رواية علاقة غير مشروعة الفصل الثاني عشر 12

الصفحة الرئيسية

رواية علاقة غير مشروعة البارت الثاني عشر 12 بقلم فاطمة ابراهيم

رواية علاقة غير مشروعة كاملة

رواية علاقة غير مشروعة الفصل الثاني عشر 12

ياسين يجبلها ميه وتقعد وهي بتترعش وتقول لنفسها = مين إلا ممكن يكون بيسأل عليا !!؟ 
وبصدمة تقف وتقول =معقول يكون هو !
ليه قلبي بيقولي ان دا أدهم؟! ...
وبدموع تحط إيدها ع قلبها وإحساس وجع يحاوطها = ليه كل حاجة حوليا بتقصد تجرحني ..... ليه كل ما أحاول افرح شوية بلاقي إلا يزعلني ويكسر فرحتي 
وتقعد در وهي بتفكر في أدهم وايامهم مع بعض وفجأة تقف مصدومة وتقول = هو ااا هو لو فعلا أدهم لسه عايش أنا هبقي كدا ااا......
انا كدا هبقي خاينة!!! 
ييجي ياسين من وراها يخبط ع كتفها علشان يديها ميه تتخض جامد تصرخ وترمي الكوباية ع الارض تتكسر 
ياسين يبصلها بتفاجئ من تصرفها يلاقي وشها كله دموع ومخضوضة جسمها كله بيرتعش ولسه هيتكلم فجأة تقع ع الارض مغمى عليها.....
ياسين واقف مصدوم مش مصدق المنظر 
دي كانت لسه قدامي كويسة من دقايق بس ! 
وفي ثواني وحالة زهول يشيلها يدخلها الأوضة ويجيب ميه يفوقها بس متفوقش .....
ياسين والقلق بدأ يزيد عليه = ايه الا حصلها مش قادر أفهم معقولة هي إلا قاصدة تعمل كدا علشان مش نخرج مع بعض؟! 
لالا مستحيل دي هي إلا طالبة اننا نخرج ليه تعمل كدا طالما هي إلا عاوزة ! 
ايه الا انا بقوله دا واقف افكر في تفسير الموقف وسايبها كدا ؛ يلف ياسين بإرتباك ومش عارف يعمل ايه وفجأة يقف وهو سامع صوت الفون بيرن 
يمسك الفون وبتوتر يرد 
_ حبيت أرخم عليكم بقي مش معنى أني متجبس اسيبكم في حالكم ها طمني الليلة ماشية معاك زي السكينة في الحلاوة صح ....
ياسين بنرفزة= هو نبرك ي فقر كنت عارف أنك أنت الغراب إلا مدمرلي حياتي هي ملهاش ذنب كله منك انت ....
_ اي دا ي عم انت انا مكسور معملتش حاجة وربنا 
ياسين = رامي احنا نقطع علاقتنا ببعض أحسن صدقني دا هيبقي احسن ليا وليك وللبشرية كلها ....
_ هي حصلت بتتخلي عني بالسهولة دي بعد كل إلا بينا ....
ياسين = ايه الأوفر دا انا كنت كاتب عليك عرفي ولا ايه ....
_ قولي بس فيه ايه انت مش قولت أنكم خارجين مع بعض من شويه 
ياسين = شوف ي مؤمن انا روحت اجيبلها كباية ميه بس هي ثانية متأخرتش جيت لقيتها بتعيط وبترتعش وفجأة أغمي عليها.....
_ بتهزر!! كدا من غير سبب ؟
ياسين = لأ فيه سبب اكيد 
_ ايوا ايه هو ؟
ياسين = اكيد أنت ياريتنى مردتش عليك من الاول ي أخي كنا زمانا دلوقتى مبسوطين بس هقول ايه 
_ أحم قد كدا نظرتك فيا مؤثرة 
ياسين يقرب من در يلاقي وشها بيعرق وإيديها بتترعش :- رامي انا مش مستحمل اكتر من كدا انا هنزل بيها ع أي مستشفي 
_ أهدي بس خليك فى البيت وانا هتصرف 
ياسين =ايه ناوي تقتلنا وتريحنا ولا ايه 
_ بلاش ظرافة بقي قولتلك هتصرف خليك معاها وانا مش هتأخر ....
يقفل ياسين المكالمة وهو بيبص ع در وبحزن وهو علامات الاستفهام والافكار إلا عماله تسيطر عليه مجنناه وبيحاول يسيطر ع كل دا ويقعد جمبها 
يمسك إيدها بحزن ودموع ويتكلم معاها = 
هو انا كتير عليا أني أحب وأعيش مع الانسانة الوحيدة إلا اتمنيتها في حياتى حتي وهي معايا حاسس ان في حاجز دايما بينى وبينها 
دموعه تنزل ع خدود در وهو مش واخد باله 
ويكمل بنفس طويل مليان وجع =
 كنت فاكر ان حياتى هتبقي احسن من كدا بكتيرر مستعد أواجه الدنيا كلها بس وانتي معايا وجمبي إحساس إنك بدوري دايما ع حاجة معينة أو بتهربي من حاجة محاوطني ومش قادر اتخطاه خايف ي در .... خايف أووي ييجي اليوم إلا ألاقي نفسي بصحي فيه من حلم جميل ع كابوس مرعب 
يفوق ياسين من سرحانه ع إيد در بتضغط ع إيده وعنيها بتفتح ببطئ 
يمسح ياسين دموعه وبإبتسامة تداري كل وجعه =
 قلقتينى عليكى أووي ي در مصممة تخوفينى عليكى دايما كدا ولا ايه.....
در بدموع تبصله ومش ترد 
يسمع ياسين جرس الباب بيرن :- 
يروح يفتح الباب يلاقي نور ورامي ودكتور معاهم 
ياسين = نور ! انت مين قالك ان در تعبانة ؟ 
رامي= اكيد انا طبعا ....
الدكتور = فين الحالة ي جماعة 
ياسين= اتفضل ي دكتور هي في الأوضة هنا 
يستنى رامي ونور برا ويدخل ياسين مع الدكتور ....
ياسين= هي لسه فايقه دلوقتى ي دكتور ممكن لو سمحت تطمني عليها 
_ أهدي هكشف عليها وان شاء الله خير 
تبص در لياسين وهي شايفة لهفته عليها وعيونه إلا مليانة حزن وقلق 
ياسين = ها ي دكتور طمني بالله عليك 
_ ضغطها وطي فجأة وجالها هبوط ايه؟ 
حد مزعلها ولا ايه....
ياسين يبصلها ويبص للدكتور وميعرفش يرد يقول ايه
در بصوت ضعيف = لأ أبداا ي دكتور 
الدكتور= ع العموم ي مدام لازم تبعدى عن اى توتر أو زعل وانا هكتبلك أدوية تقويكي....
ياخد ياسين الروشتة ويطلع الدكتور 
نور = ها قالك ايه؟ 
ياسين يبصلهم بحيرة ويقول = هنزل أجيب الدوا وأجي عن أذنكم....
نور = لأ خليك انا هنزل أجيبه واجي
ياسين = لأ انا عاوز انزل محتاج ابقي لوحدي وأراجع حساباتي....
رامي = هو قصده ايه ؟ 
نور = مش عارف هو حصل بنهم حاجة ولا ايه....
رامي= كان مكلمنى وهو فرحان وقال نازلين يسهروا وكان كل حاجة حلوة بس ااا 
نور= بس ايه ؟ 
رامي= مش عارف بس هو انا ممكن فعلا اكون السبب!؟
نور = أزاي يعنى ...؟
رامي= ممكن أكون حسدتهم!!
نور يضحك ويقول = دمك خفيف ي رامي
رامي= مبهزرش هو فعلا ممكن يكون عنده حق انا يمكن حسدته ولا ايه؟ 
طب ليه محصلش كدا غير لما كلمته !! 
انا مكلمتوش غير قبل ما يخرج ع طول هزرنا مع بعض وقولته ع موضوع الراجل المجنون إلا جه يسأل ع حبيبته ليلي وقعدنا نضحك وقفلنا 
نور بتركيز = أييه!! ليلي 
رامي = أيوا ليلي في ايه 
نور = وبعدها در تعبت ع طول صح !
رامي = عاوز تقول ايه؟!! 
نور = أنا دلوقتى فهمت هي تعبت ليه 
رامي= فهمت أزاي طب فهمنى طيب .....
نور = استنى هنا وانا هدخل لدر شويه عاوز اتكلم معاها ...
رامي= هاجي معاك 
نور= خليك هنا علشان لو ياسين جه 
رامي= وفيها ايه لو جه يعنى
نور ينفخ وبضيق = يمكن مثلا مش عاوزه يسمعنا !!
رامي = اشمعنا يعنى هو انت اصلا تعرفها ولا اتكلمت معاها قبل كدا؟ 
نور = رامي خليك هنا وبس مش واقته اسألتك دي ياسين قرب ييجي وأول ما تسمع صوته ع السلم قولي بسرعه 
رامي = هو ايه معنى كلامك دا ما تفهمني ي نور !!
نور بصوت واطى = عندى احساس ان ليلي هى نفسها در 
رامي= ليلي مين ودر أزاي؟
نور = شوفت بقي أهو هضيع وقتي وخلاص هفهمك كل حاجة بس بعد ما اتأكد الأول ....
يخبط نور ويدخل لدر 
نور = احم ممكن اتكلم معاكى شوية 
در اول ما تشوفه تعيط = انت قولت لياسين ....؟
نور = ليه بتقولي كدا 
در= هو فين 
نور نزل يجيب الدوا وجاي 
در = عاوزة أمشي...
نور بصدمة = نعم تمشي تروحي فين!!
در = عاوزة اختفي من حياته خالص ارجوك ساعدني في دا 
نور = ليلي انتى بتقولي ايه عاوزه تسيبي ياسين بجد !!؟
بعد كل الحب إلا حبهولك دا وعاوزة تسبيه! 
در = انا بحب ياسين بجد 
نور = علشان كدا عاوزة تسبيه مش كدا 
در بصوت مؤثر جدا = ياسين تعبان وانا السبب ....
انا مصدر عذابه
انا ورايا ماضي كبير اووى كنت فاكرة لما ابعد عنه واتجاهله هو كمان هيبعد عني بس طلعت غلطانه 
نور = يعنى انا فهمت صح مش كدا 
در = فهمت ايه 
نور= انك ليلي نفسها إلا كانوا بيسألوا عليها في المستشفي صح ... 
در تبص في الأرض ومتتكلمش 
نور = ليلي قوليلي بصراحه انتي في حد في حياتك!؟
ترفع در عنيها بتفاجئ من سؤاله = أييه ! 
نور = سؤالي واضح وياريت تكونى واضحة معايا 
در بدموع = كنت مرتبطة ....
نور= وسبتوا بعض ليه ؟ 
در = مسبتوش هو بعده عني قتله ووراني الدم كمان علشان يعذبنى اكتر 
نور= هو مين دا وليه يعمل كدا ؟!
در = مفيش وقت للكلام دا لو هو بدأ يدور عليا تانى معنى كدا انه شاكك انى لسه موجودة وممكن يوصلي في اي لحظة ووقتها هيضر ياسين وانا مش ممكن استحمل حاجة زي دي .....
نور = ممكن تهدي وبطلي عياط واسمعينى 
انتى بتحبي ياسين ولا لأ؟ 
در = بحبه أووي 
نور = مستعدة ترمي الماضي ورا ضهرك وتبدأي حياه جديدة ولا لأ !
در = مش بإيدى انا اااا 
يقاطعها نور = جاوبينى بأه أو لأ 
در = ايوا مستعدة 
نور = قوليلي اسمك الحقيقي كامل وانا هطلعلك بطاقه ليه وهتتجوزوا انتي وياسين تانى بس المرة دي جواز بجد 
در = انا خايفه ي نور ؛ خايفة اكون بخاطر ب ياسين دا هو الحاجة الوحيدة إلا مستعدة أضحي بنفسي علشانه ....
نور بإبتسامة = انا كدا اطمنت انه مختارش غلط وانك تستاهلي كل إلا عمله علشانك ....
در = قصدك ايه؟ 
نور = لامفيش اهم حاجه دلوقتي تفهمي إن هروبك مش هو الحل ابداا انتي هتفضلي هنا وإحساس الخوف إلا جواكى دا لازم يختفي ودا مش هيحصل غير لما تعيشوا حياه طبيعية....
در = قصدك ايه مش فاهمة؟ 
نور= قصدي بطاقه جديدة واسم جديد وبداية جديدة 
هطلعلك بطاقه جديدة وياسين هيطلق در وهيتجوز ليلي إلا بجد و هيكون جواز بجد وهتعيشوا حياه طبيعية زي اى اتنين متجوزين 
در = انت عاوز تقول ايه 
نور = أسمك هيبقي فاطيمة وهتبدأي حياتك الجديدة بيه لا ليلي ولا در 
در= بس ااا 
نور = متشغليش بالك انا عارف ياسين هنقوله ايه المهم انتي عندك القدرة تعدي المرحلة دي مع ياسين 
در = ايوا جداا 
ياسين يدخل عليهم في الوقت دا 
سمعت اسمى في الحوار ممكن اعرف بتقولوا ايه ؟! 
نور بصدمة يبص لدر ويبص لياسين 
هو رامي فين !! 
ياسين= متلقح برا ع الكنبة نايم 
نور لنفسه = يخربيتك وانا إلا كنت هقولك ع كل حاجة واعتمد عليك ي رامي 
ياسين = بتقول حاجة ؟ 
نور = ها لأ أبداا مفيش ياله سلام دلوقتى انا هصحي رامي وهاخده وهامشي تصبحوا على خير 
والحمد لله ع سلامتك ي مدام در 
در = متشكرة أوي 
**
 في الشارع 
مشي نور بالعربية وهو بيفكر أزاي هيحل موضوع در و ياسين أزاي ويقول لنفسه = أهم حاجة اني باعدتها عن قرار البعد دا.... دا ياسين كان راح فيها 
ويحسس على جيبه علشان يجيب التلفون مش يلاقيه
يوقف نور العربية فجأة علشان يدور ع التلفون ولسه هينزل العربية حد خبطها من ورا 
نور بعصبية ينزل = انت أعمي ي راجل انت ولا ايه ولسه بيكمل كلامه يلاقي ريم بتنزل من التاكسي ....
نور بدهشة= مش معقولة ريم !!!
ريم = انا أسفة اووي انا إلا كنت مستعجلة وقولتله يمشي بسرعه ....
نور بإبتسامة = دا من حسن حظي بس 
تتكسف ريم وتقول = مش عارفه اعبرلك عن أسفي أزاي بجد أسفة جداا 
نور = خلاص بقي بقولك ايه سيبي التاكسي دا وتعالي اوصلك ....
ريم = لالا متشكرة اووى 
نور = لأ مش ممكن وبعدين اخاف تخبطى حد تانى ووقتها بقي اااا 
ريم تضحك وتقول= خلاص ماشي 
تركب ريم مع نور ويمشوا 
نور = يظهر انى كنت ضيف تقيل عليكى اوى اخر مرة 
ريم = ليه بتقول كدا! 
نور = متصلتيش ولا مرة من بعدها صح 
ريم = كنت مشغولة في الشغل جداا 
نور يوقف العربية في جمب ويبص لريم وبنظرة رومانسية بحتة = ريم انا معجب بيكي وعاوز اتجوزك
ريم تتصدم من كلامه = أييه!! 
نور = بحبك وعاوز اتجوزك 
تتكسف ريم اكتر وتحاول تخرج من العربية بسرعة 
نور = راحة فين انا مصدقت لقيتك.....
ريم = انا ااا انا اااا 
نور = انتى في حياتك حد ؟ 
ريم = لأ أبداا مفيش حد بس يعنى انا ااا 
نور = مفيش بس
انا جاي اتقدملك الاسبوع الجاي وفرصة هعرفك ع اخويا ومراته ...
ريم تتكسف ومتردش 
نور = اعتبره السكوت علامة الرضا 
وهنا تصرخ ريم بشدة يتخض نور 
= فيه ايه مالك 
ولسه بيكمل كلامه ضربة شديدة ع راسه تفقده الوعي 
يقع ع ريم مغمي عليه ..
google-playkhamsatmostaqltradent