رواية صعيدية في محنة الفصل السادس عشر 16

الصفحة الرئيسية

رواية صعيدية في محنة البارت السادس عشر 16 بقلم اماني عنان

رواية صعيدي في محنة كاملة

رواية صعيدية في محنة الفصل السادس عشر 16

سمعت صفية كل كلام جوزها وكانت مصدومة من طريقته وقفت مكانها زي الصنم ازاي بعد غياب تلت سنين يرجع متغير وبيعرف ست غيري ..!
طب ليه ؟ 
علي الأقل كان صبر لما انيم ابني وارجع اقعد معاه لو الليلة بس يكون مخلص لي ..
انا مش عارفه اتصرف ولا اتحرك لاي اتجاه ادخل عليه ولا ارجع انام جامب ابني وخلاص 
بعد تفكير طويل من صفية كان جعفر بيضحك ويقول بصوت واطي مسموع لها :
جعفر .. هههههه ي نهار جوزك الاهبل كان هيقفشك
الطرف التاني علي الخط .. ايوا بس ربك ستر 
جعفر .. ناصحه
الطرف التاني اللي صفية ماتعرفش مين .. لا انا بدأت اقلق كدا هيشك فيا ويركز معايا اكتر 
جعفر .. لا لا تقلقي كي دا انا عايز اجيكي 
الطرف الآخر .. احترم نفسك كفاية كلام فيديو بس وصوت 
جعفر .. اكده تقدري يبقي بيني وبينك خمس دقائق مشي وما اشوفكيش
صفية قررت تعمل نفسها بتقفل باب احمد ولسه خارجة من عنده ،جت علي روحها اووووي ومابينتش أنها سمعت كملت في طريق مظلم معروف نهايته لكنها قررت تماطل يمكن يبقي في فرصة للحياة في بيت مع راجل يصرف عليها واسمه ابو ابنها اكيد هيكون حنين عليه وكريم معاه ارحم من شفقة الناس ولم صدقتهم ..
لما جعفر حس بيها قفل الخط بسرعة ومسك التليفون كأنه بيتصفح علي الانترنت :
صفية .. ايه لساك صاحي
جعفر .. وه دا سؤال 
صفية .. لا دا جر كلام عشان تحكيلي ايه عامل وكيف عايش في الغربة ؟
جعفر .. مش وقته الكلام تعالي في حضني عايز املي صدري بريحتك
صفية ابتسمت نص ضحكة وكأنها بتمثل وسابت نفسها للموج يجرفها زي مالهوا يريد عيونها ثابته علي الفراغ وبتحاول تعدي الوقت المفروض يحس لو راجل طبيعي وعنده قلب هيفهم أن مراته بني آدمه من لحم ودم مش دميه يحركها زي ماهو عايز ..تأليف أماني عنان 
جعفر .. حبيبتي انتي مابتتكلميش ليه ؟
صفية .. بسمعك 
جعفر .. هههههه بقيتي عاقلة قوي ي صوفه
صفية … وانت بقيت شاطر في الكلام 
جعفر استغرب .. قصدك ايه ؟
صفية .. اقصد كلامك حلو 
جعفر ضحك خد ثقه اكبر في نفسه  وطفي نور الاوضة ..
**
بعد مرور أسبوعين من الإجازة شهد بتكلم امها فيديو وبنتحرك  قدام صفية وهي بتطبخ  :
شهد .. هتيجوا امتي ؟
حنان .. لسه ي شوشو كمان ست شهور أن شاء الله
شهد .. كتير انا زهقت وعايزا أخرج أو اشتري هدوم جديدة 
حنان .. حاضر هبعت لجدتك فلوس اخليها تشتري لك اللي انتي عايزاه مبسوطة ي ستي 
شهد .. ايوا خالص بس هبقي مبسوطة اكتر لو جيتي
حنان .. حاضر ربنا يسهل وبعدين انتي مش صغيرة ي حبيبتي استحملي شويه السنة الدراسية قربت تخلص وهتيجي انتي تقعدي معانا 
شهد .. ماشي 
حنان .. ذاكري زين 
شهد .. بذاكر والله بس بعد الهدوم هذاكر احسن
حنان .. ههههه اسمعي كلام جدتك واخوالك 
شهد .. حاضر 
اتحركت وجابت صفية في الفيديو فشاورت لها وسلموا علي بعض وقفلت البنت المكالمة بعدها بيومين بعتت حنان لامها 3000جنيه عشان تشتري لبس واكل للبنت   امها أدت الفلوس كلها لبهية  :
 خضرة ..اخدي اشتري لحمة وفراخ وخزين البيت 
بهية .. طب والبت ؟
بهية ... اديها 500 اجنيه حلوين قوي عليها ولا اقولك خليها تشتري وانتي حاسبي وماتعرفهاش حاجة بكام بالظبط 
بهية  .. خدت الفلوس وراحت صرفتها زي ماهي عايزا ولا البنت تعرف أن امها بعتت كتير ولا الام تعرف أن فلوسها كلها بتتصرف علي مزاج امها اللي بتحب بهية وعيالها اكتر من سمر وحنان صفية طبعا عارفه كل حاجة بتسمع وتشوف وتسكت لسه مجاش وقت الكلام  
**
اخت صفية كانت بتكلمها في يوم والأمور بينهم شبه رجعت لطبيعتها بتسألها عن عروسة لسلفها :
زكية .. ماتعرفيش عروسة لخيري 
صفية …  خيري مين ؟
زكية .. سلفي مراته ماتت وهي بتولد وسابت عيل اصغير 
صفية..  ماعرفش حد انا من ساعة مالبست النقاب وانا مابخرجش قد اكده 
زكية .. هشوف والله هو عايز ست حنينه تربي ولده وتحافظ عليه 
صفية سكتت شويه وفكرت في سمر وبعد كدا قالت لا لا دي مش حنينه خالص 
زكية .. تقصدي مين ؟
صفية .. بلاش 
زكية .. لا قولي ولو في نصيب هيتم الجواز مهما يحصل 
صفية .. سمر اخت جوزي ايه رايك فيها ؟
زكية .. هي صعبة بس يمكن تكون اتغيرت وبعد الطلاق اللي عاشته دا كله تحافظ علي بيت المرة دي وتعيش بما يرضي الله 
صفية .. ممكن خلي الرجالة يجوا يتكلموا مع اخواتها والعريس يشوفها ولو اتفقوا خير وبركة اهي تروح من قدامي بدل ما تتلكك لي كل شويه وقاعدين لبعض علي الواحده ..
زكية .. تمام على بركة الله 
قفلت صفية الخط وبعد يومين جه جوز زكية واختها وخطبوا سمر وربنا سهل واتجوزت لكن حصل موقف يزعل جدا لصفية :
صفية .. طقم الكاسات دا بتاعي 
زكية …  ششش بتقولي ايه !
صفية وزكية بيرصوا حاجة سمر والستات بتساعدهم 
صفية … والله في عزال من اللي بيتفرش ويتحط في المطبخ دا متحول من شقتي وحاجتي .. حسبي الله ونعم الوكيل 
زكية .. ي نهار ابيض شكلي لبست سلفي في جوازة سودة 
صفية .. بطلي ضحك وقوليلي اعمل ايه دلوقتي اخد حاجتي دي ولا اتكلم واعرف حماتي أن بنتها سارقه حاجتي وبتتجوز بيها 
زكية .. اسكتي لو عايزة تعيشي معاهم اسكتي جوزك يجيبلك وخلاص ماتعمليش مشاكل 
صفية قعدت علي الكرسي زعلانة كانت لابسة فستان بني في بيج وخمار بيج قالت : 
صفية اللي لازم تسكت ،صفية اللي لازم تستحمل قرف الكل عشان تعيش وتلاقي لقمتها هي وابنها صفية ،صفية صفية 
انا تعبت 
عيطت وأنهارت اختها فضلت تطبطب عليها وهي قلقانه لحد ياخد باله ..
زكية .. خلاص بقي ي صفية لمي الدور مش عايزا فضايح الله يسترك
بصت لها وخرجت .. ماشي انا هسكت كالعادة ماهو مش جديد عليا 
طلعت تدور علي ابنها وفضلت برا البيت شويه تشم هوا ومادخلتش تفرش معاهم تاني ..
**
الإجازة خلصت وجعفر مسافر خلاص بكره صفية عايشه عادي ومش مبينه اي حاجة ماعندهاش جرئه تتكلم وتقوله سمعتك بتحب في التليفون وتقول كلام صعب وكبير له معاني كتير بالنسبة لواحد متجوز ،كلام يدل علي انك ماشي غلط وحياتك كلها معاصي ، الليلة اخر ليلة له في البيت وبكره هيسافر ويبعد عن حياتها الوقت أتأخر اوووي صفية راحه جاية في الشقة احمد ماشي وراها :
صفية انتبهت للطفل اللي سهران جانبها قالت : حبيبي لساك فايق ليه ؟
احمد ..  مستني ابويا معاكي هو صحيح هيمشي بكره يامه 
صفية .. ايوا 
احمد .. طيب انا هقعد صاحي عشان اشوفه 
صفية .. ماشي كل وتعالي استناه في السرير تحت الغطا
احمد .. ماشي 
بعد ماكل وغسل وشه دخل علي السرير واول ماتغطي نام سابته صفية وقامت عشان تشوف الساعة كام وتتصل بجوزها ،بصت في ساعة التليفون طلعت 2بالليل استغربت وقلقت رنت عليه وهي بتدعي ربنا يحميه عشان ابنه ويرجعه بالسلامة ماردش دخلت تفرد جسمها علي السرير وهي مستنياه نامت وبعد فترة من الليل سمعت صوته في الاوضة قامت بسرعة  …
صفية ..  حمدالله ع السلامة 
جعفر بينشف شعره .. الله يسلمك 
صفية .. انت اتسبحت !!
جعفر .. لا 
صفية .. يعني بتنشف شعرك علي الناشف 
جعفر .. ايوا صح غسلت راسي بس أكده وغيرت هدومي 
صفية قامت تجهز أكل او تقعد معاه قال لها : علي فين ؟
صفية .. زمانك جعان مالحقتش الغدا معانا من بدري بره 
جعفر نام في السرير وشد الغطا وقال بلا مبالاة : كلت بره وماعيزش غير انام عشان سفر بكره 
صفية وقفت مكانها لحظات وهي بتسمع صوت أنفاسه وطريقة نومه السريعة كأنه كان بيشتغل في الأرض قبل مايدخل البيت مشيت وهي نفسيا مهزومه وحزينة 
طب ازاي مسافر بكره وازاي جه متأخر وعايز ينام مش المفروض يقعد امعايا طيب اهو علي الأقل يودع مرته ..!
دخلت الحمام شافت هدومه متعلقه ورا باب الحمام بتنزلها في الغسيل شافت هدومه متبهدلة تراب وطينه عيونها وسعت وخيالها راح للمكالمة اللي سمعتها قالت بغضب شديد .. 
صفية ..الله يحرقك ي جعفر وصل بيك الحال لحد أكده كمان والله ماهسكت 
هجمت عليه وهو نايم بعنف وتهز في كتفه وف أيدها هدومه ..
صفية .. قوم 
جعفر .. ايه في ايه ؟
صفية .. فز قوم وخلصني 
جعفر .. مالك ي وليه انتي 
صفية .. انت كنت فين لحد دلوك ؟
جعفر .. مالكيش صالح 
صفية .. لا ليا 
جعفر .. كنت عند جماعة اصحابي 
صفية .. طب وايه دا ؟!!!!!!!!!!
جعفر بص والكلام هرب منه  لانها واضحه زي الشمس .. خاين .. يتبع الفصل الأخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent