رواية جواز صفقة كاملة (من الفصل الأول للأخير)

الصفحة الرئيسية

 رواية جواز صفقة بقلم ساندرا طارق كاملة جميع الفصول من الفصل الاول إلى الأخير على دليل الروايات "deliil.com"

رواية جواز صفقة الفصل الأول

انا عشق 20 سنه من الصعيد اهلي عندهم فكر انك لازم متشتغليش لما قلت لازم اشتغل ويبقي ليا كيان قالولي
معندناش ستات تشتغل
ماعدا بابا قالي انهم صعبين مش هينفذواا طلبك استحملي
استحملت لكن يجوزني غصب لا استحاله لا يمكن
عشق سمعت حد بيخبط
عشق:ادخل
عشق:بابا نعم في حاجه انت لسه منمتش
الاب واسمه فريد :جايلك ياعشق
عشق :انسى لو علي موضوع الجواز انسي كفايه بقي انا انسانه مش عشان من انتم عشتوا في الصعيد انا امشي علي العادات دي انا عايزة اعيش
فريد:يمكن العريس يطلع كويس ويعيشك عيشه احلي جدك عنيد وهيعمل الي عايزه
عشق :خلاص انا ههرب والي يحصل يحصل
فريد:اوعي تعملي كده ده جدك يقتلك يابنتي انا ضعيف جدا انا مليش غيرك من بعد امك هتسبيني انا اموت بعديكي انت روحي ياعشق
عشق:يا بابا بحبك والله بس انا بتغصب خلاص هفكر بس اقف جانبي
فريد :هحاول يا عشق بس انسي موضوع الهروب ده
عشق :حاضر يا بابا روح نام بقى
فريد:حاضر تصبحي على خير
عشق :وانت من اهله
في نفس العماره في احد الادوار يقول الجد بصوت جوهري
عشق هتتجوز يعني هتتجوز انتم عايزين تتضيعوا عليا فلوس الصفقه دي
فريد :انت بتبني نفسك علي حساب غيرك
الجد وهو اسمه صادق
انت بتعلي صوتك كمان وبعدين انت مش عايزها تتجوزه ليه ده تعليم ومال وحسب ونسب في حد يضيع حد زيه
فريد بغضب:اه بنتي ايه الحلو في انك تقوللها بغصب عشق اصلا مش بتيجي غير بالكلام اللين ودي وجهه نظري
صادق :ونا قلت كلمه الفرح يوم الخميس ان شاء الله ولحد مايجي عشق متخرجش من العماره
يخرج فريد وهو غضبان وحزين علي ابنته الوحيده
في غرفه عشق كانت تفكر كثيرا ماذا تفعل فغلبها سلطان النوم وذهبت في ثابت عميق
في نفس العماره في الدور الثالث يجلس عم عشق وهو اسمه محمد ويقول لزوجته نهي
محمد:ابويا هيضيع مستقبل البت دي
نهي :ماهو كلامه صح احنا صعايده برضو ولا قاعده القاهره نسيتك انت مين
محمد :انت ايه اللي انت بتقوليه ده ما انت كنتي بنت عمي واخدتك ونا بحبك وفريد اخد مريم عن حب وابويا كان موافق ايه موضوع الصعايده ده جه في بالك
نهي:مقصدتش يا محمد فكر كدة فلوس زي الرز حد يسبب النعم دي كلها
محمد بغضب:لاا انت اتجننتي رسمي نسيب البت عشان ملاليم اتغيرتي يانهي ترضي آسر او ندي ولادك يحصلهم كده
نهي:مش هيعيشوا مرتاحين خلاص
محمد:قفلي الموضوع لحسن تروحي لابوكي النهارده
نهي:خلاص اهو سكت

جواز صفقة الفصل الثاني

تستيقظ عشق وتتذكر كلام جدها المؤلم وتنهمر دموعها على وجنتيها
عشق :اعمل ايه انا بحب بابا استحاله اسيبه بس انت كمان ياربي متسبنيش انا عشق وقويه غصب عن عين التخين
ثم تلبس ملابسها وتنزل لجدها فالعائله تتجمع علي الفطار
وهيا ذهبَ تري زينه ومنه فهم أصدقاء وليس ابناء عم فقط
عشق:صباح الخير يا بنات
زينه:ايه القمر ده الي علي الصبح
منه:عشقي صحيتي امتى
عشق بابتسامه:صحيت من ربع ساعة كده
زينه :انت سمعتي خبر جدي ياعشق
عشق :اها هتجوز شخص معرفهوش وكمان غصب عني وكمان ليه عشان مصالحه
منه بحزن: احنا اسفين على كل حاجه ياعشق
عشق بدموع:هو انت السبب في الي انا فيه
يلا ننزل عشان الموضوع بيوجعني جامد
زينه:يلا يابنات
زينه فتاه جميله تملك من العمر 22
هيا فتاه قويه وذكيه وتنصح دايما عشق ومنه وادم فهم ليس فقط اخوات وأبناء عم بلا أصدقاء ايضا
منه فتاه جميله جدا بيضاء وتملك من العمر 20فهي نفس سن عشق تحبها جدا ومعاها كل أسرارها فعشق تحبها كثيراً
اما في بيت محمد كانت نهي تتحدث مع أولادها وتقول لهم
بص يا آسر انت ندي متسبوش جدكم يخضع لكلام اعمامك وابوكم عايزين نجوز البت دي دي لو اتجوز هتفتح علينا أبواب الخير والرزق
ندي بدهشه من كلام امها: ازاي يا مااما دي مهما كانت بنت عمنا لا انا مش هعمل كده عشق اختي الكبيره ولا ايه يا آسر
آسر بغضب: ندي امك كلامها صح ولازم نسمع كلامها
ندي بحزن :لا انا مش معاكوا انسوني وانسوا عشق كمان
وذهبت وتركتهم يغضبون من كلامها
في آخر اول مره نذهب له كان هناك شاب يلعب في الملعب بالكره مع صديقه المفضل
وبعد الإنتهاء من اللعب
الشاب:ايه ياسليم هو انا علطول مهزوم كده ما تبل ريقي شويه
سليم :بس يا بني دي قدرات مش اي حد يا زين
زين بغضب :طب امشي يلا
سليم يضرربه اسفل عنقه:يلا يا قموصه قدامي
زين:هو انت هتعمل ايه في موضوعك
سليم:موضوع ايه
زين:نعم هتجوز البت دي في حد ينسي موضوع زي ده
سليم:عادي ياعم هتلاقيه بينام علي الموضوع بعد يومين ده ابويا ونا اعرفه
زين:هنشوف ياسليم بس معتقدش ده حالف انه يجوزك البنت دي
سليم:انا مش صغير يا زين انا عندي 31سنه يعني ليا قرار
زين بغضب:ماهو معاه حق ايش عرفك ما البنت يمكن تتطلع محترمه
سليم:طب يلا نمشي انا زهقت
في عماره الرشيدي يجلس الجد صادق بخشونه
صادق:عشق ايه هنفضل مستنينك كتير

جواز صفقة الفصل الثالث

صادق:عشق ايه هنفضل مستنينك كتير عشق :ماتفطروا ياجدو انت مريض وليك دواء يتاخد انا اسفه  بالرغم من ان جد عشق عصبي الا انها تحبه وتحترمه مهما فعل معها صادق :يلا عشان ناكل ثم يأتي ادم سريعا وياكل وهو واقفا. زينه:ما تقعد زي الناس وتاكل ادم وهو في فمه اكل:مستعجل هتاخر منه :ادم احنا قولنالك تصحي وحضرتك كالعاده نايم زي الميتين ادم بمرح:بعد الشر عليا صباح الخير عليكوا عصام وهو عم عشق وابن صادق الثلاث فهو الابن الأكبر اقعد يازفت كُل ومشي والجامعه مش هتطير ادم :مينفعش ابقي رابعه واسيب الجامعه تولع يلا سلام ادم شاب مرح جدا يملك من العمر 24فهو كليه طب رغم انه مرح الا انه يحب الدراسة كثيرا سليم بصوت جوهري:يعني ايه فرحي وكتب كتابي يوم الخميس ده الاب بغضي واسمه احمد: ايه ياولد هتعصي كلام ابوك سليم :انت عايزني اغلط نفس غلطتك احمد بعصبيه:امك هربت اه عارف بس مش كل جنس حواء كده ياسليم يابني انا ممكن اموت في اي وقت البنت محترمه سليم: ما كلهم بيبقوا كده وبعدين يظهروا علي حقيقتهم احمد:انا كلمتي واحده هتتجوزها يعني هتتجوزها مش عايزك تصغرني قدام الناس يذهب سليم من الفيلا غاضب اما احمد فجلس وتنهد وهو يعلم ابنه عنيد لكنه لم يكسر له كلمه فتاتي فتاه جميله وتقول هو ايه الي حصل يابابا احمد قمر يابنتي انت صحيتي. قمر:اه وهو سليم فينه. احمد : مشي سمع الكلمتين ومشي قمر :بص يابابا انا واثقه في اختيارك اكيد هتختار الأحسن لسليم احمد :يا ياقمر البنت جميله ومحترمه جدا قمر:طيب انا همشي عشان مرات عمي مستناني احمد:سلميلي عليهم   قمر فتاه هاديه اخت سليم تملك من العمر 19سنه تحب اخها كثيرا وايضا والدها يذهب سليم الي مرات عمه فهي تعتبر امه انها ربته مثل أولادها يقول سليم :معرفتش اروح لمين جيتلك مرات عمه واسمها سميره :سليم يابني مالك سليم: انا تعبت انا امي سبتني ونا عندي 11سنه كانت قمر لسه بترضع تقدري تقوليلي مين يقدر يعيش كده حتي لو كنا اغنياء ونملك مال الدنيا لولا انك ربتي قمر لا وكمان ربتني كان زمني فين وتمر الايام ويجي نفس المشهد اتجوز انا ويعالم مين دي وهتعمل زيها اكيد وهتسبني سميره: يابني مش كل الستات كده عندك انا عمك ماتت انا سبت عيالي وقلت لا امشي واسيبهم عندك زين ابني ماهو برضو صحبك شفته حس قبل كده بغياب ابوه لا لان كلنا كنا معاه انا وابوك رباه برضو زي ابنه يا سليم عندك يوسف ماهو مهندس قد الدنيا حس بايه ولا حاجه وطلع مهندس عارف ليه عشان ابوهم كان وحش كان بيدمن ويموت نفسه بنفسه وفي الاخر مات تقدر تقولي كنا عايشين ازاي طلعت عيالي بايدي مش كل ستات العالم خاينه وكذلك الرجاله مش معني ان امك عملت كده يبقي خلاص يابني مش ممكن تطلع محترمه وبنت ناس  سليم:طب ده كان بيضربك لكن دي كان كل حاجه متوفره ليها مشيت ليه ها السبب عايز اعرف سميرة :انت بتغلط كده يابني انت متحترمتش ان كان معاك ابوك وانا حسيت قبل كده اني قصرت معاك يابني حاول تفهم الدنيا فيها الوحش والحلو سليم :المفروض اعمل ايه سميرة:اتجوز يابني ربنا يهديك مرتحتش طلقها سليم:انا همشي سميرة:فكر ياسليم  سميرة سيده محترمه جدا مرات عم سليم تحملت كثيرا ضرب زوجه له وادمانه وظلم لها كثيرا لكن بعد موته ربت اولادها زين ويوسف ربت ايضا قمر فكان عمره سنه واحده عندما تركتها امها  زين صديق سليم شاب من نفس وابن عمه شاب مرح ولكنه عصبي  يوسف شاب في العمر 25سنه مهندس ذهب سليم لمكانا بعيدا عن الناس وعقله وقلبه في صراع العقل:كلهم كده ستات خاينه هتنسناها لما تخونك القلب:لا مش صح في ستات محترمه جدا العقل :وهي بقي متعلمه ولا جاهله القلب:يمكن تحبه وتحبك مرات عمك كلامها صح مش كلهم خاينين سليم :باااااس انا قررت هتتجوزها ونشوف بقي مين هيهرب ومين هيكمل

الفصل الرابع

تمر الأيام وياتي يوم الفرح عشق:هو في ايه انا مالي خايفه ليه  وبعد بضعه دقائق دخل صادق وقال عشق تعالي  عشق:ايوه يا جدي  صادق :احنا هنوصلك لاوضه الي تحت دي في الفندق عشان هتباتي فيها انت وعريسك  عشق في نفسها :يارب استر عشق: حاضر يا جدي  .. سليم في اخد الغرف  زين:انت شفت عروستك  سليم: لا  زين:ده الي هو ازاى انت من حقك تشوفها  سليم بنفاذ صبر: زين انا مش فايق فاسكت  زين :حاضر  .. تدلف الي الغرفه ثم تجلس في اخد الاركان خايفه هل هو كبير في السن ام قاسي القلب افكار كثيره في عقلها وبعد وقت يدخل احد الي الداخل  سليم :ايه الضلمه دي ياهوو هي فين ثم يسمع صوت شهقات ويفتح الضوء ويذهب يفتش الغرفه  سليم في نفسه :استحاله تكون دي العروسه دي قمرر يخربيت كده انا هضعف ولا ايه  سليم بحده مصطنعه: انت العروسه  عشق ببكاء: ايوه انا  سليم :ومالك قاعده كده ليه  مسحت دموعها ثم نظرت لفوق لتراه رات شاب انه جميل لكن ماذا المفاجأة لم يكن كبيرا  عشق :انا اسفه والله بس يعني هو انت  سليم :ايه علقتي مالك  عشق: انا خايفه ثم اخذت تبكي ثانيا بقهر فحاوطها وقال ممكن اعرف في ايه  لم تجيب  سليم :طب اهدي متقلقيش محدش هيقدر يجي جانبك  عشق :ممكن اعرف اسمك  اخرجها من احضانه وقال سليم اسمي سليم  عشق :اسمك حلو  سليم :طب وانت  عشق: اسمي عشق  سليم :واو عشق لا حلو المهم مالك خايفه من ايه  عشق: خايفه منك  سليم بضحك: ليه هاكلك هو انا مثلا بعبوع  عشق :متضحكش عليا تمام انا كنت خايفه يعني تكون وحش في معاملتك وتقسي عليا  سليم :متقلقيش انا اصلا عايز اعرف حاجه واحده  عشق:اتفضل  سليم :بس عايز الحقيقة انت مغصوبه عليا يعني جواز غصب  عشق بخوف: الحقيقه اه  سليم :طب منا كمان مغصوب  عشق:ايه طب ازاي  سليم: زي الناس انا وافقت عشان ابويا وانت  عشق :جدي قالي هتتجوزي يا تموتي ونخلص منك  سليم :ازاي ده  عشق :دي قصه طويله هبقي اقولهالك  سليم: طيب احنا هنتفق اتفاق تمام يا عشق  عشق بتأكيد:اوكي  سليم :احنا هنمثل عليهم ان احنا اسعد زوجين وبعد فتره نبقي نقولهم على الطلاق ها موافقه  عشق: موافقه تمام  سليم: طب بصي انا تعبان انا هنام ادخلي غيري وتعالي ونا هنام علي الكنبه  عشق :مش هتتعب انا ممكن انام عليها  سليم: لا غيري بس وانا هنام  عشق :تمام  تدلف عشق الي الحمام يجلس سليم ويتنهد ويقول في سره مزه بنت الايه وايه العيون دي يخربيتك  ... يجلس فريد في شقته فأصبح وحيدا فعشق تخر شخص كانت تجلس معه  اه يا عشقي فينك يا بنتي هتووحشيني  ... قمر: يلهوي بابا تعالي بسرعه  احمد:ايه اي الي حصل  قمر :يوسف عمل حادثه من نص ساعه ماما سميره لسه قافله معايا  احمد :ايه ازاي البسي بسرعه نروحلهم  قمر :طب وسليم  احمد :سليم مش لازم يعرف دلوقتي يلا بينا احنا  قمر :ماشي حالا واكون جاهزه  ... في إحدى المستشفيات  تجلس سميره بجانب زين وتبكي اه اه ابني هيضيع  زين :ياامي اهدي ان شاء الله هيبقي كويس  سميرة :يارب ده غلبان  زين :ان شاء الله هيبقي بخير ادعي انت  سميرة:حاضر يابني  وبعد ساعه ياتي احمد وقمر  احمد :زين سميره ايه الي حصل ليوسف  زين :حادثه ياعمي كان بعدي الشارع والعربيه خبطته ومشيت  احمد: مين ممكن يكون عمل كده  سميرة: انا لو شفته هاكله بسناني كله الا عيالي  احمد :اهدي يا سميره ده قضاء وقدر  سميرة :ربنا يقومك بالسلامة يارب  ثم يخرج الدكتور  الدكتور :فين اهل المريض  زين: ايوه احنا اتفضل  الدكتور : الحاله صعبه لكننا عدينا بالسلامه الي جوا ده بطل بس في مشكله  زين :في ايه يا دكتور  الدكتور :الحاله في غيبوبه  سميرة :يعني ايه ابني راح  الدكتور: لا طبعا دي مرحله وان شاء الله هيعدي منها المؤشرات بتقول انه عايش بس الغيبوبه مش هقدر احدد هتخلص امتى وحمدلله علي السلامه عن اذنكم  زين: اتفضل يا دكتور  سميرة :ابني راح حضنت قمر سميرة فسميرة ايضا والدتها التي ربتها  .. في بيت الرشيدي  عصام :انت ليه عملت كده يابابا جوزتها غصب ليه واشمعنا عشق ما كان في ندي وزينه ومنه ايه سبب اختيارك  صادق :عشق اتطلبت مخصوص يا عصام  عصام :ازاي يعني  صادق: انا مش عامل كدة عشان صفقه والهبل ده انت اللي المفروض فهمني  عصام :امت بتقول ايه يا بابا  صادق :هقولك  فلاش باك  كان احمد يجلس مع صادق  احمد :استاذ صادق انا جايلك في طلب مخصوص وخايف تكسفني  صادق :قول يا احمد متتكسفيش انت زي ابني  احمد :انا طالب ايد الانسه عشق لابني سليم  صادق :ايه انت شفت عشق فين  احمد :كان في احد الصفقات مع الاستاذ فريد في الحقيقه انا حبيبت احترمها قلت دي لسليم  صادق : طيب سبني افكر واخد رايهم وارد عليك  انهاء الفلاش بااك  عصام : وانت كده اخدت راينا  صادق : سبني اكمل يا بني يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent