رواية خطفني لأكون له كاملة (من الفصل الأول للأخير)

الصفحة الرئيسية

 رواية خطفني لأكون له سجينة كاملة بقلم الكاتبة وفاء كامل عبر دليل الروايات

رواية خطفني لأكون له كاملة

رواية خطفني لأكون له الفصل الأول

ف مكان ما
وقفت تتأمل نفسها ف المرأه وابتسامة هادئة مرسومة علي شفتيها
ف ها هي سوف تخرج
وتترك سجن والدها لها

( والدها محمد النجار م اغني أغنياء الصعيد
عمره ٥٠ سنه شعر ابيض بشره امحاويه وطويل القامه.. شديد جدا ع ابنته ويخاف عليها جدا ودائما حابسها ف غرفتها حتى الدراسه كانت بتدرس داخل القصر
المدرسون ياتون إليها لحد القصر)

( والدتها حنان الله يرحمها توفت وتركت ابنتها أثناء ولادتها)

(حسناء ابنت ابوها الوحيده تبلغ م العمر 22 عام
شعرها طويل واسود كاليل وعيونها صافيه كالسماء لونها ازرق بشره بيضاء اللون
تحب الضحك والهزار)

حسناء دايما حاسه نفسها سجينه
بسبب خوف والدها عنها
والسبب هو.. تار 😓
نعم انه التار وسلسال الدم الذي احل بهذه العائله

ف منذ ذمن بعيد
والدها وصديقه كانوا ف صفقه سلاح واختلفوا والدها قتل ابن صديقه
ومن يومها والعائله الأخرى يريدون أن يثأرو منه
ف ابنته
مع ان التار ف الصعيد مش بيتاخد م الحريم
بس هما مصممين يجرحوا قلبه ع بنته ذي ما عمل مع ولدهم
لذلك محمد النجار كان لا يترك حسناء تخرج ابدا خائف عليها م هذه العائله
انها عائله بلا قلب ( عائله المحمدي)
**
الداده أسماء.. صباح الخير يابتي
حسناء.. صباح النور ياداده 😊

أسماء.. أي ده انتي لابسه ورايحه ع فين
حسناء.. النهارده فرح بنت خالي ولازم اروح أقف معاهم م اول اليوم

أسماء بخوف.. طيب وابوكي هتقولي له أي ده مانع خالص خروجك
حسناء بزهق.. يووووه بقا ياداده
الناس دول لو كانوا عايزين يقتلوني فعلا كانوا عملوا كدا م زمان
تلاقيهم نسيوا 😅

أسماء.. لا يأبتي التار عمره ما يتنسي واصل😓
خلاص انا جايه معاكي وامري لله
طيب والحرس ال ابوكي حطتهم تحت دول هنعمل معاهم اي
حسناء.. متخافيش انا مظبطه كل حاجه المهم بس يلا بينا

أسماء بقلق.. يارب استرها معانا 🤲

ذهبوا هما الاثنين وليسوا جلاليب سوءا وغطوا وشهم بالشال
لبس الصعيد يعني اسود ف اسود
ومشيوا م باب الخدم وفعلا محدش م الحرس وقفهم
لان م منظرهم أصبحوا كالخدم ف القصر
**
ف بيت أحمد خال حسناء
كان الجميع ف فرحه وزغاريط والعروس تبتسم للكل وسعيده جدا انها بنت خالتها احلام
بس أصغر منها أنها ف العشرين م عمرها وخجوله جدا
دائما تأتي ل حسناء ف القصر يلعبون ويلهون
متربين سوا كالاخوات
لذلك كانت لا تقدر حسناء أن تتركها ف مثل هذه الليله لوحدها

احلام بصدمه.. حسنااااااء 😲😰
انتي اي ال جابك
حسناء.. بقا كدا يا وحشه دي مقابله تقابلني بيها
احلام.. متزعليش مني يا حسناء بس م خوفي عليكي انتي عمرك كله قضتيه ف القصر ومحدش فينا بيشوفك بره خالص
22 سنه وانتي مدفونه جواه
ازاي تخرجي مش خايفه م عائله المحمدي😓

حسناء.. عشان انتي اختي وماليش حد غيرك غير داده أسماء ازاي اسيبك ف يوم ذي ده 😔

اقتربت منها احلام وضمتها الي احضانها
وهما يبكون 😭
لا أحد فيهم يعلم لماذا البكاء هل خوفا ع حسناء ام فرحه ع احلام
**
ف مكان ما
مجهول.. خرجت ياكبير
أدهم.. والله ووقعتي ومحدش سمى عليكي
اخيرررررا بعد السنين دي كلها
مجهول.. تؤمرنا بايه ياكبير
أدهم بصوت عالي.. جهزوا العربيات وهاتوا الرجاله فورررا

( أدهم المحمدي م عائله المحمدي وكبيره بعد ما اتوفى والده ع حزنه ع ولده الذي مات ع يد محمد النجار صديقه الذي غدر به
انه شاب وسيم ف الثلاثين م عمره
طويل القامه وجسمه عريض ذو عضلات
وبشره امحاويه وشعر اسود
جد جدا ويهابه الجميع وعندما توفي والده أصبح كبير عائله المحمدي)
***
خال حسناء.. انت متاكد ان بكدة ادهم مش هيعرف
هز محمد كتفه بثقة مزيفه.. يعرف او ميعرفش احنا وقتها هنكون اطمنا علي حسناء وخلاص
انا قررت اسفرها
عايزها تعيش حياتها وتتجاوز واشوف عيالها قبل ما اموت 😓
وبعدين معتقدش ادهم لسة فاكر الحكاية ده عدي عليها ١٥ سنين

رفع رأسة بشك وهو يردد.. مفتكرش ادهم نسي ولا عمره هينسي ال انت عملته فيهم..!!

تنهد محمد بأسي.. ابوه هو السبب هو ال خلني وغدر بيا جيت اخلص منه ابنه وقف قصاده واخد الطلقه مني

خالها.. ال حصل حصل خلاص يامحمد
مع اني م زمان اوي وانا متأكد أن ف سر ورا الموضوع ده
انت تقول صاحبك غدر بيك وهو يقول انت ال غدرت بيه
ومحدش عارف الحقيقه فين غير ال خلقنا

بكره بأذن إلله الحقيقه هتبان

اومأ محمد قائلا.. المهم دلوقت جهز الرجاله وخليهم يحاوطوا القصر وياخدو بالهم كويس وكان حسناء مازلت ف القصر
عايزين نمشي أمورنا طبيعي
ولا كأنها مش موجوده
لحد ما توصلها المطار واطمن انها وصلت ومحدش عرف أنهى بلد راحتها
هشيل الحراسه وارجع الأمور ع طبيعتها

هز راسه وخرج لل رجاله الذين يقفون امامه كالثيران

خدوا بالكوا كويس اي حد يهوب جنب القصر اضربوا علي طول
الحرس. اوامرك يا باشا

تجهزوا بعض الرجال لركوب سيارات الحراسة التابعه لخال حسناء وتوجهوا إلى قصر محمد النجار لحميه القصر


صعدت الشغاله تحمل صينيه العشاء لاحلام قائلة بابتسامة عذبه.. يلا ياعروستنا الحلوة جبتلك العشا عشان تكلي انتي وست حسناء م صباحه ربنا وانتوا ما دقتو الوكل خالص
وقاعدين اهنيه ف الغرفه
ابتسمت لها احلام .. شكرا
بس زي ما انتي عارفه الخطر ال بيحاوط حسناء وخايفه تنزل تحت وحد يشوفها
الشغاله.. متخافيش ياهانم الحرس محوطين المكان وكمان المعزين تحت والنهارده فرحك يا عروسه يلا بقا بينا عشان تاكلي وتنزلي عريسك ع وصول اجهزي يلا
حسناء خلاص روحي انتي وانا هجهزها
الشغاله.. حاضر

لحظات وتعالت أصوات الزغاريط لتلتفت
وجدت الداده أسماء و الداده سميه ( مغربيه احلام)
وباقي الشغالات يطلقون الزغاريط لتهتف داده سميه بفرحه .. احنا ماصدقنا ان ست حسناء تشرفنا واهو تبقا الفرحه فرحتين
فرحتي بفرحك يااحلام
وفرحتي ب حسناء عندنا
وقولوا نتلم عشان نهيص ليكي ياحبيتي

اتسعت ابتسامتها واحتضنتها احلام بفرحة هي وحسناء
وبدات الفتيات بالغناء والرقص حول احلام لتشعر بسعاده
اقتربت حسناء م احلام وبدات بوضع بعض الميكب والتي أضافت لجمالها
وتركت لها شعرها ووضعت ال طرحه الفستان الجميل
ووضعت لها التاج لتبرز جمالهم اكثر

وصل خال حسناء و محمد النجار والحراس القصر
وتوجه محمد إلى غرفه حسناء لتجهيز حقيبتها
ف ها هي فرصه انشغال الجميع بفرح احلام

ولكن انصدم عندما لم يجدها

محمد بفزع وصوت عالي.. حسنااااء 😰
سمعها الجميع فاسعوا ال فوق ليروا ماذا حدث
وعندما وصلوا إلى محمد
وجدوه فاقد الوعي ع الارض

بعد قليل
وسط رقص وأفراح الآخرين ف غرفه احلام
سمعت حسناء حينما تعالت أصوات الرصاص حولهم ففشعرت بالخوف ولكن سرعان ما اختفى خوفها
عندما نظرت ووجدت الجميع لا يعطوا اي اهميه لهذا الصوت
وتابعوا غناءهم ورقصهم فهم معتادون علي تلك الأصوات التي تنطلق احيانا من بعض الرجال ف افراح الصعيد
ولكن حسناء تكرهها وتخاف منها كثيرا.. خوفا م عائله المحمدي .!!

تعالت دقات قلبها وشعرت بالخوف حينما تزايدت أصوات الرصاص التي صمت اذنها وشعرت بها قريبه جدا وصدق حسها انها ف خطر

فما هي الا لحظات وسادت حاله من الهرج والصراخ حينما سمعوا لاصوات تحطيم وخطوات كثيرة اتيه من الأسفل 😰

صرخت الخادمات واحلام وحسناء بهلع حينما اقتحم الكثير من رجال ادهم بوابة البيت مطلقين النيران علي جميع الحراس
فليس هناك حراس تكفي لحمايته منزل احلام
لان البيت ليس به خطر بل قصر حسناء لذلك
محمد وخالها جمعوا حراس كثير ليحموها ف القصر

ولكنهم لا يدرون انها ف بيت خالها وليس قصرها

خلص فصلنا الأول
توقاعتكم
يتبع..

الفصل الثاني

وصلنا الفصل ال فات ع
صرخت الخادمات واحلام وحسناء بهلع حينما اقتحم الكثير من رجال ادهم بوابة البيت مطلقين النيران علي جميع الحراس
فليس هناك حراس تكفي لحمايته منزل احلام
لان البيت ليس به خطر بل قصر حسناء لذلك
محمد وخالها جمعوا حراس كثير ليحموها ف القصر

ولكنهم لا يدرون انها ف بيت خالها وليس قصرها

ليتقدمهم رجل مفتون العضلات بملامح قاسية يصرخ ف وجه رجالته الذين اقتحموا البيت. اقلبوا المكان كله وهاتوهااااالي 😡

تعالي صراخ جميع المعازيم وصراخ الشغالات من غرفة احلام
و بسبب أصوات الرصاص سهل مهمه الرجال الذين انتشروا يبحثون عنها بين الغرف الكبيرة

ليصلوا سريعا لغرفة احلام من خلال صراخهم...!

اندفع بعض الرجال يدخلون الغرفة ليرتعب الجميع فيما دخل ذلك الرجل طويل القامه
بعيون قاتله يبحث في وجوهم حتي توقفت عيناه علي تلك الحورية...!!
ذات العيون الزرقاء والشعر الاسود الطويل

تراجعت حسناء للخلف وهي تنظر بتلك العيون القاسية لهذا الرجل الذي فتح باب الغرفة بعنف ووقف ينظر اليها

اختبأت وراء داده اسماء التي رفعت ذراعيها تمنع الرجال من الوصول اليها وهي تصرخ ووقفت معها احلام هي الأخرى
وقالت .. انتوا مين وعاوزين اية 😡

صرخت حسناء حينما رأت احد الرجال يوجه سلاحه ع احلام التي هتفت تحاول حمايتها هي وأسماء
احلام وأسماء.. محدش يقرب منها😡

دفعهم الرجال لتسقط احلام فاقده الوعي م شده ضربه الرجل لها
وأسماء وقعت ع الارض وشفتيها تنزف م ضربته لها
وأما الجميع فكانوا ف شده الخوف ولا يقدرون أن يتدخلوا

فيما امتدت يد قوية تجذب حسناء بقوة لجسد ذلك الرجل مفتون العضلات
**
عندما فاق محمد النجار م الاغماء
وجد خال حسناء والطبيب وبعض الرجال حوله

محمد بألم.. الحقوا حسناء
اكيد أدهم ال أخذها ومش بعيد قتلها 😭
خالها.. اهدي بس يامحمد صحتك
وإنشاء الله هنلاقيها متخفش
الطبيب.. يا محمد انت عندك القلب وغلطت عليك كدا الزعل ده كله

محمد.. دي بنتي ياعالم
انا مش هعيش لحظه م غيرها
نظر خالها له باسف وكاد أن يتكلم
حتى سمعوا صراخ الحراس يقولوا له
الخبر الذي وقع عليهم كالصاعقه
الحقنا يامحمد بيه رجاله ادهم هجموا علي بيت احلام وبيضربوا عليهم ناااااار

انتفض خالها من مكانه وتبعه الحراس لينقذوها والغضب ف عنيهم😡
ف ها هي سوف تحدث مجزره
**
وفجاه تعالت أصوات الرصاص

ف انتفضت حسناء م شده الرعب

أدهم بصوت رجولي.. شوفيلي ف اي تحت
احد رجاله.. رجاله محمد النجار بيضربوا علينا نار عشان ينقذ ا بنته

أدهم بصوت عالي.. أي حد يقرب اضرب ع طول بالنار
وسحب أدهم سلاحه يطلقه علي بعض الحراس الذين حاولوا الدفاع عن حسناء

لترتعب ويتعالي صراخها وهي تقاوم تلك اليد القوية التي امسكتها ونادت باستنجاد علي والدها.. بابا........... بااابااااااااا


حاول باقي الحراس الدفاع عنها دون جدوي فقد وقف رجال ادهم أمامهم ك حاجز فيما سحبها ذلك الرجل اليه وحملها وسط مقاومتها العنيفه له....!

هبط بها يسير وسط تلك الجثث التي ملئت باحة البيت ليضعها باحد السيارات وسط مقاومته الشرسة وصراخها المتعالي المستنجد بابيها

بدأت السيارات تتحرك بسرعه في نفس لحظة وصول سيارات والدها..
لتسمع إطلاق رصاص يتبعها لتنظر وسط دموعها وتري خالها كالاسد الهائج يطلق النيران تجاه هؤلاء الرجال ولكن دون جدوي فقد انطلق ذلك الرجل بسرعه كبيرة مبتعد عنهم

لتبكي بفزع حينما ابتعدت انوار البيت حتي تلاشت

نظر لها هذا الرجل بنظره انتصار وهي تبكي وتصرخ بلاتوقف 😭

فانقضت عليه لتغرس اظافرها بوجهه وعنقه تحاول تحرير يدها من يده التي تقبض عليها بقوة

هدء من سرعة السيارة لتفتح له بوابات حديدية ضخمه

نزل من السيارة ومد يده لينزلها ولكنها حاربته بقوه

وكلما اقترب منها لم تتوقف عن المقاومة ولكنها كانت كالريشة يحملها
ويدخل بها تلك الابواب الضخمة التي فتحت علي عذابها

الرجل مفتون العضلات.. جبتلك بنت محمد النجار زي ماوعدتك ياماما

وقع قلبها من مكانه وتلتفتت حولها بضياع ورعب فهي مخطوفه من احد أعداء والدها...!😰

تراجعت للخلف بعد أن تخلصت م قبضه ذلك الرجل المخيف من حولها

لينتبه لها ويقبض علي يدها بقساوة مانعها من التحرك
لتصرخ حسناء ببكاء.. سبنــــــــــــــي 😭

الأم بعصبيه .. خدها م هنا ع غرفه البدرون تحت
لازم أعذبها واحرق قلب ابوها عليها ذي ما عذب جوزي ومات بحسرته ع ابنه ال مات وبعد ما نستكفي منها نقتلها وناخذ بتارنا

كانت تلك الكلام تنزل ع حسناء كالساعقه
خائفه مما يحصل معها
فما هو زنبها
انها فتاه طيبه خجوله قلب صافي لا تكره احد ولا اعرف احد تعيش طول عمرها وحيده سجينه وسط قضبان القصر طوال حياتها
وها هي خرجت م سجن والدها لتدخل سجن عدوها لينتقم منها😔

أخذها بالقوه ودخل القصر ونزل إلى تحت وفتح الباب وتلقاه ع الارض بعنف
وقفل عليها بالمفتاح وتركها وحيده
وسط غرفه م الظلام يملئها التراب والفئران والكراكيب

أخذت تبكي وتناجي ربها
نامت ع الارض التي كالثلج وضمت رجليها إلى صدرها ودفنت رأسها بها وأخذ تبكي تبكي
**
الأم.. اخيراااا يا أدهم هننتقم منه
أدهم بحنان.. انا وعدتك ياامي وكان لازم أوفى بوعدي

وضعت يدها ع كتفه وقبلت راسه
الأم.. ربنا يخليك ليا يابني
قولي بقا هنعمل اي معاها انا عايزها تترجانا اننا نموتها
عايزها تتمنا الموت
أدهم.. انا عندي فكره ياامي اتمنى توافقي

الأم.. خير يابني
أدهم.. انا شايفها مدلعه وشرسه وجميله جدا وروح ابوها فيها وانا عايز اكسره واكسرها قبل ما اخلص منها

الأم.. تقصد اي
أدهم.. اقصد اننا نكسرها وناخذ منها أعز ما تملك

الأم.. لا يابني احنا مش كدا حرام تتهجم عليها وتغصبها ع حاجه منعها ربنا.. ده زنا
أدهم.. وانتي مربتنيش ع كدا يا أمي
انا طالب منك اني اتجوزها

الأم بصدمه.. ايـــــــــــــــــه 😲
أدهم.. اهدي بس ياامي انا لازم اكتب عليها وتبقا تحت طوعي واقدر اعمل ما بدالي فيها عشان معملش حاجه حرام
واكسرها واحرق قلب ابوها عليها واخليها عبده تحت رجلي واعذبها بطريقتي

الأم.. بس يا آدم انت كبير العيله ومش دي الجواز ال كنت بحلم بيها يابني انت ابني الوحيد م بعد موت اخوك الله يرحمه 😪
أدهم.. معلش ياامي أهم حاجه ناخد حقنا منها هي وابوها ولما نخلص منها هتجوز ال تختريها ونعيش حياتنا ذي زمان وانا رافع راسي وسط الكل اني اخدت تار اخويا
الأم.. ماشي ياابني
روح هات المأذون
**
وصل المازوت إلى القصر
وامر أدهم احد رجاله أن ياتو بحسناء لكي تمضي ع عقد الزواج
وعندما ذهب الرجل إليها
قاومته بقوة وهي تحاول تخليص يدها من قبضته القاسية

وفجأه تلقت صفعه ع وجهها واترمت ع الارض م شدتها
وبدأت تنزف م شفتيها

ادهم.. روح انت وانا هجبها
وتركه الرجل

أدهم بأفعال .. المره دي ضربتك ونزفتي م بوءقك
المره الجايه هضربك وكل مكان ف جسمك هيتغرق م دمك😡

اخذ تبكي بشده

أدهم.. يلا قدامي المأزون بره
حسناء بصدمه.. ايـــــــــــــــــه😲😰
أدهم.. اخلصي 😡
حسناء ببكاء اهي مختطفه ليتزوجها..!
ام ليأخذ الثائر منها انها لاتفهم شئ...!

فاقترب منها أدهم وسحبها م شعرها

قاومت بكل قوتها وضربت ادهم بكل طاقتها محاولة التخلص من قبضته ولكنها لم تقدر ابدا بكت بحرقة شديدة وهو يسحبها ع السلم وظلت تنادي ع والدها
الذي بالتاكيد لن يتركها فهي ابنته الوحيده
ثم تذكرت انه يعاني م القلب فخافت بشده عليه
فما هو وضعه حاليا

اغمضت عيناها تستجمع قوتها وهي تطمئن نفسها بأن والدها وخالها لن يتركوها وسيقتلون الجميع من أجل إعادتها

ألقاها بكل عنف علي فراش غرفته وأمر رجاله بأن يحضروا إليه دفتر المازوت لتمضي بعد أن مضا هو والشهود.. والشهود كانوا احد م رجاله

وامسكه م شعرها بقوه وقال لها.. أمضى 😡
وبالفعل مضتت حسناء ع جوارها منه

ورفعت راسها إليه ودموعها تسيل علي خدها تحجب عنها رؤيه ذلك الرجل ذو الجسد الضخم والملامح القاسية

فخرج أدهم م الغرفة مغلق بابها بالمفتاح

لتسرع حسناء في ارجاء تلك الغرفة تبحث عن سبيل لخروجها فلم تجد سوي تلك النوافذ الحديدية الضخمه

وذلك الباب المغلق لترتمي باكية علي الارض 😭
**
انهار محمد وهو يتخيل صراخ ابنته
ان مرضه اعجزه ع حمايتها ومحاوله انقذها

محمد بغضب وبكاء.. هقتلك يااااادهم
هقتلك لو مسيت شعره واحده بس منها

خالها.. اهدي بس يا محمد وإنشاء الله هنجبها منه

احلام ببكاء وهي بفستان زفافها .. اية يابابا احنا هنسكت
يلا بينا ناخد الرجاله ونروح نقتلهم كلهم ونجيب حسناء م ايديهم
والدها.. مش هينفع النهارده وبعدين هو مش هيقتلها
احلام.. وعرفت ازاي
والدها.. هو أخذها عشان يعذبها ويحرق قلب ابوها عليها واخر حاجه هيخلص منها بس ساعتها احنا هنكون اخدناها منه
لازم نخطط كويس عشان دخول قصد أدهم المحمدي مش بالسهل خالص

محمد يعرف انها سوف تموت
ان هذا سيكون مصير حسناء بالتاكيد
ليتذوق من نفس الكأس الذي تذوقه صديقه قبل سنوات ....!
**
خلص فصلنا الثاني
توقاعتكم

يتبع....

الفصل الثالث

وصلنا الفصل ال فات عندما
انهار محمد وهو يتخيل صراخ ابنته
ان مرضه اعجزه ع حمايتها ومحاوله انقذها

محمد بغضب وبكاء.. هقتلك يااااادهم
هقتلك لو مسيت شعره واحده بس منها

خالها.. اهدي بس يا محمد وإنشاء الله هنجبها منه

احلام ببكاء وهي بفستان زفافها .. اية يابابا احنا هنسكت
يلا بينا ناخد الرجاله ونروح نقتلهم كلهم ونجيب حسناء م ايديهم
والدها.. مش هينفع النهارده وبعدين هو مش هيقتلها
احلام.. وعرفت ازاي
والدها.. هو أخذها عشان يعذبها ويحرق قلب ابوها عليها واخر حاجه هيخلص منها بس ساعتها احنا هنكون اخدناها منه
لازم نخطط كويس عشان دخول قصد أدهم المحمدي مش بالسهل خالص

محمد يعرف انها سوف تموت
ان هذا سيكون مصير حسناء بالتاكيد
ليتذوق من نفس الكأس الذي تذوقه صديقه قبل سنوات ....!
**
حسناء ف غرفه أدهم
جالسة علي الارضيه تبكي وتنعي حظها 😭
وفجأه فتحت الباب
انتفضت م مكانها ظنت انه هو
ولكن كانت مجموعه م النساء يدل عليهم خدم
يضحكون بصوت عالي
خادمه.. يلا ياحلاوه عشان نجهزك لعريسك النهارده دخلتكم 😂😂

تراجعت حسناء للخلف برعب.. ابعدوا عنــــــــــــــــــــي

لم يعطي احد منهم اهميه لما تقوله
واقترب ا منها وهي تقاومهم

دخلت الغرفة علي صراخها فتاه بملامح هادئة.. متخافيش

والتفتت تجاه النساء
ساره بغضب .. سيبوها محدش يقرب لها
قالت الخادمه.. الست الكبيره ام أدهم بيه
هي اللي امرتنا نجهزها

ساره بعصبيه.. ملكيش دعوة انتي واطلعوا بره
مدت لها يدها تحاول تهدئتها وهي تقول
ساره .. اهدي محدش هياذيكي
رفعت عيونها الباكية تجاه تلك الفتاه التي قالت.. انا ساره بنت عم أدهم وكنت ... خطيبت اخوه الله يرحمه😭 ال والدك قتله وكسر فرحتنا😭
ومن يومها وانا عايشه هنا مع مرات عمي وابن عمي 😔
نظرت لها حسناء بعين باكيه 😭
حسناء.. انا اسفه ع خسارتك لخطيبك
ساره بالك.. ولا يهمك والدك السبب انتي ملكيش زنب
وجاء حسناء تترجاها تساعدها ع الهرب
لكن فجأه امرأه دخلت عليهم بهيبتها الكبيره التي يخشاها الجميع
وعملوا لها ألف حساب واحترام

ام أدهم.. جهزوها يلا

عادت حسناء لمقاومه كل من تقدم منها وتجاههم
فهي لاشأن لها بتلك ك الحرب
ع سلسال الدم

لم يتوقف هياجها لحظة وظلت تصرخ وتضرب كل من يحاول الاقتراب منها

لتنزل أحدهم لادهم لاخباره ب مقاومتها وعدم قدرتهم علي الاقتراب منها

ليستأذن من الناس
ويأخذ معه اثنان من رجاله

وقف الجميع ينظر اليها حينما تقدم أدهم اليها

ابتلعت حسناء ريقها برعب حينما تقابلت عيناها الزرقاء الباكية بعيونه القاسية لتخفض عيناها سريعا تخشي ان تري ملامحه القاسية فيري مقدار خوفها منه وهي تريد أن تبدو قوية امامه 😔

وقف امامها لتتراجع ليمسك بذراعيها بقوه
أدهم بعصبيه.. وبعدين معاكي يابنت محمد النجار
وامسكه م شعرها بشده
البيت ده ليه نظام ولازم تسمعي الكلام
ولما امي كبيره المحمدي تقولك ع حاجه تتنفذ 😤😡

ضاعت قوتها واختنق صوتها الرافض بالدموع تناجي عائلتها لياتي احد لانقاذها من هذا الكابوس الذي لم تتخيله

ها هي اسيرة ذلك الوحش الذي لا تعرفه
وعليها ان تتزوجه غصب عنها

حسناء بعناد.. محدش هيجبرني ع حاجه انت مش عايزها
وازا كان ع الورقه ال مضيت عليها ف هي معتبرش جوازه اصلا لأنه م غير موافقتي ولا موافقات والدي وأهلي
جوازنا باطل
وانا مش هلبس ولا اجهز نفسي عشان واحد ذيك 😤

ازدادت قبضه يده علي شعرها وهو يقول بغضب.. انا هعلمك ازاي تحترمني ال قدامك وتسمعي الكلام
النيران بعيون ادهم وهدت بالشر

لتتدخل ساره التي عذرت حسناء ف هي لا تعرف غضبه

ساره.. اهدي بس ياادهم انزل انت وخد مرات عمي معاك والخدم وانا هتكلم معاها
حسناء.. انا مش هلبس ومش قابله انك تكون جوزي
فصفعها أدهم بشده

ونزلت دموعها بألم من قوة صفعته

وكاد أن يرفع يده باتجاهها مرة اخري

ولكنها وضعت يدها بخوف علي وجهها تحميه من صفعه اخري ليخرج صوتها المرتعب.. حاااااضر هعمل ال انت عايزه وهسمع الكلام 😭

وقد ارتسمت نظرة الانتصار في عيناه
لترفع راسها ناظرة اليه بتحدي
حسناء ف نفسها .. متفرحش اوي كدة
انا بنت محمد النجار ال هيجي يقطع ايدك ال مديتها عليا دي 😡

تركها ادهم ونزل للاسفل
وخرجت وراه والدته وهي غير راضيه عما يحصل
وبدأت الخادمات يقتربون م حسناء يلبسونها فستان ويضعوا لها ميكب هادى وقاموا بتمشيط شعرها اللاب الطويل الذي ينزل ع عيونها ويضل أليس خصرها

وتعالت الزغاريط حولها
لتضع يدها ع اذانها وتنزل دموعها بغزارة
تنظر اليهم باشمئزاز
**
وفجأه 😲
ساد الصمت ف الغرفة لتنظر ورائها
لتجد الجميع يغادر الغرفة يتركوها وحدها تواجه مصيرها
اقترب منها وعينه تشع نااااار
و هي تتراجع للوراء خائفه

ليتوقف أدهم امامها
ويقولها لها بسخريه.. خايفه 😅
انتي لسه شوفتي حاجه لازم احرق قلب ابوكي عليكي
لازم اكسرك
وهاخد منك ال انا عايزه حتى لو غصب 😡

لتبتعد عنه حسناء باشمئزاز.. ده في أحلامك لو بس تلمس شعره مني 😤

اقترب منها أكثر دافعها إلى الحائط ويقف أمامها حتى أصبحت تتنفس نفسه
وفجاه وهو ينظر ف عيونها قبلها ولا يدري لماذا فعل هذا
انه لا يريد أن يقبلها ويعاملها بحنيه بل يريد ان يعملها بقسوه
انه لم يقبل فتاه م قبل
لأنه يعتقد لا أحد يستحقها غير الذي تمتلك قلبه وتصبح زوجته
ويا عالم القدر مخبلهم اي🤷‍♀️

حسناء اخذت تقاومه بكل قوتها فهي لن تستسلم يجب عليها المقاومة والهروب من يده التي تقبض علي خصرها بقوة
ازدادت مقاومتها له بجنون
حسناء ببكاء.. 😭 سبيني ياحيوان انت

اشتعلت عيناه بالغضب من طوله لسانها عليه
ليمسكها م يدها بقوه
ادهم بعصبيه.. انا هوريكي ازاي تطولي لسانك عليا😡

حسناء بصراخ.. ااااااااه الحقوووووني حد يلحقني 😭 

صرخت بانهيار تنادي ع احد ينقظها منه
ولكن لا حياه لمن تنادي
فلا يقدر اي شخص ف القصر أن يقترب م غرفه أدهم خائفين منه

امسكها أدهم بقوه والقاها بعنف علي ذلك الفراش الحريري لترتعب اكثو وهي تراه يقترب منها 😰 

أدهم بضحك.. محدش هيلحقك مني انتي خلاص بقيتي مراتي

هزت راسها بعنف لتدفعه بعيدا عنها خائفة منه وتكرهه ظلت ترتجف بخوف منه

حسناء بخوف.. متقربش مني
بابا مش هيسيبك وهيقتلك لو حولت بس تقرب خطوه مني

ارتسمت ابتسامه ساخرة علي شفاتيه

فهي مازالت معتقدة ان احد سيخلصها من قبضته فهي لا تعلم م هو أدهم المحمدي

دفعته بكل قوتها حينما احست بشفتيه ع خدها يقبلها
لتهز راسها بقوة
وتدفعه بعيدا عنها وهي تحاول ضربه علي صدره بكلتا يديها

ليستقبل ادهم ضرباتها بهدوء وكانها لاتفعل شئ
وأخذ يقبلها بدون توقف
انه يقبل وجهها المغطي بدموعها 😓😪 

لتشعر بانها ستنهار ولن تتحمل لحظة اخري من هذا الكابوس فهي ستموت من قهرها ان اجبرها اكثر من ذلك ليخرج صوتها الباكي
حسناء ببكاء.. ارجوك متعملش كدة😭

أدهم.. لازم أأكد لهم انك بقيتي مراتي لازم اكسر ابوكي قبل ما اكسرك

هزت راسها حينما فهمت قصده وازدادت شهقاتها تترجاااااه
حينما شعرت بانفاسه الساخنة تنزل تجاه عنقها يقبلها بعنف لتغرس اظافرها بعنقه ووجهه
لم يبالي بها ادهم
ولم تبعده مقاومتها له
لتبكي بحرقه وهي تترجاه بعد ان ضعفت قوتها وأصبحت لا تقدر ع الصمود ف مقاومته
حسناء.. ارجوك سيبيني
بلاش تعمل كدة غصب عني هموت نفسي والله 😭 

خرجت أنفاسها متقطعه مقهورة تخبره بمقدار الضعف الذي وصلت اليه

ظل يفكر بأنه يكفي انهياره ودب الخوف بها
ف هي ضعيفه ولن تتحمل المزيد منه
وهو لايريد أن ياخذها بالغصب
يريد أن ترضي به ك زوج
ولكن هذا صعب
لأنها تكره جدا
وهو يريد أن يكسرها ولا يقدر ع أيتها وغصبانها ع حاجه بدون إرادتها ليبتعد عنها ببطء متطلع اليها

أدهم.. انا هبعد دلوقتي عشان كفاية عليكي اللي حصلك النهاردة مش هتستحملي اكتر من كدة
وحقي كدة كدة هاخده دلوقتي او بعدين😒

اغمضت حسناء عيناها تلتقف أنفاسها غير مصدقه انه اطلق سراحها اخيرا

ف ابتعد عنها وقامت تعدل م ملابسها التي كاد أن يمزقها
جلست ع الفراش تضم رجليها إلى صدره وتدفت وجهها به
لأنها لا تجرؤ علي النظر ناحيته
وتظل تبكي بقهر وخوف وتنادي ع إبيها و تتساءل لماذا لم يأتوا لإنقاذها حتي الآن..؟

اغلقت عيناها ولم تعد تحتمل المزيد لتغفو بانهاك ومازالت دموعها تحرق خدها

لم يغادر أدهم الغرفة وإنما ظل واقف بجوار النافذة يتطلع اليها وهي نائمه
ف ها هي كالملاك
عكس والدها تماما فظل بتسأل أيعقل هذا الرجل اولد هذه ال الفتاه بحنيته وطيبتها وجمالها
انها حقا كالملاك وجهها طفولي جدا
ف ها أنا ع حق عندما أردت أن اتزوجها
لاقنع الكل ان بهذه الطريقه هكسر والدها وهحرق قلبه عليها
بس ال محدش يعرفه اني قلبي موجوع عليها ومش قادر ازيها م اول ما عيني جت ع عيونها الزرقاء كموج البحر
سحرتني بجمالها م اول نظره

ولكن فجأه ابعد احساسه بالشفقة تجاهها فقد احترق طوال سنوات بانتظار تلك اللحظة..! التي يثأر فيها لأخيه ووالده

لينظر لها مره اخرى وقد نامت تماما ودموعها ماتزال علي وجهها

ليقترب منها ويتاملها قليلا كم تبدو خائفة تضم جسدها الصغير علي صدرها وكانها تحميه
ليمد اصابعه ليمسح دموعها ويتمدد بجوارها
خلص فصلنا الثالث
توقاعتكم يتبع.. الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent