رواية علاقة غير مشروعة كاملة الفصل الأول للأخير - فاطمة ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية علاقة غير مشروعة كاملة جميع الفصول بقلم الكاتبة المصرية فاطمة ابراهيم عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل Pdf

رواية علاقة غير مشروعة كاملة

رواية علاقة غير مشروعة الفصل الأول

" دي مصيبة أنت عاوز تتجوزها أزاي!! وهي ميتة " 
__ 🔥🖤
_ رامي بدون أي مقدمات انا قررت اتجوز در 
= ياااه أخيرا هتتجوز  دا أحسن خبر سمعته مين بقي العروسة ....؟
_ أنا عارف ان الموضوع صعب بس دا قراري
= ياسين هو ايه الا قرارك أنت بتقول ايه؟! 
مين العروسة ؟ 
_ رامي انا هتجوز در كلامى واضح 
= در مين در بتاعتنا إلا هنا !
_ أبتديت تستوعب أهو الحمد لله 
نظر له بعيون حادقة = أنت بتستهبل ي ياسين  عاوز تتجوز در !! 
بعصبية مكبوتة = أيوا ي رامي ومصمم كمان 
= لالا أنت أكيد بتهزر ....
_ رامي أنت صاحبي ولازم تساعدنى وتدعمنى في قراري 
= أنت مجنون ي ياسين وعاوز تجننى معاك أنت عارف لو حد سمع كلامك دا مش بعيد يحجزوك هنا ...
أنت بتتكلم عن واحدة كله معترف بوفاتها أحنا كل يوم بندخلها ع أساس نلاقيها ماتت دي مش بتسمع ولا بتتكلم ولا بتمشي ولا بتتحرك ي يس ! 
أنا كنت حاسس ان القاعدة معاها بالساعات دي هتأثر ع دماغك وأهو إحساسي طلع صح وجاي تأكدلي جنانك...
___ أستوب هنا 🤚
أنا ياسين دكتور أمراض نفسية في مستشفي العباسية عندى ٢٧سنة ليا أخ ظابط وأخت لسه في الكلية 
أمي متوفية وبابا دكتور جراحة كبير حالتى الإجتماعية كويسة معنديش صحاب غير رامي دا صاحبي الإ بدأت معاه مسيرة الشغل من يوم ما أتعينت هنا من تلاتة سنين.... 
___ نرجع تانى 
ياسين = بس أنا بحبها وعاوز اتجوزها... 
رامي = أنت يابنى مقولتليش أن في تعاطف وتلاطف بينك وبين دكتورة آش بنت عمك ...! وباباك عاوز يجوزهالك 
ياسين بحزن يرتسم ع وجهه= لأ مفيش حاجة من دي بينا انا وآش صحاب وبس فكرة أن بابا شايف ان الصحوبية دي حاجة تانية مش ذنبي أنا ...
رامي = حتي لو انا اقتنعت بكلامك تفتكر مين مجنون ممكن يوافق يساعدك في حاجة زي دي ...
ياسين بإبتسامة = صاحبي وحبيبي 
ينظر رامي ع جانبيه ويقول مستغربا= أنت ليك صحاب غيري ي ياسين ! 
ياسين = لأ مفيش وأنت إلا هتساعدني ي رامي ومش هتقول لحد فاهم 
رامي بصدمة = أنت بتقول ايه ي عم هو ايه إلا محدش هيعرف هو أنا هساعدك أنك  تزوغ من الشغل وأداري عليك دا أنت بتعمل مصيبة ....
ياسين يتأفف من جملته ويقول = أنا غلطان أني قولتلك كنت فاكرك صاحبي وهتقف جمبي سلام ....
رامي يحاول يتمالك نفسه ويهدأ = أستنى بس ي يس انا بكلمك كدا لمصلحتك طيب ي سيدي أعتبرنى وافقت تقدر تقولي هتقنع باباك أزاي ! 
بلاش باباك هتقنع إدارة المستشفي أزاي ... 
سيبك من المستشفي نقابة الأطباء هتوافق ع قرار زي دا أزاي !! ... ي عم سيبك من دا كله القانون ! 
أنت متعرفش ان إلا بتقوله دا مخالف للقانون....
ياسين بحزن = هي دي مساعدتك ليا !! ع أساس أن كل دا مفكرتش فيه يعنى...
رامي = طيب كويس طمنتنى أنك لسه سليم وبتعرف تفكر قولي بقي هتحلها أزاي دي ...
ياسين = أحنا هنقتلها وبعد كدا هتجوزها 
يقف رامي بضع دقائق صامت مدقق النظر ل ياسين ثم ينفجر في الضحك ويقول = ياه عليك أنت مش معقول خفة دمك دي كنت عارف ان دا مقلب والله دمك شربات ي ياسين بس تعالي نشوف شغلنا وبعد كدا نبقي نشوف حثك الفكاهي دا هيودينا ع فين ...
يستوقفه يس بجدية = مابهزرش! 
ينصدم رامي أكثر ويقول = دي مصيبة !! انت عاوز تتجوزها أزاي وهي ميتة؟! 
___ فلاش باك 
من سنتين ونص :- 
ياسين = أيه الصراخ دا فيه ايه!! 
رامي = شكلها حالة جديدة بس الفولت عندها عالي شوية 
ياسين = بطل بقي ظرافتك دي وتعالي نشوفها 
يدخل ياسين ويتبعه رامي لحجرة المريضة التي انقطع صريخها إثر إبرة مهدئ فور دخولها الحجرة ...
رامي بمرح= يعينى ع الحلو لما تبهدله الأيام البنت زي القمر ي يسو بس الحلو مبيكملش...
ينظر لها ياسين بعيون مشفقة ع حالتها بعد وضعها على السرير وقاموا بربط إيدها وأرجلها بإحكام ...
ياسين= هي اسمها ايه؟ 
يقترب رامي من إسورة التعرف التي ترتديها المريضة في يديها ويقول = در 
ويكمل مازحا= أيه دا ملقوش أسم أصعب من كدا ولا ايه
ياسين = كمل ي عم الظريف معلوماتها 
رامي بستغراب = مفيش حاجة غير أسمها بس وكمان مش ثلاثي .... أوبا دي شكلها حكايتها حكاية ست در دي 
ياسين = قصدك ايه؟! 
رامي = قصدى أن المدير مبيدخلش مريض ملوش معلومات المستشفي غير لسببين أما تبع القسم
أو بقي ااا 
ياسين  = أو ايه اتكلم ! 
رامي = أو يكون حد هو إلا دخلها هنا بمزاجه ودافع فلوس علشان تفضل هنا ومحدش يعرف عنها حاجة ..
يقترب ياسين بعيون تمتلئ بالدموع من السرير ويقول = 
در ! .... اسمها جميل اووى 
شكلها مألوف ليا كأنها حد أعرفه ...
__ باك 
رامي بصدمة وخوف = مالك ي ياسين أنت حاسس بحاجة تعباك؟ 
ياسين= يوه بطل طريقتك دي وقولي هتساعدنى ولا لأ 
رامي بجدية مضحكة= طبعا طبعا
 عن أذنك بقي هروح أشوف شغلي 
ياسين بفرحة = وانا هروح أحاول أفتح معاها الموضوع أدعيلي توافق 
رامي = تفتح الموضوع مع مين ! 
ياسين= در ...
رامي بصدمة أكتر = اه طبعا لازم تاخد رأي العروسة أمال ... 
ويقول لنفسه = دي منطقتش كلمة من يوم ما جت غير صراخ وبس هترد عليك دلوقتى ! 
ياسين = مالك متنح كدا ليه ما تمشي ....
يذهب رامي في طريقه وهو لا يزال مزهولا من حديثه مع ياسين... بينما ذهب ياسين إلي غرفة در والفرحة تتملكه...
يدخل ياسين الغرفة لتظهر فتاة نائمة في عمر العشرينات تستلقي ع سرير وشعرها البنى الناعم مستلقي ع المخدة بجوارها تظهر ذات ملامح جميلة بشرة خمرية وعيون عسلي ... 
تفتح در عينيها حينما تشم رائحه برفانه الجذابة التي تعودت عليها فتقريبا هو الوحيد الذي يزورها بستمرار ويجلس معاها بالساعات....
يبتسم ياسين  وبسعادة يقول = در 
تتجه أنظار در للأعلي معبرة عن سمعاها له ....
يجلس أمامها  بسعادة ويقول = در أنا عاوز اتجوزك تقبلي ؟.... أنا عارف أنك مش مصدقة كلامى دا دلوقتى وهتحتاجى وقت تفكري بس صدقينى مش هتلاقي حد يحبك قدي وانا متأكد أنك لو فكرتي كويس هتعرفي أنا قد ايه بحبك وعاوزك في حياتي .... 
يقاطع حديثه رنة هاتفه فيقوم مفزوعا عندما رأي اسم أبيه ...
ياسين = ااا ألوو ي بابا 
_ أنت فين ي دكتور ...
ياسين بتوتر = في الشغل يا بابا 
_ روح ع مكتبك بسرعة ...
ياسين= في ايه ي بابا انا مش فاهم حاجة وايه سر المكالمة المفاجئة دي ! 
_ روح ع مكتبك ي يس....
ياسين = ألوو ألووو ...
فيه ايه وماله مستعجل ومتنرفز كدا ليه أستر ي رب 
ويتجه مبتسما ناحيه در ويقول = فكري كويس ي در وانا أوعدك هسعدك واريحك ع طول 
تركها بس وذهب...
**
 في مكتب ياسين
يدخل ياسين  الحجرة لينصدم بوجود والده ...
_ بابا !! 
= أيه مكنتش تتوقع تلاقينى هنا ولا ايه 
_ الصراحة لأ علشان كدا اتفاجئت خير ...
= المريضة در 
ينظر له يس بصدمة = مالها در ي بابا 
_ مش قولتلك سيب الملف بتاعها وتشوف حالة تانية تتابعها ...
= بابا انا مش صغير وعارف انا بعمل ايه كويس اوي لو سمحت خلينى اكون مرتاح في شغلي ...
يضحك بستهزاء= وياتري بقي عرفت دي جت هنا أزاي ولا دي كمان متعرفهاش....
ياسين = محدش يعرف هنا ي بابا هي جت أزاي
ولا هي ببتتكلم أصلا بس انا وهي بقيتنا بعد فترة ااا 
_ بعد فترة ايه ي دكتور 
ياسين = بقينا صحاب .... بابا انا كنت عاوز ااا 
الاب بعصبية خامدة =عاوز تتجوز واحدة مجنونة ي دكتور ! 
ياسين بصدمة = أنت عرفت أزاي ...
ولسه بيكمل كلامه يبص وراه لينصدم ياسين ..
google-playkhamsatmostaqltradent