رواية حب حقيقي الفصل الثالث والأخير - نيرة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية حب حقيقي الفصل الثالث والأخير بقلم نيرة محمد

رواية حب حقيقي الفصل الثالث

حبيت اطولها شويه عن جزئين عشان اديها حقها من الاحداث 
احمد ..قعدت استناها شويه ولقيتها خرجت قعدت قدامي 
سلمي..اتكلمت بهدوء اتفضل يا احمد عايز تقول ايه 
احمد ..سلمي اولا انا اسف حقك عليا اني مديت ايدي عليكي ثانيا انتي خلاص بقيتي مراتي ولازم نحترم بعض فاللي حصل امبارح ميتكررش وانا من نحيتي صدقيني هعامل ربنا فيكي وهحاول مقصرش معاكي 
سلمي ..انا يا احمد اسفه اني قولت الكلام ده امبارح بس حقيقي انت كسرتني قولتها بضعف وعيني دمعت تاني غصب عني 
احمد..قلبي وجعني عليها شديتها حضنتها بكل قوتي عشان احسسها باسفي ليها وهي انهارت اكتر من العياط طبطبت عليها يلا ياستي انتي هتقلبيها درامه ولا ايه ضحكت وهي كمان ضحكت من بين دموعها ضحكه حلوه اوي بصراحه يلا عشان نجهز فطار سوا نا جعان اوي واكيد انتي كمان 
سلمي ..بعد حنيته عليا نسيت كل حاجه بصراحه قومت معاه وجهزنا الفطار وفطرنا سوا وقعدنا مع بعض شويه قدام التلفزيون وضحكنا سوا واليوم عدي وكل واحد رجع اوضته تاني 
احمد ..عدي علينا اسبوع كان جميل بصراحه وهي كانت بتقوم بكل واجبتها معايا وانا كمان كنت بعاملها باحترام وبموده وفي اخر اليوم كل واحد بيروح اوضته بس خلاص اجازتي خلصت وانا هرجع شغلي وبصراحه خايف من مواجهتي مع ملك خايف اضعف بس لازم المواجهه 
تاني يوم صحيت وعملت روتيني ومرضتش اصحيها كتبتلها ورقه اعرفها اني روحت الشغل 
سلمي ..صحيت من النوم ملقتش احمد بس لقيت ورقه بتقول انه راح الشغل ولو محتاجه حاجه اكلمه قلبي وقع بصراحه خايفه الاسبوع اللي عدي علينا سوا ميتكررش ويرجع تاني يعاملني زي اول يوم انا مش هخبي عليكوا انا حبيتوا اوي ايوه ماهو قلب البنت ضعيف بيقع من اقل كلمه حلوه او حنيه بتشوفها من جوزها  اليوم عدي عليا طويل من غيره وقعدت استناه وخوفي اتحول لحقيقه لما شوفته وهو داخل عليا غضبان حزين ضعيف ايه ده كل ده عشان شاف ملك انهارده اومال حياتنا هتبقي ازاي بعد كده 
احمد ..سلام عليكم ازيك يا سلمي معلش معرفتش اكلمك اطمن عليك كان في ضغط في الشغل انا هدخل الحمام واغير علي ماتجهزي الغدا 
سلمي ..حاضر يا احمد بس انت مالك فيك حاجه متخبيش عليا وانا والله ماهزعل مش اتفقنا اننا نكون صحاب 
احمد ..هغير هدومي واجيلك 
سلمي ..جهزت الاكل واستنيته لقيته جاي عليا بس نظرته ليا غريبه قعدنا اكلنا وشربنا الشاي بعدها ليته بيقولي اللي جمدني مكاني .

الفصل الرابع والأخير

احمد..سلمي انا عايز اتمم جوازي منك دلوقتي حالا 
سلمي ..حسيت برعب بخوف برعشه اتجمدت مكاني احاسيس كتير ومع كل ده نطقت بكلمتين بس لييه دلوقتي 
احمد..هو ايه اللي ليه بقولك عايز اتمم جوازي منك يعني عايزك مراتي علي طول محتاجك ولا انتي مش عايزاني طب والحب اللي شايفه فعنيك ليا ولا انتي مفكراني مبحسش 
سلمي ..احمد قولتها بضعف انت شوفت ملك انهارده واتكلمتوا 
احمد..سيبك من ملك بتحبيني ولا لا 
سلمي ..ايوه بحبك واوي كمان بس انا مش عايزه اكون مسكن ليك تداوي جرحك بس بجد مش هستحمل تجرحني قولت كده وانهارت من العيااط اللي شيلاه في قلبي من ساعه ماتجوزته وحبيته 
احمد ..مش عارف ليه قلبي واجعني لما شوفتها بتعيط وكمان بالضعف ده قربت منها وخدتها في حضني وقولتلها حقك علي ياسلمي صدقيني عمري ماهجرحك تاني هحافظ عليكي وعلي قلبك اللي سلمتهولي بصيتلي بصه باحتياج كانها بتقولي انا محتجاك انا كمان محتاجها قربنا من بعض اووي ومحسناش بالوقت اللي سرقنا 
سلمي .فوقت بصيت جنبي ملقتش احمد قولت اكيد حلم بس لما لقيت نفسي في الاوضه وبالشكل اللي انا فيه ده عرفت انه حقيقه مش حلم واني بقيت مرات احمد بجد يارب متجرحنيش يا احمد 
احمد..كانت المياه  بتنزل عليا وانا مبتسم بس الابتسامه مادمتش لما افتكرت اللي حصل مع الشيطانه ملك 
فلاش باك 
ملك ..محمود انت لازم تخطبني بسرعه ابوس ايدك بطني هتبان وهتفضح واحمد اللي كنت هلبسه الليله خلع واتجوز 
احمد ..دخلت وانا كان سكينه نزلت علي قلبي من الانسانه اللي كنت جاي اعتزرلها بعد ماسمعت قذارتها والله فعلا وطلعت مغفل اووي انتي ياملك تطلعي بالبشاعه والقذاره دي ومع محمود صاحب عمري 
محمود .استني يا احمد بس 
احمد ..استني ايه انتوا من انهارده بره حياتي والحمد لله ان ربنا كشفكم ليا ربنا ينتقم منكوا وخرجت من كابوسي ولازم الحق حلمي االي هحققه بنفسي 
بااك 
احمد.خرجت لسلمي وانا مكرر اني مش هقولها حاجه وهبدا معاها صح واعوضها لقيت ملاك بيبصلي ملاكي انا قربت منها وبوست ايدها وقولتلها مبسوطه انك بقيتي مراتي 
سلمي .انا بحبك اوي يا احمد ارجوك متجرحنيش بعد ماسلمتك قلبي ومشاعري وكل حاجه 
احمد..وانا كمان والله بحبك عارف انك مش هتصدقيني بس انا اللي هعيش عمري كله باذن الله عشان اثبتلك اني حبيتك اوي وحبيت حبك ليا 
سلمي .بموت فيك 
احمد.وانا بعشقك يا حبي الحقيقي
تمت.. رواية جديدة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent