رواية علاقة غير مشروعة الفصل العاشر 10

الصفحة الرئيسية

رواية علاقة غير مشروعة البارت العاشر 10 بقلم فاطمة ابراهيم

رواية علاقة غير مشروعة كاملة

رواية علاقة غير مشروعة الفصل العاشر 10

_ الدكتور ياسين مطلوب القبض عليه في قضية تهريب مريضة ومخالفة قواعد المهنة ومرفوع عليه قضية من الرقابة يعنى بمعنى أصح هو خلاص وقع 
در تسمع الكلام دا وبصدمة تقع مغمي عليها ....
نور يتخض جامد= ي نهار اسود دي ماتت دى ولا ايه 
مكنش ينفع اعمل كدا دا ياسين لو عرف إلا عملته دا قليله هيشنقنى تلات مرات ....
وبعد دقايق تفكير يشيلها نور وهو بيقول لنفسه =
خلاص مش قدامى غير أنى اكمل الخطة دي 
صحيح فيها مخاطرة كبيرة بس لو نجحت هتبقي وفرت علينا لف كتير اووى ....
يحطها ياسين ع الكنبة ويدخل الأوضة يجيب برفان علشان يفوقها وإيده بتترعش ....
نور لنفسه بخوف وهو بيحاول يفوقها =
ي ربي دي مش بتفوق اعمل ايه انا بقي
اسيبها وامشي وكأني مجتش.... 
لا لا لو فاقت هتقول لياسين ع اوصافي وهيخلينى انا إلا أفقد الوعي من إلا هيعمله فيا ؛ بس لقيتها انا هقتلها
وهحط جثتها دي في اى مكان وأجري....؛ لأ ي غبي اكيد هيكشفوني من البصمات ....
ايه الا انا بقوله دا استغفر الله العظيم ي رب انا الخضة أثرت على دماغي للدرجة دي ولا ايه ... ؛ ويحط إيده
ع وشه ويقول= ايه دا انا مالي سخنت كدا ليه وايه العرق دا انا فين انا هموت ولا ايه 
وهنا يسمع صوت در بتفوق = ااه ياسين لأ خدوني انا وسبوه هو ملهوش ذنب .....
يبصلها نور وهو طاير من الفرحة = ياه اخيرا الحمد لله ع سلامتك انا كنت هموت من القلق عليكى.....
در تبصله وتبص حوليها = أنت بتقول ايه ؟ 
ومالك فرحان كدا ليه انت مبسوط انك هتحبسني انا وجوزي! ...
يحاول نور يظبط نفسه تانى وبصوت صارم= دا القانون وانا بنفذ واجبي مش اكتر 
در بعياط تتوسل ليه = ارجوك هو ملوش ذنب 
خدوني انا .....احبسونى انا 
كنت عارفه انه هينضر بسببي حاولت احميه بكل الطرق علشان يفضل بعيد عن كل إلا عاوزين يأذوه بس شكلي فشلت ....
نور بإهتمام = ايوا مين بقي دول إلا عاوزين يأذوه؟!!
در بتلقائية = هما ااا .... 
وبترجع بإرتباك تكمل = قصدى الشرطة هما إلا عاوزين يأذوه...
نور وهو بيبص في عنيها ويحس انها بتكذب= 
اه عندك حق بس انتي نسيتى حاجة مهمة 
در = حاجة ايه ؟! 
نور وهو بيتمشي قدامها = يأسفني أني اقولك ي مدام أن إلا بلغ عن زوجك وقدام لينا العنوان وكل المعلومات دي حد يخصك أنتي....
در بخوف أكتر تنزل دموعها وتقول = هو.... هو مفيش غيره مش كفاه كل إلا عمله عاوز يخلص مني بأي طريقة وانا مستغربة أن كل حاجة بتحصل صدفه اليومين دول بس لأ دا واضح انه مرتب لكل حاجة الحقير....
نور = ايوا هو مين دا بقي انا عاوز اعرف مين الحقير دا؟ 
در بحالة هلع= ليه هو مصمم يدمر حياتي بكل الطرق سبتله كل حاجة حتى أسمي وشخصيتى عاوز مني ايه تانى لو هو سايبنى علشان يحس بالانتصار بتعذيبي يبقي انا مش هسمحله ينجح في خطته دي أبداا 
نور بحماس= أيوا كدا معاكي حق هتعترفي عليه وتوديه في داهية صح !؟
در = لأ هموت نفسي وأخلصه مني ...
نور = اه فعلا دا الحل الأمثل؛
أيييه انتي بتقولي ايه قتل مين انتي اتجننتى...
تشوف در مقص جمبها تجري علشان تجيبه يسبقها نور وياخده منها ...
در= سيب المقص بقولك...
نور = انتي بتقولي ايه مستحيل اسيبك تعملي كدا حتى لو هموت بدالك.....
در بحزن = للدرجة دي صعبت عليك !!
بجد أنت إنسان اووى 
نور= أفندم ليه كنتى شاكة فيا ان نصي إنسان والنص التانى حمار ولا ايه !!؟ 
وبعدين انا ولا خايف عليكى ولا حاجة انا بس خايف لتموتى وألبسها انا ...
در بصدمة = صراحتك قتلتني.....
نور= حقيقي مش مبالغه بكلمك بكل أمانة يعنى ...
سيبي بقي إيدي والمقص دا واقعدي...
عاوز اعرف مين الشخص إلا كنتي بتحكي عنه من شويه
در بدموع= مش فارق حاجة معايا غير ياسين علشان خاطري أحميه منه انا مش مهم المهم هو ...
نور= ايه احميه من مين قولي ؟ 
ويلاحظ انها بترتعش جامد من الخوف والتوتر 
نور يهدي من نبرة صوته = 
ممكن تهدي اعتبرينى بساعدك مش اكتر ....
هروح أجيبلك مايه من جوا وهاجي تحكيلي بقي عن الشخص دا كل حاجة 
تمسح در دموعها وتقول لنفسها = لازم اتصل ب ياسين واقوله ميرجعش هنا تانى علشان ميقبضوش عليه فين الفون ولسه بدور عليه فجأة تسمع صوت تلفون بيرن....
در = دا تليفون الظابط ....ولسه هتمسكه 
تقول لنفسها = ايه دا انا مالي اهم حاجة ياسين دلوقتى....
وبتمشي بسرعه ع أوضتها علشان تجيب الفون فجأة تقف مكانها وهي بتبص جمبها ع الفون بتركيز لما شافت صورة ياسين مع نور خلفية ....
در = ايه دا !!
الفون يرن تانى تفتح در بعيون حادقة ودموع متواصلة
يتكلم ياسين بتلقائية= ايه يابنى دا كله ولسه مخلصتش !!! 
در تنهار اكتر ودموعها تنزل بغزارة ومتردش..
يقفل ياسين المكالمة وتحط در الفون ع الكرسي مكانه وتعقد وهي مصدومة وتقول= ياسين هو إلا متفق مع الظابط دا علشان يعمل كدا !! .... 
ييجي نور من المطبخ ويديها مايه 
نور = اتفضلي 
در ترفع رأسها وتبصله بضعف = شكرا ي حضرة الظابط شربت 
نور بستغراب = شربتي أزاي الكباية لسه مليانة ؟!! 
در بدموع= هو إلا طلب منك تعمل كدا معايا.....!
نور بصدمة استغراب = هو مين دا ؟ 
در = كنت عارفة انه هيحاول يعرف شخصيتى الحقيقية بس مكنتش أتصور انه ممكن يحاول بالشكل دا بس هو عنده حق انا فعلا خطر عليه ولازم ابعد عنه 
نور = انتي عرفتى ازاى؟!! 
تقوم در راحة ع أوضتها يوقفها نور برجاء= ممكن تسمعينى ع فكرة أنتى فاهمة غلط خالص ...
در= مش عاوزة أسمع حاجة اطلع برا عاوزة ألم حاجتى....
نور = اسمعينى الأول صدقينى ياسين ميعرفش انى جيتلك اصلا ولا ناوي ع ايه انا كل إلا حاولت اعمله انى اساعدك واساعده قوليلي ع ايه الا عمل فيكى كدا وصدقيني هريحك منه ع طول 
**
في نفس الوقت 
في المستشفي:- 
رامي= في ايه مالك ؟
ياسين = بتصل ب در مبتردش....
رامي= عادي تلاقيها لسه نايمة انت مش بتقول انكم خرجتو وسهرتوا امبارح يبقي اكيد تعبت وراحت عليها نومة؛ ادعيلي دي افكاري ي بيه 
ياسين = خلاص خلصت ....
رامي= أحم اه 
ياسين = اتنيل واخرس بقي 
يحاول يرن تانى وبرضو محدش بيرد 
طيب كمان نور مبيردش ليه دلوقتي .....
رامي= عملتوا ايه امبارح 
ياسين = حققت كل أحلامي امبارح ي رامي .... انا راضي ذمتك أزاي حياتى ممكن تبقي احسن طول ما فيه غراب مراقبها زيك كدا مل تهدي يبني بقي ما نقك علينا هو إلا جابنا الارض....
رامي= تصدق انا غلطان انى قولتلك الفكرة دي متستاهلش اصلا 
ياسين = شكل كدا در مفيهاش أمل اعرف منها لازم اعرف من وراها....
رامي= بس لقيتها 
ياسين = أبوس إيدك خلاص بلاش افكارك مفيش حاجة بتنجح في الاخر ....
رامي= اسمع مني ومتخفش ....دكتور حسام 
ياسين = ماله ؟ 
رامي= بيسلم عليك! في ايه ي ياسين قصدك دكتور حسام هو إلا هيقولنا معلومات عن در !! 
ياسين = أنت عبيط ي رامي انت عاوز تحبسنا؟! 
رامي= لأ ما احنا مش هنقوله ان در معانا 
ياسين = اه ولو سألنا عاوزين تعرفوا معلومات عنها ليه هنقوله ايه ؟!! 
رامي= اااا هنقوله ااا 
يقاطعه ياسين ويقول = قال يعنى دكتور حسام إلا مقلش حاجة عنها وهي موجودة هيتكلم عنها بعد ما راحت.....
رامي= طب هنبدأ ندور من فين طيب !!؟
ياسين وهو لسه بيحاول يرن ومحدش بيرد لا در ولا نور 
ياسين = أنا ماشي هروح اطمن ع در مش قادر استحمل القاعدة دي نبقي نكمل بعدين ....
يخرج ياسين من المستشفي..
**
 في البيت 
در بدموع= أنت معاك حق ياسين ممكن يتأذي بسببي حبي ليه مش كفاية علشان احميه 
نور = مين إلا عاوز ياذيكوا؟ 
در = الاحسن انك متعرفش حاجة انا هختفي خالص وهبعد عن ياسين ومن النهاردة مش هيضطر يخاف ع مستقبله تاني ولا انا هفضل عايشة في الرعب وتأنيب الضمير دا 
نور = در انا اسف انى عملت فيكى مقلب بايخ زي دا ولعبت بأعصابك بس صدقينى ياسين ميعرفش انى جتلك هو فاكرني في الشغل...
انا جبتلك انهاردة مش بس علشان ياسين لأ علشانك انتي كمان كنت حابب اساعدك وأوعدك هو مش هيعرف حاجة 
ثقي فيا صدقيني انا قد الثقه دي انا مستعد اعمل اي حاجة علشانكم.....
تمسح در دموعها وتقول = انا هقولك ع كل حاجة بس اوعدني ياسين ميعرفش 
نور بفرحة= أوعدك طبعا قولي 
تبدأ در تحكي لنور كل حاجة حصلت وأزاي ابن عمها خان ثقة والدها وضحك عليها وخد فلوسها ورماها في مستشفي
نور= ي نهار !! انا مش مصدق في دماغ كدا !! 
در= هو ممكن يعمل اي حاجة علشان الفلوس علشان كدا انا سبتله كل حاجة حتى أسمي وبعدت خالص 
نور = علشان كدا لما بحثنا ع اسمك مش لقينا بيانات خالص
در= أنا اسمي ليلي ....
نور = اهاا طيب مين هو ابن عمك إلا شايف نفسه دا 
در بتوتر = يبقي اااا
ولسه بتكمل الباب يخبط....
نور بخوف= دا اكيد ياسين هو ميعرفش انى هنا هقوله ايه ؟!! 
در = في سلم من ورا العمارة بابه من المطبخ انزل منه بسرعة....
ياخد نور تلفونه ويخرج بسرعه ...
وتفتح در الباب بإبتسامة = ياسين وحشتني 
ياسين بستغراب = أيه دا في ايه؟! 
در = بقولك وحشتني 
ياسين بفرحة وانبساط= وانتي كمان الصراحة 
وحشتينى اووى اووي 
در= هنفضل واقفين ع الباب كتير !؟ 
ياسين = اي مكان انتي فيه أحلي مكان ....
در بإبتسامة = عاوزة منك طلب 
ياسين = انتى تؤمري بس 
تمسك در إيده برقة وحب= تعالي ادخل بس معايا ...
يدخل ياسين ويقفل باب الشقة ودر ماسكة إيده وداخلة ع الاوضة فجأة يقف ياسين مكانة تختفي الإبتسامة من ع وشه وهو بيبص ع الكنبة
ويبصلها بصدمة = در هو كان في حد هنا صح ...!؟
در بخوف= تبص على الكنبة بصدمة :- ايه دا !
google-playkhamsatmostaqltradent