رواية العريس يصل غداً الفصل السابع عشر 17

الصفحة الرئيسية

  رواية العريس يصل غداً الفصل السابع عشر 17 بقلم نهلة زغلول عبر دليل الروايات

رواية العريس يصل غداً كاملة

رواية العريس يصل غداً الفصل السابع عشر 17

وقفت امام المراة مسكت المقص في يديها قامت بقص بعد الخصلات حتي انتهت من قص شعرها بالكامل 
في صباح اليوم التالي ذهبت الي الشركة اتجهت الي مكتبها جلست لما تكن علي مايرام تعلم انه سياتي في اي وقت 
طرق الباب دخل تفاجأ من مظهرها الجديد.... 
اقسمت له علي ان تتخلي علي اغلي ماتملك من جمال ان تقاوم حبه وبعده وهجره حاول استفزاز مابداخلها لكنها اثبتت له قوتها حتي فقدت اي شئ يخص من الانوثة والجمال اصبحت امراة عنيدة قوية صلبة تشبه الرجال ربما هشة من الداخل لكنها تحاول ان تتحلي بالقوي والقتال ،الان ياعزيزي اصبحنا متعادلان انت هجرت وانا نفذت ....
حاول ان يلعب باعصابها حاول استفزازها 
سليم ساخرا بقيتي شبه الرجالة بظبط تصرف و شكل 
فيروز قولت انك عايزني ياسليم بيه اتفضل ااعد واقف ليه
خطي بخطوات ثابتة حتي انها كانت في حالة من الحيرة 
من ثبات انفعاله
انا كلمتك امبارح عشان تساعديني عرفت انك عرفتي
نظرت الي الاوراق تجاهلته تعمدت عدم الاهتمام انت عايزني اساعدك مش كده 
وضع يديه في جيب سرواله اخرج علبة السجائر الخاصة به جلس ثم نظر لها بغرور نفخ دخان سيجارته في وجهها مش بصالي ليه لدرجادي شكلي وحش ولا يخوف
نظرت له بدهشة من كلماته عايز ايه ياسليم بيه اكمل حديثه بعد ان انتهي من السيجارة الاولي اشعل الثانية ثم ابتسم كشف اسنانه البيضاء من يراه يظن انه لا يدخن 
بقي شكلك غريب تصدقي حاسس اني اعد مع واحد صاحبي حلوة القصة دي لايقة عليكي بقيتي راجل شكلنا وتصرف غمزلها بطرف عينيه
نهضت من مقعدها سارت عدة خطوات حتي وقفت امامه بالتحديد
عايز ايه مني
نهض من مقعده اصبح مقابل لها ايه اللي انتي لابساه ده
ابتسمت تعلم انه مازال يعشقها ويغار عليها لكنه خيب ظنها مش لايق عليكي خالص سيبي الفساتين للبنات بلعت تلك الغصة في حلقها العنة عليه يدمر كل ماتمتلك من انوثة وجمال حاولت ان تتماسك
 خلصت لو عايز تقول حاجة خلصها قبل ماحد يدخل علينا ثم اتجهت الي مكتبها
تابع كلماته التي تدمر كل ماتحمل من لقب امراة بالكامل انتي زعلانة ليه ده حتي سامعهم برة مسمينك المراة الحديدية اسف الرجل الحديدي بس انا بصراحة مش موافق علي كلامهم انتي بقيتي شبه انثي مبقاش فيكي من الانوثة شئ 
بلعت ريقها بصعوبة من كلماته ثم تلعثمت تابعت كلماتها انت 
سخر من كلماتها انا ايه يامدام فيروز
بللت شفاهها بطرف لسانها وعضت علي شفتيها نست ان تلك الحركة تثيرة للغاية حاول ابعاد نظره عن تلك الكرزيتين 
عادت الحركة اكثر من مرة تشعر بالاحراج والخجل الشديد من كلماته حاولت تغيير الموضوع 
انت عايزني اساعدك ازاي
حاول ان يجادلها باسلوب الطف لاحظ انها ستبكي من كلماته 
ابراهيم الدالي الشحنة مدخلها باسمك ضحي بيكي جدك ضحي بيكي انتي مش فارقة معاه
اجابته بسخرية انا مبقتش فارقة مع حد انا حعيش لنفسي وبس لما قولتلي عن جدي ومحمد المنشاوي مصدقتش غير لما سعتني التسجيلات بتاعتهم 
سليم انسي انسي انا حمشي عشان في حفلة بليل جدك حيحضر فيها والمدام اللي مشعلاهم كلهم لازم اجهز واتجه عدة خطوات حتي وقف عند باب الغرفة 
من هنا ورايح حنبقي صحاب رجالة زي بعض سلام 
ثم اتجه الي الخارج 
برقت عينيها واسقطت بعض الدموع
نزل من الشركة في يشعر بحالة من الانتصار عليها تفاجا ان رن هاتفه ضغط علي بعض الازرار حاول ان يسيطر علي ابتسامته 
سليم فريدة عاملة ايه 
فريدة بتضحك علي ايه
سليم بضحكات عالية ابدا بس كنت عند فيروز
فريدة فيروز بقي قولتلي بتحبها ياسليم 
سليم طبعا ومقدرش اكرهها يافريدة
فريدة الله يكون في عونك تعالي بقي عايراك عشان الحفلة صحيح عملت ايه مع فيروز حتساعدنا
سليم حتساعدنا وحضطر اشوفها تاني كانها مرض او عقاب او ذنب
فيروز اكيد مرض او عقاب او ذنب 
**
بعد عدة ساعات ....طرق الباب دخل عامل من الشركة
فيروز ايه اللي في ايديك ده يانصر
نصر زين بيه باعتهالك
فيروز روح انت يانصر
نصر حاضر ياهانم 
وضعت فيروز الهدية مكونة من صندوق كبير فتحتها رات فستان حريري من اللون الاسود يلائم بشرتها الخمرية الناعمة ابتسمت في نفسها رات معه ورقتين مطويتين
 فتحت الورقة الاولي اتمني ان اراه عليكي
 فتحت الورقة الثانية اشك ان ترتدي مثل هذه الاشياء الخاصة بالنساء اغمضت عينيها من كلماته التي تشبه الجلد
غبي غبي عايز يجنني عايز مني ايه تاني
**
في المساء ...اجتمع الحميع في حفلة تضم رجال الاعمال نظرت فيروز لذلك العجوز الجالس بجانبها بقرف 
ابراهيم مالك يافيروز مش علي بعضك ليه
فيروز مخنوقة شوية عايزة اشم هوا
ابراهيم روحي اخرجي براحتك اقفي في الجنينة
هزت فيروز راسها ثم اتجهت الي الخارج 
فجاة سمعت صوته من جديد خفق قلبها بسرعة رهيبة نظر بعينيه اليها اعتذر للحضور واتجه نحوها حاولت ان تخفي توترها حاولت ان تداري نفسها من نظرات عينيه الفاحصة لها 
وقف امامها وضع يديه في جيب سرواله ارد احراجها لبستي الفستان غريبة يعني عاملة نفسك ست لاحظ توترها وخجلها 
 اخرج علبة السجائر الخاصة به اخرج سيجارة وضعها علي شفاهه ونفخ دخانها بعيدا عنها اشاح بوجهه بتعملي ايه هنا لوحدك في البرد ده خلع سترته وضعها عليها اقترب منها اغمضت عينيها من قربه فاجاها بان اغلق ازرار سترته نظر لها نظرة فاحصة شاملة عضت علي شفتيها من التوتر والخجل قال كلماته التي تنتظرها وتحيها 
مش قولتلك متعمليش الحركة دي تاني ....
**
محمد المنشاوي الهانم وصلت ياابراهيم بيه 
ابراهيم جاي حالا خليك انت هنا عشان محدش يشك فينا
محمد حاضر ياابراهيم بيه لاحظ وجود فيروز مع سليم
محمد فيروز وزين تاني لما نشوف اخرتكم ايه فجاة رن هاتفه باسم منيرة ...
google-playkhamsatmostaqltradent