رواية وخضعت للحب الفصل الأخير

الصفحة الرئيسية

رواية وخضعت للحب الفصل الثالث والعشرون 23 والأخير بقلم اروي الشرقاوي

رواية وخضعت للحب

رواية وخضعت للحب الفصل الأخير

كانو فى صدمه ايعقل ذلك هل يوجد شخص بهذا الشر فى الكون
اميره لن تصدق مايقال وأخيرا نطقت :إوعى تقول أنى أنا البنت دى
ميرال بصرامه:فين البنت دى
مصطفى :البنت دى هى أنسه أميره لان وقتها أنا إلى كتبت إسمها وعملت كل الأوراق
كامل بصدمه :يعنى مرات اخويا فضلت عايشه وبتعانى بعد موت اخويا و الكلب الوقت ده كله واخد بنت أخويا
أميره بدموع :يعنى انا مش بنت الراجل ده
يعنى مش هفضل أعانى من سيرته العمر كله
ميرال أخذتها بين أحضانها
مازن بمرح :يعنى كده الواد معاذ ده متجوز اختى لا انا احتج تعالى فى حضنى ياحبيبتى
معاذ :متلم نفسك تحضن مين
مازن :إنتا اطرش دى اختى ياض إنتا
معاذ :والله ماهيحصل ابدا
ميرال :الكلب الإعدام شويه عليه
كامل :تعالى فى حضنى يابنت الغالى
مصطفى :فى حاجه كمان
أسماء بشكل درامى :متقولش إن انا طلعت بنتهم انا كمان
ضحك الجميع على أسماء وعلى مزاحها الذى يغير الموقف
مازن :كمل يادكتور أصل المدام حامل هرمونات حمل وكده
مصطفى :الاستاذ شادى بيخلف
صدمه ألجمت الجميع لم يصدقو ماسمعوه كانت تفكر هل بالفعل اكرمها الله وسوف تحصل على حبها وسوف تنجب بإذن الله ايضا لم تصدق مايقوله
أكمل مصطفى :مش انا إلى زورت التحليل هو ألى عمل كده بس انا بحثة وراه وعرفت إلى عمله انا متأسفه ياجماعه حسن هددنى بقتل عيالى
شادى وهو لديه مشاعر مختلطه لايعرف يحزن على ماحدث ووجعه ام يفرح لانه سوف ينجب :متأسف بقى انا بتوجع وتقولولى أن وجعى ده كان كدبه وكنت بعذب نفسى وبعذب حبيبتى كده على الفاضى
ميرال بغضب فهذا الشخص فعل بعائلتها مالم يتوقعه بشر :الكلب لازم اموته بنفسى
كامل يحاول تهدئت ميرال فيعلم انها لن تمرر ذلك :ميرال المهم شادى دلوقتى مع بيسان واميره رجعت تانى لينا تانى
أعتذر مصطفى منهم ورحل فوجوده فى قصر الجمال جعله يخاف بشده ونظرات ميرال جعلته يتأكد من حديث الناس عليها فلديهم حق لكى يخافو منها فهى حقا لديها شخصيه وقوه تجعلك تفكر قبل الوقوف امامها
مازن :انا نفسى اقتل الشخص ده
اميره ببكاء :انا بكرهه ليه عمل فيا كل ده حرمنى من عيلتى ومووت اهلى الراجل إلى عشت عمرى كله معاه احترمته حرمنى من حياتى من أهلى
جلس معاذ بجانبها فهو حق لايتحمل رؤية دموعها تحول إنتقامه الى عشق ليس له حدود :اميره دموعك بتقتلنى أوعدك هعوضك وجعك ده كله
اميره بخجل :إوعى تسيبنى يامعاذ انا بجد محتجاك جمبى
معاذ باس أيديها ونسى تمام وجود بقيت العيله :اوعدك لان أنتى حياتى ياأميره قلبى بينبض ليكى وعلشانك
مازن مسكه من هدومه:هو البيه معندوش دم قاعد تسبل وأنا واقف إحترمنى ياجدع
معاذ :وإنا جوزها إهدى كده
ميرال بصرامه:بس مش عارفه افكر
أسماء:بس إنتا وهو كل شويه أقول كملى تفكير ياميرو لو اى حاجه فيها قتل قوليلى نفسى اجرب الأكشن
ميرال :مازن كلم عمار وادهم يجيو هنا فورا
مازن :ليه انا متكلميهم إنتى
ميرال :انا قولت إيه
شادى :متكلمهم ماهى لو كلمت عمار هيقعد يرغى لامؤاخذه ياسوسو
أسماء:مؤاخذتك معاك ياخويا
وأكمل حديثه :ولو كلمت ادهم هيقعد يحب ويعيش الدور
أبتسمت ميرال فشادى الوحيد الذى يفهم مايدور برأسها
وبالفعل قام مازن بالأتصال بعمار وأدهم
أدم :مش فاهمك ياميرال ليه عايزاهم دلوقتى فيه إيه
ميرال بمكر :حسن لازم أنا إلى أموته
أميره :إزاى ياميرال
شادى بخبث :بس الطريقه دى ممكن تبقا خطر ومش قانونيه
تعجب الجميع فميرال لم تقول شئ لماذا يتحدث شادى بهذا الشكل
نظرت ليه غير متعجبه فشادى يفهم مايدور فى رأسها دون أن تتفوه بكلمه
مازن :إنتا فهمت هيا هتعمل إيه
شادى وهو ينظر اليها بأبتسامه:عيب عليك محدش بيفهمها قدى انا الوحيد إلى بدأت معها فى الشغل بدرى لازم افهمها
ميرال :رفيف اميره اسماء ينفع تكملو قعدتكم فوق لأنى محتاجه الشباب فى حاجه مهمه
وبالفعل ذهبت الفتيات وبعد فتره أتى عمار وادهم
ميرال :حسن يلزمنى عايزه انا ألى أموته
ادهم بصدمه :بس إنتى مش قاتله ياميرال
شادى :مش لازم تبقى قاتله علشان تخلص من عدوها لازم تبقى قويه
ادم:ودى هتعمليها إزاى ده واحد إتحكم عليه بالإعدام وهيموت خلاص هتموتيه إزاى
مازن :ده لو ناويه تبعتى حد يموته
ادهم بصرامه :ميرال إسمعينى إوعى توسخى إيدك بدم شخص زى ده ياميرال وتحملى نفسك ذنب قتل نفس
ميرال بزعيق :والشخص ده مسابش حاجه معملهاش فى عيلتى
مازن :بطلى بقا هتشيل دم واحد زى ده متوصلش للقتل ياميرال
ميرال :انا هنفذ لوحدى
شادى :معاكى ياميرال بس مع تعديل بسيط وهيعجبك
ميرال :قول
شادى :خطتك تمشى زى ماهى نسهله يهرب وناخده مخزن من بتوعنا ونضرب فيه براحتنا وبعد كده نبلغ عنه البوليس ويتعدم
ميرال بإعجاب :فكره حلوه وهتبرد نارى شويه
مازن :أنا مش معاكى فى الكلام ده
ادهم:فكرى ياميرال
عمار :أنا معاكى ياميرال نفسى انتقم منه
على الى عمله مع ساندى
وفى هذا الوقت اتاها إتصال من احدهم يخبرها بأن لاتفكر فى امر
ميرال :الو
الضابط :حسن مات
ميرال بصدمه:مات ازاى
الضابط:موت نفسه
ميرال :عاش عاصى لربنا ومات كافر
واغلقت معه الهاتف
أدهم بتساؤل :مين إلى مات
ميرال:حسن قتل نفسه
كانو فى صدمه جميعهم ماذا فعل له الكره واالأنتقام والقتل وتدمير من حوله
كامل بتفهم وكان يستمع لكل هذا ولم يعلق على كلامهم لأنه يعلم أن غضب ميرال يسيطر عليها :الكره والغل بيدمرو صاحبهم ربنا اعلم بنوايا البشر

مرت شهر على هذه الاحداث وقد انهت الفتيات دراستهم وتخرجو من الجامعه
وتجهزو لزفافهم وكذالك ميرال وإنتقل توفيق هو الاخر ليقضى باقى حياته مع اصدقاء عمر عصام وتوفيق وتجمع الكل فى قصر الجمال فقد صممته ميرال ليعيش فيه الجميع ويضم جميع عائلتها كانت جعلت المقمين على تصميمه يجعلونه شاسعا وصممت لكل منهم دور فى هذا القصر عاش عصام فى الدور الذى كان يضم البنات ويحى مع كامل وعمار فى الدور الذى كان يضم الشباب
جاء اليوم الذى يسبق يوم الزفاف
ادهم :ياخالق ياهوووه أنتو فين يابشر
كامل :بتزعق ليه يابنى
ادهم :المفروض النهارده نروح نجيب الفساتين والبدل علشان الجواز ومشوفتش حد فيهم لحد دلوقتى
نزلت ميرال ومليكه وهوم يرتدون نفس الثياب والجميع كذالك نزلو
كامل :ودول نعرفهم من بعض أزاى
ادهم بتفاخر :حبيبتى ميرال بعرفها من عيونها ياعمى هى ومليكه مش نفس النظره
تكلم ياسين :انا بعرف ملوكه بقلبى
مليكه :حبيبى هارتى
ياسين :عملتى إيه فى مراتى يااسماء
أسماء:الله وانا مالى يالمبى
مازن :مالك منك لله يااسماء يابنت ام اسماء
عصام :القوى عليه ربنا
اسماء :عصام حبيبى إستقويت لما جيت هنا
مازن :انا متجوز دراكولا ياناس
أسماء:ماااازن
مازن :ودنى ياحاجه ايه ارحمى
ميرال :إتأخرنا انا كلمتهم فى الاتيليه مستنينا ياله يابنات
ياسين :انا هاجى معاكم أنا ومليكه
رفيف :ليه ياياسين ها ليه
اميره :رومانسيه ياجهله عايزها تلبس فستان ابيض وكده
معاذ :سبحان الله ياجدع حبيبتى مركزه مع الناس كلها ألا معايا
روان :صعبت عليا وخرطت على قلبى بصل والله
عمار :سلامة قلبك ياروحى
بيسان :طلعت روحك ياخويا هنقعد نسبل ومنجبش فساتين والله
شادى :خلاص ياشبح سبل زيهم ونبقى زى بعض
بيسان :شبح وأسبل ياله نجيب الفساتين كل واحد يجيب الموزه بتاعته قصدى مراته وياله بينا
وبالفعل رحلو جميعا من القصر
ووصلو الاتيله بعد فتره وأستقبلوهم بكل ترحيب فهم من اكبر العائلات

وجد فستان مميز مثلها فهى مميزه فى كل شئ فى قوتها وجمالها
كانت تنظر حولها لعلها تجد مايناسبها
ادهم بأعجاب :الفستان ده جميل وهيبقى اجمل لو لبستيه
نظرت له بإعجاب :جميل هقيسه واجى
نظر لها وهى ترحل عجيبه هؤلاء عندما يحتاج الموقف للقوه تراهم فى قوة الأسود ولكن لايتخلونا عن كونهم نساء يفرحون بأقل شى من الرجل الا وهو الأهتمام لابد من جعلها من ان تكون محط إهتمامك وبالرغم من قوتها وان يخشاها الجميع تفرح مثل الفتيات بأقل شئ المراه لاتريد مال بل تريد اهتمام

كانت تنظر إلى بإعجاب ولكنه لايناسب حجابها راها تنظر اليه
ادم:عجبك
رفيف :جدا بس للأسف انا محجبه مش هينفع ألبسه لانه شفاف
طلب من الفتاه أن تاتى بمصممة هذا الفستان
أتت الفتاه بمصممة الفستان
ادم:الفستان ده عايزينه بس فيه غلطه حبيبتى محجبه وهو الوحيد إلى عجابها هنا مطلوب دلوقتى تخلى الفستان مناسب ليها
تعجبت المصممه من ذلك الطلب وبالفعل بدات فى جعله يناسبها وبالفعل إرتدته جعلها كالاميرات
فرحت بشده بما فعله ادم فهو حقق لها ماتريد دون ان يطلب منها إختيار شى أخر

كانو يتخانقون هى تريد فستان وهو يريد فستان اخر
بيسان :لا انا عايزه ده عجبنى اكتر
شادى :لا مش هناخده مراتى تلبس فستان زى ده ضيق خالص
بيسان بصدمه :نعم مش فستان فرح لازم يبقى كده
شادى :ماليش فيه شوفى غيره
بيسان :بس ده عجبنى اكتر مش هاخد غيره
تضايق شادى بشده هو يغار عليها بشده هل يسمح بأن يراها احدهم وظل يلعن فى سره ذالك الرجال او اشباه الرجال الذين يسمحون لزوجاتهم بإرتداء الثياب التى تظهر جسدهم اكتر ماتخفى
لاحظت انه تضايق بشده هةدى تحبه ولن تسمح لنفسها بجعله يتضايق
بيسان بحب :خلاص ياشادى هات الفستان ألى عجبك أقيسه
تعجب شادى ونظر اليها
بيسان ببسمه :شادى أنتا اهم عندى من كل حاجه
وبالفعل اخذت الفستان وقامت بأرتداءه كانت جميله بشده وكان هذا الفستان صمم خصيصا لها اخذ شادى الفستان الأخر لأنه اعجبها ولكن سوف ترتديه له فقط

كانت تبحث عن فستان يشبه شخصيتها الهادئه كيف ستلبس ثوب زفاف ولديها طفله ولكن هى تريد انا تبدا ج
حياه زوجيه مع زوجها مثل اى زوجين لاتريد علاقه غير مكتمله
وبعد بحث وجدت فستان وكان ياسين ينظر أليه ايضا وأرتدته كانت بريئه فيه كانت تشبه الاطفال فى برأتهم ونقاءهم
يريد هو الاخر ان يبدا مع زوجته حياه زوجيه سليمه

كانت تنظر إليه وهو يبحث لها عن فستان زفاف بحب لاتريد شئ من الحياه سوى حبه نظر اليها وجدها تنظر اليه وشارده ذهب إليها
عمار بحب :القمر سرحان فى ايه
روان :فيك إنتى القمر إلى بينور ليا حياتى
عمار:انا مش عجبنى حاجه هنا
البنت :الفساتين كلها جميله يافندم
عمار :مفيش اجمل من حبيبتى انا هوصف ليكى طلبى وياريت تلاقيه وصف لها عمار الفستان الذى يريده لحبيبته تحت نظرات أعجاب منها
وبالفعل اتت له البنت بمجموعه مميزه إستطاع إختيار فستان يشبه شخصيتها و

وبعد مده ذهب كل منهم ألى القصر مع زوجته وكل فتاه منهم تحمد ربها على ان اعطاها زوج يحبها ويدللها

أتى يوم الزفاف مع حماسهم جميعا فكل واحد منهم يتمنى وجود حبه معه ولايفترقان نهائى سوف نكمل حياتنا معا فى كل الاوقات سوف نكمل بعضا البعض ونصبح شخصا واحدا فى التفكير وفى كل شئ
تولى مازن تزين القصر هو وأسماء فخرج كماينبغى لكى يليق بحفلات عائلات الجمال

كانت الفتيات تشبه الحوريات فى كل شئ فكل واحد منهم كان مبهور بحوريته ولا يستطيع النظر لغيرها
بدات الحفل وكالعاده الجميع منبهرون بجمال بنات الجمال الذى لايوجد مثله
وبنات الجمال كأن إسمهم يأتى من شكلهم
بالفعل جميلات يجعلن من يراهم لاينظر إلا إليهم
شرعو فى بدا الرقصات مع ازواجهم وكأن سعادة الكون تجمعت لديهم كانت الاجواء تعمها الفرح والسعاده
كامل :فرحان جداا بالعيال ياعصام
عصام بضحك :عقبالك ياكامل أنتا وتوفيق
كامل :والله انتا فايق ياعصام
صفيه :ليه لأ وانا هجبلكم عرايس كمان
توفيق :صفيه غلبتى على جوزك
وفى هذا الوقت اتت صديقات صفيه سمر وفريده
كامل بصدمه :سمر
سمر بنفس صدمة كامل :كامل
صفيه بخبث :تعرفو بعض
سمر بحرج :اه كنت سكرتيرة استاذ كامل زمان
جلست سمر وفريده
وظلو يتحدثون جميعا وعرف كامل ان سمر لن تتزوج فهى كانت تحبه وهو كان متزوج فقررت ترك العمل عنده وظلت على هذا الحب ألى هذا الوقت
اعجب توفيق بفريده هو الأخر
وقال لماذا لم يتزوج مره ثانيه لماذا وقف بحياته

كان ينظر إلى اعيونها فقد تبدلت نظره القوه إلى نظرة حب وسعاد فرح بشده لطالما حلم بالزواج منها ...ادهم &ميرال

كانت السعاده والفرح حليفه لرؤية ضحكتها وفرح فى نفسه على تراجعه عن الأنتقام منها فحتما كان سيوقع نفسه فى مأذق وهل كانت ستسامحه مره اخرى
معاذ &اميره

كانت سعيده بنظرته لها فهو حقا حب حياتها عشقته منذ ان فتحت اعينها على هذه الدنيا فوجوده فى حياتها جعلها حياه ورديه ...رفيف &ادم

تغير شكلها ولكن اعيونها تحمل نفس الحب
الذى يشعره بالحياه قلبها لديه حق حتى لايحب غيره ...روان &عمار

نعم حبها جعله يتخطى كل صعب وهون عليه الكثير فأصرارها على الزواج منه
هو من جعله تخطى كل هذه الأشياء فماذا كان يحدث لو نفذ مايريده وهو البعد عنه حتما كان سيموت قلبه لانها ينبض لها فقط
وفرح لانه سوف يجعلها ام ولن يجعلها تشعر بنقص فى حياتها...شادى &بيسان

إنتهت الحفله واخذ كل منهم زوجته وذهبو إلى الدور الخاص بهم
عند ميرال وادهم
شعرت بالخجل لثانى مره فى حياتها من وجودها معه فى مكان واحد
شعر ادهم بخجلها فضمها فى هذه اللحظه شعرت ميرال بسعادة الكون متجمعه فى قلبها وشعرت بان ارجلها لم تعد تحملها فحتما قبلها ليس حمل كل هذا الحب والسعاده وبعد ذلك قبلها وصلو وذهب بيها الى عالم العشاق عالم خاص بالحب عالم لايعرف سوى السعاده وإلتقاء الاحبه

عند معاذ واميره
بعد انا ادو صلاتهم شعر بأنه لابد من إخبارها بكل مافى قلبه وماكان يريد ان يفعله بها فهم سيبدؤن حياه جديده لابد من إخبار
الطرف الأخر بكل شئ
اميره بتفهم:معاذ انا مش زعلانه يامعاذ انا فرحانه هنبدا حياتنا بكل وضوح
معاذ :حبيتك مقدرتش اكسرك حبك غير قلبى غيرنى تماما يااميره بحبك
وبعد ذلك قام بتقبيلها ليثبت ملكيته لها ذهب بيها ألى عالمه واقسم انه سيذيقها كل الحب والعشق

عند بيسان وشادى
كانت تقف على السرير بعد ان قامت بتأديت الصلاه
شادى :يابنت الناس إنزلى وإعقلى كده مش هينفع
بيسان :لو قريت مينى هلم كل ألى فى القصر عليك
شادى يتصنع الزعل :خلاص ياستى ولا
تزعلى انا نازل عند ابويا تحت ولا تزعل
تصنع شادى الرحيل وهو على علم انها لت تتركه يرحل فعشقها له ليس له حدود
نزلت من على السرير تجرى ورائه لحقت بيه وقامت بأحتضانه من الخلف لكى توقفه ألتفت لها واخذها بين احضانه
شعرت بأنها ليست على الارض بل تحلق فى السماء

عند عمار وروان
كانت بين احضانه وتنظر له بخجل فهى ايضا كانت تشتاق لقربه ولا تريد شئ سواه كان ينظر لها وهى خجله فهى فى كل حالتها جميله
روان بخجل :بتكسف ياعمار ارجوك بلاش تبص ليه كده
عمار بحب :مينفعش تبقى موجوده ومبصش عليكى عنيا مبتشوفش غيرك ياروان بحبك ياعمرى كلهى
قام بتقبيلها مره أخرى واخذها إلى عالمه الخاص

وتقرب ياسين من مليكه وسمحت له بجعلها زوجته
عاش الجميع فى سعاده وحب
وتزوج كامل من سمر وتزوج توفيق من فريده عاشو فى مكان واحد يملئه الحب والفرح

اتمنى تكون الروايه عجبتكم نلتقى الخاتمه اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent