رواية عشقني شيطان الفصل التاسع 9

الصفحة الرئيسية

رواية عشقني شيطان الفصل التاسع 9 للكاتبة دنيا رشاد 

رواية عشقني شيطان البارت التاسع 9

كانت حور خائفة للغاية ستفقد نفسها الان نعم هو زوجها ولكن بالإكراه ليست موافقة علي هذه الزيجة 
حور....يافهد فوق بالله عليك متعملش معايا كده 
فهد....لا يستمع لاي كلمة من كلماتها ولا من توسلاتها ولا من كلام ادم وهو يستعطفه فهو يعرف فهد عندما يضع شيء في عقله سيفعله ولكن لامفر فاادم مقيد بالسلاسل الحديدية 
بدأت حور تستغيث باحد من الموجودين خارجا حتي ينتشلها من هذا العذاب ولكن لااحد جاء اليها ولا احد سمع كلامها 
بدأت حور تدعي أن ياخد الله روحها وهي طاهرة قبل قبل أن تعكر من هذا الشيطان 
ادم....💔
حور....ليه ياادم كنت سبتني يوميها اموت نفسي كان زماني ميته بس بكرامتي انما دلوقتي كل حاجة هاتروح هاتروح ياادم وحور هاتروح معاها 
ادم....فهد بطل الزفت الي انت بتشربه ده 
كان فهد يقعد ويشرب ويسكر 
فهد...خلصتو المسرحية تعالي بقا كلكو واحد كلكم عاهرات 
حور...بدأت ترجع للوراء فعرفت ان لامفر ولكنها ستحاول الي اخر نفس فيها 
قام فهد من مكانه وهو يفتح ازرار قميصه وفي عينيه الشر لحور 
تذكرت حور كلمة ابيها عندما قال لها كوني فتاة قوية واذا تطلب الأمر كوني فتاة رجلا تدافع عن نفسها لاخر نفس المهم أن تكوني واثقة تمام ان الله لن يخذلكي ابدا 
مسحت حور دموعها وقالت إنها ستدافع عن نفسها لن تسمح له بأن يقرب منها وستمارس عليه دور الفتاة المغرية حتي تنقذ نفسها هل ستنجح ام لا
**
البنت ماتت ولا لاء 
اياد...ياباشا احنا
...انتو لسه هاتقولولي احنا معاك يومين ويبقي عندي خبرها يااما انت الي مكانها انا مش هاسمح باي اخطاء 
اياد....حاضر ياباشا 
كنت عايز اقول لحضرتك البنت الي حضرتك بعتها هاشغلها ازاي حضرتك عارف فهد بيه مش عايزه يشك في حاجة 
....قصدك ايمان البنت دي هاتنفعنا البنت الي تبيع صحبتها علشان شوية فلوس ممكن تعمل اي حاجة 
هي دكتورة شغلها في المشرحة وهي كمان ممكن اجبلك ناس كتيير علشان تاخد فلوس انا مسافر امريكا اليومين الجاين ارجع الاقي البنت ماتت 
اياد...حاضر ياباشا
**
في شركة زين الحديدي 
مليكة تقعد مع زين 
مليكة....زين بيه لو سمحت عايزة طلب من حضرتك
زين....اولا من غير بيه انا زين بس انتي دلوقتي مش شغالة عندي اامري عايزه ايه 
مليكة....ممكن صحبتي تشتغل هنا في الشركة هي في هندسة القاهرة وبنت شاطرة جدا 
زين....ماشي ابعتيها بكرة لشريف وهو هايشغلها 
مليكة...شكرا جدا يازين 
زين....العفو ركزي معايا بقا بكرة طيارتك هاتقوم الساعة ١٠ بليل وطبعا دي طيارة خاصة مش عايز فهد يقدر يعرف انك روحتي المكان الي بعتك ليه لاما كل حاجة هاتبوظ 
مليكة....طيب انا معيش فلوس 
زين....كل مصاريفك عليا ومتقلقيش دي فلوسك وفلوس حور الي فهد سحبهم منك يعني انا مش هاصرف عليكي ولا حاجة علشان متضيقيش يعني اي حاجة عيزاها قوليلي 
مليكة....شكرا 
**
انا بطلب ايد بنتك ياعمي 
.....بيشرفني الي يسعد ايات يسعدني ايات بنتي الوحيدة وعايز اشوفها دائما سعيدة 
نزلت ايات وهي ترتدي فستان كب بلون الاحمر عندما رآها حمزه وقف من جمالها ولكن غضب من فتحت الفستان لاحظ ابو ايات غضبه منها وغيرته عليها من الجالسين وخاصة أن هناك شخص يحبها كثيرا ويتمني ان يحصل عليها جالس معهم أنه ابن عمها عامر 
الاب ...نحدد معاد الخطوبة 
حمزة...وليه خطوبة ياعمي خليها كتب كتاب علي طول 
ايات ....ايوه يابابا انا اسفة مش هاتكلم 
الاب....مستعجلين علي ايه عموما موافق الخميس الجاي كتب الكتاب
عامر....لازم ياعمي يكون في فترة خطوبة 
الاب...هما عايزين كده هما حرين 
عامر...بس أنا مش مستريح للجوازة دي
ايات...انت مالك انت مبتحسش قلتلك انا بحب حمزه اتفضل اخرج من هنا يلا 
حمزة...اهدي ياايات 
عامر....ابقي قبليني لو تممتلك الجوازة دي علي خير
ايات....اقبلك امتي وفين اخرج بره ياض انت بدل مانديلك الأمن بره
الاب....عيب كده ياايات دا ابن عمك برده 
ايات....لو كان عمي عايش مكنش رضي عن أفعاله دي 
يابابا دا شخص مغرور ومتسلط 
عامر....ماشي ياايات انا هاوريكي 
ذهب عامر وهو يتوعد لآيات 
حمزه....مسك يد ايات وقبلها وقال لها انا زعلان منك
ايات ....عارفة علشان الفستان عجبني اوي ياحبيبي 
حمزه ...انا ماشي 
قامت ايات من حلمها مفزوعة وهي تردد حمزه لا متمشيش لاء حمزه وفجأة وجدت نفسها بغرفتها بالفندق مسحت الدموع التي تنزل من عينيها وقامت توضئت وغيرت وصلت ونزلت الي الفندق 
ايات...احمد انت متعرفش ادم باشا مبيحبش ليه 
احمد...لا والله ياانسة ايات معرفش 
كنتي عايزاه في حاجة
ايات...اه عرفت أنه مهندس كنت محتاجه مهندس لدار الايتام الي هاتتبني 
احمد. ...اجيب لحضرتك الغداء وعصير الفراولة 
ايات....ماشي 
ذهب احمد وظلت ايات تفكر لماذا غاب ادم فجأة....
**
سهير ...ازيك 
....اهلين بالعقربة الي دمرت حياة ابنها 
سهير...هو انا كل مكلمك تكلميني كده 
.....شو بتسالي لأنك مابتستاهلي غير هيك حياة بناتي لاتنين ضاعت بسببك ودلوقتي بتضيعي ابنك ياسهير بتعرفي يعني ايه ابنك دا اذا كان ابنك اصلا 
سهير...انتي اظاهر كبرتي وخرفتي 
....كبرت وخرفت اخص عليكي عديمة شرف الله لايوفقك 
قفلت سهير الهاتف وطلبت رقم اخر 
سهير...الوووو 
....في ايه بتتصلي بيا دلوقتي ليه 
سهير....اتصلت بيها وبتقولي اظاهر مش ابنك انا مش مطمنة للست دي 
....سيبك منها دا كبرت وخرفت وزعلها علي بناتها الاتنين هايموتها 
سهير....ومنير مش باين بقيلو اسبوعين 
.....فهد قتله ياسهير انتي نايمة علي نفسك ولا ايه 
سهير....يعني فهد عرف كل حاجة 
....تقريبا لاء مش متاكد المصادر الي عندي مقالتش هو موته ليه وعرف حاجة ولا لاء 
سهير...انا مش مطمنة 
....اطمني ياحببتي محدش هايعرف حاجة 
سهير....انت عارف اني بحبك انت وكنت بمثل الحب علي منير ذي مقلتلي علشان نضمن سكاته 
.....عارف ياحببتي انا عايزك انتي تطمني علي الاخر 
طول مامعاكي الباشا الكبير مفيش حاجة هاتحصل 
سهير...ياااريت انا مرعوبة انت متعرفش فهد عامل ازاي بقا ذي الوحش وجايب بنت القصر 
....بنت مين وازاي معرفش عنها حاجة انتي شكلك كبرتي 
سهير....انا اسفة هاحكيلك علي كل حاجة
.... احكي 
حكت سهيره له ماحدث أمامها عندما حاولت حور ان تموت نفسها وكيف أنقذها ادام ومافعله فهد معهم 
.....كل ده حصل وانا معرفش صحصحي ياسهير صحصحي انتي عارفاني لما بقلب 
سهير....حاضر 
.....سلام 
سهير....سلام 
**
بابا انا عايزه اشتغل وساعدك ايمان خلاص سابتنا ومشيت وحضرتك صحتك بقت علي قدك 
عزيز....يابنتي انا مش عايز امرمتك الدنيا بره وحشه اوي. وحشه اوي ياسها 
سها...متخفش عليا يابابا بنتك بمليون راجل 
عزيز ...بس هاتشتغلي بس يابنتي 
سها ...هادور علي شغل يابابا ماتشلش انت هم 
عزيز ...الي يريحك يابنتي انا مش عايز اضغط عليكي في حاجة 
سها...ربنا يخليك ليا يااحلي اب بالدنيا وحضنت ابوها وقبلت يده 
دخلت سها غرفتها وهي تقول لنفسها يارب وفقنا والباقي شغل الضغط علي بابا كبير مصريف جمعتي وعلاجه بفلوس كتيير وابعد عني الشر يارب هابداء ادور علي شغل من بكرة ان شاء الله....
**
في المكان المظلم 
حور....انا ليه خائفة حتي كل الكلام الي بحاول اقوي نفسي بيه مش جايب نتيجه 
فهد....انتي فاكراني سكران لا انا مش سكران مفكراني اني معرفتش انك دخلتي العمليات وعملتي عملية صعبة لراجل كان هايموت كان ممكن اسجنك والغي كونك دكتورة قبل ماتتخرجي اصلا بس بجد برافو تلميذه لسه بتدرس تعمل عملية صعبة ذي دي برافووو حور وصفق فهد علي يده 
حور...نسيت ماسيفعله بها وقالت له امال عايزني اتفرج علي مريض بيموت قدامي انت نسيت يادكتور القسم ولا ايه وغير كده انا الأولي علي دفعتي ال ٦ سنين الي فاتو يادكتور 
فهد....انتي طلعلك صوت وبقيتي بتتكلمي تاني وبداء يقرب منها هنا حور تذكرت الموقف الي هي فيه 
وظهر الخوف علي ملامحها 
قرب منها فهد كثيرا وأصبحت حور ملتصقة بالجدار وفهد ملتصق بها حتي لاتهرب منه 
فهد....خائفة ياقطة
حور....ظهر الخوف عليها فعليا ولم تنطق باي شيء سوي انها تضع يدها علي بلوزتها الممزقة 
فهد....سبيها ياحور 
زادت حور تمسكا ببلوزتها وهنا فهد مسك يد حور ومزرق بلوزتها تمام 
بكت حور من منظرها هاكذا واغمضت عينيها وهي تحاول الفرار من بين يديه وهي تضربه بصدره ولكن يدها الصغير لا تؤثر في هذا الوحش الشيطان اللعين 
حور ...يااارب نجيني منه يااارب وبدأت تبكي وهي تبعده عنها 
مسك فهد يد حور وربطهما بحبل حتي لا تتحرك وربط رجليها كذالك و(اتخيلو انتو الباقي 😠😭)
لم يسمع فهد حور وهي تحاول تستنجده بكلامها وادم لا يعرف ماذا يفعل فهو مقيد والمشهد بكامله يحدث أمامه عينه وهو يصيح باعلي صوته فهددددددددد لاااااااااااااااا لا بافهددددد ليه كده حراااااام ليه 
لم تتحرك حور ظلت كالجثه الهامدة علي الأرض تفتح عينيها ببطئ شديد وتقفلهم كانها تنفث اخر أنفاسها...
احيانا لانستطيع علي الفرار من قدرنا ...لا نقدر علي الفرار من انفسنا...لا نقدر علي الفرار من احزاننا ...ولكن كيف يمكننا أن نهرب من شيطان يسيطر علينا باسم الانتقام أو باسم الحب ...نموت في الثانية مئة مرة بسبب سلب كرامتنا وسلب حريتنا ...وماذا عن سلب شرف فتاة .. يتبع الفصل العاشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent