رواية احبني مدير شركتي الفصل السابع 7

الصفحة الرئيسية

رواية احبني مدير شركتي البارت السابع 7 بقلم سميرة محمد

رواية احبني مدير شركتي كاملة

رواية احبني مدير شركتي الفصل السابع 7

صباح يوم جديد
صحيت ملك بتتوجع من تنضيف الشقه مع مامتها واتخضت وجريت على التليفون بصت لقت انه فاضل نص ساعه علي ميعاد الشغل جريت واخدت دش وهنا افتكرت انه هتلبس اللبس الخاص للشركة مش عارفه تلبسه اذاي لغايه اما جتلها فاكره ونفذتها ونزلت فعلا بالبس بس بشويه لمسات عملتها علشان يغطي على جسمها الي هيبقى عريان لو لبسته كدا واخدت تاكسي ووصلت الشركة نزلت وهي كانها دا املها الوحيد في الكون
ملك: اذيك عمو شريف ايه ادخل ولا استنى بإذن انه ادخل
شريف الحارس: هههه ..لا طبعا انتي خلاص معاكي الحق تدخلي على طول من غير اذن
ملك : ماشي ياعمو شريف بعد اذنك
طلعت ملك الدور الأول وكان مفاجئه ليها اتصدمت من منظر الشركة هي كانت جميله تحت وفوق اروع واجمل بكتير والبنات بالبس الرسمي كلهم بيبصولها باستغراب وبيتهامسوا مع بعض
هما بيبوصولي كدا ليه: ملك بينها وبين نفسها
احمممم .ملك : علاء
ملك: اه ايه علاء احم اهلا بيك
علاء: كنتي سرحانه في ايه وبعدين انتي عملتي ايه في الزي الي اديتهولك
ملك وهي بتبتسم بطفوله: شويه تعديلات لبست بنطلون تحت المني جيب وطبعا كنت راجعه للبيت امبارح خاليته يعملي نفس البلوزه بالظبط بس بكم
علاء: تعرفي انتي مميزة جدا وعجبني ذكائك
ابتسمت ملك بخجل لدرجه انه خدودها احمرت وهو لاحظ دا
علاء: اهااا كنت عاوز اقولك حاجة ضروري فيه مصيبه انتي ...قاطعه الحارس  ودخل في الكلام
علاء: فيه ايه يا ايمن (حارس الدور الأول )
الحارس: اسف لحضرتك بس المدير عاوز يشوف ملك
علاء: لما احكيلها على موضوع مهم
ملك: ايه هو بس انا مشوفتش المدير هروح اشوفه واجي اعرف
علاء: لا لازم تسمعي قبل ماتدخلي
الحارس: انسه ضروري لازم تدخلي اوضه المدير لو سمحت
استسلمت ملك للحارس واضطرت انه تروح وقالها انه لازم تمضي في ورقه علشان تاكد حضورها وفعلا مضت على طول من غير مناقشه وشارولها على اوضه المدير وفعلا راحت تدخل
ملك : حضرتك  طلبتني يفندم بجد انا سعيدة اني هشتغل هنا وان شاء الله ابقى عند حسن ظنك فى الشغل
طبعا كان فارس قاعد على الكرسي ومديها ضهره وسامعها بتقول ايه وبيبتسم بخبث
اهاا وعلى ماظن لازم يكون ليكي عقاب على الاغلاط الي عملتيها هنا في الشركة ياهانم : قالها فارس بلؤم
ملك باستغراب وبتحاول تشبه على الصوت دا حاسه انه سمعته قبل كدا: حضرتك انا عملت ايه غلط ممكن اعرف
هنا فارس لف بالكرسي ووراها شكله مما خلاها تشهق جامد وكانت بتجري على الباب علشان تطلع من الاوضة
فارس وهو بيحرك الكرسي ببرود: على فين ياحلوة انتي فاكره لما تدخلي هتطلعي عادي كدا متخافيش انا قافل الباب تعالي اقعدي على الكرسي
ملك بخوف: لا مش هقعد وافتح الباب علشان اطلع من هنا سمعت ولا لا
فارس: انتي خايفه ولا ايه مكنتش اعرف انك خبانة بالطريقه دي مع انه كان امبارح لسانك طولك وواقفه ولا بيهمك شايفك دلوقتي بتترعشي
ملك حاولت تهدي نفسها وترجع شديدة علشان متبينش انها ضعيفه قدامه: انت شايف اني هههه سوري انا اخاف من واحد ذيك
فارس: اها لازم تخافي لو انا مكانك الصراحه
ملك: ليه بقى
فارس : مدام انتي فضوليه خليني اقولك انه قادر اتهجم عليكي دلوقتي ومحدش يقدر يعملك حاجة وخصوصا انه اوضتي فيها عازل للصوت يعني لو صرختي حد يلحقك من هنا للصبح محدش يقدر يعملها
ملك بتبلع ريقها: فاكرني هخاف منك انت .. معلش بس انا مش شايفه راجل اخاف منه هنا في الاوضه دي
الكلام نرفز فارس جري من الكرسي عليها وهنا ملك اترعبت وفضلت تصوت لكن مسكها من ايديها الرفيعين بايديه القويه والايد التانيه حوالين رقبتها
ملك : وهي دي رجولتك لما تحاول تقتلني او تتهجم عليا
فارس:انتي لو اصلا قاتلتك هلوس ايدي
رجع فارس ببرود وبعد عنها: انتي شايفه انه اتهجم عليكي انتي بصي لشاكلك انتي اصلا مفكيش حاجة مظبوطه مبهدله نفسك ولو فاكره انك حلوة بعيونك الزرق والبياض بتاع وشك  متنسيش انه متعجبنيش لانه لو بصيتي في المرايه هتلاقي واحدة معفنه في نفسها ومضيعه جمالها
ملك: ودا حاجة تسعدني تعرف ليه لانه انا مش ذي البنات الي بيلبسوا ضيق وبيعجبوك لانه لو انا عجبتك هكون واحدة رخيصه ذيهم وانا مش ذي حد
فارس رجع للكرسي بتاعه : امممم عندك حق بس قريب هتلبسي ذيهم وماله
ملك: هااا هااا لو دا كلفني موتي افتح الباب مش مستعدة انه اكمل ثانيه في الشركة دي
فارس: اه مش قبل ماتمشي لازم اقولك شويه حاجات كدا تعرفيهم
ملك: انت محدش قالك ان انت بارد
فارس: اعدلي نفسك ومتشتميش علشان هقوم بس المره دي مش هسيطر علي نفسي
هنا ملك سكتت وخافت ليعمل حاجة فعلا
فارس: ودلوقتي اقعدي علشان اتكلم معاكي
ملك: مش هقعد ومشيني من هنا
فارس: اها مدام مش راضيه تتفاهمي خاليني اقولك انك ملزومه تكملي معايا في الشركة دي غصبن عنك وعن اي حد
ملك: محدش قالك والله اني ماضيه عقد معاكم علشان تقولي كدا
فارس بابتسامه خبيثه: اهاا لا فيه وانتي لسه ماضياه من سبع دقايق شوفتي بقى
ملك : مستحيل انا مماضيتش على عقد انا كل الي مضيت عليه من شويه وبعدين ملك سكتت....(افتكرت الحارس لما قالها تمضي علشان تثبت حضورها)
فارس: ايوا هو دا الي وقعتي عليه من غبائك والعقد بينص على انك ملزومه تشتغلي في الشركة دي لمدة خمس سنين ولو حصل اي اختلاف قادر انه اسجنك واخد منك فلوس كمان بقيمه 100000جنيه
ملك بتجري عليه وبتصوت وبتخبط في الكرسي : انت واحد حقير انت ايه اذاي ....
اسكتي قالها فارس بعصبيه خلت ملك دمها يقف في عروقها
فارس: محدش قالك تمضي على اوراق ومتقرئيش الي جواها ايه
google-playkhamsatmostaqltradent