رواية عشق بالانتقام الفصل الثاني - بقلم ملك هشام

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق بالانتقام الفصل الثاني بقلم ملك هشام

رواية عشق بالانتقام كاملة

رواية عشق بالانتقام الفصل الثاني

وقعت بين أحضانه ..غير واعيه بما يحدث حولها ..أما هو فنظر إلي ملامحها الشاحبه ببرود تام ..ليحملها بين يديه ..متجه بها نحو الفراش ..وضعها برفق ..ليمسك بهاتفه ..وهو يأمر أن تأتي الطبيبه لفحصها الان ..
لم تكتمل النصف ساعه ..لتصبح الطبيبه أمامه تفحصها بهدوء تام وهي حتي لا تنظر إليه فقط منكسه الرأس فمن هي لتنظر إلي ايهم العامري ...
اما كارما فكانت تسبح في ذكرياتها ..معه ذكريات مؤلمه ..رائتها معه ..تكره رائحته تكره حتي ...اقترابه منها .لتاتي الذكريات وهي تتذكر كيف واجهته ..تلك المره وما كان عقابها 
فلاااش باااك
اقتربت منه ..تسأله ..قائلا:
_ايهم هو انت بتروح لبنات تانيه مش كويسه ..؟! 
نظر لها وعيناه تلتمع بخبث رادفاا :
_ايوا بروح اصلي مبستمتعش مع القطط ..عشان بتخربش ..؟!
كادت أن تنفجر لتكور يديها رادفا بغضب اعمي :
_يعني كمان بتخوني زي ما امك عملت في ابوك مش كفايه بدفعني تمن غلطتها .. يبقي مش كمان الي الخلف ممتش لا دي الي خلفت ممتش ..؟! 
نظر لها وعيناه تشع بالشراره ليقترب منها ..جاذبااا إليها من خصلاتهاا ..بقوه لتصرخ بالم .!!
_آآآآآآآآآه ....
دفشها ..بحده لتسقط ارضاا ..ثم اقترب منها وهو يصفعها علي وجهها مره تلوا الأخري ...حتي احست ان وجهها كاد أن يقتلع من كثره الصفعات ثم انتهي بها المطاف ..وهو يمزق ملابسها ..مغتصباا ايها تحت مقاومتها وصارخها ..الدائم ..وكانت تلك ابشع مره يفعلها ...ليتركها كالجثه الهامده ولم يرف له جفن ..؟!
عوده بااااك ...؟! 
استيقظت وهي تصرخ بفزع ...ليتجده نائما بجانبها من ينظر له هاكذا يظنه طفل برئ لا يصدق أن ذالك الهادي بجانبها هو نفسه شيطان كل يوم قامت وهي تنظر له تستعيد ذكرياتها ..قائله بالم :
_عارف انا بكرهك مش مصدقه ..انك نفس الشخص الي بيبقي شيطان ..عمري مهسمحك علي الي انت عملته ..انت دمرتني ..خلتني واحده مريضه نفسيا بسبب كل الي كنت بتعمله ...انا بكرهك يا ايهم وهفضل اكرهك ..! 
أردفت كلامتها المؤلمه لتقف ذاهبه ولكنها ..صدمت عندما جذبها من يديها الي أحضانه ..لتنظر له بهلع ..رادفا وهي تحاول أن تكون بارده قدر المستطاع :
_ابعد يا ايهم ..؟!
اقترب من رقبتها وهو يشتم عبيرها رائحتها التي اشتاق اليها ..طفولتها وذعرها الدائم منه ..يتذكر كل شي ..؟! ليردف قائلا بخبث :
_ولو مبعدتش ..؟!
نفخت بضيق واضح فهي تكره لمساته تلك التي تشعرها بالاشمئزاز من نفسها ..لتردف قائلا ببرود قاتل :
_يبقي هقتلك المرادي يا ايهم ...انا مستعده اقتلك ولا انك تقرب مني تاااني ..! 
نظر لها في تهكم وبحركه مفاجاه منه أصبحت هي تحته وهو فوقها لتنظر له بذعر ..ردف بتهكم وسخريه:
_يلا مستنيه اي اقتليني ..؟! 
لم يتلقي اي اجابه ..منها فقط ملامح الذعر علي وجهها ..ليدفن وجهه بين ثنايها ...ولكن بحركه مفاجاه دفعته بكل قوتها ..صارخه بقوه هستريه :
_ابعدد عنيي متقربش منييي تاااني انا بكرهك ..انت اي معندكش كرامه ..بقولك بكرهك ..خالي عندك دم وطلقني وو ..آآآآآه صرخت في نفسها ...كاتمه المها فور أن جذبها من خصلاتها بقوه رادفا:
_كلمه تانيه يا كارما واقسم بالله مهتخرجي من باب الأوضه الا وانتي حتي مش قادره تقفي ...
نظرت له بتحدي ..رادفا :
_اي هتعمل اي يعني قولي مانا لزم تكون جاهزه للعذاب الجديد مش ..جديده يعني ..؟!
ترك خصلاتها بحده ليخرج من الغرفه بأكملها ..
أما هي فنظرت خلفه بتهكم ..لتذهب وتغير ملابسها ..مستعده لعملها ....
***
كان الجميع جالسون بالاسفل ..يتناولون الفطور ..ليجدوها نازله ..مرتديه ..فستان من اللون الاسود..ذو أكمام نص طويله .طويل وبه فاتحه من اول الفاخذين الي الاسفل  ..وتركت لشعرها ..العنان ..لينظر لها الجميع بصدمه فالكل يعلم انا كارما لا تحب أن ترتدي تلك الملابس ابدا ..
نظر لها ايهم ..قليلا لتجلس ..بدون أن تتحدث وهي تتناول الطعام ..لتجد كامله تتحدث رادفا :
_اي الي انتي لبساه دا يا كارما ...؟! 
التفتت لها كارما ..وهي تنظر لها ببرود لتردف قائلا:
_اي ...لبسه اي يعني ..يستحسن يا كامله هانم متتدخليش في الملكيش فيه ...احمدي ربنا اني لسه سيباكي قاعده في قصري ..؟!
التفت لها ايهم ..وعلامات الغضب باديه علي وجهه ليهتف قائلا :
_اطلعي غيري الزفت دا ..مش هتخرجي كدا اي متجوزه قورني
نظرت له كارما لتهتف ببساطه :
_ملكش دعوه بيا يا ايهم بيه ..انت بقي الي تقدر تقرر إذا كنت كدا ولا لا ..؟!
لتهب واقفه ..وهي تحمل حقيبتها ذاهبه ...تحت نظراته المشتعله ..وهو يقسم علي تلقينها درساا لن تنساه ..؟!ليغادر هو الآخر خلفها ..بغضب عارم ..تحت نظرات الجميع ...؟! 
نظرت سلمي الي كامله ...رادفا ببصدمه :
_مستحيل دي تبقي كارما ..دي مكنتش كدا 
التفتت لها كامله لتردف قائلا بشر واضح :
_البت دي بقت خطر عليا ...يا سلمي لزما انهي غرورها دا ..؟! 
نظرت لها سلمي بخوف فكامله كانت المذنبه الاولي في كل شئ حدث لي كارما ..لتدرك أن الحرب قد بدائت الان ...!
***
في الشركه الخاصه بايهم العامري ..؟!
دخل رائف مكتب ايهم ..كعادته ..دون استئذان ..لينصدم مما رائ ..نظرت له كارما بغضب لتردف قائله :
_انت غبي مش فيه حاجه اسمها استئذان ..؟! 
نظر لها رائف ببرود ليردف قائلا :
_اه وانتي بقي رجعتي امتي ...؟!
وقفت كارما بكبرياء رادفا ببرود :
_هههههه لي هو ايهم بيه مقلكش ولا اي ..مش المفروض انكم صحاب برضو ...؟! 
هتف رائف بها بحده قائلا :
_ملكيش دعوه ..اطلعي بره مكتب ايهم احسنلك يا كارما ..؟! 
جلست مجددا لتردف بتحدي :
_تقصد مكتبي ...هو انت متعرفش أن ليا الحق في نص أملاك العامري ...يعني دلوقتي انا زيي زي ايهم بالضبط ...؟
هتف من خلفه ..ببرود قائلا :
_ومين قالك انك ..هتفضلي في الشركه يا دكتوره ..
استدار رائف وهو ينظر لايهم ببرود قائلا :
_هي بتعمل اي هنا اصلا مكنها مش هنا 
نظر ايهم الي رائف بحده ليصمت ..وهو ينظر إلي تلك التي تتحداه ..ونظراتها الشرسه أمامه لذا اقسم علي تلقينها درساا فور عودته ..أردف قائلا ..ببرود:
_مكانك في شركتك الخاصه مش هنا ..يا دكتوره ..
نظرت له بتحدي رادفا :
_وقولت نص الاسهم والشركه باسمي يبقي يا توافق ..وتيجي نكمل شغل عشان السفر بكرا يا تشوف مكتب تاني ...تقعد فيه ..لان دا هيبقي مكتبي من هنا ورايح ..؟! لتنظر إلي الملف الذي بيديها لا تعيره اي اهتمام ..؟! 
لينظر ايهم الي رائف وهو يحثه علي مغادره المكتب ليغادر رائف ...ولم يتبقي سواء ايهم وكارما ....؟! 
اقترب ايهم منها ليجذبها من ذراعها بحده ..رادفاا وعيناه تشتعل ..من شده الغضب :
_انا قولت امشي يعني تمشي ...وام الزفت دا ميتلبس تاني ....؟! 
نظرت له كارما بتحدي لتنفض يديه بحده قائلا :
_ايدك متلمسنيش ...وانا اعمل الي انا عايزاه يا ايهم ..انت فاهم ..
ليقترب منها رادفا بصراخ غاضب :
_مش ايهم العامري الي واحده تمشي كلامها عليه ويا تمشي دلوقتي ياما قسما بالله يا كارما ...هخليه يوم اسود علي الي خلفوكي ..؟! 
وقفت كارما مكانها لتهتف بتحدي اكبر :
_وانا مش همشي يا ايهم ..ملكش حق انك تكلمني كدا ..انت فاهم ..ياريت ورقتي توصلي لاني مش طايقه اني ابقي علي زمه واحد قذر زيك ..؟! 
رفع يديه في الهواء ينوي صفعها علي كلامها ولكنه صدم عندما أمسكت يديه ...وهي تنظر له بأعين شبه دامعه ولكنها حمراء من كثره الغضب ..:
_حاول بس تمد ايدك عليا تاني يا ايهم ..وانا اقسم بالله لاكون رافعه قضيه ..عليك ..وبرضو هتطلقني عشان لو مطلقتنيش انا هخلعك يا ايهم ..؟!
تركت يديه بحده ..لتغادر من أمامه تحت صدمته هو ..منها ..ليمسح علي شعره ..بحده ..ثم ضرب الطاوله الصغيره الموضوعه أمامه بقدميه حتي وقع الزجاج كسر وكل ما عليها ..؟! وهو الغضب حليفه ليتوعد لها اكثر واكثر ...؟!
اما عي فخرجت وهي غاضبه بشده بتمسك بهاتفها متصله بصديقتها قائلا :
_الوو ليلي تعالي علي القصر عايزاكي ضروري
ردت الأخري عليها ..بعمليه :
_ماشي ربع ساعه بالكتير وهبقي عندك ..
أغلقت هاتفها ...لتركب سيارتها ..متجهه نحو قصر العامري  ..؟!
***
تنهدت كارما بضيق وهي تجلس علي الشازلونج بغرفتها ...وامامها ليلي ...لتردف قائله وهي تتذكر نظرات ايهم لها :
_عارفه ...يا ليلي انا لحد دلوقتي بكره حتي رائحته في اي مكان بتخنقني بجد ..لما بيقرب مني. او بيحاول يلمسني يا ليلي ..بفتكر هو عمل فيا اي ..بفتكر حاجه ..نفسي يبعد انا راجعه عشان انتقم بس خوفي منه لسه زي مهو ..بكره ..
تنهدت ليلي ..قليلا لتردف قائله لها :
_مش احنا اتفقنا منخفش منه يا كارما ..مهما عمل انسي اي حاجه بتفكرك بالي عملوا معاكي ..حاولي تنسي ..كل حاجه لأن طول مانتي فاكره كدا مش عارفين حتي تعيشي حياتك عادي ....
فتحت كارما عيناها بالم ..ودموعها علي خديها ..كالشلالت ..لتردف قائلا :
_انا لما روحت لندن يا ليلي ..كنت مدمره من ظلم ايهم ليا محاولتش حتي ..أتقرب من اي شاب رغم أن كملت جامعتي هناك ..دخلت مصحه نفسيه ..كانت بتعالج ..نفسيا بسببه كانت بخاف أن حد حتي يقرب مني رغم كل ..دا يا ليلي انا نجحت في شغلي بقيت دكتوره ناجحه معايا ..سلسه مستشفيات بس بعد اي بعد معنيت سنتين من عمري ..بعدها بتلات سنين لسه قريب سمعت أن جدو اتوفي وكتب نص الاملاك باسمي مترددتش ثانيا اني انتقم من ايهم ومن الي عمله ولسه لحد دلوقتي .... هنتقم منو ..
نظرت لها ليلي ..بيأس فهي تعلم كل هذا تعلم كم عانت لتصل إلي أحلامها ...لتردف قائلا بحنان :
_اهدي وحقكك هيرجع ..انا دلوقتي مضطره امشي ..هجيلك وقت تاااني ...؟!
اعتدلت كارما في جلستها قائلا :
_لا يا ليلي خليكي قاعده هنا معايا تعالي هقعدك في اوضتي القديمه عشان عارفه انك هتحبيها لما تشوفيها ..؟!
نظرت لها ليلي قائله :
_مينفعش اقعد هنا يا كارما ما انتي عارفه الي فيها ..؟! 
أردف كارما بتصميم :
_لا عارفه اي مانتي قاعده لوحدك ..يلا تعالي اوصلك الأوضه ..؟! 
نظرت لها ليلي بقله حيله ..لتؤام لها وتذهب معها ...؟! 
خرجت الاثنتان ..من الجناح الخاص بأيهم ..ليصعدو الي الطابق الثاني فالطابق الاول خاص بأيهم ..ولا احد يتجراء علي الدخول فيه إلا كارما ..؟! 
فتحت كارما الغرفه لتنبهر ليلي ..بها فكانت ..جدرانها باللون الوردي ..وكل اثاثها بالاسود ..ولكن كانت أكثر من رائعه حقاا ..دخلت كارما الغرفه بحماس ..لتسحب ليلي الي غرفه الملابس قائله لها بمرح :
_هههه بصي انا خليت الخدم يظبطوها وجبتلك هدوم جديده ..بصي ..ارتاحي كدا عشان بكرا هتسافري معايا شرم الشيخ عشان العقد بتاع الشركه الفرنسيه ..؟! 
هتفت ليلي بفرح :
_ههههه ماشي ..يلا روحي شوفي ايهم زمانه جه واظبطي ومتخفيش ..؟! 
تنهدت كارما قليلا لتردف قائلا :
_ماشي ربنا يستر ...؟! 
لتغادر الغرفه ..تاركه الأخري ترتاح قليلا ..
***
نزلت كارما الي جناح ايهم ..لتدخل الغرفه ..ولكنها فور دخولها وجدت من يطبق علي رقبتها دافعاا الي بقوه للحائط ..لتتاؤه بالم ..واضح :
_آآآآآآآآآآآه ....؟! 
نظر لها ايهم بشر وغضب ليردف قائلا بفحيح كالافعي:
_عارفه انا صابر عليكي ...بس لما صبري بينفذ بتبقي عارفه بيحصل اي ..فمتختبريش صبري يا كارما والا موتك هيبقي علي ايدي ...!؟ 
نظرت له كارما بتحدي ..رغم أنه يخنقها ..بيديه التي تحاوط رقبتها بقوه رادفا :
_ ولو نفذ هتعمل اي يا ايهم ..انت واحد ضعيف ..متقدرش حتي تعمل حاجه عارف لي يا ايهم ...عشان بتخبي ضعفك وخوفك بقسوتك الي ديما ..ظاهره ..عايز تموتني موتني يا ايهم ..بس هبقي كبوسك الاسود ..الي هيجيلك حتي في احلامك ...؟! 
ضغط أيهم بيديه علي رقبتها ...حتي شحب وجهها فأحست أن هذه هي نهايتها ستصبح علي يديه ..لتغمض عينيها مستسلمه لما يفعل  ...ولكنه خفف يديه عليها لتمتد اليد الأخري وهو يمزق فستانها نصفين بحده لتصرخ به .. خوفا :
_ااااااه انت بتعمل ايييي ...؟! 
نظر لها في تحدي ليردف قائلا بغضب مكتوم :
_وكل مهتلبسي لبس مش هيعجبني هقعطعوا يا كارما ...المره دي قطعتوا وبس المره الجايه هكمل الي كنت بعمله ...لينظر لها بخبث مكملا حديثه :
واظن انتي مجربه ...؟! 
نظرت له قليلا ليترك رقبتها فسقططت أرضا تشهق بعنف ..وهي تخفي جسدها ..بذالك الفستان الذي شق الي نصفين ..؟! 
نظر لها بسخريه ليغادر الغرفه بأكملها ...أما هي فقامت بوهن فور مغادرته ..لتبدل ملابسها ..! 
ابدلت ذالك الفستان الممزق لتذهب الي الفراش وهي تجلس عليه بوهن فالان ..رأسها يؤلمها ..بشده ..ففتحت الدرج بجانبها ..متناوله أحدي حبات الصداع ..لتتمدد وهي تنام غير واعيه ..حولها فقط ..مستسلمه ..لسلطان النوم من شده تعبها ...
***
دخل ايهم ..الي الغرفه بعد عده ساعات ..ليجدها نائمه علي الفراش فابستم بسخريه ..ليذهب ويبدل ملابسه ...؟!
خرج من الحمام ...وهو يتجه نحو الشرفه ..مشعلا أحدي سجاراته ..ليتنهد وهو يهتف بضيق:
_لا يا كارما ..لا انا كسرتك مره وهكسرك التانيه عشان أثبت لنفسي ..أن عمري محبيتك ..ولا هيحصل وهحب الشيطان مبيحبش ...؟! 
ليسرح بين أفكاره وهو لا يعلم ..لما لم يقترب منها ..حتي لأن لما لم يكسرها مثلما فعل من قبل لما ..ولما ولما اسئله كثيره تدور في ذهنه ..ولا يعرف اجابتها ...
عندما يحب ذو القلب المتحجر ..يجب أن لا يصدق فصراع العقل والقلب مازال مسيطراا عليه ولكن لابد من فوز عقله علي قلبه ...ليثبت لنفسه أن الشيطان لن يعشق مهما حدث ..ليصبح عشقهم عشقاا بانتقام الطرفين ....فمن منهم سيفوز بتلك الحرب العقل ام القلب ...؟! .. يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent