رواية حارة العاشقين الفصل الثاني عشر 12

الصفحة الرئيسية

رواية حارة العاشقين الفصل الثاني عشر 12 بقلم نهلة زغلول

رواية حارة العاشقين كاملة

رواية حارة العاشقين الفصل الثاني عشر 12

استيقظ من غفلته راي نفسه بجانب صندوق النفايات راي امامه صخر وبعض الرجال
مسك صخر راسه من الألم وتابع كلماته ها زي ماشوفتك اول مرة كنت جنب الزبالة وعطفت عليك وشغلتك معايا وضع يديه علي رأسه من الألم استنشق الهواء 
مصطفي ايه مش قادر عايز 
صخر بضعف وحاول أن يبان قوي بطلته خلاص نظر إسماعيل وتوفيق لهما بحيرة من كلماتهم 
مصطفي بالم ايه اقول لرجالتك انك مدمن ملكش لأزمة نظر إسماعيل وتوفيق لبعضهم 
صخر مين ده اللي ملوش لازمة يالا انا المعلم صخر الجبالي 
مصطفي بالم عملت فيا كده ليه 
صخر عشان اخر مرة تبص لحاجة مش ليك فجأة هجم عليهم بعض الرجال 
قاوم صخر ورجاله بعض الرجال بقوة 
مصطفي سبوني انا مليش ذنب 
الرجل المعلم حامد عايزك
**
خرجت حور من غرفتها كانت في حالة من الحيرة رات ماجد في حالة من السكر 
حور ماجد بيه انت كويس 
ماجد انا كويس روحي نامي 
حور مش باين عليك كويس 
ماجد هو تحقيق ولا ايه 
حور لا مش تحقيق انا 
ماجد انتي ايه خدتي مساحة كبيرة اوي مش كده فوقي لنفسك اعرفي انتي مين وبتكلمي مين حور مش حنسي حضرتك ابن أكابر وانا بسرح في الإشارات بورد 
ماجد كويس انك فاكرة 
حور عن اذنك انا حمشي عشان منساش نفسي تاني 
ماجد بصدمة رايحة فين 
حور حمشي حروح الملجأ تاني 
ماجد ليه وهنا مش عاجبك في ايه 
حور هنا وجع والم وتعب 
ماجد ليه ياحور ليه 
حور سبني في حالي انت بتعمل معايا كده ليه بتقربني وبتبعدني حرام عليك 
ماجد بسخرية ليه ياحور هو انا وعدتك بحاجة 
نظرت له حور بصدمة اتجهت ثم الي باب الشقة فتحت الباب ثم اتجهت الي الخارج 
ماجد غبي وبدأ في تحطيم الاشياء
خرجت من ذلك المنزل الذي كانت  تشعر فيه بالأمان بالحب 
تنهدت حور علي حالها حتروحي الملجأ مفيش غيره حترجعي للضرب والإهانة تاني مكتوب عليكي البهدلة والذل مشت ومشت كثيراً حتي أتي الليل اتجهت الي ذلك الدار مايسمي دار الرحمة الذي لا يوجد به اي صلة للرحمة طرقت الباب فتح لها الحارس 
الحارس حور كنتي فين المشرفة قلبت عليك الدنيا 
دمعت عيني حور من الخوف والم قدميها خليني ادخل ياعم محمد تعبانة اوي 
عم محمد ادخلي يابنتي وربنا يسترها معاكي 
دخلت حور دار الايتام أوقفها صوت المشرفة مشيرة كنتي فين ياحور هانم ياتري ايه اللي رجعك تاني 
حور ارتاح بس والنبي تعبانة اوي 
نظرت مشيرة إلي ذلك المشرف المدعو حسين خودها عشان ترتاح طبعاً انتي عارفة حترتاحي فين 
حور بالم ودموع عارفة عارفة 
حسين بقي بتهربي مني ياحور اديكي رجعتيلي تاني قولتلك محدش حياخدك مني لابن اخت المشرفة ولا اي حد انتي ليا ياحور وضع يديه علي جسدها بشهوة دمعت عينيها
 لاتعلم هل من الألم ام من الفراق سمعت صوت بعض الفتيات تنادي باسمها 
حسين روحي اوضتك دلؤتي اللي لحقك مني البنات مش حوديكي اوضة الفئران حخليكي تباتي مع البنات روحي
اتجهت حور الي غرفتها تقدمت عدة خطوات الي الفراش ألقت بجسدها عليه انهارت في البكاء تشعر بالم في قلبها من فراقه وعشقه 
نسمة مالك ياحور هربتي ليه ورجعتي تاني ليه 
لم تتكلم التزمت الصمت والبكاء 
دخل ماجد غرفة حور نظر بعينيه عن أي شئ يدله علي طريقها فتح الدولاب راي بعض الاوراق موضوعة داخل كيس فتحه التقطها جلس علي الفراش نظر بعينيه الي الاسم دار الايتام دار الرحمة نظر بعينيه مرة اخري 
حور سلطان المدني رفع حاجبيه عاليا عرفت اسمك واسم الدار ..خرج من غرفتها اتجه الي الخارج أخذ مفاتيح سيارته فتح باب الشقة ثم اتجه الي الخارج 
**
شريف ها عملت ايه يامراد 
مراد عيب عليك جبتها و حاجي
شريف ازاي قولتلها اهلي عايزين يشوفوكي واضح انها ساذجة اوي ماصدقت حد غني وبعربية يبصلها 
شريف المهم تجيبها وتيجي 
مراد حيحصل انا حقفل عشان جت 
اغلق شريف الهاتف 
نورا خير 
شريف حيجيبها ويجي 
سعيد الضيوف وصلوا وانتوا لسة مجهزتوش 
نورا ححضر نفسي ياسعيد عملالك مفاجأة 
سعيد اموت في المفاجآت يانورا 
شريف شوية كده وحتتفاجا بجد
لم يهتم سعيد لكلماتهم الغبية بالنسبة له وقف يرحب بالضيوف 
سعيد اهلا وسهلاً اتفضلوا اتفضل ياباشا 
الرجل ازيك ياسعيد ها فين البنت اللي قولت عليها 
سعيد موجودة ياباشا موجودة دقايق وتوصل 
الرجل أتمني اعملي حاجة اشربها ياسعيد 
سعيد عيوني ليك ياباشا 
**
كريم انت لسة بنت ياكارين
كارين انت اتجننت انت ازاي تتجرأ تقولي كده 
كريم انتي لسة بنت بنوت ياكارين هانم عشان الثقة دي كلها اللي بتتكلمي بيها
كارين قصدك ايه انت مجنون 
كريم ايه فاجاتك بسال مراتي سؤال هو مش من حقي ولا ايه
كارين فعلا حقير وتفكيرك خبيث زيك
كريم مجاوبتنيش علي سؤالي انت لسة بنت كنتي بتاخدي مخدرات واتمسكتي في البار وروحتي القسم وخرجتك
كارين انت حقير ومقرف تلقت صفعها علي وجهها لما تكلمي جوزك تكلميه بادب اوعي تفكري اني مصدق انك بطلتي شرب مخدرات وانك مش بتكلمي صحابك الصيع دول 
كارين بدموع طلقني لما انا مقرفة اوي كده طلقني عايز مني ايه ولا فلوس انور بيه مغرية وعايز زيادة انت كنت شغال عنده فوق لنفسك عمري ماحبصلك بعد ان انتهت تلقت صفعة اخري علي وجهها لما تكلمي جوزك تكلميه بادب انتي فعلا عايزة تقومي لنفسك المريضة دي ححرمك من كل حاجة والباب ده مش حيتفتح ابدا لحد ماتبطلي مخدرات ولبسك ده حتغيريه ايه شعرك والمكياج ده انت اعدة في مصر مش في امريكا 
كارين انت عايز مني ايه ابعد عني انت بتكرهني ليه اوي كده ولا انا اصلا مش فارقة مع حد 
كريم كلنا بنحبك وبنخاف عليكي 
كارين وانت بتحبني ياكريم هو انا وحشة اوي كده كله مقروف مني وكارهني
 بعد دقايقرن هاتفه اجاب عليه بصوت مخنوق 
ايوة يا مروة انا جايلك استنيني واغلق الهاتف.
انا حنزل ومتاكد انك مش حتخيبي ظني وتهربي تاني ياريت مجبكيش من مكان مشبوه او من القسم تاني ثم اتجه الي الخارج
**
صخر بسخرية معلم حامد 
حامد معلم صخر ايه اخبار دماغك ها خدت حاجة ولا لسة 
صخر بطلته خلاص 
نظر حامد الي مصطفي تستاهل اللي حصلك 
مصطفي انا الراجل بتاعك يامعلم حامد 
حامد مبحبش اشتغل مع النسوان بصراحة احسن حاجة عملها فيك المعلم صخر 
بصراحة بقي انا عاملك مفاجأة ياصخر 
شوف كده هي ورد فين ياصخر 
صخر قصدك ايه 
حامد الفرسة دي بصراحة بقي تلزمني وانت حتطلقها 
نظر صخر له بقسوة تقدمت عدة خطوات منه ضرب المنضدة بقدمة مش صخر الجبالي اللي مرات تتاخد منه وكمان يطلقها غصب عنه 
حامد لا حيحصل هي مش الفرسة بردو حامل 
هاتها يابني عشان يودعها شكلها حتوحشه اوي 
اتجهت ورد الي الداخل بخوف ..... صخر الحقني 
صخر هو انتوا بتاخدوا حقكم من النسوان ولا ايه خليها تمشي ياحامد 
حامد مش قبل ماتمضي علي دول وترمي عليها اليمين ....
google-playkhamsatmostaqltradent