رواية ابصرت بعشقه الفصل التاسع

الصفحة الرئيسية

رواية أبصرت بعشقه الفصل التاسع بقلم نورهان احمد

رواية أبصرت بعشقه كاملة

رواية أبصرت بعشقه البارت التاسع

اشرقت عيناها لتنير عتمت قلبي 💘
الدكتور دخل ومعتز وايمان قاعدين وقال جاهزه ي كيان 
كيان اه جاهزه 
ولسا هايخدوها سمعو صوت بيقول معقول هاتدخلي قبل ما اطمن عليكي 
كيان ما كانتش مصدقه دموعها نزلت  امير قرب منها ومسك ايدها وباسها وقال مش عايز اشوف دموعك تاني 
كيان قالت حاضر 
معتز وايمان كانو واقفين وفرحنين اوووي 
جهزو كيان وطلعوها علشان تدخل العمليات كلهم كانو واقفين دموعهم نازله 
امير اول ما شافها بلبس العمليات قلبه وجعه وما قدرش يداري دموعه وقرب منها وقال عايزين نتفق اتفاق 
كيان تمام قول 
امير العملية نجحت فشلت اوعي تزعلي فاهمه
كيان حاضر
امير اه وحاجه كمان ادخلي بسرعه وارجعيلي قال جملته دي ودموعه مغرقه وشه 
كيان قربت منه وحطت ايدها علي وشه ومسحت دموعه وقالت ما تقلقش مش هتاخر
امير باس ايدها وقال روحي ي قلبي ولما تطلعي عندي ليكي موافجاه 
كيان مفاجاه اي 
امير لما تفتحي هاتعرفي لوحدك
كيان تمام
اخدوها الممرضات والدكاتره ودخلو 
امير قعد على الارض وفضل يعيط ويقول يااارب رجعهالي بالسلامه يااارب ما تحرمني منها يااااارب
معتز قرب منه وهو كمان بيعيط وقال كيان قووويه ما تخفش 
امير قال يااارب 
ايمان كانت واقفه وعيونها مش مبطله دموع كلهم دخلو اتوضو وصلو وفضلو يدعولها كتير 
خلصو وفضلو قعدين قدام اوضات العمليات مستنين 
في مصر كانت أمها واختها قاعدين  يدعولها واسماء كانت منهاره خالص وندي عماله تفتكر أيامها هي وكيان وتعيط 
فارس كان شايف شغل الشركه وطلبات چني وسهير وكان فرحان اوووي أنه بقا قريب منهم وبأ الاخص چني 
عند كيان عدي 10سعات وهما في العمليات امير ومعتز وايمان كانو قاعدين على اعصابهم ومستنين الدكتور يطلع 
بعد شويه وقت الدكتور طلع كلهم جريو عليه امير بلهفه طمني ي دكتور 
الدكتور الحمد لله العملية نجحت بس بعد يومين هانشيل الشاش ونشوق النتيجه وقتها 
امير خير أن شاء الله اهم حاجه تكون كويسه
معتز طيب نقدر نشوفها امتا 
الدكتور هنطلعها بعد شويه ولما تفوق تقدرو تدخلولها 
عدي الوقت عليهم بصعوبه طلعو كيان دخلوها اوضه امير قعد جمبها وفضل ماسك ايدها 
معتز امير أنا هنزل اجيب اكل تحب اجبلك حاجه زيادة 
امير لا 
ايمان استني هاجي معاك اغير جو
معتز ما صدق كان عايز اصلا يطلب ده بس كان خايف ترفض فاق من تفكيره علي صوتها وهي بتقول شكلك مش حابب 
معتز لا طبعا تعالي 
امير كان ملاحظ وكان مبتسم 
نزلو يجيبو فطار 
امير كان ماسك ايدها وبيقول مش هاتفوقي بقا وحشتيني ووحشني صوتك  فوقي علشان خطري 
نروح عند معتز وايمان نزلو 
معتز ايمان ممكن اقول حاجه 
ايمان اكيد اتفضل 
معتز وقف قدامها وقال بصراحه أنا مش عارف اقول ايه بس أنا بحبك من زمان اوووي وجه الوقت اللي اعترفلك فيه بحبي 
ايمان كانت فرحانه اوووي 
معتز ابتسم وقال هاا اي رايك
ايمان تمام نرجع بس ونفكر في الموضوع ده
معتز حرام عليكي قرري دالوقتي
ايمان بصراحه أنا كمان بحبك من زمان اوووي 
معتز ما صدقش نفسه وكان حاضنها وبيلف بيها في الشارع
ايمان الناس ي مجنون
معتز ناس مين ي ماما احنا في تركيا مش مصر اول ما نرجع الفرح وكتب الكتاب مع بعض 
ايمان لما نرجع بالسلامه الاول 
معتز اهم حاجه دالوقتي نطمن على كيان خلصو ورجعو وهما فرحنين 
امير قال شكلكو فرحانين في اي
معتز قررت اتجوز أنا وايمان
امير بفرحه بجد الف مبروك
الاتنين الله يبارك فيك عقبالك انت وكيان 
امير يااااارب
قعدو اكلو وبعد شويه وقت كيان بدات تفوق 
كلهم كانو نايمين امير اللي كان قاعد جمبها وحس بيها قال قلبي انتي فوقتي
كيان ضغطت على ايده اللي ماسكه ايدها وقالت امير
امير قلبه وعقله وروحه انتي كويسه
كيان طول مانت موجود أنا بخير 
امير باس ايدها وقال الف سلامه عليكي يا نبض قلبي وفضلو يتكلمو شويه وبعدين قال شفتي معتز وايمان
كيان مالهم 
امير هايتجوزو 
كيان بفرحه مش معقول اخيرا معتز اتكلم
امير لا انتي تحكيلي 
كيان حكتله كل حاجه 
امير والله اخوكي ده جبل يقعد 3سنين وهو بيحبها وما يعترفش 
كيان شفت 
تاني يوم جه معتز وايمان وفرحو اوووي أنها فاقت وفضلوا يتكلمو وكلموها على حكايت الجواز 
كيان فضلت تهزر معاهم امها رنت وطمنوها وكلمت كيان 
وعدي اليومين وامير ما بيفارقش كيان دقيقة 
وكيان فرحانه اوووي 
ومعتز وايمان فرحنين وبيقربو من بعض اكتر 
جه اليوم اللي الكل منتظره وكلو على اعصابه 
الدكتور دخل كوكي الف سلامه عليكي 
امير اتغاظ منه واتعصب الدكتور لاحظ ده وقال يلحق نفسه وقال جهزه ي انسه كيان 
كيان جهزه 
الدكتور كيان مهما كانت النتيجه نرضي بقضاء الله
كيان ونعم بالله
الدكتور قرب منها وبدا يشيل الشاش وامير عمال يدعي وكلهم بيدعو 
خلاص شيل الشاش وقال فتحي عنيكي ببطء
كيان بدات تفتح عينيها وهي مرعوبه بس كانت كل ما تفتح شويه تشوف نور لحد لما فتحت عنيها خالص وامير واقف وخايف وكذلك الكل 
كيان بصتلهم كلهم بس ما اتكلمتش شافت معتز لسا زي ما هو ما اتغيرش  وايمان بردو وشافت امير هي كانت عارفه من الاول انه امير مهران بس كانت حباه يقولها 
امير حس انه فقد الامل ودموعه نزلت 
ايمان شهقت من العياط ومعتز كان مصدوم 
الدكتور كيان انتي شيفانا 
كيان ضحكت وعيطت في نفس الوقت وقالت أنا شايفاكو أنا شيفاك ي معتز شيفاكي ي ايمان شيفاك ي امير 
امير ما قدرش يمسك نفسه ونزل سجد على الارض وفضل يعيط ويشكر ربنا 
معتز وايمان قربو منها وحضنوها وفضلو يعيطو 
الدكتور سبهم وطلع بس كان فرحان  علشان شاف الفرحه في عنيهم كلهم 
كيان قربت من امير اللي ساجد على الارض وقومته وقالت بحبك ي امير مهران 
امير قام وقف وشالها وفضل يلف بيها وقال بصوت عالي بعشقك بعشقك ي حوريتي
كيان قالت أنا بموت فيك والكل كان فرحان
معتز احم احم نحن هنا
امير ي شيخ اقعد 
وضحكو كلهم وعدي اليوم وتاني يوم رجعو مصر والكل كان فرحان امير وصلهم وراح بيته وبصوت عالي ماما ي چني 
امه وچني نزلو جري في اي ي امير
امير جري عليهم وحضنهم وقال كيان ي ماما كيان العمليه نجحت 
امه الف مبروك ي حبيبي 
وچني عيطت من الفرحه وقالت الف مبروك ي امير الف مبروك
قعد وحكالهم كل حاجه وقرر انه هايروح هو وأهله باليل يشوفوها 
عند كيان روحت جريت علي مامتها واختها وحضنتهم وقالت وحشتوني كبرتي ي ندي وبقيتي عروسه 
واليوم كان كله فرح 
جه الليل 
امير جاب اخته وامه وفارس واهلاه وايمان جابت امها وابوها وراحو يزورو كيان وكلهم اتجمعو
كيان طلعت كالعاده تسحر بطلتها  
امير قرب منها وعرفها على اهلاه ورحبو بيها جدا وقعدو يتكلمو وبعدين امير قال أنا طالب ايد كيان 
طبعا كلهم وافقو 
معتز اتكلم وقال أنا عايز اقول حاجه 
كلهم اتفضل 
معتز أنا طالب ايد ايمان 
عم جمال ابو ايمان قال وأنا مش هالقي احسن منك ي معتز ي ابني 
فارس قال هي جت عليا أنا كمان طالب ايد چني 
كلهم ضحكو عليه 
فارس اي أنا قلت حاجه غلط 
امير لا ي صحبي وأنا موافق 
وقراءو الفتحه وحددو معاد الفرح بعد شهر وقرر الشباب والبنات انو يكون فرحهم كلهم في ليله واحده وطبعا الاهالي وافقو 
وعدي اليوم وكان كله فرح وربنا عوضهم كلهم عن الحزن اللي شافوه 
وكان الشهر ده كل واحد في ملكوته كيان مع امير بيفكرو في يوم فرحهم وكذلك معتز وإيمان وفارس وچني 
وجه اليوم المنتظر
google-playkhamsatmostaqltradent