رواية علاقة غير مشروعة الفصل الحادي عشر 11

الصفحة الرئيسية

رواية علاقة غير مشروعة البارت الحادي عشر 11 بقلم فاطمة ابراهيم

رواية علاقة غير مشروعة كاملة

رواية علاقة غير مشروعة الفصل الحادي عشر 11

ويبصلها بصدمة = در هو كان في حد هنا صح ...!؟
در بخوف تبص على الكنبة وتقول لنفسها = 
ايه دا هو عرف أزاي؟! 
وتبصله وبإبتسامة = ليه بتقول كدا ...
ياسين = في ريحة برفان منتشرة اوي في الصالة 
در = برفان! .... انا مش شامة حاجة؟
ياسين وهو بيستنشق بعمق = ازاي مش شامة دي ريحة قوية جدا...وكمان رجالي 
در بصدمة = رجالي !! هو ملقاش غير رجالي ويفوقنى بيها دا كمان !
ياسين = نعم بتقولي ايه؟؟
در بتوتر= ها... لأ ابدا اه برفان دي البرفيوم بتاعتك ي ياسين اصل انا صحيت مش لقيتك وقلقت عليك أووى
زعلت وقعدت أمشي في الشقة من كتر الزهق لقيت البرفيوم دي عندك رشيت بيها شوية في الصالة علشان احس أنك معايا ومزهقش....
ياسين = بس غريبة نوع البرفان دا محطتهوش قبل كدا ومكنتش استخدمته اصلا دا جالي هدية ومعجبنيش حطيته في الأوضة من وقتها ومش استعملته أبدا....
در بحزن = انا أسفة لو كنت ضايقتك اني رشيت منه أو لأني لسه مركزتش في كل تفاصيل حياتك والحاجات إلا بتحبها زي ما انت مركز معايا ودايما بتفكر فيا في وجودي وحتى وانا مش موجودة ...
ياسين يرفع رأسها ويبص لعنيها ويقول = 
تصدقينى لو قولتلك أن دي اكتر حاجة بكون مبسوط وانا بعملها وعمرها ما كانت مسؤليه أو عبء عليا تفكيري فيكي دا الحاجة الوحيدة إلا لما بعملها بكون حاسس انها بتخلى عندى طاقة وشجاعة أواجه بيهم أي حاجة ممكن تقابلني في أي وقت ....
در تدمع وتقول= انا عارفة انك في خطر بسببي وممكن تتأذي في أي وقت وع الرغم من دا مش محسسني بأي حاجة وبتهتم بيا.... 
ويمتزج صوتها بالعياط اكتر وتقول = أنا حقيقي مستهلش كل دا ليه بتعمل كدا انت تستاهل حد احسن مني بكتيرر....
يحط ياسين إيده ع بوقها ودموعها نازلة وهي بتبصله ويقول بصوت هادئ = مفيش أحسن منك في عينى ي در 
تتوجع در اكتر من كلامه وتبصله وتقول لنفسها = حتي اسمي مش قادرة اقولهولك ي ياسين ...
ابسط حاجة من حقك تعرفها عني مخبياها عنك 
ياسين يمسح دموعها ويقول = ممكن متفكريش بالطريقة دي تانى انا حقيقي مش عاوز غيرك في حياتى
 در انا مقدرش اتخيل حياتي من غيرك بجد 
تحضنه در بقوة وتزيد في العياط = انا كمان بحبك أووي ي ياسين أوعي تسبنى ابداا انا من غيرك أموت 
ياسين = ششش اوعي تقولي كدا تاني انا إلا مش عارف حياتي هتبقي عاملة أزاي من غيرك 
سيبك بقي من العياط والنكد دا وقوليلي كنتي عايزاني في ايه؟! 
در = اه كنت عاوزة اتفسح...
ياسين يقف متنح ثواني ويرد عليها = نعم!! تتفسحي 
در = ايوا عاوزة اتفسح فسحنى فوسيحة....
ياسين = فسحنى وفوسيحه كمان وواخداني من إيدي وتعالي ع جوا ورومانسية من ع باب الشقة وريحتك ي حبيبي وبتاع ودا كله علشان خاطر فوسيحة 
در بحزن = ايه دا يعنى انا مش استاهل ولا ايه...!؟
ياسين = لالا طبعا مش قصدي دا انتي تؤمري 
انا بس اتفاجئت شوية انتي فاهمة بقي الواحد 
أحم.... ساعات دماغه بتروح لحاجات غريبة كدا 
در= حاجات ايه ؟!! 
ياسين = لأ ابدا مفيش اه صحيح الفطار جالك....
در بتوتر= اه جه بقولك ايه انت تعرف المطعم دا من زمان ؟ 
ياسين = بتسألي ليه أوعي يكون حد منهم زعلك !! 
در = لالا ابدا مقصدش دي خدمتهم حلوة اوي مجرد سؤال عادي ....
ياسين يبص ع التربيزة ويقول = هي طلعت خدمتهم حلوة بس شكل اكلهم مش حلو ولا ايه....
در = ليه بتقول كدا دا اكلهم جميل اووى 
ياسين = علشان كدا مكلتيش والاوردر زي ما هو ....
در = لأ هو انا بس يعنى ااا 
ياسين = انتي زعلتى علشان سبتك ومشيت الصبح بدري من غير ما اعملك الفطار زي كل يوم صح ....
در = ازعل منك أزاي ودا اصلا واجبي
 والمفروض انا إلا اعمل دا ...
ياسين = وانا وانتي ايه ي در مش واحد
ضمير در= ثانية كمان وهعترف بكل حاجة 
قلبها= انا مبقتش احس خلاص حد يغزني بسكينة يمكن اتلحلح شوية 
عقل در= اخرسوا هتفضحونا انا عارف انا بعمل ايه كويس خليكو ورايا انتو بس وانا هبهركم....
ياسين = بما انك ما كلتيش حاجة وانا كمان طبعا مقدرتش افطر من غيرك فأي رأيك احضر فطار خفيف كدا سريع
در بإبتسامة تهز رأسها بالموافقة 
يدخل ياسين المطبخ وتوضب در السفرة والصالة ...
في الوقت دا تليفون ياسين يرن 
ياسين = ألووو 
نور = ايه ي ياسين عشرين مكالمة ي اخي دا انت لو مراتي كنت زهقت 
ياسين = هاهاها ع اساس ان في واحدة ممكن تستحمل دمك التقيل دا دا انت سم 
نور = حبيبي ربنا يخليك
ياسين = كنت فين ومردتش عليا ليه؟
نور = ااا كان في إيدي شغل وعامل التليفون صامت 
ايه صوت الخبط إلا عندك دا انت فين 
ياسين = في المطبخ بجهز فطار ليا ولدر 
نور = أنت مش لسه طافح عندنا في البيت !!
ياسين = احنا ناس بنجوع بسرعة ي اخي......
 بتدخل ليه أما بارد صحيح 
نور = خلاص ي عم متزقش هتيجى بالليل نفكر في حل لموضوعك دا
ياسين = لأ موعدكش....
نور = ليه بس حصل حاجة 
ياسين بإبتسامة = خارجين انا وهي نتفسح 
نور= ي حنين ... ماشي 
ياسين = ياله غور بقي سحبت كهربا كتير 
**
في المستشفي
رامي = ايه دا ايه الزعيق إلا برا ده معقول دي مستشفي! 
_ معلشي ي دكتور اصل المرة دي اتنكر في زي ممرض ودخل من غير ما حد يعرف 
رامي بستغراب = هو مين دا؟ 
_ دا واحد اسمه أدهم بقاله فترة ييجي يسأل ع مريضة بأسم مش موجود ومن اسبوع بقي بدأ ييجي كل يوم وبيسأل عليها و يصمم يقابل مدير المستشفي....
رامي = مدير المستشفي !! 
اسمها ايه الا بيقول عاوز يشوفها دي 
_ مش فاكرة بس هو اسم حد مش موجود اصلا بنحاول نقنعه  بدا وهو مقتنع انها موجودة .....
رامي = طيب هاتيه انا عاوز اقابله 
_ أييه تقابله !!؟
رامي = ايوا فيها ايه يعنى مش ممكن يكون مريض ونعالجه 
_ تحت أمرك ي دكتور 
بعد شويه دخل أدهم وهو مبهدل من إلا حصله برا 
رامي = اتفضل اقعد 
ولسه بيقرب منه يخاف أدهم ويبعد عنه 
رامي= متخفش انا مش قصدي اخوفك والله انا عاوز اساعدك بس 
ادهم بصوت ملهوف= بجد هتساعدني وهتخليني أشوفها....
رامي= هي مين دي!؟
أدهم = حبيبتى هو قالي انها موجودة هنا خدوها مني وبعدونا عن بعض لييه
رامي يرجع لورا بخوف= والله يابنى ماعرف انا لو اعرف اقول ع طول.......
أدهم = ليييه يعملوا كدا احنا مش أذناهم فى حاجة بجد ....
رامي وهو بيحاول يستوعب كلامه = هي مين إلا موجودة ومين إلا بعدك عنها ومين حبيبتك !!؟ 
رامي بدموع= قالي هقتلها ومش هخليك تشوفها تاني 
أدهم = هو مين دا وأزاي مبلغتش عنه البوليس !!؟
أدهم = رجع قالي لسه عايشة وانا سايبكم بس علشان اعذبكم....
رامي لنفسه = ي حرام دا شكل دماغه تعبانة بجد 
أدهم يمسح دموعه وهو بيرتشف ويقول= 
عارف احنا كنا بنحب بعض أووي كنت مستعد اعمل اي حاجة بس علشان اسعدها 
رامي = ايوا بس اسمعنى أنت ااا 
يقاطعه أدهم = أنت كمان صدقته !!؟
رامي بستغراب = صدقته في ايه ؟
أدهم = أنت كمان هتقول كنت طمعان فيها....
لأ والله ابداا انا حبيتها بجد مطمعتش فيها 
رامي= هقاطعك بس اعرف هي مين معلشي 
ادهم= أنت شكلك انت كمان مش مصدقنى صح !
رامي= ي دمااااغي انا جبته لنفسي انا عارف
أدهم = أنت ليه مش سألتنى عن اسمها ؟!!
رامي= اه تصدق فاتتني معلشي 
أدهم بنظرة رومانسية وهو سرحان = اسمها ليلي....
اجمل ليلي ممكن تعيشها في حياتك 
رامي= نعمم!!
أدهم = ااا قصدي يعنى اسمها ليلي 
رامي= اه طيب مين دا إلا باعدك عنها بقي 
أدهم = عارف إبليس!! ..... 
رامي بنظرة عمق = اسمع عنه 
أدهم = اهو دا بقي اشطر تلاميذه....
رامي=  ياولا ي زعيم للدرجة دي!! 
أدهم = هتخلينى اشوفها بقي بالله عليك 
رامي= هي مين !؟
أدهم يبصله ومتنح = ابليس عاوز اشوف إبليس ايه انتو شكلكوا بضيعوا وقتى وخلاص حراااام عليكم بقي
رامي= أهدي ي استاذ هو الحقيقه مفيش حد هنا بالاسم دا اصلا 
أدهم = كدااب انت كمان بتضحك عليا علشان مشوفهاش ليه انت كمان شغال معاه صح ... 
ويبدأ أدهم يكسر في كل حاجة حواليه ورامي بيحاول
 يسيطر عليه بس ميقدرش يزقه أدهم ع الارض بقوة ودراعه يتلوي ويصرخ من الألم 
تدخل الممرضة و معاها اتنين من الأمن يمسكوه ويخرجوه برا المستشفي بالقوة 
_ دكتور حصلك حاجة!!
رامي= اااه دراعي اتكسر ولا ايه 
_ ي نهار ابيض طب ثانية ي دكتور هشوف اى دكتور تحت اجيبه بسرعه 
**
 بالليل 
ياسين= ياله جاهزة علشان نخرج ...
در بإبتسامة تلف بفستان أسود جلد وطرحه أوف وايت وميك اب خفيف بكحل محدد عيونها البنى 
قولي انت كدا ابقي جاهزة ولا ناقص حاجة ....
ياسين يبحلق فيها ويقول = اه تصدقي هو فعلا ناقص حاجة واحدة ....
در تبص للفستان وتقول =  ناقصه ايه ؟!!
ياسين بغمزة= اننا نلغي الخروجة خالص ونقعد مع بعض هنا مش قادر استوعب ان في عيون ممكن تبصلك وانتى بالحلاوة دي ....
در تتكسف ووشها يحمر اووي 
يأنكج في دراعها ولسه هيخرجوا تلفونه يرن ....
ياسين = لأ دا مش وقتك خالص انا هقفله احسن 
در = استنى طب شوف مين الأول 
ياسين = دا رامي اكيد بيرخم علينا 
در = لأ شوفه يمكن حاجة مهمة لعند ما اكون جبت حاجة من جوه وجيت 
ياسين = ماشي 
_ ألوو ي ياسين مبتردش ليه 
ياسين = خير ي رخم عاوز ايه 
_ انا في المستشفي ي ياسين ....
ياسين بصدمة = أيييه!! انت بتقول ايه حصلك حاجة حد قريبك حصله حاجة انطق 
_ لأ متقلقش انا بخير هو بس دراعي اتكسر وبعمل شوية إشاعات عليه وهجبسه .....
ياسين = انت ما بتتهدش عملت ايه علشان يحصل فيك كدا ...
_ ي عم معملتش حاجة واحد مجنون داخل يدور ع واحدة اسمها ليلي ومصمم أننا مخبينها في المستشفي زقني والا حصل حصل بقي 
يضحك ياسين وبصوت تسمعه در وهي خارجه من باب الأوضة = ليلي هو احنا ناقصين مجانين!!
طيب انا جايلك انت في مستشفي أيه 
_ انا في مستشفي ...... بس مفيش داعي أنك تيجي دلوقتى انا بقيت كويس 
تخرج در ويقول ياسين= خلاص ماشي انا هعدي عليك بكرا خلي بالك من نفسك 
در تبلع ريقها وبتوتر= في حاجة ي ياسين؟
ياسين = رامي يستى واحد مجنون دخل عليه المستشفي كسرله دراعه 
در = سمعتك بتقول اسم ليلي.....
ياسين =ايوا ما المجنون دا كان داخل يسأل ع مريضة اسمها ليلي....
تتصدم در اول ما تسمع الكلام دا وتحس بدوخة 
ياسين = ايه مالك فيكي ايه !! 
در= لأ ابدا عاوزة أشرب بس .....
ياسين يجبلها ميه وتقعد وهي بتترعش وتقول لنفسها = مين إلا ممكن يكون بيسأل عليا !!؟ 
وبصدمة تقف وتقول =معقول يكون هو !
google-playkhamsatmostaqltradent