رواية ابصرت بعشقه الفصل السابع

الصفحة الرئيسية

رواية أبصرت بعشقه الفصل السابع بقلم نورهان احمد

رواية أبصرت بعشقه كاملة

رواية أبصرت بعشقه البارت السابع

الحب هو أن تراء بعين من تحب.. تشعر بكل ما يشعر به وتتألم كما لو أنكم خلقتم من روح واحدة💘
وقتها امير حس انه عاجز فضل يلف ويدور عليها لقي مجموعه شباب وقفين حس انهم هي اللي بتتكلم عنهم 
كيان كانت واقفه سمعت واحد بيقول رايحه فين ي قطه لما تكوني شايفه قدامك امشي
كيان دموعها نزلت
جه صوت من وراهم بيقول  ومين قال إنها ما بتشفش
الكل انتبه لصوت 
كيان عرفت انو امير وقتها بس حست انها في امان
واحد من الشباب وهو حضرتك المحامي بتاعها مثلا
امير اه عندك مانع 
الشخص اه ولسا هايتكلم لقي اللي مسكه من هدومه ونزل في ضرب 
الشباب الباقين طبعا لازم يلحقو صاحبهم وواحد فيهم ضرب امير في وشه امير عنيه احمرت جامد وضربهم كلهم وكيان واقفه في جمب تعيط وتقول خلاص ي امير خلاص 
الحكومه جت وقبضو عليهم واحد من الظباط احنا اسفين ي فندم 
امير هز راسه على انه خلاص 
كيان كانت واقفه ودموعها عماله تنزل 
امير قرب منها وحضنها جامد وقال اهدي ما حدش يقدر ياذيكي طول مانا عايش اهدي 
كيان حست انو قلبها بيدق جامد وفرحانه انها حست بالامان معاه 
امير اخدها وقعدو على البحر وطلبلها لمون وقال اشربي ده علشان تهدي 
كيان شربت وهي بتشرب عنيها جت في عنيه وهي مش عارفه امير سرح في عيونها اللي كل مره بيشوفها بيحس انه بيغرق كانها اول مره يشوفها فاق من تفكيره علي صوت كيان وهي بتقول امير انت ساكت لي اوعي تكون متعصب مني وصوتها كان فيه دموع وقالت أنا والله ماليش ذنب أنا كنت ماشيه قاطع كلامه امير وهو بيقول هششش ما تبراريش  انتي ما عملتيش حاجه وبعدين نسيت اقولك حاجه
كيان مسحت دموعها وقالت اي
امير الفستان ده يجنن
كيان بجد عجبك 
امير جدا 
كيان خدودها احمرت 
امير ضحك
كيان بتضحك على اي
امير اصلك قلبتي فراولة دالوقتي
كيان ظريف وضحكت امير هو كمان ضحك وكان نفسه يعترف بحبه ليها بس خاف من رد فعلها وقرر يستني شويه 
كيان ممكن طلب 
امير انتي تؤمري 
كيان تسلم تسلم بس هو أنا يعني كنت عايزه عايزه
امير شكلك علقتي 
كيان انت بتردهالي 
امير بهزر ما تتكسفيش قولي انتي عايزاه اي على طول 
كيان كنت عايزه اشوف ملامحك يعني قصدي
امير قطع كلامها انه مسك ايدها وقربها من وشه 
كيان ابتسمت ومشت ايدها علي وشه كانت ملامحه حلوه اوووي وكانت فرحانه وهي بتعمل كده بس فجاه ملامح وشها اتغيرت
امير في حاجه 
كيان اللي على وشك ده دم 
امير استغرب قال استني حط ايده لقي فعلا وشه متعور من الضربه اللي اخدها ف هداها وقال اه تعويره صغيره
كيان طلعت من شنطتها منديل وفضلت تمسحله وشه ودموعها نزلت 
امير بتعيطي لي دالوقتي أنا مش عايز اشوف دموعك دي ابدا فاهمه
كيان أنا السبب انك تتعور كده
امير لا عادي وبعدين أنا بحب الخناقات ف عادي
كيان ضحكت وقالت اه شكلك متعود فعلا
امير قصدك اي
كيان هااا ولا حاجه ما تخدش في بالك 
امير كان سرحان في حركه شفايفها وملامحها اللي بتتغير مع كل كلمه بتقولها 
كيان امممممم
امير اي 
كيان سرحت في اي
امير ف سره سرحت فيكي وبعدين رد عليها ولا حاجه عادي
كيان طيب وقعدو يتكلمو شويه وبعدين كيان قالت أنا اتاخرت لازم امشي عايز حاجه
امير هشوفك تاني
كيان انت عايز تشوفني
امير هو ده سؤال 
كيان خلاص يبقا هتشوفني 
امير تمام ي سنيوريتا 
كيان ضحكت واخدت حاجتها ومشيت 
امير فضل قاعد مراقبها وقال بعشقك ي كيان بعشقك 
كيان روحت كانت فرحانه اوووي 
اسماء كانت قاعده 
كيان ماما 
اسماء نعم ي حببتي 
كيان تعالي عايزاكي ودخلت اوضتها
اسماء دخلت وراها اي ي كوكي عايزه تقولي اي 
كيان بصي ي ماما انتي عارفه اني عمري ما اعمل حاجه غلط ابدا ولا هاعمل بس عايزه أقولك على حاجه حصلت
اسماء قولي ي حببتي
كيان حكت لماتها كل حاجه حصلت من اول مره قابلته 
لحد لما خرجت معاه
اسماء انتي بتحبه
كيان أنا لا هو مجرد صديق
اسماء عيونك فضحاكي وبتقول عكس كده
كيان قصدك ايه
اسماء قصدي انك حبتيه بس انتي واثقه فيه
كيان اه ي ماما امير إنسان كويس جدا بس أنا مش عارفه اذا كان بيحبني ولالا
اسماء كله هايبان ي حببتي بس مش عايزاكي تعلقي نفسك بيه اوووي 
كيان حاضر ي ماما 
اسماء حضنتها وقامت راحت اوضتها
كيان فضلت قاعدة تفتكر كل حاجه حصلت واذاي حضنها لدرجة انو ريحت البرفيوم بتاعته لسا في هدومها وكانت فرحانه اوي 
امير كان لسا قاعد قدام البحر سمع رن الفون بتاعه كان فارس 
امير الو
فارس امير انت فين
امير في اي
فارس ما فيش بس عايزك في موضوع مهم
امير أنا جاي انت فين
فارس في شقتي 
امير طيب أنا جاي 
امير قام راح عند فارس 
دخل فارس سلم عليه وقال عامل ايه ي باشا
امير تمام خير في اي
فارس أنا عايز اتكلم معاك كا اخوات واصحاب سيبك من الشغل دالوقتي وما تتعصبش
امير قول ي زفت يلا
فارس شفت لسا ما اتكلمتش وبتتعصب 
امير اللهم طولك ي روح 
فارس خلاص هقول 
امير بصراحه كده انت عارف اننا صحاب من يوم ما جينا على الدنيا 
امير وبعدين  
فارس بصراحه كده أنا بحب اختك چني أنا عارف انها لسا في الثانوي بس دي اخر سنه وانا بحبها من زمان و هاستناها لما تكمل بس اتقدم رسمي علشان تكون ليا مش لغيري ويعلم ربنا اني بعشقها ي امير وعيونه دمعت
امير ده كله بيبصله وبيضحك
فارس انت اي ي اخي ما ترد 
امير وهو حد قالك اني غبي مش شايف يعني 
فارس يعني اي ردك 
امير لو عليا أنا ما عنديش مانع بس هاشوف ردها هي لو موافقة ما عنديش مشاكل انما لو
فارس ما تقلقش لو ما وافقتش هاتكون اختي مش اكتر 
امير ابتسم وقال طيب ي تافه 
فارس لي ان شاء الله 
امير علشان أنا عارف من زمان اوووي وحضرتك مخبي عليا وأنا زي الحمار اول ما حبيت قلتلك على طول
فارس والله خفت اقولك بس كان لازم اخد الخطوه دي 
امير طيب ي اخويا
فارس اه صح اي اللي معور وشك كده
امير قاله على اللي حصل
فارس طيب هي عامله ايه
امير اول مره اشوف الخوف في عنيها حسيت اني قلبي هايقف ما فقتش غير وأنا بضرب فيهم وخدت الها حقها 
فارس يستهالو 
امير فعلا طيب أنا هاروح عايز حاجه 
فارس لا ي صحبي 
امير روح سهير اول ما شافته مالك ي امير ايه اللي عمل فيك كده
امير ما فيش ي ماما بس اتخبطت خبطه خفيفة كده 
سهير بتكذب عليا ي امير 
امير باس ايدها وقال ما اقدرش ي غاليه بس دي الحقيقه 
وبعدين عايز اتكلم معاكي في موضوع
سهير خير 
امير حكالها اللي فارس قاله 
سهير والله فارس متربي معاك وهو شب كويس ومن عيله
والصراحة أنا بحبه 
امير وأنا كمان بحبه اوووي بس شوفي راي چني اي 
چني كانت واقفه على السلم وفرحانه اوووي هي من يوم ما عرفت يعني اي حب وهو قلبها لفارس بس كانت خايفه ليكون بيحب واحده غيرها 
امير كان طالع لقاءها واقفه امير قال بما انك كنتي واقفه اكيد سمعتي اللي قلته 
چني هزت راسها اه
امير ضحك وقال اي رايك
چني اللي تشوفه
امير يعني اي اللي اشوفه 
چني اتكسفت وضحكت وقالت يعني لو انت موافق أنا موافقة
امير حضنها وقال عارف انك بتحبيه بس ما تبقيش واقعه اوووي كده اتاقلي شويه
چني ضحكت وقالت حاضر 
امير طلع اوضته ورن على كيان 
كيان الو
امير الو عامله ايه دلوقت
كيان بخير وانت
 امير بخير 
 ‏كيان حساك فرحان في حاجه
 ‏امير اه وحبيت تشاركيني فرحتي وحكاله اللي حصل 
 ‏كيان فرحت قوووي وقالت اختك دي اللي قبلتها في الدريم بارك
 ‏امير اه هي 
 ‏كيان الف مبروك 
 ‏امير الله يبارك فيكي عقبالك.
 ‏كيان تسلم بس الخطوبه امتا 
 ‏امير في الاجازه 
 ‏كيان ربي يسعد قلبها
 ‏امير وقلبك 
 ‏وفضلو يتكلمو شويه وبعدين قفلو
 ‏جه تاني يوم كيان راحت لاايمان وفضلو يتكلمو وبعدين كيان قالت شكلي حبيته 
 ‏ايمان مين امير
 ‏كيان اه 
 ‏ايمان بصراحه هو مززز ويتحب 
 ‏كيان بس افرضي كان بيحب غيري 
 ‏ايمان وافرضي كان بيحبك انتي 
 ‏كيان يبقي مش عايزه حاجه خالص من الدنيا دي كلها 
 ‏ايمان ما تقلقيش 
وعدي يوم وكذا يوم 
وامير وكيان كل يوم يخرجو 
امير جبلها ورد 
كيان الله ورد ابيض بحبه اوووي
امير اي عرفك انه ابيض 
كيان حسيت 
امير امممم
كيان الورد الابيض بيدل على النقاء والصداقة
امير هااا قولتيلي
كيان اي 
امير ولا حاجه 
كيان تمام 
وفضلو على كده لمده شهرين كل يوم يجبلها ورد ابيض 
وكيان مستنيه اليوم اللي يجيب فيه ورد احمر 
معتز رجع وقال كيان العمليه بعد اسبوع 
انتي جاهزه لازم نسافر بعد بكره 
كيان جاهزه 
معتز تمام جهزي حاجتك 
كيان حاضر دخلت اوضتها وقالت لازم اعرف امير 
امير في الوقت ده رن 
كيان الو
امير ايون عامله ايه
كيان تمام 
امير عايز اشوفك علشان عايز اقولك على حاجه
كيان وأنا كمان عايزه اقولك على حاجه 
امير طيب نتقابل بكره كيان تمام 
وفقلو مع بعض امير ي تري في اي وعايزه تقولي اي ي حوريتي
كيان ي تري عايز يقول اي معقول عايز يعرفني انه بيحب واحده وفضلت تفتكر كتير 
وعدي اليوم وجه تاني يوم اللي ما حدش قدر ينام فيه 
google-playkhamsatmostaqltradent