رواية بيت العيلة الفصل الثامن والتاسع

الصفحة الرئيسية

رواية بيت العيلة الفصل الثامن 8 والفصل التاسع 9 بقلم ايه عادل 

رواية بيت العيلة الفصل الثامن 8

ريهام : تتجوز مين تتجوزني انا
حسين : اها تتجوزيني انا ولا مش موافقه بصي فكري وانا هبقي مبسوط جدا لو وافقتي ، انا لازم انتقم من حوريه
ريهام : عشان كده انت عايز تتجوزني عشان تاخد حقك ،عالعموم انا موافقه اتجوزك عشان تاخد حقك بس لو سمحت يبقي جواز علي الورق بس وأول ما تاخد حقك تطلقني انا ماقبلش أعيش مع حد مش بيحبني
حسين : افهميني يا ريهام وقدري اللي انا فيه انا واحد اكتشفت أني عايش في وهم كبير ده غير اني بسايس وبعدي كتير عشان خاطر عيالي حوريه اغيرت مع اول يوم يعدي علينا في بيتنا انا تعبان ومهموم هتساعديني
ريهام : هساعدك بس محدش يعرف اي شئ من أهلي عن كل اللي بيحصل ده ممكن
حسين : تمام موافق ، انا هاجي اتقدملك يوم الخميس الجاي وهنقرا فاتحه ونلبس دبل وبعد شهر يبقي كتب كتاب وفرح كبير أكون بنيت الدور اللي فوق عشان نتجوز فيه
ريهام : ماشي تمام
اتفق حسين مع ريهام علي كل حاجه وروح وهو مروح عدي علي حوريه عشان يطمن علي الولاد
حوريه : اهلا
حسين : حاسبي كده وسعي
حوريه : لا يا بابا انزل بات تحت
حسين : ههههههههه من حلاوتك اوي انا مش جاي ابات هنا انا جاي اشوف ولادي

حوريه : هبعتهملك تحت في شقه الحاج

حسين : احسن برضو

حوريه : عن اذنك

نزل حسين علي شقه أبوه وولاده حصلوه

شادي : بابي مامي بعتالك العصير ده عشان تشربه وقالتلي أتأكد انه شربه قدامك

حسين : اوعي تكون شربت منه يا حبيبي

ساره : لا يا بابي احنا شربنا فوق ومامي قالت ماتشربوش من ده خالص

حسين : تمام يا حبايبي ، ايه ده بصو كده الفيلم ده حلو اوي

حسين رمي العصير في باسكيت ورا الكنبه وعمل نفسه شربه

شادي : شاطر يابابي شربته كله

حسين : ههههههههه ماشي يا سيدي يلا بقي اطلعو نامو عشان المدرسه الصبح

شادي : حاضر ، تصبح علي خير يابابي

ساره : تصبح علي خير يابابي

حسين : وانتو من اهله يا حبايبي

طلعو الولاد ولقو جدهم قدامهم سلمو عليه

الاب : ايه يا حسين الولاد عاملين ايه

حسين : تخيل حوريه ابتدت تنفذ خطتها وبتبعت عصير مع الولاد عشان اشربه

الاب : وانت عملت ايه

حسين : انا كنت عامل حسابي وحاطت باسكيت ورا الكنبه رميته علي طول وفهمت الولاد اني شربته

الاب : ربنا علي الظالم ماتقلقش يا بني انا هوصل لفكره توقعها في شر اعمالها

حسين : بابا انا عايز حضرتك تيجي معايا اتجوز ريهام يوم الخميس

الاب : من عيني الف مبروك يا بني وناخد معانا اخواتك

حسين : طبعا ان شاء الله

في شقه حوريه

ام حوريه : هاه ياولاد بابا شرب العصير

شادي :اه يا نانا شربه كله عشان يبقي كويس ويخف بقي

حوريه :ههههههههه أيوه عشان يخف ونرتاح كلنا ، يلا ادخلو نامو عشان المدرسه الصبح

دخلو الاولاد ينامو وحوريه بتتكلم في الموبايل مع مسعد وبتقول

حوريه : بقولك ايه يا مسعد أعمل حسابك اللي حصل بينا عمره ماهيحصل تاني الا بالحلال كفايه الندم اللي انا بندمه كل ما ببص في وش شادي وهو بيقول ل حسين يابابا وهو مش أبنه

مسعد : بكره نتجوز وكل شئ هيبقي تمام بس انتي اكتمي واخرسي شويه هتفضحينا

حوريه : انا بقولك يعني عشان مش كل شويه تقعد تقولي تعاليلي

مسعد : خلاص ياستي مش هقولك تاني

حوريه بعد ما قفلت مع مسعد وهي بتكلم نفسها وبتقول ايه اللي انا فيه ده مش عارفه اقول ايه ل مسعد انا تعبت بقي انا مش عايزه حسين بس عايزه فلوسه ومسعد بحبه بس مش هيعيشني في اللي انا عايشه فيه ده طب لو اتطلقت وقعدت في الشقه دي ماهو اول ماتجوز مش هينفع اقعد هنا طب اتنازل عن الشقه بمقابل مادي أجيب شقه بره ، انا دخلت في قصه كبيره اوي ، انا ليه قالبه علي حسين ما انا اصالحه وأجر معاه ناعم واخليه يطلع هنا ولما يهلوس امضيه علي شيكات واروح اصرفها من البنك ، صح كده

ندهت حوريه علي امها وقالتلها علي كل اللي فكرت فيه وأمها قالتلها

ام حوريه : ماشي يا حوريه انا همشي بكره ونفذي كل اللي قولتي عليه ده

حوريه : ماشي يا ماما قريب اوي كل شيء هيبقي ملكي ومن حقي ساعتها محدش هيقدر يفتح بقه

بيت العيلة الفصل التاسع 9

اليوم الثاني

حوريه نزلت توصل الاولاد الباص وهي نازله قابلت ياسمين علي السلم وهي بتوصل ولادها هي كمان

ياسمين : سلام عليكم

حوريه : وعليكم ، يلا ياولاد اركبو الباص ومالكوش دعوه بحد زي ماقولتلكم ، بعد اذنك يا اسمك ايه

ياسمين : ربنا يشفي

عدت حوريه علي حسين

حوريه : صباح الخير يا عم فتحي

عم فتحي: صباح الخير يا بنتي

حوريه : فين حسين

عم فتحي : نايم في اوضته تحبي اصحيه

حوريه : لا انا هدخل اصحيه ،هو الحاج نايم

عم فتحي : لا صاحي بس لسه مخرجش من اوضته

حوريه : طيب تمام

دخلت حوريه علي حسين وبدأت تصحيه وقالت

حوريه : اصحي يا سونا يلا قوم عشان الشغل

حسين : ايه اللي جابك هنا

حوريه : هو ايه اللي جابني هنا هو انا صاحبتك ده انا مراتك

حسين : دلوقتي عرفتي انك مراتي ، عايزه ايه يا حوريه

حوريه : عايزه مصلحتك وخايفه عليك انت اللي مش فاهم

حسين : ماشي يا حوريه ايه اللي مطلوب

حوريه : مطلوب انك تطلع بيتك وسط ولادك ومراتك

حسين : دلوقتي بقي بيتي علي العموم ماشي هطلع البيت بس يارب تعقلي وتبطلي اللي انتي بتعمليه ده

حوريه : ماشي هبطل بس يلا بقي صالحني علي باباك

حسين : من عيني حاضر

خرج حسين مع حوريه ودخلو ل ابوه وهو عارف ومتأكد انها بتخطط لحاجه جديده او عايزه تستفرد بيه عشان تديله حبوب الهلوسه بسهوله

حسين : خليكي هنا وانا ههدي الجو مع ابويا وهندهلك تدخلي

حوريه : ماشي حاضر

دخل حسين ل ابوه وفهمه كل حاجه وأن ده جزء من خطته وأبوه تفهم الأمر

الاب : تعالي يا حوريه

حوريه : صباح الخير يا حاج

الاب : صباح النور ، ربنا يهدي سركم يلا انا نازل يلا يا حسين يا بني

حوريه : مع ألف سلامه ، بقولك يا حسين شنطتك جوه في الاوضه اطلعها

حسين : اه طلعيها زي ماهي مقفوله ماتفتحتش

نزل حسين وأبوه ولقو حامد وحسن نازلين وركبو العربيه وأتكلمو في اللي عملته حوريه وقال الاب

الاب : يا ولاد محدش يحسس حوريه ان اخوكم هيتجوز عليها خليها مفاجأه ليها

حامد : حاضر يا حاج

حسين : بعد بكره ماتنسوش هتيجو معايا نتقدم ل ريهام

حسن : من عيني يا حبيبي كلنا هنيجي معاك بس اسمع لازم تبرر ل مراتك نزولنا كلنا سوا

الاب : هنقول أننا رايحين نقابل تجار مهمين وكلكم لازم تبقو موجودين

حامد : بقولك يا حسين لازم ماتاكلش من أكلها هتعمل ايه

حسين : هاكل عند ابويا قبل ما اطلع بسرعه والعصير هرميه من الشباك بسرعه

حسن : ربنا يستر

حسين : إن شاء الله خير ر ماتقلقوش عليا

عدي اليوم وحسين وهو طالع دخل عند أبوه وأكل بسرعه وطلع

حوريه : ازيك ياحبيبي عامل ايه

حسين : تمام يا حبيبتي ، هاتي اي حاجه اشربها

حوريه : العصير جاهز ثواني اجيبه

حسين : ايه السرعه دي كلها

حوريه : طبعا وانا ليا غيرك

جابت العصير وحسين واقف في الشباك مجرد ماهي خرجت رمي العصير بسرعه

حوريه : شربت

حسين : حلو اوي تسلم ايدك

حوريه : الف هنا

دخلت حوريه تنام وحسين استناها تروح في النوم وكلم ريهام واتساب عشان يحكيلها انه طلع عشان يجر حوريه ويشوف اخرها ومسح الشات ونام ، قبل مايروح في النوم لقي تليفون حوريه اتبعتله رساله شافها من بره لقي مكتبوب
m.o.s قرا من بره مكتوب حبيبه قلبي وحشتي قلبي

حسين ماستحملش ومسك التليفون بسرعه وصحي حوريه وقالها بصوت عالي

حسين : افتحي التليفون ده حالا بدل ما اقتلك

حوريه : في ايه مالك في ايه

حسين : افتحي التليفوووون

حوريه : لا مش هفتح

حسين : افتحي التليفون بدل ما خده اوديه ل اقرب بتاع موبايلات يفتحه وساعتها مش هرحمك يا حوريه

حوريه خافت وفتحت الفون وهي ميته في جلدها

حسين بدأ يقرا الشات اللي اصلا ممسوح ومافيهوش غير رسالتين

الاولي ايه يا حبيبتي صباح الخير
التانيه حبيبه قلبي وحشتي قلبي

حسين شاف الرقم لقي صوره مسعد قال

حسين : بتخونيني

حوريه : ااانا لا مش بخونك ده رقم ماعرفوش

حسين : ومسجلاه ليه بطلي كدب

حوريه : سامحني سامحني بقي ده رقم واحد ماعرفوش بقولك وسجلته وكنت هقولك

حسين : حسابك تقل يا حوريه وتقل اوي

حوريه : انت كويس انا حاسه انك دايخ كده

حسين : لا مش دايخ ليه شايفاني بهلوس

حوريه : هاه لا

حسين عمل نفسه أنه دايخ وابتدي يهلوس ويضحك عشان يشوف رد فعل حوريه

حوريه : بقولك ايه بقي بما انك دايخ خد امضيلي علي الشيك ده

حسين مضي فعلا وبعد ما مضي قالها عايزه حاجه يا حوريه

حوريه : لا كفايه كده النهارده

حسين : هاتي الشيك ده يا حوريه عشان انا ماشربتش العصير للاسف شوفتي بقي انك غبيه .. يتبع الفصل الأخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent