليه نهائي ههههههههههه
**
في فيلا الجرحي 
رحيم وياسين وصلوا الفيلا ورحيم دخل اوضه وعد وياسين فضل واقف بره رغم شوقه انه يدخل يشوفها ويتطمن عليها وكان واقف بره الاوضه ومستني رحيم يطلع بفارغ الصبر عشان يتطمن عليها 
رحيم دخل ولقي وعد لسه نايمه زي ما هي والممرضه معاها باس جبينها وبعدين اتكلم مع الممرضه 
رحيم /خلي بالك منها ولو فاقت خبطي عليا انا هبقي في الاوضه اللي جنبك 
الممرضه بايماء /اوامرك يا رحيم بيه 
رحيم سابها وخرج وشاف ياسين واقف متوتر
ياسين جري عليه بلهفه اول لما شافه خرج من الاوضه 
ياسين بلهفه ونظرة حب اللي في عيونه تؤكد عشقه لوعد وليس فقط حبه لها /و.. وعد عامله ايه يا رحيم 
رحيم /هي لسه نايمه بس دا احسن ليها بعد اللي حصل... الحمد لله انها بخير
ياسين /الحمد لله.....يلا انا همشي بقا
رحيم /لا بات هنا النهارده وبكرة امشي 
ياسين /بس.. 
رحيم /مبسش الوقت اتأخر اصلا خليك هنا النهارده 
ياسين /ماشي يا رحيم 
ياسين ورحيم كل واحد دخل الاوضه عشان ينام 
ياسين دخل الاوضه وقرر انه خلاص هيعترف لرحيم بحبه لوعد وباد ايه هو كان غبي لما قرر يستني كل الفتره دي 
فضل يفتكر منظر وعد وهي بتعيط والحاله اللي كانت فيها وهو مش قادر يعملها حاجه ولا حتي قادر يلمسها 
ياسين لنفسه /انا لازم احط حد للموضوع دا بقا 
أما رحيم فدخل اوضته وفكر في الأحداث اللي حصلت معاه طول اليوم من اول ما كان نفسه يعترف لحنان وخطف وعد وظهور احمد ويا تري ايه هيكون مصيره  وجه في باله نظرة الحب واللهفه اللي ظهرت في عيون ياسين لانه عارف النظرة دي كويس وبعدها استسلم ونام 
**
جه الصباح علي أبطالنا فمنهم من ينتظرة لكشف الحقائق ومنهم من اللي مستني مصيره يتحدد 
في المستشفى 
علا كانت صحيت وامها جنبها وابوها وعلا كانت بتحاول تتصرف عادي عشان أهلها 
علا بتذمر كالاطفال/خلاص يا ماما بقا كفايه شبعت 
نسرين /لا... كلي دي بس وخلاص 
علا/يوووه يا ماما عشان خاطري وبعدين وجهت كلامها لعبدالحميد /يا بابا عشان خاطري خود مراتك دي بقا 
عبدالحميد بضحك/ههههههه يبنتي دا انتي لسه في البدايه اصبري بس وبعد اللي حصل دا امك مش هتخليكي تمشي لعد كده  قبل ما تظغطك  شبهه البط هههههه 
نسرين بغيظ/يا سلام امال يعني اسيبها تتعب ولا ايه 
علا /يا ماما والله ما عاد فيه مكان حتي اشرب 
نسرين بتذكر /اه صح دا انا نسيت 
علا برفعه حاجب وعبدالحميد يتابعها بترقب /نسيتي ايه 
نسرين /نسيت اجيبلك عصير 
وقامت بسرعه تجيب العصير من التلاجه الصغيرة اللي في الاوضه
قفزت علا سريعا من علي السرير وكانت بتجري في الاوضه وامها وراها وبيضحكوا 
انفجر عبدالحميد ضاحكا علي زوجته التي مهما مر من العمر لن تتغير ابدا فهي كما هي يبقا زوجها وبناتها اول اهتمامها 
وما زاد سعادته حين تذكر مقابله الدكتور باسل في الصباح وحمد الله ان ابنته بخير
**
فلاااااش بااااك في الصباح 
كان الدكتور باسل في مكتبه يلقي نظره علي الفحوصات التي قامت بها علا 
ليتابع قرأه الفحوصات بابتسامه جذابه وهو يري ان الله قد اخلف ظنه وأنها لا يوجد بها أي شئ يذكر
واخذ يتمتم بسعاده/الف حمد وشكر لك يا رب
وأثناء اشغاله بالفحوصات استمع لطرق الباب 
باسل /انفصل 
دخل عبدالحميد والد علا وهو يدعو الله أن تكون ابنته بخير بحال 
ما ان راه باسل حتي زادت ابتسامته وقام من مكان وجعله يجلس وجلس باسل مقابله
عبدالحميد /طمني يا بني التحاليل طلعت ولا لسه
باسل بابتسامه /اطمن يا عمي الحمد لله التحاليل طلعت وربنا خلف ظننا والإنسه علا كويسه جدا ومفيهاش اي حاجه 
عبدالحميد بعدم تصديق/ب.. بجد يبني يعني... يعني 
ونزلت دموعه من فرحته ان بنته كويسه 
باسل راح عنده وحضنه /الحمد لله هي كويسه جدا ومفيهاش اي حاجه 
عبدالحميد والف حمد وشكر ليك يا رب... الف حمد وشكر ليك يا رب وطلع بسرعه من عند باسل ورجع اوضه علا اللي كانت صحت وبتفطر 
واول لما شافها حضنها 
علا/ باستغراب ومالم يا بابا
عبدالحميد بدموع /كويس يا حبيبتي بس كنت عاوز احضنك 
علا بابتسامه بس كده وراحت حضناه تاني 
نسرين /وانا يعني مش من العيله 
نظر لها عبدالحميد بحب وجذبها إليها وحضن الاتنين 
**
بااااااك
فاق من شروده علي صوت نسرين اللي بتنده عليه وبص لقاها بتبص ليه هي وعلا ومستغربسن
نسرين بتساؤل/عبدالحميد انت كويس
علا /مالك يا حبيبي 
عبدالحميد /انا كويس جدا..
نسرين /متأكد 
عبدالحميد بابتسامه /اه 
علا /هو انا هخرج امته
عبدالحميد /هنادي للدكتور نطمن عليكي وبعدين نشوف
**
في بيت حسن 
ريم صحت من النوم وجهزت 
ريم بابتسامه باهته  /صباح الخير يا ماما
هيام /صباح الخير يا حبيبتي.... انتي نازله 
ريم /اه هروح اشوف علا وبعدين هعدي علي الجريده عشان لازم اروح القسم النهارده
هيام بخضه /اسم  ايه يبنتي 
ريم /رئيس التحرير مكلفني اني اعمل تقرير عن عمليه الخطف اللي كانت من فتره 
هيام /طاب  ما تستني محمد تروحي معاه 
 ريم /لا يا حبيبتي عشان لسه هروح لعلا اطمن عليها
هيام /ماشي يا حبيبتي مش عاوزة حاجة
ريم /سلامتك يا حبيبتي
ريم نزلت وراحت لعلا المستشفى
ريم وصلت المستشفى ودخلت اوضه علا بابتسامه/صباح الخير يا لولو
علا بابتسامه /صباح الخير يا ريم
ريم /صباح الخير يا طنط صباح الخير يا عمو
والد ووالده علا /صباح الخير يا حبيبتي
ريم /ها الحلو عامل ايه
علا/الحمد لله يا حبيبتي
ريم الحمد لله وقعدت شويه وبعدين استأذنت عشان تروح القسم عشان التقرير
**
محمد خلص لبس وخرج سلم علي والده ووالدته وبعدين نزل لقي زين مستنيه
زين /ايه يبني كل دا تأخير
محمد /يبني الناس المهمه دايما بتيجي متأخر
زبن /يا سلام مين قالك كده بقا
محمد بضحك /البت ريم دايما بتثبتيني بيها
زين مجرد ما سمع اسمها شرد فيها
محمد وهو بيهزة /زين... زين انت يبني
زين /ها فيه ايه
محمد /انا اللي فيه ايه بردوا ولا انت... مالك
زين /لا ابدا يلا
محمد /يلا
وركبوا العربيه
محمد بتساؤل/عرفت حاجه جديده بخصوص الزعيم
زين /لسه بدور في القضية.. بس خلاص هانت
محمد /اتمني يا زين... انت هتروح المكتب الأول صح
زين /اه فيه صحفيه جايه تعمل تقرير وكده عشان قضيه الخطف اللي كنت ماسكها
محمد /والعه يا باشا
زين بضحك /والعه ايه بس يبني تعرف عني كده بردوا
محمد /بصراحه لا
زين /يبقا كده براءه يا باشا هههههههه
وفضلوا يضحكوا لغايه ما وصلوا القسم ومحمد طلع ماموريه وزين راح مكتبه
**
في فيلا الجرحي
رحيم قام من النوم وراح اوضه وعد لقاها واقفه عند الشباك وباصه بشرود للسماء
رحيم حس بالحزن بسبب حاله اخته بس حاول يخرجها من حالتها
رحيم دخل الاوضه بمرح وابتسامه /ها الحلو عامل ايه
وعد بصت له بملامح الحزن /اسفه وبدأت دموعها تنزل 
رحيم قرب منها واخدها في حضنه /هششششش اهدي يا حبيبتي مفيش حاجه اهدي
وعد بدموع /انا السبب انا من الاول اللي أعجبت بالشخص الغط وانا اللي دخلته حياتنا  وانا السبب في كل اللي حصل... انا.. انا بجد اسفه سامحني 
رحيم شدها تاني لحضنه /هششش انتي معملتيش كده بمزاجك وبعدين الحمد لله كله كويس ومفيش حاجه عشان اسمك عليها. انا اللي اسف اني قصرت معاكي انا اللي غلطان وبالنسبه لأحمد فأنا هجيبلك حقك تالا ومتلت  
وعد /لا يا رحيم انا اللي غلطانه انا اسفه 
رحيم /خلاص يا حبيبتي انسي كل اللي حصل وابدائي من جديد وانا معاكي ومش هسيبك ابدا ي حبيبتي 
وعد/انت عارف يا رحيم 
رحيم /ها
وعد/انا بحبك اوي يا رحيم ربنا يديمك في حياتي يا رب
رحيم بحب /ويديمك في حياتي يا قلب رحيم... وبعدين يلا بقا عشان نفطر الواد ياسين زمانه خلل من القاعده
وعد بعدت عنه بصدمه/وهو ياسين هنا
رحيم /اه يا ستي بايت من امبارح وقاعد تحت لغايه ما ننزل انا وانتي عشان نفطر
وعد /نفطر
رحيم /ايوة يلا بقا من غير كلام غيري هدومك وتعالي عشان نفطر سوا
وعد /ماشي
**
ريم وصلت القسم وفضلت تسأل علي مكتب الظابط الملقب بالفهد زي ما رئيس التحرير قالها
ريم عرفت المكتب
وبعدين العسكري دخل استأذن انه يدخلها والفهد سمح ليه
العسكري/اتفضلي
ريم دخلت وبصت علي المكتب وكاموالظابط قاعد علي الكرسي ومديها ضهره
الضابط/اتفضلي اقعدي وعرفيني بنفسك
ريم يتوتر /انا ريم حسن خليفه
الفهد لف الكرسي بصدمه وريم اتصدمت لما شافته
الفهد بصدمه /انتي
ريم /انت..
google-playkhamsatmostaqltradent