رواية فرحة غدارة الفصل الثامن عشر 18

الصفحة الرئيسية

رواية فرحة غدارة الفصل الثامن عشر 18 بقلم عبير اشرف

رواية فرحة غدارة كاملة

رواية فرحة غدارة البارت الثامن عشر 18

فرحة: ايه بقى السر دا 
سارة ببتسامة: الحب 
فرحة بتعجب: الحب 
سارة بتاكيد: ايوة الحب 
فرحة: ازاي 
سارة: عارفه انا دايما بشبه الحب بأيه 
فرحة: بأية
سارة: بالبحر 
فرحة بتعجب: البحر 
سارة بتاكيد: ايوة 
فرحة: اشمعنا 
سارة: البحر لما بتشوفيه اول مرة بتنبهري بشكله و جماله و تحبيه لكن لما تنزلي فيه و الموج يوقعك و تقومي تاني و تدوقي مياته الملحة و تطلعي بعد كدا هتشوفي البحر كأنك بتشوفيه اول مرة لو فضلتي تحبيه يبقى حب حقيقي لكن لو كرهتي البحر و خوفتي منه يبقى دا كان اعجاب مش حب 
عرفتي بقى الفرق بين الحب الحقيقي و حب الاعجاب 
فرحة: هو انتي حبيتيه حب حقيقي
سارة: ايوة و الا مكنتش سمحته 
فرحة: و انا استغربت ازاي سمحتيه كدا 
سارة: و انتي كمان حبيتي يوسف حب حقيقي
فرحة:ايه عرفك دا 
سارة: كل اللي شوفتيه مع يوسف و لسه معاه يبقى دا حب حقيقي
فرحة: اول ما ميس جات البيت عندنا و شوفت يوسف قولت دا هيبقى فرحة عمري لكن لما روحت الفيلا دي اول مرة شوفت ان الفرحة دي كانت غدارة اوي لكن بعد كدا بدأت احب يوسف و شوفت ان كل اللي بيحصل دا ضريبة الحب دا 
سارة: انتي لسه مشوارك طويل مع يوسف لسه بدري اوي لحد ما توصلوا للامان 
فرحة: و انا معاه للنهاية 
قاطعهم دخول يوسف 
فرحة: حمدلله على السلامة
يوسف: الله يسلمك 
سارة: حمدلله على سلامتك يا حبيبي
يوسف: الله يسلمك يا ست الكل 
فرحة: هحضر الغدا حالا 
و حضرت فرحة الغدا و اكلوا و بعدها سارة دخلت تنام شوية بعد الغدا و فرحة عملت شاي و دخلت هي و يوسف البلكونة 
يوسف اعد سرحان 
فرحة: هتفضل سرحان كدا كتير 
يوسف: عايزاني اعمل ايه 
فرحة: تاخد فلوس ابوك 
يوسف: هو انتي باصه على الفلوس 
فرحة بصدمة: انا ببص للفلوس يا يوسف 
و لسه هتقوم و تمشي يوسف مسك اديها قبل ما تمشي 
يوسف: متزعليش مني انا مش اصدي بس غصب بس متلخبط 
راحت تعد جمبه 
فرحة: يوسف دا حقك انك تاخد فلوس ابوك الحلال و تبدأ حياتك من جديد تعليمك و شغلك و مامتك دي محتاجة عمليه و علاج كل دا لازم تاخد الفلوس 
يوسف تايه: يعني اعمل ايه 
فرحة: تاخد فلوس ابوك و تبدأ حياتك كارجل اعمال و تنجح و تكبر و تبقى واحد من اهم رجال الاعمال في مصر 
يوسف: دا حلم بعيد اوي 
فرحة بأمل: انا معاك لاخر نفس في عمري 
يوسف: مش هتملي مني 
فرحة: عمري ابدا 
يوسف: بحبك اوي يا احسن عوض في حياتي.
فرحة: و انا بحبك اوي 
يوسف: طيب يلا بقى 
**
مجهول ١: تفتكر ابنه هيبقى مكانه في شغلنا 
مجهول ٢: معتقدش اصله عمرة ما دخل مجلنا دا 
مجهول١: و ابوه بعيد عن شغلنا من زمان 
مجهول ٢ بشر: هجيبه يعني هجيبه 
**
صادق: عملته معاه ايه 
رفعت بحزن: للاسف مش هيسمحك دلوقتي خالص هيغيب اوي على ما يسمحك 
صادق بحزن: يارب يسامحني بس مهما كان الوقت ايه 
رفعت: في حاجه مهمة لازم تعرفها و .. يتبع الفصل التاسع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent