رواية احببتها في مهمتي الفصل الحادي عشر 11

الصفحة الرئيسية

رواية احببتها في مهمتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم اسماء محمد.. ملحوظة قبل البدا عند البحث عن الرواية اكتب في جوجل "رواية احببتها في مهمتي دليل الروايات" لكي يظهر لك جميع فصول الرواية.

رواية أحببتها في مهمتي كاملة بقلم أسماء محمد

رواية أحببتها في مهمتي البارت الحادي عشر 11

في صباح يوم جديد
عند سلمي 
سلمي :: انا مش فاهمه كل ده يحصل وانا معرفش 
مروان:: يلا علشان نروح لارا ومازن جاي معانا 
سلمي :: طيب انا جايه اهو 
سلمي ومروان نزلوا وراحوا علي بيت لارا 
في فيلا حامد 
ريماس قاعده ولارا معاها في حضنها بعد الي حصل امبارح فارس قرر أن ريماس تفضل مع لارا 
وطبعا حامد اتضايق بس مبسوط في نفس الوقت علشان ريماس موجوده 
لارا :: انا اسفه يا ريماس علشان خليتك قاعده جمبي في أول أيام بعد جوازك 
ريماس باندفاع :: انتي هبله وبعدين فارس هو الي قالي كده 
لارا بحب :: تعرفي فارس ده قمر اوي وطيب وحنين 
ريماس رفعت الحاجب وبغيره :: ها كملي واي تاني 
لارا شافت غيرتها :: هههههههههههه والله مش قصدي 
ريماس بضيق :: ولا كان قصدك عادي ما انتي عارفه الحكايه 
لارا :: بس بجد انا مش عارفه انا معجبه بيه ولا بحبه بس والله حاسه ناحيته بالأمان الي عمري ماحسيته مع بابا تصدقي 
ريماس بتبلع ريقها وبتوتر:: احم لارا في حاجه لازم تعرفيها لان مش قادره اتحمل كل ده لوحدي 
لارا بخوف :: في اي مالك انا قلقت 
ريماس بتبص يمين وشمال :: فين اونكل حامد 
لارا :: خرج يجيب حاجه 
ريماس ::انتي عارفه فارس يكون بالنسبالي اي 
لارا بتريقه :: هههههههههههه لا مش عارفه تقريبا جوزك هما بيقولوا كده 
ريماس :: لارامش عايزه استظراف 
لارا :: ما انتي الي بتقولي حاجه مش معقوله يعني 
ريماس :: لارا اسمعيني للآخر 
لارا :: قولي في اي ماله 
ريماس بتاخد نفس طويل :: يقربلي ابن خالتي 
لارا بلامبلاه :: واي المشكله وبعدين خدت بالها يقربلك اي يا عين اختك انتي اتجننتي يا بت ولا اي 
ريماس شويه وتعيط :: وربنا مش بهزر 
لارا بصدمه :: ازاي وامتي وانتي عرفتي دا كله منين وازاي واي الي حصل 
ريماس :: اهدي بس بصي انا  بعد ما حطيت لفارس المنوم فضلت الف في الاوضه ولقيت صوره ليكي ولماما 
لارا مش مستوعبه الي بتسمعه وبصدمه وتوهان:: صورتي انا ومع طنط وعند فارس بتعمل اي وفارس ابن خالتك و
ريماس بتقاطعها وبسرعه :: واخوكي 
لارا بصدمه :: نععععععععم واي يا اختي اخويا اخويا منين 
سلمي ومروان من وراهم وصوت واحد :: نععععععععم يا اختي فارس اخوكي 
لارا وريماس بصوا وراهم بخضه 
في فيلا نادر الحديدي 
نادر قاعد ماسك صوره مراته وسرحان فيها وهو قاعد جاله تليفون 
نادر :: الوووو 
مافيش اي استجابه وسامع صوت نفس بس 
نادر :: ايوه مين 
مافيش استجابه نادر زهق وقفل الفون 
نادر رجع للصوره تاني وبيتنهد :: وحشتيني اوي يا رنا 
في المديريه 
فارس قاعد وماسك القلم وبيلعب بيه ادهم خبط عليه 
فارس :: ادخل
ادهم :: فارس دي المعلومات كلها عن حامد بس في حاجه غريبه لقيتها 
فارس بياخد منه الورق وبيبص في :: حاجه اي دي 
ادهم :: وانا بجمع المعلومات لقيت نص المعلومات متذوره مش حقيقي يعني سنه مكتوب 56وهو في الحقيقه 35 حتي باين مش شكله دا مثال و
فارس قاطعه باستغراب 
فارس :: نعم دا ازاي ده ولارا ازاي بنته 
ادهم :: ما هو انا مستغرب من كده ازاي عمره الحقيقي 35وازاي لارا عندها 24 فارس يبقي الي في دماغي صح 
ادهم :: اي الي في دماغك يا فارس 
فارس :: الكلام الي هقول عليه مش يطلع بره بس الاول فين احمد 
ادهم :: في البيت مع مالك انت نسيت 
فارس خبط أيده علي رأسه :: اه صح وثريا عامله اي 
ادهم :: لسه زي ما هي في غيبوبه 
فارس ربنا يقومها بالسلامه طب اتصل باحمد يجي علشان في مهمه بليل تسليم السلاح 
ادهم :: طب ومالك 
فارس متقلقش فاكر مازن 
ادهم :: مازن صاحب ريماس 
فارس عينه قلبت شرار :: متقلش صاحب خرا 
ادهم باستغراب :: في اي يا ابني 
فارس أدرك نفسه وبيحاول يهدي :: مافيش 
ادهم بنص عين :: فارس انت 
فارس بغضب :: لا مش زفت دي مجرد واحده اتجوزتها علشان الزفت المهمه غير كده لا 
ادهم :: طيب اهدي انا ماقلتش حاجه 
فارس :: ادهم أخرج ونتقابل بليل 
ادهم عارف أنه بيحبها بس بيكابر علشان خاطر شغله وفكر أن يسيب فارس 
ادهم :: طيب انا ماشي بس قبل اما امشي لازم اقول حاجه لو انت بتحبها قول ليها وساعدها تخرج من الموضوع ده دا لو بتحبها وساب فارس وخرج 
فارس بتريقه :: قال بحبها قال وجت صوره ريماس في دماغه وضحك 
فارس لنفسه :: فارس في اي فوق كده لنفسك ها وركز في المهمه بتاعتك وبس ومسك الورق بتاع حامد وبيقلب فيه 
في مكان ما 
حامد بغضب ضرب واحده بالقلم :: انتي اتجننتي 
الشخص :: اسفه والله مش هعمل كده تاني بس سيبنا في حالنا والنبي 
حامد :: انا غلطان ولازم أصلح الغلط ده 
الشخص نزلت علي أيده تبوسها:: ابوس ايدك يا حامد بلاش تاذي بنتي ولا جوزي ارجوك 
حامد بغل وشر :: دا كان زمان قبل ماتتهوري وتتصلي بيه 
الشخص :: والله ما عرف والله ما اتكلمت حتي 
حامد سابها وخرج بره الاوضه 
الشخص بعياط وقاعده علي الأرض:: يارب يارب احميهم وبتعيط 
حامد بره وبكل غضب مسك فونه 
حامد بغضب :: مين الي راح حمله السلاح بليل 
الشخص علي التليفون :: المقدم فارس وطبعا هنعملها معاه زي ما اتفقنا 
حامد بشر :: لا التسليم هيبقي زي ما هو وهيقبض عليكوا كمان بس في حاجه لازم تحصل وضيق عينه ريماس هتبقي معاكوا في التسليم
في فيلا حامد 
مازن كان جه وقعد معاهم وعرف كل حاجه وريماس قالت ليهم 
أن حمزه ببقي ابو لارا 
لارا بعياط :: حامد مش بابا طب ازاي 
سلمي بتوهان :: دا ولا كانه فيلم عربي 
مازن  :: لالالالا انا ماشي مش مستوعب 
ريماس بسرعه وتنبيه :: بس والنبي مش عايزه فارس يعرف حاجه دلوقتي 
مروان :: ليه 
لارا بعياط :: انا كمان مش عايزه حد يعرف أننا عرفنا حاجه لازم ده يبقى سر بينا 
الكل :: تمام براحتكوا 
ريماس قاعده وفونها رن 
ريماس اتخضت من الفون 
سلمي :: في اي 
ريماس توتر وخوف :: دا الباشا 
مازن :: افتحي الصوت 
ريماس فتحت الصوت وردت 
حامد :: ريماس في عمليه النهارده تسليم سلاح هتروحيها وهتكوني رئيسهم هناك 
ريماس بتوتر  :: بس يا باشا 
حامد بغضب :: يلا بس بلا زفت هتعملي الي قلت عليه ولا 
ريماس بتقاطعه :: لالالا خلاص تحت امرك يا باشا وقفلت 
مروان :: هتروحي 
ريماس بضيق :: اوووف اه هتنيل 
مازن :: طب همشي انا علشان احمد كلمني وقالي خد مالك علشان طالعين مهمه النهارده 
ريماس :: طيب يتبع الفصل 12 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent