رواية عذاب رجل الفصل السادس والأخير

الصفحة الرئيسية

رواية عذاب رجل الفصل السادس والأخير بقلم ايه عادل 

رواية عذاب رجل كاملة

رواية عذاب رجل الفصل الأخير

اول ماقالتلي أنها بتحبني حسيت اني فرحان اوي واني انتصرت عليها وخليتها تحبني هي غيرت فيا حاجات كتير وقدرت تخطفني بس في حته في عقلي مخوفاني مش عارف اعمل ايه معاها خايف اتجوزها وخايف اسيبها خايف امي تعرف حقيقتها وخايف اكتر تكون هي بتلعب عليا وعامله دور الملاك ماهو مافيش حد غلبان في الزمن ده ، نمت وصحيت بس حاسس اني قلقان حتي مافطرتش معاهم في البيت

امي قعدت مع ليلي وقالتلها ماله احمد انتي ضايقتيه

قالتلها لا والله أبدا ، هو انا ممكن أخد رأيك في حاجه

امي قالت اتفضلي

قالتلها هو انا لو اتنقبت احمد ممكن يضايق

امي قالت ولا احمد ولا اي حد في الدنيا يقدر يقولك لا علي حاجه انتي مقتنعه بيها يا حبيبتي مادمتي مقتنعه بالنقاب ربنا يثبتك ويقدرك علي مسؤوليته اصل النقاب مسؤوليه كبيره لازم تلتزمي وتحترمي النقاب

ليلي قالت يارب يقدرني ويهديني للطريق الصح

عدي اليوم وانا قاعد مع صاحبي في المحل بتاعنا وقولتله بقولك ايه
هو لو واحد حب واحده رقاصه وعرف عنها كل ماضيها مع العلم أنها بتقول ان محدش لمسها ممكن يتجوزها عادي وينسي كل اللي عارفه عنها

صاحبي قال بس ياصاحبي محدش يقدر يغير ماضيه ، بس يقدر يغير من نفسه ويبقي انسان محترم ويبدأ صفحه جديده يا عم ده ربنا بيغفر احنا ايه عشان نقول ده كويس وده وحش

قولتله تمام ماشي هقوله

بصراحه انا بقيت متردد اول ما حسيت الموضوع دخل في الجد وخوفت اوي قولت لازم اختبرها لو حسيت انها مش تمام يبقي كده شكرا ، روحت واستنيت شويه لحد ما امي نامت ولقيت نور اوضتها منور خبطت عليها براحه ودخلت

قولتلها ايه ياحبيبتي عامله ايه ، مبسوطه معانا

قالتلي اها الحمد لله مبسوطه ، ممكن نتكلم بره يا احمد في الصاله عشان مامتك نايمه وقاعدتنا هنا ماتنفعش

قولتلها انتي مش واثقه فيا يا ليلي ، عيب عليكي بعد كله اللي عملته عشانك

قالتلي طيب معلش نخرج بره

بصيت في عينها جامد وحاولت ابوسها بالعافيه واتهجمت عليها ضربتني بالقلم وكأن جواها ميت راجل وزقتني وقفلت علي نفسها الباب

اتبسطت جدا من رد فعلها بس برضو خايف ماهو ممكن تكون بتحور عليا ، نمت وصحيت لقيت ليلي لابسه ونازله

قولتلها رايحه فين

ردت امي وقالت سيبها يا احمد ليلي نازله تجيب حاجات وجايه

قولت لأمي أسيب مين هي رايحه فين

ردت ليلي وقالت رايحه ادور علي شقه اقعد فيها وشغلانه عشان مش هقعد هنا

قولتلها انا هكتب عليكي النهارده

ردت ليلي انا مش هتجوز شفقه يا احمد انت مش عايز تتجوزني وانا مش عايزه اتجوزك ، سلام

نزلت ليلي وانا ببص لأمي

امي قالت تستاهل يا احمد لما تعمل اللي عملته معاها باليل تبقي تستاهل ، كده يا احمد بتستغفلني

قولتلها انا اسف والله انا كنت بختبرها والله كنت بختبرها لأني خايف وقلقان منها

قالتلي خايف ده انت تخوف بلد بعمدتها ، انت تعرف أنها قالتلي انها ناويه تتنقب ، طب عارف انها كل يوم اسمعها بتصلي وتعيط وهي راكعه يا بني انت فاكرني عبيطه ولا هبله ، ليلي حكت كل حاجه عن ماضيها وقالتلي هي عرفتك وانت عرفتها منين ، دي لو انسانه وحشه مش هتقولي كل ده

قولتلها قالتلك امتي الكلام ده

قالتلي من اول يوم جت وقالتلي ليكي الاختيار تخليني في بيتك او تمشيني ويبقي ليكي الحق ، قولتلها يابنتي ربنا اسمه الستار الغفور الرحيم احنا مجرد أسباب يا بني في حياه بعض ربنا سخرك تسترها وزرع محبتها في قلبي عشان ماطردهاش ، أهي رفضت الجواز منك وليها حق حست انك شايفها رخيصه

قولتلها انا تيجي هصالحها حقكم عليا انا اسف

عدي يجي 6ساعات وليلي ماجتش وبقينا هنتجنن اخدت عربيتي وفضلت ادور عليها ومافيش أثر ليها خوفت عليها اوي لدرجه اني روحت الديسكو اللي كانت بتشتغل فيه ومالقيتهاش اتطمنت وقلبي ارتاح ، روحت عند الحوش اللي كانت عايشه فيه وفضلت اراقب من بعيد وبرضو مالقيتهاش اتجننت ، روحت علي البيت ولقيت واحده منقبه قاعده مع امي قولت سلام عليكم

لقيت امي بتقول عليكم السلام ورحمه الله وبركاته ، مافيش أخبار عن ليلي

قولتلها للاسف مافيش

لقيت الست اللي قاعده بتقول ربنا يريح قلبك وتلاقيها

ايه ده معقول ، ده صوت ليلي

قولتلها يا شيخه حرام عليكي خضتيني ، انا اسف ولسه هقرب امسك ايدها لقيتها بتقولي لما نتجوز ابقي امسك ايدي

قولتلها من عيني النهارده هنتجوز

امي قالت ربنا يصلح حالكم ، ليلي انتي بقيتي بنتي اللي بتمناها وربنا عوضني بيكي خدي بالك من احمد
وانت يا احمد خد بالك منها وراعيها

وكتبنا الكتاب واتجوزنا انا وليلي بقت انسانه ملتزمه جدا بتصحي من الفجر تصلي وتدعي ربنا وتصحيني معاها اصلي انا وأمي
انسانه بمعني الكلمه عمرها مازعلت امي اها انا وهي بنشد مع بعض كتير بس امي دايما في صفها وعمرها ماجت عليها ، والحمد لله ربنا كرمنا ب فريده سميتها علي اسم امي علي فكره هي اللي سمتها انا كنت عايز أسميها ريتاج بس هي رفضت وصممت اسميها علي اسم امي

عدت السنين وكنت دايما عايز انفذ اللي نفسها فيه وهو اناي ادورلها علي امها ، وفعلا لقيت عنوان امها ووصلتلها روحت ل ليلي وقولتلها لقيتها رمت اللي في ايدها

وقالت انت بتتكلم جد ، هي فين

قولتلها تعالي نروح سوا وسيبي فريده مع ماما وهاتي بطاقتك وشهاده الميلاد

قالتلي لا هاخد فريده

روحنا وأول ما شافت مامتها لقيتها ساكنه في حي راقي في المقطم

قالتلها حضرتك سماح

امها قالت ايوه انا ، انتي مين

قالتلها انا انا ليلي فاكراني

قالتلها وهي بتدمع ليلي بنتي ، ادخلي

دخلت انا وليلي ولقيت مامتها مرحبه بينا جدا وبتقولي انت جوز ليلي يا زين ما اختارت

ليلي قاطعت مامتها وقالتلها كنتي فين يا ماما ، كنتي فين لما كنت بنام في حوش حواليا ميتين وبني ادمين عايزين ياكلوني ، كنتي فين لما بابا مات وعيشت مع مرات أب وجوز مرات أب شغلوني رقاصه

بدأت مامتها تعيط وتحط ايدها علي ودنها عشان ماتسمعش

قولت ل ليلي اهدي يا ليلي احنا جايين ننسي اللي فات ونفتح صفحه جديده مش عشانكم يا ستي عشان فريده تعرف أن ليها جده

ردت مامت ليلي وقالت انا كنت مغصوبه يا ليلي أيوه مغصوبه ابوكي طلقني كان بيصرف فلوسه علي الست اللي اتجوزها تعرفي انه كان يعرفها قبلي وكان مضيع كل فلوسه عليها كنت ببوس ايده يسيب فلوس في البيت كان بيضربني ومعيشني في نار كنت دايما شايفه انك نقطه ضعفي بس كان لازم أخد موقف وأطلق وانتي هتتربي هتتربي وليكي رب ، واديكي دلوقتي أهو شوفتيني كان هتبقي ازاي الحال لو كنت فضلت مكمله مع أبوكي

ردت ليلي ولما جوزك قالك يا انا يا بنتك وسيبتيني ليه مافكرتيش تدوري عليا

قالت كنت عارفه ان ابوكي مش هيسيبك بس انا لو كان جوزي سابني كنت هتبهدل بيكي وسافرت معاه 10 سنين في الخليج ورجعنا وجيبنا الشقه دي

ردت ليلي وقالت علي العموم انا كنت بسأل عليكي عشان اقولك ان ليكي حفيده من بنتك ليلي ، واتجوزت وحماتي ربنا عوضني بيها ، ده رقمي وعنواني لو عوزيني في اي وقت انا تحت امرك ، مع السلامه يا امي

نزلت ليلي جري علي العربيه وفي ايدها فريده وانا حصلتهم وقولتلها ايه بقي يعني سيادتك مخلياني ادور علي امك طول الفتره دي عشان تعملي كده

قالت انا كنت عايزه اطمن عليها وهي عمرها مافكرت فيا وقالت ياتري حصلها ايه بس قولت اعمل بكلام ربنا واشوفها وبعدين ربنا يخليك ليا ومايحرمنيش منك انت وماما فريده مخليني مش محتاجه اي حاجه امي ليها الطاعه طبعا في اي وقت هتلاقيني بس هي ماديتنيش الحنان اللي شوفته وحسيته مع والدتك يا احمد

بس يا جماعه ودي كانت قصتي مع ليلي ، عايزكم دايما فاكرين أن ربنا غفور رحيم وانا ربنا سخرني عشان ليلي لأن هي من جواها نضيف وقالت يارب وربنا سمع ليها ربنا عالم بينا وباللي في قلوبنا ماتبصش للإنسان من بره وماتحكمش علي حد انت بشر زيك زيه وانضفو وقولو يارب هتلاقو ربنا معاكم وساندكم ، ربنا وقعني في ليلي عشان انا كمان محتاج حد نضيف يطلعني من الوحل اللي كنت غرقان فيه وهي كانت محتاجه حد يطلعها من المتاهه اللي كانت فيها
كله قسمه ونصيب

يارب تكون القصه عجبتكم واستفدتو منها ، احمد كان مثال شباب كتير ضايع وربنا نجاه وليلي مثال كتير ل بنات مش لاقيين اللي يستر عليهم واول ما ربنا اداها الفرصه بقت شخصيه تانيه خالص وربنا عوض عليها.. تمت روايتي الجديدة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent