رواية جواز صفقة الفصل التاسع 9

الصفحة الرئيسية

 رواية جواز صفقة البارت التاسع 9 كامل بقلم ساندرا طارق

رواية جواز صفقة الفصل التاسع 9

بعد مرور شهر فقد حاول آسر بالتودد الي قمر كان صادق وندى يحاولون ابعدهم بحيث لا يتحدثان مع بعضهما  اما بالنسبه لعشق فكانت قد احبت عائلة سليم كثيرا وتعرفت الي زين وسميرة وكانت تذهب مع سليم لاطمئنان  علي يوسف  عصام كان يشغل باله كلام ابيه منذ اخر موة تكلم معه والده فكان يشفق كثيراً علي محمد أخيه  ...  كانت عشق تجلس بغرفتها بمفردها فقررت الاتصال بزينه ومنه لياتوا إليها  اخذت هاتفها تحدثهم  عشق :ازيك يا زينه وحشتني  زينه :وانت اكتر ايه سر الاتصال  عشق :ايه ده هو انا لازم اتصل عشان اطلب منك حاجه  زينه بمرح:لا ابدا قولي بقي  عشق :تعالي اقعدي معايا انت ومنه  زينه :طب هستأذن بابا  عشق :تمام ... كان سليم بمكتبه يتحدث مع زين  سليم :احنا لازم ناخد الصفقه دي بأي شكل  زين :متقلقش احنا عاملين شغل عالي  سليم :انا واثق فيك يا صاحبي  زين :قولي صح اخبارك ايه  سليم :انا تمام  زين :انت اهبل يابني انا بتكلم عليك انت وعشق  سليم :معرفش يا زين  زين باستغراب :ده الي ازاي يعني؟!!  سليم :ساعات بحس معاها انها مختلفه وبعد كدة ارجع تاني افتكر انها هتبقي خاينه زيها زي غيرها  زين :مش كل الناس زي امك يا سليم  سليم :متقولش امي بس الام مش بتعمل كده  زين :طيب عشان تبقي فاهم برضو مش كل الناس زيها  سليم :معرفش بقى بطل كلام ويلا انا خلصت شغل تعالي نروح  ذهب سليم وزين وقد احس زين بأن سليم يحاول التهرب  من الإجابه على سؤاله .. كانت ندي تجلب بعض أدوات للمنزل كانت تسير وهي تحمل الكثير من الحقائب  ندي :والله حرام يبقي في عربيه وسواق وينزلوني من غيره بكميه الشنط دي  ثم سمعت صوت من خلفها تعرفه جيداً هاتي اشيل منك التفت الي ذلك الصوت لتري آدم يقف يبتسم لها  ندي بدهشه :آدم انت مش في الجامعة  آدم:ما انا خلصت محاضرتي  ندي:اه طب اخذ بقي شيل  آدم :انت ليه منزلتيش بالعربيه  ندي :مرضيوش  آدم :ليه يعني؟!  ندي :والله ياخويا منا عارفه  آدم :بلاش اخوك دي  ندي بضحك :متزعليش ياابن عمي كانت ضحكتها كفيله بأن ينظر لها بهيام فاق علي صوتها  ندي:يا آدم  آدم :انا معاكي  ندي :طب سيب الشنط خلاص وصلنا  آدم :اه اتفضلي  ندي :شكرا يا دومي  آدم في سره :يخربيتك جيتي على الجرح طب اخطفك واخلص  ادم:العفو يا ندي ... ذهبت زينه ومنه الي عشق واستقبالتهم قمر وعشق معاً   ثم جلسوا بالجنينه  عشق :انا عايزة ارجع انحت تاني.   قمر باستغراب :ايه تنحتي؟!  انت بتعرفي  منه :الا بتعرف دي شاطرة جدا   قمر :طب انا عاوزه اشوفهم   زينه: يبقي نروح المرسم  قمر :ايه المرسم ده  منه: ده بقي ياستي مخزن مواهب الرشيدي جدي عمله زمان عشان ايه حد من احفاد الرشيدي عنده موهبه يطلعها في المرسم ده  قمر:الله حبيبت الفكرة اوي  منه :لما تجي انا هفرجك عليه  ابتسمت قمر وهما جالسين دخل سليم وزين الي الفيلا  سليم:ايه ده التجمع ده مش مطمني  عشق بضحك :ليه بس ياسليم  سليم :انا كدة اتاكدت انكم كنتوا بتخططوا لحاجه  قمر :اه بص انا هقولك في مرسم الي عشق بتنحت فيه انا عايزة اروحه  سليم بدهشه :نحت! ومرسم؟  منه :اه ده المرسم الخاص باحفاد الرشيدي  زين باستغراب :معلش مين الي بينحت؟؟  زينه :عشق  تفاجأ سليم فهو كل فترة يعلم عنها الكثير والكثير سليم :انت بتعرفي تنحتي  عشق :اها  سليم :خلاص يبقي نروح كلنا في يوم ونشوف إبداعات مراتي  عشق فرحت لانه قال هذه الكلمه (مراتي) فرحت لكن لماذا؟ لم تعرف الإجابه ... كانت ندي تخرج من غرفتها لتنزل الي جدها ثم كانت ستستأذن من والدتها الا انها سمعت صوتها تتحدث مع احد بطريقه غريبه وتقول  نهي :انا مش قلتلك الموضوع هيبقي سهل  المتحدث :  نهي: لا طبعا مش هعرف اجيلك انت عارف الموضوع بقي صعب مش سهل  المتحدث:  نهي: اخد بس الفلوس ونمشي من هنا  المتحدث :  نهي :طب اقفل دلوقتي  ظلت ندي مستغربه ومصدومه من ان والدتها بهذه البشعه فلم تفكر في ابناءها حزنت ندي ثم ذهبت لغرفتها تبكي اكثر واكثر وكادت ان تخنق نفسها من كثره البكاء فمن يتحمل الخيانه وان كانت من اقرب الأشخاص يتبع الفصل العاشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent