رواية لا ترحلى الفصل العاشر 10

الصفحة الرئيسية

رواية لا ترحلى الفصل العاشر 10 بقلم الكاتبة لولو الصياد 

رواية لا ترحلى الفصل العاشر 10

مرت ايام طوال علي الجميع
كانت سلمي في حاله يرثي لها يوم عن يوم تذبل
ويسيطر عليها الحزن
كانت تري اتصالاته المتكرره بها ولكنها لم تجيب عليه ولا
مره واحده كانت تتمزق داخليا كلما تذكرت حديثه اليها
تتألم وتتالم وتنهار داخليا مزق قلبها دمر حياتها حين
اخبرها انه لم يحبها يوما كانت تشعر بذلك ولكنها
تكذب نفسها خوفا من ان تستصدم
بالحقيقه
والان ماذا تفعل لا تعلم ايام وهي علي حالها
تشعر بالضياع حتي الان
حين وجدت باب غرفتها يدق
اعتقدت انها والدتها فسمحت لها بالدخول
ولكن المفاجاه انها لم تكن سوي سمر شقيقته
التي دخلت بمرحها المعتاد
سمر بحب... سلمي حبيبتي
وقفت سلمي من تختها وتبادلوا السلام
وجلسوا سويا علي التخت مقابل بعضهم
سلمي... عامله ايه وفين بنتك
سمربابتسامه.... مع ماما في البيت بصراحه ما بصدق اخلع منها دي بتجنني يابنتي
سلمي... ربنا يخليهالك
سمر... يارب.. انا قلت لمحمد لازم اروح لسلمي وبعد جدال طويل عن خروجي سمح ليا اجي مع بابا هههههههه
سلمي بابتسامه شاحبه... ايوه مسيطره
سمر... بجديه... مالك يا سلمي
سلمي بحزن.. مفيش حاجه انا كويسه
سمر... مروان كلمني وقالي اجي اطمن عليكي لانك مش بتردي عليه
سلمي بعصبيه.. مش عاوزه اسمع اسمه لو سمحتي
سمر... وهي تمسك بيدها.. مروان حكي ليا اللي حصل وعارفه انه وجعك اوي بس صدقيني مروان مكنش عارف هو عاوز ايه بس انا واثقه انه بيحبك مروان لو مكنش بيحبك مكنش هيتحايل عليا ان اجي اطمن عليكي مكنش هيفرق معاه
سلمي وهي تنفجر في بكاء مرير
سلمي... قهرني يا سمر وجع قلبي حسيت ان جاب سكينه غرزها في قلبي بتمني كنت اموت ومسمعش منه كده وتقوليلي بيحبك اللي يحب ميوجعش كده اللي يحب ميقهرش
سمر...بجديه.. اوعي تكوني مفكره انه عشان اخويا بدافع عنه لا يا سلمي انا لو مكانك هعمل اكتر من كده بس الطلاق مش هو الحل
سلمي..بحزن وتنهيده عميقه
سلمي.. . انا مش قادره افكر
سمر... ايه رايك تيجي معايا انا من ساعه ما محمد سافر وانا زهقانه تيجي معايا وانا هقولك تنتقمي من مروان ازاي
سلمي...بتنهيده...لامش عاوزه اروح في حته
سمر..بعناد. متحاوليش هتيجي معايا يله نجهز حاجتك وانا هظبطك
سلمي بابتسامه... والله مجنونه
سمر... بضحك... مش اكتر منك يا بت عمي جينات بقي
لاول مره منذ ايام تبتسم سلمي من قلبها
سلمي بحب... ربنا يخليكي ليا يا سمر
سمر وهي تقترب منها وتحتصنهابقوه
سمر... ويخليكي ليا يا احلي اخت
...........
علي الجانب الاخر
كانت امل تعود من الخارج
فاليوم قامت بزياره سعد زوجها وحبيبها حكت له ما تفعله
زوجه ابيها حذرها منها بقوه
فالايام الماضيه
تغيرت زوجه الاب ١٨٠درجه
تعاملها بكل حب وتهتم بابيها وتعد اشهي انواع الطعام
وهذا التغير اثار القلق بداخلها نصحها سعد بالحذر منها فهي امراه من الواضح انها ليست سهله وتغيرها هذا من المؤكد انها تخطط لشيء
دخلت امل المنزل وجدت انه به العديد من الناس وبعضهم
يبكي
والنساء تربت علي كتفها بحب ويبكوا
سمعت صوت صراخ زوجه ابيها فدخلت مسرعه
وجدتها تبكي بقوه واحدي الرجال يغطي وجه ابيها ويقول البقاء لله
امل بداخلها ماذا يقولون هولاء الناس هل جنوا فصحه ابيها كانت ممتازه بالايام الماضيه كيف يقولون انه قد مات
امل بغضب... هو في ايه بالظبط واقتربت من ابيها تكشف وجهه ونظرت الي ذلك الرجل وقالت بغضب
امل... انت مجنون بتغطي وشه ليه بابا كويس
زوجه ابيها... ببكاء وصراخ... مات يا امل ابوكي مات
امل... بغضب.. اخرسي بابا كويس
ونظرت الي ابيها وهي تتحسس وجهه البارد
امل...بهستيريا.. بابا قوم بقي قولهم انك كويس انت اكيد بتهزر
لكن لا يوجد رد
بكت وبكت وهي تضمه اليها.... انا ليه كل اللي بحبهم بيروحوا مني كلكم بتبعدوا وتسبوني لوحدي انت كنت قوتي يا بابا كانت نظرتك ليا بتقويني هتسبني لوحدي انت كمان
يارب انا معنتش قادره اتحمل كل ده يارب قويني
وانفجرت في بكاء مريرعلي صدره
حاول الناس المحيطه بها ان يبعدوها عنه ولكنها ابت تركه وحيدا فسحبوها بالقوه وهم يرددون ان اكرام الميت دفنه
لم تستطع التحمل وتركت نفسها تغوص في ظلام لا تعلم متي ينتهي وفقدت الوعي وهي تنظر الي ابيها نظره اخيره لن تراه بعدها سوا في خيالها فقد مات القلب الطيب
.............
علي الجانب الاخر في احدي
الدول الاجنبيه
كان مروان يجلس كعادته بعد انتهاء تدريبه يعبث
بهاتفه ينتظر اي خبر عنها كم اشتاق اليها
لم يمل من الاتصال بها كل يوم ولكن لم تجيب علي اي من اتصالاته فقد الامل في انها قد تسامحه وهو بعيد يشعر بقله الحيل
دخل عليه احد زملائه في تلك الفرقه
ويدعي كامل
كامل وهو يجلس امامه
كامل... مالك يا ابنى
مروان.بعصبيه.. تعبان وزهقت وعاوز ارجع مصر
كامل... انت ناسي انك في شغل ولا ايه
مروان..بزهق وقرف.. . مش عاوزها ولا عاوز اروح مكان احسن انا عاوز ارجع وأفضل زي ما انا
كامل... غيرك يتمني فرصه زي دي وانت تقولي ارجع
مروان..بجديه. انا عاوز منك خدمه وتساعدني
كامل... لو اقدر معنديش مانع
فجأه ودون سابق إنذار
وجد كامل صوت صراخ من الخارج بقوه
خرج باقي أفراد الفرقه وهم عشره اشخاص
ونظر كل منهم الي الاخر بقلق
مروان.بقلق. هنفضل واقفين كده
كامل..بجديه . انت عارف ان مينفعش نخرج بره المكان بدون اوامر وملناش دعوه بحد
ازداد صوت الصراخ
مروان.. انا هخرج اشوف في ايه
احدي الأشخاص ويدعي محمد
محمد...بلاش يا مروان
ولكن مروان لم يستمع إليهم وخرج ليري ما يحدث بالخارج
دقائق وسمعوا صوت إطلاق نار
كامل بصوت عالي وهو ينظر الي باقي الفرقه
كامل.... مروان.. يتبع الفصل 11 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent