رواية من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الفصل الحادي عشر 11

الصفحة الرئيسية

 رواية من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الحلقة الحادية عشر 11 بقلم ايه علي

من حفر حفرة لأخيه وقع فيها الفصل الحادي عشر 11

هنا خارجة من المدرسة انصدمت في أسامه واتخضت وقالتلوا بخوف أنت تاني عاوز مني ايه أسامه ماتخافيش مالك وربنا ماهعملك حاجة يابنتي أنتي قلبك خفيف أوي كده ليه هنا مالكش دعوة بيا وابعد عني علشان خاطري ووقوفي معاك كده في الشارع غلط ترضاها لأختك ضحك وقالها ماعنديش إخوات بنات أنا وحيد أمي وأبويا هنا سابته ومشيت فضل ماشي وراها ينادي عليها وهي مش بترد وخايفة واتراجعت في إنها تروح أي مشوار كانت ناوية عليه خافت لايمشي وراها أكتر من كده ورجعت علي بيتها حالا 🌹
هبة ابتدت تفوق من أثر المنوم اللي كانت تحت تأثيره يوم وهي في دنيا غير الدنيا وفاقدة الوعي لقت نفسها مع ناس غريبة صرخت وقامت تجري وتنادي أسامه الحقني واحد منهم تعالي ياحلوة راحة فين هبة سيبوني يامجرمين وطلعت تجري وتخبط عالباب وتنادي علي أسامه الاتنين طلعو وراها وبيضحكو ويقولوا أسامه مين أسامه خلاص بح ياحلوة هبة أنتم كدابين أنتم خطفتوني منه وقتلتوه الرجالة فضلوا يضحكوا ويقولولها ايه ده الحق ياعم هو المنوم اثر عالذاكرة فقدتي الذاكرة ولاايه وحكو ليها علي اللي حصل هبة انهارت بطريقة هيسترية ودخلت في نوبة صراخ وبكاء والرجالة عمالين يضحكو لحد ماوقعت تاني في الأرض فاقدة للوعي اتفاجئو بيها وحاولوا يفوقوها لكن هي مش بتستجاب ليهم حملوها ودخلوها عالسرير واتصلوا بأسامه وبلغوه بكل ماحدث أسامه سيبوها سيبكو منها دي واحدة زبالة مالهاش دية المهم هجيلكو النهاردة بالليل تسلموني السي دي تستلمو فلوسكم سلم واستلم الرجالة اؤمر سعاتك ياباشا يلا سلام 👌
هدي لسه في المستشفي حالتها صعبة ومافاقتش من الغيبوبة وأمها وأبوها قلقانين عليها وبيدعو ويحسبنو علي اللي كان السبب 🤲
عماد ومنصور إخوات هبة اتقابلوا علي ميعادهم في الكافتيريا واتناقشوا في الموضوع عماد عصبي جدا ومستحلف لهبة ويقول اه لو أشوفها لادفنها حية بيدي الاتنين منصور اهدي ياعماد احنا اتفضحنا واللي كان كان وخلاص ولوحتي موتتها الناس هتسكت يعني هنفضل سيرة علي لسانهم وخلاص اللي حصل حصل عماد عاوزني اعمل ايه يا منصور عالاقل أطفئ ناري منها ومن عارها ياما كنت بنصح امك و ابوك يشدوا عليها شوية ماكانوش بيسمعوني ادي اخرتها
منصور أيوة خلينا في المهم ابوك وامك هنبلغهم إزاي لايجرالهم حاجة عماد وعاوزني اعمل ايه ماهتلاقيهم عرفوا قبلنا اي حد قالهم منصور ياعالم بص احنا هنسافر وننزلهم البلد ونبلغهم باللي حصل ويشوفوا السي دي بس عاوزين نكون هادين وبراحة بلاش عصبيتك دي ربنا يستر بس ويتحملوا اللي هيشوفوه بس قبل أي حاجة نكلمهم عالتليفون ونشوف الأخبار الأول عرفوا ولا لا عماد ومين اللي هيتكلم منصور هي المشكلة مين فينا اللي هيتكلم هي حفلة وبنتعازم عليها أنا أو انت عماد أنا مش هقدر اكلم حد كلمهم انت وانا معاك اهوة منصور حاضر ياخويا
وطلع تليفونه الووو ياحاجة عاملة ايه أمه بصوت مخنوق وتعبان الحمدلله يابني فيكو الخير انت وأخوك وحريمكم وولادكم أخباركم ايه منصور الحمدلله تمام ياحاجة عماد قاعد وبيبص لمنصور بصة قال يعني امك صوتها غريب فيه حاجة اسالها منصور نزل رأسه بالموافقة قال يعني هسالها اصبر وسألها مال صوتك ياحاجة أمه مافيش يابني وانفجرت في البكاء راح عماد خبط إيده عالترابيزة اللي قاعدين عليها منصور اهدي ياحاجة بس ماتقلقيش خير إن شاءالله أمه حست إن فيه حاجة قالتلو انت تعرف إن اختكم نزلت بالليل تشوف صاحبتها مارجعتش لحد دلوقتي يابني وقلبي أنا وأبوك واكلني عليها وبنرن تليفونها مقفول أنا خائفة اوي وعاوزة نبلغ الاسم عندنا منصور بعفوية ولهفة بلاش ياأمي بلاش علشان خاطري أمه ليه فيه حاجة قول منصور هو ده اللي انتي عرفتيه ياحاجة بس أمه أيوة طمني يابني فيه حاجة أنتم عارفينها ومخبينها عليا ابوس إيديكم راح عماد شد التليفون منه وقالها احنا عارفين ياما بس مش كل حاجة هننزلك حالا في اقرب مواصلة هنركب القطر ونيحي حالا أمه يالهوي اختكم حصلها حاجة لاقدر الله لاماتسيبونيش علي نار عماد ربنا ياخدها ياحاجة ويريحنا منها حطت راسنا في الطين امسكي اعصابك وجمدي قلبك احنا جايين حالا واوعي تقولي لابويا علي مانيجي أمه مش هقول ابوكم أصلا نايم بس ماتتاخروش عليا أنا علي نار يابني 🤲
هنا روحت بيتها لامها شكلها خايف ولونها مخطوف أمها كانت بتخبز حبيبتي مالك يابنتي وبعدين ماروحتيش مشواريرك ليه زي ماكنتي بتقولي هنا مالك هنا مافيش ياماما أمها طب اهدي كده وانا اقوم اعملك كوباية ليمون تهدي اعصابك وتروق دمك وتحكيلي فيه ايه أنا امك ياحبيبتي شربت هنا الليمون وهديت فعلا وحكت كل حاجة لامها بخصوص أسامه كان محمود دخل وسألها وحكتلو كل حاجة محمود ماتخافيش ولايهمك يابت ولو الواد ده اتعرض ليكي تاني أنا بقي هوقفه عند حده أمها انت كنت تعرف محمود اه هنا كانت حكتلي من اول الموضوع والولد ده بيطاردها ويرخم عليها بس ماحبتش تقول ليكم علشان ماتقلقوش وتزعلو ماتخافيش ياهنا وطبطب عليها هنا أنا خائفة من المشاكل وعليك يامحمود ياتتهور وتتعصب وتأذي نفسك أنا ماليش غيرك ياحبيبي محمود ماتخافيش وأنتي اختي واللي يمسك يمسني فاهمة اهدي خالص
هنا ربنا يخليك ليا يامحمود أنا بحبك اوي انت اخويا وبابا وحبيبي وكل حاجة ليا في الدنيا مش عارفة من غيرك كنت عملت ايه محمود أنتي اختي الصغيرة يابت أمهم ربنا يخليكم لبعض ياولاد هنا أنا حاسة ياماما إن محمود لو اتجوز أو خطب أنا هغيرعليه من خطيبته رغم إني هكون فرحانة ليه وهحبها علشان هتبقي مرات اخويا بس برده هغير محمود ماتخافيش أعد علي قلبك هنا قلبي ياقلبي ياحودة يلا بقي ياماما أنتي مشغلة الفرن النهاردة هقوم اعملكم صينيةبسبوسة بالقشطة وكيك بالبرتقال ليكي ياست الكل علشان انتي مش بتحبيها شيكولاته وانا وحودة كيك شيكولاته أمها الف هنا وشفا ياحبيبتي محمود يابتاع الشيكولاته والقشطة وكل الحلويات هنا انت هتعاكس أختك عيب ياوأد وقالتلهم اناالنهاردة فرحانة اوي جبت من المدرسين كل الدروس اللي فاتتني الفترة اللي فاتت وأنا تعبانة بالليل بقي هدخل اوضتي هذاكر علي قد مااقدر واعوض كل اللي فاتني ادعيلي ياماما فاضل شهرين عالامتحانات عاوزة اجيب المجموع اللي نفسي فيه وادخل الجامعة اللي انا يتمناها واحقق حلمي واوصل لهدفي اللي انا حاطاه قدامي من زمان أمها يااارب يابنتي يفرحك ويفرح قلبك ويحقق كل احلامك هنا وصعبان عليا هدي اوي مش عارفه علي حالتها دي هتلحق الامتحانات ولالا ولو لحقت هتقدر تجيب المجموع اللي هي عاوزاه ادعيلنا ياماما والنبي وماخطرش علي بالها هبة وقامت وانشغلت في عمايل الحلويات وكانت عاملاها رووعة تجنن والحاج عبد الفتاح جه واتعشوا وهزروا وضحكوا ومحمود وهنا يشاكسوا في بعضهم ويهزروا ويضحكوا 😄
عماد ومنصور نزلوا البلد علي ماوصلوا كانوا بقوا بالليل دخلوا البيت عند أمهم وأبوهم قابلوهم وسلموا عليهم وأمهم خير طمنوني تعرفوا ايه عن اختكم احنا مش عارفينه انا صابرة من بدري والنار جوا قلبي أبوهم الصبر ياحاجة بس علي مايدخلوا خير يابني انت وهو وقعتوا قلبنا ايه اللي حصل وتعرفوا ايه عن اختكم منصور اهدي يابا اهدي ياما عماد طلع مش شنطته اللاب وشغله عالفيديو وكانت الصدمة للحاج والحاجة 😑
ياترا حصل ايه ورد فعلهم كان ايه.. يتبع الفصل 12 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent