رواية علاقة غير مشروعة الفصل الرابع 4

الصفحة الرئيسية

رواية علاقة غير مشروعة البارت الرابع 4 بقلم فاطمة ابراهيم

رواية علاقة غير مشروعة كاملة

رواية علاقة غير مشروعة الفصل الرابع 4

_ولسه بيطلع الحباية فجأة 
يقف بصدمة ومبرق لما ركز في شريط الدوا 
ياسين بصدمة = مخدرات !!!
قعد ياسين مكانه وهو بيبص للشريط بحدة ومفيش حاجة بتتردد في باله غير منظره وهو مستغرب انها بقالها سنتين ونص بدون تحسن بعد دقايق ياخد ياسين نفس بعمق ويقوم بسرعه ع شنطة الأدوية يفتح كل الحبوب إلا موجودة ....
ياسين بزهول= أنا مش مصدق عنيا أزاي !! الدوا دا انا كاتبة بإيدى لدر علبة الدوا نفس الاسم بس الشريط من جوه متغير ....
معقولة حد قاصد يضرها بالشكل دا !! 
أنا عمري ما تخليت انهم أن ممكن يكون الشريط متغير 
كنت بشوف الممرضة بتديها الجرعة قدامي ومشكتش فيها ابداا 
ويبص لدر بشفقة ودموع ع حالتها وهى قدامه نايمة = معقولة كل الوقت دا وانا فاكر أنى بساعدك وبحميكى وأنتى بتتعذبي ومعرفش....
يمسح دموعه ويقول = والله لا يمكن أسامح إلا عمل فيكى كدا مهما كان هو مين 
و يمسك تليفونه يتصل برامي 
_ ألوو 
= صباح الخير ي دكتور ولا تحب اقولك ي عريس 
_ خمس دقايق وتكون قدامى فاهم 
= ايه دا في ايه مالك ي عم أنت ! 
_ رامي !!
= طيب خلاص جايلك 
بقولك ماتيجى انت انا في المستشفي 
_ بسرعة ي رامي في مصيبة 
رامي بصدمة = أييه أتقفشنا!!؟ 
= هما خمس دقايق ٦ دقايق مشفش وشك ولا تعرفنى تانى فاهم 
_ دا انا لو ساحر مش هعرف اعملها ...
خلاص مسافة الطريق وجاى ع طول 
يقفل ياسين المكالمة ويرمى كل الدوا ع الارض ويقرب من در بدموع مخلوط بعدم استعاب = 
در قومي .... أنا أسف والله مكنتش اعرف 
وبدون أي مقدمات يعلي صوت ياسين وهو بيعيط ومصدوم= يعنى انا إلا كنت بديكى المخدر دا بنفسي !!
انا إلا مفكرتش ولو ثانية اتأكد واطمن عليكي وأشوف ايه الدوا دا إلا مش بتتحسنى عليه بقالك سنتين ونص!
مقدرتش اتوقع أن في حد يكون بيكرهك للدرجة دي 
ويبوس رأسها بدموع وهو متأثر أوى من إلا مرت بيه 
بعد شوية الباب يخبط:- 
يقوم ياسين يفتح بسرعة 
_ في ايه ي ياسين قلقتينى ...
ياسين بهدوء غريب = أدخل واقفل الباب 
رامي لنفسه = هو انا خايف ليه !!
كنت متاكد ان الموضوع دا مش هيعدى ع خير هنروح في داهية أكيد
ياسين بصوت عالي مفاجئ = أنت لسه واقف عندك !!
رامي بخوف وخضة = لأ انا جيت أهوو خلاص ...
ها قولي بقي في ايه هنتسجن امتي؟
ياسين بزهول = يعنى أنت كنت عارف أننا هيجيلنا يوم ونتسجن صح ؟! 
رامي = أيوا طبعا وافتكر انى حذرتك من موضوع در دا أكتر من مرة وقولتلك هنروح في داهية 
ياسين = أنت قبل كدا شوفت العلاج بتاع در !؟
رامي بنظرة استغراب = لأ هو في حاجة ولا ايه 
ياسين = يعنى انت مكنتس تعرف أيه إلا بيحصل في المستشفي وخصوصا مع در 
رامي = ايه يابنى مش انت إلا كنت مشرف على حالتها ومنبه أن دي الحالة بتاعتك وممنوع اى حد يقرب منها!
في ايه بقي مش فاهم ....
ياسين = استنى انا هفهمك 
يدخل ويجيب شنطة الأدوية ويحطها قدامه
رامي = ايه دول 
ياسين = دي أدوية در إلا بتاخدها بقالها سنتين ونص 
رامي بستغراب = أيوا مالها يعنى؟!
ياسين = افتحها كدا وشوف أنواع الدوا دي ...
رامي= يعنى انت جايبنى مستعجل كدا وانا افتكرت فيه مصيبة وفي الاخر تطلع عاوزنى اشوف الدوا بتاع در !!!؟ 
ياسين بحدة = بقولك افتحها انا مبهزرش....
رامي بستغراب = حاضر دي صحوبية زي وشك أهو أدينا بشوف يمكن الامل فى الشنطة دي ...
هلا أيه بقي ما كل العلب أهي مهدئات ومكمل غذائي 
ياسين = افتح العلب ي رامي وشوف الشريط من جوه ....
رامي = يا عم ما تتكلم بقي هنفضل في الالغاز دي كتير ورايا مستشفي 
ياسين بعصبية = المستشفي دي كلها انا هوديها في داهية وهفضحها في البلد كلها ...
رامي = ياسين ي حبيبي انت اتحولت ولا ايه قصدك هما إلا هيفضحونا وهيودونا في داهية انت باين عليك الصدمة أثرت جامد .....
ياسين بغضب يفتح علب الأدوية = اتفضل أقرأ إلا مكتوب ع شريط الدوا دا .... 
انت عارف ايه دا ولا تحب اعرفك 
رامي يمسك الشريط بصدمة وهو مش مصدق ....
يكمل ياسين بحزن = دا ي دكتور مخدر عضوي 
دا إلا در كانت بتاخد منه طول السنين دي
علشان كدا مكنش فيه اى تحسن عليه ودا نفسه ألا كان بيخليها متقدرش تحرك إيد ولا رجل ولا حتى بتتكلم لدرجة انكم كنتم فاقدين الامل فيها وبتقولوا عليها ميتة ..... 
كانت متخدرة ي دكتور مش واخدة مهدئ زي ما كنا عارفين ويكمل وعيونه مليانة دموع = 
كنت بشوفها وهي بتبصلي وعيونها كلها دموع ومش قادر أفهم هي بتعاني قد ايه أحنا كلنا انضحك علينا 
رامي يرفع رأسه ويبص لياسين وهو مصدوم ومش عارف يرد يقول ايه.....
ياسين = عاوز اعرف مين إلا عمل كدا ي رامي ...
مين إلا مصلحته تفضل در كدا ومتتحسنش 
رامي = أنا مش قادر اصدق معقوله كل دا يحصل من غير ما نلاحظ حاجة !! 
دا احنا عايشين مع مجرمين ومش عرفين بقي ....
ياسين = تفتكر مين ممكن يكون عمل دا ؟ 
رامي = الأهم من كدا نعرف ليه عمل كدا ... 
ياسين = ما أنت قولتها قبل كدا ي رامي يظهر كلامك هيطلع صح ....
رامي = قصدك ايه؟! 
ياسين = كنت قولت ان المستشفي مش بتقبل غير الحالات المعروفة بس 
يا أما تبع القسم أو ....
رامي بصدمة = في حد من مصلحته در تفضل في المستشفي ومش تخرج أبداا !! 
ياسين = بالظبط كدا 
رامي = يبقي اكيد دكتور حسام عارف بكل دا وليه يد في الموضوع ...
ياسين = طبعا وكل حاجة كمان اكيد تحت إشرافه علشان كدا كان حريص جداا ان محدش يكون عارف حاجة عنها .....
رامي = يبقي كدا كل حاجة وضحت نروح مواجهه وهو هيقولنا مين إلا عمل كدا في در 
ياسين = أنت عبيط دا هو الوحيد إلا مينفعش يعرف
رامي = ياسين أنت بتفكر في ايه بالظبط ....
يقف ياسين وهو عنيه مليانه انتقام وغضب= 
ناوي اقلب التربيزة عليهم .... هخليهم كلهم يعانوا زي ما در اتعذبت..
رامي = مين كلهم !!
ياسين = أي حد شارك في إلا حصل لدر دا مش هسيبه 
رامي بتلقائية = حتى لو كان أبوك !؟
يسكت رامي بسرعه ويبصله ياسين بصدمة = بابا !!
رامي بتوتر= انا مش قصدي ي ياسين أنا بس ااا 
ياسين يقاطعه= هو كمان كان مصمم انى اسيب حالة در معقولة بابا يكون ليه دخل في الموضوع !؟
رامي = أهدي بس وكل حاجة ليها حل احنا مش متأكدين وان شاء الله مش هيكون ليه دخل في حاجة
قولي انت بتفكر في ايه دلوقتى 
ياسين = مفيش حاجة شغلانى غير در وبعد كدا صدقنى مش هرحم حد مهما كان هو مين....
أهم حاجة دلوقتى محدش يحس بأي حاجة ولا كأننا عرفنا حاجة...
رامي= أنت متخيل ايه ممكن يحصل لما يكتشفوا أن در مش موجودة ! 
ياسين= مبقاش يهمنى حاجة هما إلا هيخافوا مش احنا اوعي حد يعرف وانا هفضل في الاجازة وتابع معايا بالتلفون ...
رامي بخوف = ربنا يستر
=================== في المستشفي 
دكتور حسام = اطمن خالص كل حاجة تحت السيطرة
_ زى ما قولتلك مش عاوز أي غلطة ولا اى حد يعرف هى مين ....
دكتور حسام = ي فندم أنت كلامك كله يتنفذ 
_ الشيك بتاع الشهر دا اتحط في أسمك امبارح
دكتور حسام بإبتسامة = وصل ي فندم وصل متشكرين ع كرم حضرتك دا والله...
بس في حاجة كدا كنت عاوز اقولها لحضرتك 
_ ها قول 
دكتور حسام = الشخص بتاع كل أسبوع دا بييجي يسأل عليها ويطلب يشوفها 
_ أوعي تكون دخلته!!
دكتور حسام = لأ طبعا انكرت وجودها زي ما انت منبه عليا ...
_ طيب ياله مع السلامة 
ويقول لنفسه = مش عارف مروان دا مش ناوي يجيبها لبر ولا ايه 
============== 
يوصل رامي المستشفي وهو مضطرب دخل مكتبه وهو حاسس ان كل إلا حوليه بيبصوله قعد يفكر في إلا سمعه من ياسين وفجأة يقطع تفكيره دا صوت زعيق الممرضة 
رامي = عرفوا خلاص كلها ساعات وهيتقبض علينا 
وهنا الباب يخبط 
رامي بصوت متقطع = ااادخل 
الممرضة = ألحق ي دكتور المرضية در هربت ....
رامي = ايه !! هربت أزاي 
الممرضة بصدمة = معرفش روحت أديها الدوا ملقتهاش ....
رامي = طيب بلغي دكتور حسام بسرعه...
ويقول لنفسه = شكل الموضوع هيدخل في الجد من دلوقتي.... 
الممرضة = بتقول حاجة ي دكتور !!
رامي = لأ مفيش اتفضل 
بعد خمس دقايق:- 
دكتور حسام = ايه الا حصل دا ي دكتور!!
رامي بتوتر = حصل ايه 
دكتور حسام = در مش موجودة 
رامي = مين خطفها؟!....
دكتور حسام = مين قالك اتخطفت!!
رامي بتوتر = قصدى يعنى انها ممكن تكون اتخطفت 
دكتور حسام = لأ انا خلاص عرفت مين عمل كدا 
============== في بيت ياسين 
دخل ياسين أوضة در وقعد جمها...
وبصوت دافئ ضعيف= بحبك 
تفتح در عينيها اول ما تسمع كلامه ... 
يملس ياسين ع شعرها بحب ويقول = هفضل عندى أمل تردي عليا 
وحشتينى اوى اوى ي در قلبي 
بقولك ايه بما اننا اتجوزنا بقي ومش بس كدا لأ دا انا واخد كمان اجازة فقعدتنا مع بعض هطول يقرب منها اكتر.... 
يبص ع عيونها يلاقيها بصاله بحدة ...
ياسين = أحم انا بقول اقوم اعمل فطار أحسن 
يقوم ياسين ويعمل فطار جميل اووى عبارة عن جبنه وخيار بس ...
ولسه طالع من المطبخ فجأة تجيله رسالة من الفون = 
البوليس هيبقي عندك في خلال عشر دقايق..
google-playkhamsatmostaqltradent