رواية فرحة غدارة الفصل الثالث عشر 13

الصفحة الرئيسية

 رواية فرحة غدارة الفصل الثالث عشر 13 بقلم عبير اشرف.. محلوظة قبل البدا عن البحث عن الرواية اكتب في جوجل "رواية فرحة غدارة دليل الروايات" لكي يظهر لك جميع فصول رواية فرحة غدارة كاملة من الفصل الأول للأخير عبر دليل الروايات

رواية فرحة غدارة كاملة

رواية فرحة غدارة البارت الثالث عشر 13

وقفنا لما فرحة فاقت بعد ما اتخطفت
فاقت فرحة لقت نفسها على كنبة متهالكة في مكان باين عليه انه مهجور و بتبص حواليها لقت في ست اعدة على كرسي بعجل و لما تدققت في ملامحها اتصدمت لما شافت 
فرحة بصدمة: سارة 
طيب ازاي مش المفروض ميته طيب قبر مين اللي انا عملت حواليه الرخام دا و خليت يوسف يعد يكلمها فيه 
فاقت من شرودها على دخول ميس الاوضة 
ميس بشر: اهلا بيكي نورتي 
فرحة بغضب: انتي عايزة مني ايه و مين دي 
ميس بسخرية: كدا بقى دي مش عارفها حتى لو بشبه كدا فيها شبه من مين ثم اكملت بشر: رغم كل اللي حصل ليها بس لسه زي ما هي جميلة للاسف 
سارة: مين دي يا ميس ضحية جديدة من ضحياكي 
ميس بسخرية: دي مرات ابنك 
سارة بصدمه: يوسف 
ميس بسخرية: هو انتي عندك غيره 
سارة بصدمه: يوسف كبر و اتجوز 
ميس بسخرية: امال انتي فاكرة ايه لسه صغير انتي بقالك هنا ٢٠ سنه 
سارة ببكاء: ابني حبيبي 
ميس بشر: متخافيش اوي كدت المكان دا هيبقى قبر ليكم كلكم انتي وابنك و مراته و جوزك 
فرحة بحزن: عمو صادق مات 
ميس و سارة بصدمه: ايه 
ميس بغضب: ايه اللي بتقوليه دت 
سارة بحزن: ازاي 
فرحة بحزن: اخوكي هو اللي موته بنفس الطريقة اللي كنا فكرينك موتي بيها و يوسف و حسام دفنوه جمبك في المكان اللي المفروض تكوني فيه 
ميس بغضب: الغبي ضيع كل حاجه مننا مش هرحمه 
سارة بصدمه: بس كدا ظلم انا مموتش 
فرحة بحزن: واحنا مكناش نعرف دا 
ميس بغضب: اغبية و كل حاجه باظت بسببكم 
و سابيتهم و مشت 
سارة بحزن: احكي ليا عرفتي يوسف ازاي 
فرحة: حاضر هحكيلك 
**
ميس طلعت برة كلمت بهجت في الفون
ميس بغضب: صادق مات 
بهجت بصدمة: ازاي 
ميس بغضب: الغبي رفعت موته عشان فاكر ان هو السبب في موت اخته 
بهجت بصدمة: يعني كدا كل حاجه راحت مننا 
ميس: مفيش حاجه ضاعت 
بهجت بغضب: ازاي احنا كنا مستنين صادق عشان نمضيه على كل حاجه دلوقتي هناخدها ازاي
ميس: في يوسف 
بهجت: يوسف ازاي و قانونا ابوة عايش ما هو ملوش تصريح دفن 
ميس بغضب:هنتصرف لازم في طريقة 
**
مجهول ٢: عرفتي بقى مين االلي كان السبب في موت ابنك 
مجهول ١: ايوة عرفت و مش هرحمه بس انت ليه قولت كدا في الاول و كنت بتعامليني على اساس اني راجل 
مجهول ٢: عشان تثقي فيا كان لازم اعمل كدا 
مجهول ١: و دا حصل 
مجهول ٢: هتخلصي منه امته 
مجهول ١: اعرف مكانه و انا هنهيه لازم اجيب حق السنين اللي فاتت دي كلها. 
**
يوسف رجع الفيلا لقى الباب مفتوح و مفيش حد جوا و طبعا مكنش صعب عليه يتوقع اللي حصل لفرحة وكمان مين اللي عمل كدا 
يوسف بغضب: انت فين 
حسام: في البيت في ايه 
يوسف بغضب: تعالى ليا حالا 
حسام: حاضر مسافة الطريق 
و قفل معاه 
رفعت: في ايه 
حسام: مش عارف بس هو مضايق و شكل في حاجه كبيرة 
رفعت: روحله و قوله يهدى و بكرا هكون جايب مكانها فين 
حسام: هي مين 
رفعت: فرحة 
حسام: هي فين حصل حاجه 
رفعت: ايوة ميس خطفتها 
حسام بصدمة: ايه 
رفعت: خليه يهدا عشان ميعملش حاجة يندم عليها 
و بالفعل راح حسام ليوسف ووحاول يهديه على قد ما يقدر بس يوسف كان غضبه بركان مش قادر يفكر حتى انه هيخصر فرحة و اتعرغ لنفسه انه بيحبها و يموت من غيرها 
بس حسام قدر يسيطر عليه شويه 
و كلم رفعت و عرفه ان لو النهار طلع و لسه معرفش مكانها مش هيقدر يتحكم في تصرفه
**
في الفيلا 
في المكان السري اللي تحت الارض 
في رجالة كتير واقفة ملثمة و ماسكة اسلحة 
و راجل اعد و مديهم ضهره على كرسي 
دخل رفعت بغضب: لازم تتصرف هو مش هيسكت اكتر من كدا 
الشخص اللي على الكرسي: مش عارف طالع لمين معندوش صبر دا انا صبرت كل السنين دي و هو مش قادر يستحمل ازاي ليلة 
رفعت: و الحل 
قام الشخص من على الكرسي: زي ما شغلت اللعبة انا اللي هنهيها بطرقتي و 
قطع كلمهم دخول شخص ما 
الشخص: فكرت فيه ايه 
راجل اللي كان على الكرسي: رغدة هي اللي هتموته 
الشخص بسخريه: و يا ترى دا هيموت بجد ولا زيك كدا 
صادق بشر: ما هو عشان صدق اني مت لازم وقتها هيموت بجد .. يتبع الفصل الرابع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent