رواية احببتها في مهمتي الفصل السادس عشر 16

الصفحة الرئيسية

رواية احببتها في مهمتي الفصل السادس عشر 16 بقلم اسماء محمد

رواية أحببتها في مهمتي كاملة بقلم أسماء محمد

رواية أحببتها في مهمتي البارت السادس عشر 16

بعد مرور خمس ايام في قاعه افراح لا يوجد به فقط غير حامد ومازن و رنا وريماس وبعض اصدقاء حامد .....فارس ممسك بسلاحه قائلا بخبث :: هههههههههههه اهلا حامد بيه ....حامد ظل واقفا مستغرب ...كيف عرف فارس مكانه ....فارس بضحك :: هههههههههههه مستغرب ازاي عرفت مكانك صح هههههههههههه هقوللك 
فلاااااااااااش باااااااااااااااااااااك
حامد:: علشان بفهم في الأصول هخليكوا علي انفراد مع ام وبنتها وخرج ..... ريماس فضلت واقفه الي ما يقرب عشره دقائق وكلا منهما حضنت الاخري ببكاء مرير...ريماس بعياط شديد:: ماما وبتعيط وبتحضنها جامد كنتي فين طول السنين دي كلها ....رنا بعياط :: غصب عني يا حببتي والله حاولت اعرفكوا اني عايشه بس كنت بفشل ....ريماس قامت من حضنها وبتمسح دموعها وبتضحك :: بابا هيفرح اوي لما يعرف انك عايشه ....رنا بحب وخبث :: ما هو عرف ....ريماس باستغراب:: عرف عرف امتي وازاي ....رنا :: انا كلمته انهارده وحكيت لي كل حاجه والمكان كمان وهو قالي انا هتصرف بس لازم ابان طبيعيه وقالي احلي خبر سمعته في حياتي .....ريماس :: خبر اي .....رنا :: ايه عايشه .....ريماس باستغراب:: ايه مين ....رنا بفرحه :: ايه اختي ....ريماس :: بجد يعني مامت فارس ولارا عايشه وهنا بقا ريماس قشرت وعيطت جامد ....رنا بقلق :: مالك يا حببتي في اي ....ريماس بعياط :: لارا يا ماما ....رنا بقلق :: مالها هي مش معاكي ....ريماس بعياط :: لا حامد جه خدها ووو ريماس بتعيط وساكته ....رنا بخوف :: في اي يا ريماس قلقتيني .... ريماس بعياط شديد ::حامد ومازن اعتدوا عليها ومعرفش هي عامله. أي ولا بتعمل اي ......رنا بصدمه وبتحط ايديها علي صدرها :: يا مصبتي وبتعيط وبتكمل نادر نادر لازم اتصل بيه واتصلت بنادر .....نادر اول اما شاف الرقم رد بلهفه :: رنا ازيك ....رنا بعياط :: نادر ....نادر بخوف :: في اي مالك الكلب حامد عملك اي في اي انا خوفت ..... رنا :: لا بس عمل مع لارا وبتعيط .....نادر :: عمل اي مع لارا ....في اي انا مش فاهم مش انتي لسه قايله أن ريماس ولارا كويسن في اي .....رنا :: ريماس معايا وقالت ليا أن حامد خد لارا وجه قالها وبتعيط أنه اعتدي علي لارا هو ومازن .....نادر بصدمه :: نععععععععم يا نهار اسود ومنيل ...اديني ريماس هي جمبك ...رنا :: اه اهي ريماس خدت منها الفون ....نادر بحزم ....ريماس اسمعي الي هقوله بالحرف ونفذيه تمام ....ريماس :: حاضر ...نادر :: حامد بعت اوراق طلاق لفارس وقال ليه لو مش طلقتها هقتلها وفارس هيطلق هو رفض بس بعد الي سمعته ده لازم اخليه يطلق ولو حامد عرض عليكي الجواز وافقي وقولي لي يديكي مهله كام يوم وتبلغيني بالمكان بتاع الجواز  وانا هتصرف  تمام ....ريماس :: حاضر وقفل .....في المستشفى....فارس :: اللواء نادر عايزنا في اي ....ادهم :: لسه معرفش هو قال موضوع مهم ...فارس :: طيب ....في المديريه .....نادر :: فارس لازم توقع علي اوراق الطلاق ....فارس بعدم وعي :: ما انا هوقع عليها فعلا .....حمزه استغرب :: أي ده انت وافقت ....فارس بثبات ::ايوه ....نادر يحق دقنه وقال بتوتر :: فارس وحمزه في حاجه لازم تعرفوها  مش عارف اقولها هنا ولا وبص علي ادهم واحمد .....ادهم واحمد :: طيب هنخرج احنا بقا ...فارس مسك ايد ادهم :: اقعدوا انتو الاتنين قولي عادي ....نادر بتوتر :: حامد وبيهرش في شعره بإحراج ...فارس يعتبر فهمه وقال بوجع :: اعتدي علي لارا مش دا الي انت عايز تقوله....حمزه واحمد بصدمه :: نععععععععم .....حمزه :: ازاي وحصل امتي وهي فين وابتدي تنزل دموعه لارا فين يا فارس.... فارس بثبات غريب :: في المستشفى.....احمد نظر إلي فارس وادهم بوجع علي أخته وحبيته .....حمزه :: طب انا رايح ليها ....فارس وقفه :: استني هي دلوقتي نايمه ....حمزه بغضب:: وديني لهقتلك يا ابن الو*****....... نادر :: دلوقتي فارس هيوقع علي الطلاق وحامد هيعمل الفرح لريماس بعد 3ايام من النهارده والمكان احنا هنعرفه من ريماس  دا الغير أن يوم الفرح هو يوم تسليم شحنه مخدرات وبكده ضربنا عصفورين بحجر واحد ...فارس :: تمام في الورق وقام بالتوقيع علي الطلاق ....عند حامد .... حامد:: فارس وقع علي الطلاق يا حلوه كده بقا كتب كتابنا انهارده ....ريماس بخث:: لا خليها بعد يومين تلاته علشان اكون جهزت نفسي ....حامد باستغراب :: انتي مواقفه بالسرعه دي ....ريماس :: هههههههههههه عادي انا اصلا مش بحب فارس وانت عارف كويس اوي انا اتجوزته ليه وبعدين انت شخص بالوسامه دي متترفضتش ابدا وانا وانت متشابهين وقالت بخبث في السلاح ولا اي ....حامد فرح كثيرا بما قالته ريماااااس :: يعني انتي مواقفه ....ريماس بابتسامه مزيفه:: اه موافقه ....حامد حضنها :: دا احلي خبر سمعته في حياتي اوعدك انك مش هتندمي ابدا ....ريماس بقرف من حضنه ابتسمت بتصنع ...حامد خرج من عندها وبيجهز للفرح وقال ريماس علي المكان وريماس قالت لنادر وجهزوا كل حاجه ليوم الفرح 
بااك..
فارس بضحك :: هههههههههههه اي رايك بقا نمس انا مش كده 
حامد بص لريماس ولقهاها بتضحك وقال في نفسه :: يعني متفقه معاه وابتسم بخبث انا كنت عامل حسابي بردو وغمز لمازن دون أن يراه احد ومازن فهمه وذهب .....حامد بغضب مصطنع :: وانت بقا جاي تقبض عليا بتهمه اي ...فارس بعيون شر :: اغتصاب وخطف ومخدرات وتجاره وحاجات كتير اوي ساعتك بعد شويه جه مازن وقال ليه أن كله تمام ...حامد ضحك بخبث :: هههههههههههه طب ما انت حلو اهو اومال فين لارا اصلها بصراحه عجبتني اوي وعجبت الواد مازن مش كده ...مازن ضحك بشر .....فارس كان لسه هيضرب حامد بس وقفه رنت فونه وكانت أمه فارس رد وهو موجه المسدس نحو حامد .....فارس :: خير ....ايه بعياط شديد:: الحق لارا يا فارس وبتعيط لارا ماتت اختك ماتت يا فارس ....فارس يقف بصدمه مما يسمعه ... حامد بص لمازن بخبث ورجع بالاحداث لورا ....فلاااااااااااش باااااااااااااااااااااك
حامد بعد اما خرج من عند ريماس قشر واتصل علي مازن وبعد مرور وقت كان مازن جاء ....مازن :: في اي ....حامد :: انا مش مستريح مش عارف لي ....مازن :: والعمل ....حامد :: كل حاجه هتمشي زي ما هي بس لو حصل اي خطأ لو صغير نقرأ الفاتحه علي لارا ....مازن :: تمام يا كبير ...في الفرح لما فارس جه حامد غمز لمازن ومازن خرج بره واتصل علي واحد وقال لي نفذ في الوقت ده لارا كانت لسه في المستشفى ومعاها ايه بعد اما عرفت الي حصل لبنتها ولارا كانت نايمه وايه خرجت تشرب والشخص دخل في هيئه دكتور ومسك المخده وكتم بيها لارا ولارا في اخر أنفاسها بتحاول تدافع عن نفسها بس للاسف معرفتش والشخص خلص ومش وايه رجعت وكانت بتصحي لارا علشان تشرب ولا حياه لمن تنادي ايه خافت وندهت للدكتور وقال ليها البقاء لله ........ باااااااااااااااااااااك
فارس :: لااااااااااااااااااااا فجاءه النور أطفئ وحصل ضرب نار وحامد ومازن هربوا ....فارس في حاله الاوعي بعد مرور دقائق كانت القوات وصلت والنور رجع حمزه باستغراب:: فارس انت بتعمل اي هنا وفين حامد احنا مش متفقين أننا هنروح مع بعض علشان ميحصلش اي حاجه ....فارس مش بينطق غير كلمتين :: لارا ماتت لارا ماتت ....حمزه :: في اي يا ابني مالك ومين الي ماتت .....ريماس وريم وافقين بيعيطوا ....ريماس بعياط راحت عند نادر وحضنته :: بابا عايزه لارا وبتعيط عايزه لارا بتعيط حامد قتلها يا بابا .....ريم بتعيط علي بنت اختها ....حمزه بغضب :: ماتت ازي دي في المستشفى انتو اتجننتوا .....ادهم لما سمع أنها ماتت بقا كتله يعني جسم من غير روح .....فارس سابهم وراح علي المستشفى وكلهم مشيوا وراه .. يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent