رواية احبني مدير شركتي الفصل الثامن عشر 18

الصفحة الرئيسية

رواية احبني مدير شركتي البارت الثامن عشر 18 بقلم سميرة محمد

رواية احبني مدير شركتي كاملة

رواية احبني مدير شركتي الفصل الثامن عشر 18

الصدمه .. نعم كانت صدمه مش عليا كانت صدمه على الي شافوني نازله وايدي في ايد فارس كانوا كل نظراتهم تساؤل مين دا وهي ماسكه فيه كدا ليه عيونهم كفيله انها تجعلني اتمنى الارض تنشق وتبلعني لكن الامنيات للاسف مجرد امنيه خياليه مش واقع لكن قلبي انكسر من نظرات علاء حاسيت ان رجله بتقاوم على الركوع في الارض كانه في عالم تاني من صدمته
علاء بيتهجم على فارس بلكمه: ابعد ايدك عنها ياحيوان (هنا العراك استمر بينهم والضيوف مش عارفيين يعملوا ايه مش عارفين اصلا ايه الي بيحصل وايه الي حصل لاكن كانت دخول ملك بينهم موجهه نظراتها لعلاء )ابعدي ياملك
ملك: مش هسمحلك
علاء: ابعدي هقتله
فارس: امسح بس الدم الي على وشك وفكر انه تحاول تقتلني وخاليني اقولك انك ضعيف قدامي
علاء بصوت يملئ القاعه: ابعدييييي ياملك
ملك بتصده بضربه خفيفه على صدره: لا مش هبعد انا هتجوزه ياعلاء
علاء تراجع وكانه اوشك على السقوط كلامها كان كالصاعقه التى تضرب الجبال لتحطيمها: انتي ايه لي بتقوليه دا
ملك بدموع: ذي مابقولك كدا هتجوزه سمعت
تدخل ابوملك: ملك متتجوزيش دا يابنتي اوعي ياروحي متحاوليش يسيطر بعقله لتهديداته الفارغه دي
ملك بانهيار: تهديداته الفارغه دي هتسجنكوا كلكم واولهم انت ياعلاء وانا مش عاوزه اخسرك(اقتربت منه واضعه يديها الصغيرتين على وجهه ) مش حبه تتإذي بسببي ياعلاء او اي حد من عيلتي ارجوك
علاء بدموع سقطت منه فهو الان يخسر من يحب كانه ضعيف لايقدر على فعل شئ وقام بضمها : مقدرش اسيبك ياملك مقدرش بحبك من غيرك مش هقدر اعيش حياتي
ملك وهي بتقوم بضمه اكثر منه وكانها تعلن فراقها وستشتاق لضمه مره اخرى: بس مقدرش اشوفك بتتسجن او تنقتل قدامي انا طلبت منه انه يقطع الشيك بتاعك انت بقيت حر خلاص (وقامت برفعها راسها التي كانت على كتفه وناظره اليه بدموعها الغزيرة لكن هناك من جذبها بقوه لحضنه)
فارس: مسمحلكيش تلمسي واحد غيري وخلاص وقته انتهى (اشار لاحدى حراسه ليخرجوه برا القاعه هو وعائلته)
علاء وهو بيحاول يقاوم الحراس: ملك ...متضحيش ياملك انا مستعد اتقتل ولا تبقي للحيوان دا
ملك بصوت عالي : وانا مقدرش اخليك تواجهه مقدرش أأذيك (هنا سقطت في الارض فارجلها الضعيفه لم تقدر على المقاومة لذلك الموقف)
فارس شدها رافعها من على الارض لكن رفضت وكان رفضها انه شالها واجلسها على الكرسي: اهدي ياملك مش حابب اشوف دموعك
ملك بنظره استحقار: انت السبب في دموعي انت الي جرحتني بالطريقه دي وبتقولي مش عاوز اشوف دموعك طلعت كمان بجح
فارس اقترب منها شدها لصدره: لمي لسانك ياملك وعدي الليلة دي على خير
سعاد: سيب بنتي عمري ماهجوزها ليك سمعت
حسين اقترب منه: انت مين علشان تتجوزها غصبن عنها
فارس: وانا مش هتجوزها غصبن عنها وفيك تسألها(وهنا وجه فارس نظراته لملك) قولي ياملك انا هغصبك على الجوازة دي او بهددك
ملك : لا ياخالو انا هتجوزه مش بيجبرني (بين نفسها سافل حقير كمان كدبت)
حسين: انتي شيفاني عبيط يابت انتي مش هتتجوزيه سمعتي
ملك:ارجوك ياخالو انا موافقه عليه صدقني ارجوك مش حبه مشاكل خالينا ننهي الموضوع دا ارجوك
ابوملك: ملك يابنتي والله لو ماقولتي قالك ايه لاكون قاتله بايدي
ملك بحزن: ملهوش لزوم دا قراري ومن عقلي اخدته
اميرة: عقلك دا هيوديكي في داهيه (توجهت لفارس) وانت ايه سيبها في حالها ليه بتأذيها بالطريقه دي حرام عليك
فارس: انتي شيفاه اني ضاربها انا معملتلهاش حاجة وذي ماقالتلك هي موافقه وقرارها من عقلها
اميرة: بس ....(قاطعتها ملك)...: خلاص ياأميرة الموضوع انتهى
ابوملك: انا عاوزك ياملك لوحدينا تعالي
ملك: حاضر
دخلوا احدى الغرف بعيدا عن الناس والاغاني المزعجه
ابوملك: ملك حبيبتي انتي بنتي مش هسمحلك تتأذي قوليلي هددك بايه الواد دا
ملك بسخريه: بنتك هههه افتكرت دا كل الي حصل بسببك
ابوملك بدموع: انا اسف....سامحيني يابنتي (اخدها في حضنه) مكنش قاصدي اسيبك والله اتغيرت وربنا هداني انا اتعذبت من بعدكم عني صدقيني يابنتي
ملك وهي بتبتعد عنه: مبرووك تغيرك دا بعد ماخلاص اتدمرت
ابوملك: سامحيني ارجوكي
ملك وهي خارجه من الاوضه: للاسف مقدرش
خرجت ملك وقامت بالموافقه على الزواج وكان ابوها واضعا يده بيد فارس (ابوملك:لولا انه بنتي مصممه عليك مكنتش مسكت ايدك كنت قطعتهالك )
فارس: هههه لا ياعمي مش كدا اهدى متحاولش تتعصب لانه غلط عليك
كان الزفاف شبيه بعزاء موتى نعم فهي الآن اعتبرت نفسها ميته من جوازه منها وبعد ساعات من الزمن انتهى الفرح وقام فارس بمسك ايد ملك ليتوجه بسيارته الضخمه فهو كان مشتريها لجوازه منها وكانه مخطط لكل حاجة فهو كان جذاب بمعني الكلمه ببدلته الذي اختارها ليلبسها بالزفاف
سعاد وهي تحتضن ملك ودموعها التي مستمرة منذ بداء الفرح حتى نهايته هامسه في اذنها: خالي بالك من نفسك متحاوليش ياملك تعاندي معاه علشان مايإذيكيش في حاجة طاوعيه يابنتي
ملك بصدمه: عاوزاني اسلم نفسي لواحد ذي كدا
سعاد: حبيبتي لو معملتيش كدا هو هيجبرك وباين في عينيه النار من ساعه ماحضنتي علاء ارجوكي متعانديش معاه
ملك: ربنا يسهل
ودعت ملك باقي افراد عائلتها وابوها اقترب منها وضممها لحضنه بندم وحسره حزين واضعا اللوم عليه وكان فارس مشغول بتوجيه كلامه لحراسه وتخطيته فيما بعد
فارس: خلاص ياملك يلا بينا
ملك باستسلام: حاضر
.....بفيلا فارس
فارس: انزلي من العربيه وصلنا
ملك : .....
فارس: مش هتنزلي يعني(ملك لم تنظر حتى له وظلت جالسه بداخل العربية) طيب تمام (هنا شالها على كتفه بالغصب)
ملك: اه....نزلني ..نزلني بقولك(مع ضربات ايديها المستمرة)
فارس: انا قولتلك انزلي بس انتي عنيدة وأدي اخرته المره الجايه لما اقولك حاجة يبقى اسمعيها على طول
ملك باستسلام :خلاص نزلني مش عارفه اتنفس نزلنيييي بقااااا .....عااااا ....حرام عليك
فارس: للاسف هفضل شايلك كدا لحد اما اوصل لاوضه النوم
google-playkhamsatmostaqltradent