رواية علاقة غير مشروعة الفصل الثالث عشر 13

الصفحة الرئيسية

رواية علاقة غير مشروعة البارت الثالث عشر 13 بقلم فاطمة ابراهيم

رواية علاقة غير مشروعة كاملة

رواية علاقة غير مشروعة الفصل الثالث عشر 13

تصرخ ريم بشدة فيتخض نور 
نور= فيه ايه مالك 
ولسه بيكمل كلامه ضربة شديدة ع راسه تفقده الوعي 
يقع ع رجل ريم مغمي عليه ....
تصرخ ريم بحالة هستيرية وهي شايفه الدم بينزل من رأس نور ...
ييجي شخص من وراها ويحط بلاستر ع بؤقها علشان الصوت ويكتف إيديها بسرعه 
_ دي حلوة أووي ي حسين معقولة نسيبها كدا !!
= ششش يخربيتك هتفضحنا ياله بينا بسرعه قبل ما حد ياخد باله ...
_ أنتي بتعيطى ليه بس دا حتي شكله مش قد كدا 
ويحط إيده ع وشها وعيونه بتملع عليها وريم دموعها تنزل بكثرة والخوف متملكها 
= ولاا انت بتعمل ايه نهارك أسود أنت تجننت!!؟
_ في ايه ي عم هو حد هيعرف حاجة .....
فيها ايه يعنى الصراحه دي عجبانى اوى 
= لا دا انت باين عليك مش في واعيك انت نسيت التعليمات احنا جايين نعمل إلا مطلوب مننا وبس ....
_ يسلام عليك ي أخي هو انت متقفش جمب حد خالص ....! 
= أنت عارف ايه الا ممكن يحصلك لو الباشا عرف أنك لمستها بس؟!
يحط إيده ع راسه وكأنه بيفوق من الحالة إلا هو فيها ويقول = يخربيت كلامك لازم تفكرنى يعنى !! 
عندك حق دا مفتري ممكن يقتلنى فيها دي قريبته وعمل فيها كدا امال احنا بقي هيعمل فينا ايه ....
_ أنت مسطول يالا !!!
اخده من إيده بسرعه وجريوا بعربية 
ريم لسه قاعدة وإيديها مليانة دم من رأس نور وهو مغمي عليه ع رجلها 
تهز ريم رجلها بقوة في محاولة منها انه يفوق ودموعها نازلة ع خد نور وهي منهارة من المنظر ....
تسمع ريم صوت أنين بسيط من نور 
تحاول ريم تفك إيديها بكل قوتها وحماس منها انها تنقذه....
لاحظت ريم وجود حاجة حادة زي سكينة صغيرة 
مسكتها بسرعه وحاولت تقطع الحبل إلا في إيديها وهي بتتوجع من الألم من عدم قدرتها ع التحكم فيه وأنه كان بيعورها وهي بتفك نفسها ...
وبعد محاولات منها قدرت تقطع الحبل....
شالت البلاستر بسرعه وهي في حالة هستيرية من الخوف والخضة....
ريم بعياط وخوف = نور ... نور رد عليا بالله ....
نور فتح عيونك متخوفنيش اكتر من كدا ؛ مش انت كنت عاوزني اجاوبك علي سؤالك هجاوبك والله بس فوق ياله .... 
وبصوت مخلوط في العياط =نور انا خايفة ياله نمشي من هنا والنبي ....
يرن تلفونها تفرح ريم اوعي وتدور عليه بلهفة في أمل منها ان حد ييجي وينقذهم...
ريم = ألوو 
_ يابت انا مش قولتلك لما تروحي رني عليا!!
ريم بعياط = ملك ألحقيني انا مش عارفه اعمل ايه 
_ مالك يبنتى صوتك ماله في ايه قلقتينى! 
ريم = هاتي عربيتك وتعالي بسرعه ي ملك نور نزف كتير ....
_ نور مين انتي مش في البيت !!!؟
ريم = لأ انا في الشارع إلا ورا الشركة تعالي بسرعة بالله عليكى في ناس جت وضربت نور وهو مغمي عليه مش عارفه اعمل ايه....
_ طيب أهدي هجيلك انا اخويا بسرعة متقلقيش عشر دقايق وهنكون عندكم ....
تقفل ريم الفون وتشيل الشال من ع كتفها وتربط بيه رأس نور ....
وبعد دقايق كانت ملك واخوها وصلوا وخدوا نور وريم في العربية بسرعه ومشيوا....
ملك = لازم نروح المستشفي بسرعه علشان نشوف الدم دا ...
ريم = لأ بلاش مستشفي ودينا ع بيتنا ي ملك وانا هطلب الدكتور يجيلنا ع هناك ....
تبصلها ملك بستغراب بس مقدرتش تتكلم في الحالة إلا كانت شايفاها فيها دي ....
بعد شويه يوصلوا ويسنده اخو ملك وريم ويطلعوه بيت ريم وتطلب ريم الدكتور بسرعه...
ملك = أهدي ي ريم ان شاء الله خير ي حببتى 
تعالي غيري هدومك دي كلها دم ...
متردش ريم عليها وهي دموعها بتنزل في صمت وعنيها مركزة على نور 
ييجي الدكتور ويكشف علي نور ويطمنهم ويربطله الجرح ويكتبله ع أدوية ويمشي 
ملك = ممكن بقي تهدي الحمد لله أطمناعليه
الدكتور قال انه هيفوق بعد ساعات وهيبقي كويس 
ريم = ايوا ان شاء الله هيبقي كويس اكيد 
اخو ملك = هي مامتك مش موجودة ولا ايه؟ 
ريم = ماما! أي دا انا نسيت انها هتبات عن خالتي انهاردة...
ملك تبصلها بستغراب= قصدك انك هتباتى لوحدك مع راجل غريب ي ريم !! 
ريم بتفاجئ وعصبية = قصدك ايه ي ملك وضحي كلامك !! عاوزاني ادخل اطرده يعنى وهو كان هيموت بسببي !؟
ملك بصدمة = أييه بسببك أزاي !!
تقعد ريم بدموع وصوت ضعيف متقطع = ايوا انا السبب رحيم هو إلا عمل فيه كدا ... انا كنت عارفه انه مش هيسبنى فى حالي بس متخيلتش أنه ممكن يعمل حاجة زي كدا 
اخو ملك = طيب هستأذن انا دلوقتى وخليكى انتى معاها ي ملك انهاردة وخرج...
ملك = فهمينى بقي حصل ايه وعرفتى أزاي انه رحيم !
ريم = سمعت واحد من إلا كتفوني بيقول ان إلا طلب منهم يعملوا كدا هو واحد قريبي... كمان رحيم مش هقدر انسي نظرته يوم الكافيه والشر إلا كان في عيونه وهو بيبص لنور 
ملك =معقولة في إنسان طبيعي يبعت بلطجيه لبنت عمه !!
بس ليه مش خلتينا نروح المستشفي وجبتيه هنا !؟
ريم بعياط = خفت ي ملك ....
نور ظابط خفت عليه يتأذي بسببي لو حد عرف من البوليس إلا حصله دا والكلام بيزيد أقل حاجة هيسألونى انا مين وايه السبب ورا إلا حصل دا ....
ملك = للدرجة دي يهمك أمره !!
ريم = انا تعبانة هروح أغير هدومي عن أذنك.....
تدخل ريم تغير هدومها وتصلي وتدعي كتير في سجودها وهي بتعيط 
**
تاني يوم 
في بيت ياسين :- 
يصحي ع صوت الفون 
_ ألوو 
ياسين = ايوا مين؟! 
_ انت كمان نايم يعنى مش في نباطشيه زي ما فهمتي!
يقوم ياسين ويقعد على السرير بخضه = بابا !!
_ يعنى بقيت بتصيع برا البيت ومبقتش تيجى غير وقت ما تحب ماشي أنت مش صغير ودا مستقبلك وانت حر فيه انما توصل انك تعلم اخوك المرقعه دي ويعمل زيك فدا مش ممكن أسمح بيه ابداا فاهم !!
ياسين بستغراب= أنا مش فاهم قصد حضرتك ايه ممكن براحه علشان افهم بس؟ 
_ فين اخوك ي دكتور!
ياسين = هو مش في البيت !!
_ اه في البيت وبتصل أسألك عليه 
ياسين لنفسه = راح فين دا بس مقليش انه هيبات برا 
مقالش اداري عليه ليه لما هو ناوي يفلسع برا البيت أما غبي صحيح.....
_ أنت رحت فين!!؟ 
ياسين= ها لأ ي بابا انا معاك انا بس كنت بفكر واشوف ممكن يكون فين....
_ أنت بتستغفلنى ولا ايه انا متأكد انه معاك....
ياسين = والله مش هنا ي بابا يمكن سهر في القسم ومقدرشي ييجي .....
ع العموم انا هكلمه وهبقي اخليه يكلمك اول ما اوصله 
ولسه بيقفل ياسين وبيبص جمبه ميلاقيش در 
يقوم بسرعه ولسه بيفتح باب الأوضة يلاقيها في وشه
شايله صنيه الفطار....
در = انت قومت!! 
ياسين = اكيد لأ انا شكلي لسه نايم وبحلم كمان ....
تبتسم در وتحط الاكل ع السرير وتقول = 
عندي ليك خبر حلو بس نفطر الأول 
ياسين = ايه اخيرا اخبار حلوة قولي بسرعه .....
در= تؤتؤ بعد الاكل ...
ياسين = يمكن الخبر دا يفتح نفسي اكتر 
در = اي دا اقنعتني خلصانة هقولك ....ليلي
ياسين = مين ليلي في حد جاي يزورنا ولا ايه؟ 
در = لأ ليلي دي تبقي ااا 
تبقي أنا ي ياسين .....
ياسين بصدمة = انتي أزاي يعنى !!؟ 
در= أنا افتكرت أسمى الحقيقي ليلي ....
ياسين بعدم استعاب = قصدك ايه مش فاهم 
در بعفوية = اسمى ليلي ي ياسين ...
ياسين = مش قصدى الاسم قصدى انك افتكرتى كل حاجة صح ؟ 
در بتوتر = لأ هو انا بس ااا 
ياسين بغضب = در كفاية لو سمحتي ؛ ليه بتحاول تكملي في الكذب دا والمشكلة إني عارف انك بتكدبي عليا ليه ي در 
تتصدم در وهي بصاله ومش قادرة تتكلم....
يكمل ياسين بحرقة وعيون بدأت تجمع دموع = 
مكنتش عاوز افتح الموضوع خالص معاكي غير لما انتى إلا تيجي وتقوليلي ع كل حاجة 
مكنتش عاوز غير انك تكونى معايا وبخير بس ....
مش عارف سكوتك دا قلة أمان معايا ولا قلة ثقه ولا يمكن انتى اصلا محبتنيش زي ما انا حبيتك وااا 
يرجع يبصلها تانى ومع أول دمعه تنزل من عينه = 
ايوا صح أزاي مفكرتش في دا قبل كدا !! 
در بعياط = لأ ي ياسين انت فاهم غلط والله 
يقاطعها ياسين ويكمل= حبيتك طول سنتين ونص من غير ما اعرف مشاعرك اتجاهي ايه ؛ هربتك من المستشفي من غير ما اعرف أنتي رأيك ايه ... طلبت منك الجواز وعشت معاكي من غير حتي ما اخيرك بعد ما بقيتى كويسة أنتي عاوزة ايه ونفسك في ايه ....
در = ياسين ارجوك متقولش كدا انا مفكرتش في كل دا أرجوك اسمعني.....
ياسين = متقوليش حاجة ي در اه قصدي ي ليلي ....
وبإبتسامة طالعه وسط حزن ودموع = وشكرا أنك وثقتى فيا الثقه الكبيرة دي واتعاطفتى معايا وعرفتينى أسمك.....
در بعياط تمسك إيده وتقول = لأ ي ياسين انت غلطان انا بحبك بجد صدقنى 
ياسين = حتى كلمة بحبك مبقتش احسها منك زي اول مرة قولتيهالي أو يمكن هي كانت كدا من الاول اصلا بس من حبي ليكى خلاني مشفش الحقيقه دي غير متأخر .... يمكن حبك دا حب شفقة لواحد شوفتيه بيحاول يقدملك حب كبير وصعب عليكى 
يمكن حب احتياج ... ؛: ويمسح دموعه ويقول = 
ساعات كلمة بحبك بتفرح بس ساعات تانية بنكون محتاجينها أفعال اكتر مش مجرد كلمة .....
تعيط در اكتر من كلامه وبتحاول تتكلم بس ياسين يخرج من الأوضة بسرعه ويقفل الباب 
تقعد در ع السرير وهي مش عارفه تلوم نفسها ولا تلوم الظروف إلا بسببها الشخص إلا بتحبه بيبعد عنها 
وفجأة تسمع باب الشقة بيتفتح وبيتقفل....
تخرج بسرعه من الأوضة متلاقيش ياسين 
تفضل تنادى عليه ودور عليه في الشقة كلها برضو مش تلاقيه فتعرف انه نزل وسابها....
در لنفسها = عندك حق ي ياسين؛ عندك حق في كل اللي قولته انا فعلا مستهلكش.... انا أنانية قدمتلي كل حاجة ولا مرة فكرت أزاي اثبتلك اني قد  حبك دا كنت عارف اني بكدب عليك وساكت 
وبدموع وصوت منهار= والله كنت خايفة اقولك ورحيم يعرف يأذيك مش عاوزة اقرر نفس الغلطة إلا حصلت مع أدهم ي ياسين صدقنى انا خايفة عليك اكتر من نفسي ....
**
في بيت ريم 
يفتح نور عنيه وهو بيحاول يداري الشمس من ع وشه بإيده ليتفاجئ بنفسه في مكان غريب ميعرفوش 
يبص حواليه بستغراب يلاقي ريم نايمة ع كرسي جمب السرير ....
يحس بصداع فظيع ويحط إيده ع راسه وهو بيتوجع 
تصحي ريم ع صوته بلهفة...
ريم = صباح الخير طمنى عليك عامل ايه دلوقتى 
نور = أنا فين ؟! 
ريم = انت في بيتى ....
نور = أي دا بالسرعة دي دا انا لسه معترفلك بحبي ليكى امبارح !!
ريم بجدية = أفندم ؟!! قصدك ايه يعنى 
نور = ااااه دماغي بتوجعنى اوى 
ريم = خلاص معلشي أهدي رجع رأسك لورا وارتاح دلوقتي الدكتور قال انك هتبقي كويس ان شاء الله 
نور = دكتور ايه هو ايه الا حصلي بالظبط ؟
ريم = انت اخر حاجة فاكرها ايه ؟! 
نور بنظرة حب= آخر حاجة فاكرها انى سألتك سؤال وكنت مستنى ردك مش عارف ايه الا حصل بعد كدا قوليلي انتي بقي؟
ريم بتوتر = عاوز تعرف ايه الا حصل بعد كدا ؟
نور = لأ عاوز اعرف ردك الصراحه 
ريم = أييه !! 
نور = قصدي ردك على إلا حصل يعنى 
ريم = قزار العربية اتكسر وراسك اتفتحت فأغمي عليك ....
نور = القزاز وقع لوحده يعنى ! 
ريم = اه امال انا إلا وقعدته يعنى !! 
نور = ايه الا في إيدك دا ؟ 
ريم تبص على إيدها تلاقي مكان الرباط معلم ع إيديها وجروح في صوابعها....
ريم بتوتر = مفيش حاجة دا القزاز جه ع إيدى بس فتعورت معرفتش اعمل ايه اتصلت بصحبتى وجت هي واخوها وجابوك هنا وجبتلك دكتور 
وياله بقي انا هروح اجهزلك فطار علشان تاخد الدوا كفاية تحقيق بقي ممكن ...
نور = كمان هتعمليلي فطار دا صباح الخير اوي يعنى 
ريم بإبتسامة = صباح النور.....
 وتخرج وتقفل الباب 
ملك = انتى سبتينى بالليل ورحتى فين قمت مش لقيتك جمبي ....
ريم = أحم اصل انا قلقت امبارح بالليل فقومت أشرب فقولت بالمرة يعنى اطمن عليه لقيته عاوز يشرب فشربته بس ....
ملك بخباثة = اه شربتيه... وانتى من امبارح بالليل بقي لعند دلوقتى كنتى بتشربيه!!
ريم = لأ ما هو انا مقولتلكيش...
ملك = لأ مقولتليش 
ريم = اصل لما هو شرب انا خوفت ليعطش تانى قولت افضل جمبه علشان لو طلب يشرب يعنى .... 
ملك تخبطها ع كتفها = بقولك ايه ع موكا الكلام دا...
ريم = أحم ااا اقصدك ايه يعنى ؟
ملك = قصدى انك وقعتى ي صحبتى 
ريم بتلقائية = لأ انا مبحبوش....
ملك بضحكة دهاء= بس انا مقولتش انك بتحبيه ...
ريم = في ايه ي ملك انتى اتعلمتى منه التحقيق ولا ايه هو يحقق معايا وانتى تكملي! 
ملك = طب هو بيحبك برضو ولا حب من طرف ثالث 
ريم = انتي أرخم واحدة شوفتها فى حياتى...
ملك = ريم انتى نسيتى رحيم !!! 
تتغير ملامح ريم للحزن والغضب وقتها 
ملك = تفتكري ممكن رحيم يخليكوا ترتبطوا ببعض ! 
ريم بتحدي= وهو ايه دخله اصلا انا هعمل إلا انا مقتنعه بيه وعاوزاه....
ملك = انتي كدا هتقفي قدام رحيم ي ريم انتى عارفه انتى داخله ع ايه !؟ 
انتى شوفتى عمل ايه مع نور علشان لما لاقاكى قاعدة معاه لوحدك قبل كدا.... انا خايفة عليكى ريم خايفة يعمل فيكى زي ما عمل في .....
تكمل ملك بإعتزار= انا أسفة والله مش اقصد
تدمع ريم وتقول = قصدك زي ليلي مش كدا 
بس لأ مش هسمح إلا حصل معاها يتكرر ويحصل معايا 
ي ملك مش ممكن سمعتى مش ممكن 
وتسيبها ريم وتدخل تحضر الفطار وهي بتفتكر ليلي ودموعها نازلة بقوة وبتحاول تتمالك نفسها علشان نور مش يلاحظ حاجة ....
في الوقت دا كان نور بيحاول يدور ع تليفونه مش لاقيه لعند ما الفون رن ولاقاه 
نور = ألوو 
_ أنت فين ي بيه 
نور = صباح الخير ي عم فيه ايه ع الصبح 
_ بقولك انت فين ؟ 
نور = في البيت 
_ في أنهي بيت بالظبط !!
نور بخضة يقوم يقعد = في ايه ي ياسين قصدك ايه؟
_ بقولك انت فين؟ 
نور= أنت إلا فين وماله صوتك شكلك مضايق 
_ انا في الكافيه إلا بنقعد فيه تعالي 
نور= طيب خليك عندك انا جاي 
يحاول نور يقوم بالراحة وهو الصراع يزيد كل ما يمشي اكتر ويلبس الجزمة ويفتح باب الأوضة 
نور = ريم ...
ريم = حاضر ثانية والفطار هيبقي جاهز 
نور = لأ انا ماشي 
تخرج ريم من المطبخ بسرعة = ايه ماشي أزاي !؟
ااا قصدى يعنى انت لسه تعبان 
نور بإبتسامة = لأ متقلقيش انا بقيت كويس بجد مش عارف أشكرك أزاي ع كل إلا عملتيه معايا ولو عايزاني ابقي كويس جداا كمان فأنا منتظر ردك على طلبي فكري كويس ...
تبص ريم في الأرض بكسوف ووشها يحمر 
يمشي نور ويفتح الباب 
ريم = نور ....! 
نور = ياه لحقتي فكرتي!!
ريم بإبتسامة = استنى اجيبلك كاب علشان الجرح والشمس..
نور = لأ ملوش لزوم انا كويس 
ريم = اسمع الكلام بقي استنى ....
تدخل ريم الأوضة ونور مستنيها في الصالة
يبص نور حواليه بس فجأة يبرق جامد ع صورة في الحيط ؛ يقرب نور جامد من الصورة في زهول = 
معقولة هي !
google-playkhamsatmostaqltradent