رواية زوجتي الحسناء كاملة (من الفصل الأول للأخير)

الصفحة الرئيسية

 رواية زوجتي الحسناء كاملة بقلم لولو الصياد عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

رواية زوجتي الحسناء كاملة

رواية زوجتي الحسناء الفصل الأول

فى احد اشهر القاعات المصريه تجلس عروس ترتدى فستانها الابيض وهى فى غاية الروعة والجمال بعبونها الخضراء وشعرها البنى وبشرتها البيضاء وجسدها الممشوق من ينظر لها يشعر بانها حريه جميله ولكن من يدقق النظر اليها يشعر بغضب تلك الفتاه الشديد ....يجلس بجانبها رجل في 37من عمره رجل اعمال مشهور ومهندس معروف ويتميز بالقوه والغرور الشديد عيونه عسليه تشبه الى حد كبير عيون الصقر وبشرته حنطيه وشعره اسود كثيف يتميز بطول القامه وعريض المنكبين تترامى عليه الكثير من النساء.لولو الصياد. الجميلات ولكن هو لم يختار منهم سوى زوجته الحسناء فريدة ....تيمور رجل عصامى بنى نفسه بنفسه ......
تيمور....مالك يافريده
فريده....اوف ...زهقت بئه من القاعده دى والناس تتفرج عليا اظن كفايه كده واروح ....
تيمور ...بس كده همى هيضايق ويزعل ...
فريده....ما اللى يزعل يزعل اوف انا زهقت عاوزه اروح بيتنا بئه زهقت من التكتيفه دى والتمثليه السخيفة دى...
تيمور بغضب ...بيت ايه وتمثليه ايه انتى مراتى يا هانم ومكانك فى بيتى من انهارده واحنا مش بنمثل ده فرحنا يا شاطره....
فريده.....ههههههههه ده بعيد عن احلامك انا عمرى ما هروح معاك فى حته انا هاجى معاك لحد ما الناس تمشى وارجع البيت وخلصنا ونتطلق ...
تيمور....ده فى احلامك ....
فريده..اه فعلا ده فعلا حلم لازم تفوق منه مش فريده المصرى اللى تتجوز واحد اكبر منها ب15 سنه انا كل الناس تتمنى اشاره منى وانت نسيت فرق السن ولا ايه...
تيمور..واضح انك فاكره انى هموت عليكى لا فوقى يا بنت عمى انا مش كده خالص انا اتجوزتك بس علشان عمى تعبان ومش عاوز ازعله....
أتى اليهم هدى اخت فريده ومتزوجه ايضا عمر اخو تيمور .....
هدى ....عينى عليكم بارده ماشاء الله قمر...
فريده...بقرف ...قمر بالستر ممكن نروح بئه. .
هدى...طيب هقول لبابا....
بعد مرور بعد الوقت يغلق باب الفيلا عليهم بعد تبادل السلامات وتوصيه عمه على ابنته الصغيره قريده ...
دخلت فريده الفيلا وجلست بالصالون...
تيمور...انتى قاعده كده ليه. ..
فريده...مستنيه الجو يهدى علشان امشى ....
تيمور...استهدى بالله يا فريده وقومى ننام انا هموت من التعب....
فريده...ما تنام وا تتنيل انا مال اهلى ...
تيمور...ايه الطريقه السوقيه دى انتى ازاى بنت وتتكلمى كده واضح ان عمى اتهاون معاكى كثير بس انا لا ولما اقول قومى تقومى ....
وقفت فريده بالفعل ....اصدق عندك حق لازم أقوم وبدل ان تتجه الى الاعلى ركضت مسرعه وفتحت باب الفيلا وخرجت ...
تيمور بصوت عالى ....فريده ......
ولكن فريده قد اطلقت لقدميها العنان ...

الفصل الثاني

ركضت فريده بسرعه كبيره ولكن كعب حذائها اعاق جريها فقامت بخلعه وحمله بيدها كادت ان تصل الى بوابه الفيلا ولكن وجدت تيمور يمسك بيدها ويمنعها من متابعه سيرها....
تيمور...على فين فى عروسه تسيب عريسها ليله الدخله يقولوا عليا ايه...
فريده...سيبنى يا تيمور والا والله هصوت والم عليك الناس...
تيمور...ههههههه صوتى ده حتى الصويت فى ليله الدخله شىء عادى جدا صوتى صوتى ولا اقولك اصوت معاكى ...
فريده. ...يوووه سبنى بئه امشى اما انت بارد صحيح...
تيمور وهو يلتفت حوله ...اظن الكلام هنا مينفعش ندخل جوه احسن. ..
فريده....مش دخله انا هروح عند بابى ....
تيمور .....عيب عليكى ليه شيفانى سوسن ...
وفجاءه حملها على كتفه وتوجه الى داخل الفيلا ...
فريده قامت بضربه بكتفيه بيدها الصغيره بشده ...
فريده...نزلنى يا متوحش نزلنى ....
وعندما وصل قامت بعضه فى كتفه حتى تالم وقام برميها على الكنبه بقوه..
تيمور....يخربيتك ايه مبتاكليش لحمه حرام عليكى..
فريده....بغل تستاهل انا أساسا مش بطيقك....
تيمور.....هههههههههههن واضح انك نسيتى من سنتين اللى حصل ....
فريده....كنت عيله .....
تيمور...باماره ما كنتى لابسه مايوه مثير وجيتى جرى عليا بحبك يا تيمور وبعشقك ....
فريدة بحزن....اه وانت قلتلى انى طفله وانك عمرك ما هتبص ليا وانى فى نظرك مجرد مراهقه ولو عملت كده تانى هيكون ليا عقاب ...
تيمور. ...بس من وقتها وانتى اتغيرتى معايا جدا وبقيتى بتتجنبينى ....
فريده....لانى فعلا اكتشفت انى مش بحبك وارتبطت بحد تانى ...
تيمور...نعم ارتبطى اللى هو ازاى يعنى...
فريده...بتكبر ...حاجه متخصكش ...
وقامت للتجه للطابق الاعلى لتنام ....
فريده...انا هطلع انام ومش عاوزه ارعاج اوك ومحدش يصحينى مهما حصل اوك...
تيمور....لا واضح ان الايام الجايه هتكون صعبه ...
فريده...اه انا هنام فى اوضه لوحدى وملكش حاجه عندى...
تيمور...بصى يا فريده انا مش هقربلك غير لما تكبرى وتكونى ست بمعنى الكلمه مش طفله وتوجه الى مكتبه وتركها تلعن فيه...
فريده...برده طفله ان ما وريتك الطفله دى هتخليك تموت علشان تقرب منها وهتلعبك على الشناكل مبقاش انا فريده وتوجهت الى الطابق العلوى غيرت ملابسها وارتدت قميص نوم ابيض حريرى .لولو الصيا.زوجتى الحسناء .مفتوح من الجهتين الى منتصف الفخد وحملات وعارى الظهر وتوجهت الى السرير بغرفتهم ونامت ولم تذهب للنوم بغرفه اخرى ......
انهى تيمور السيجارة وتوجه للطابق العلوى حيث غرفته هو وفريده وفتخ النور ودخل كان يتوقع وجود فريده بغرفه اخرى دخل وصعق من منظرها وجسدها شبه العارى وكانت تنام على بطنها شعر بوجهه يكاد ينفجر من شده السخونه فهى جميلة جدا وكانت امراه كامله الأنوثة ...
تيمور وهو يغلق الباب بعد ان تحكم فى نفسه بصعوبة. ..

تيمور....واضح انها ابتدت تلعب معايا مكنتش اعرف انك مش سهله يا فريده بس انا كمان تيمور ومش انا اللى اضعف بسهوله ...

الفصل الثالث

فى احدى الشقق الفاخره تجلس فتاه وشاب يحتسيان ما حرم الله من الخمر ويمارسان الرذيلة...
دنيا ...انا تيمور يسبنى علشان بنت عمه بعد ثلاث سنين حب ده انا عملتله كل حاجه عاوزها والاخر يسيبنى ويروح لدى ....
امير.....بصراحه البت تستاهل قمر يا دودو مزه اخر حاجه والله ...
دنيا...قصدك ايه احلى منى...
امير ...لا طبعا هو انت فى احلى منك يا قمر واقترب منها يقبلها فابتعدت عنه...
دنيا ...هديك اللى انت عاوزه بس بشرط...
امير وهو يقترب منها اكثر ...شرط ايه يا حبى ....
دنيا ...هتساعدنى انتقم من تيمور. ...
امير ...وانا تحت امرك .....واقترب منها يحتضنها ويغضبوا الله سبحانه وتعالى ويفاعلون ما حرمه على لسان رسله وفى كتابه الكريم .....
دنيا فتاه من عائله كبيره مستهتره الى حد كبير كانت على علاقه بتيمور لكذا عام وكانت تملا اخبارهم الصحافه وفجاءه علمت بزواجه من ابنه عمه وقطع علاقته بها دون اى سبب ولكن ما لا يعلمه تيمور ان دنيا لا تترك اى شىء يكون ملكها نهائياً. ..
فى فيلا المصرى والد فريده وخصوصا فى غرفه اختها وابن عمها وفى نفس الوقت اخو زوجتها...
هدى...تفتكر احنا ظلمنا فيرى لما اتجوزت تيمور...
عمر...والله ما اعرف سيبك هى لو مكنتش عاوزه كانت مسكتتش ما انتى عارفاها...
هدى...على رايك....
عمر...بقولك. ..تفتكرى فيرى وتيمو بيعملوا ايه دلوقتى. ..
هدى. ..بحرج...وانا اعرف....
عمر ....ما تيجى وانا اقولك .......
....
فى الصباح استيقظ تيمور وتوجه الى غرفته حتى يبدل ملابسه وكانت الساعه تشير إلى الحادية عشر ظهرا اطرق الباب ولكن لا يوجد رد فتح الباب ببطء ودخل لم يجد فريده بالسرير .زوجتى الحسناء .لولو الصياد .طرق باب الحمام ولكن لا يوجد رد فتح الباب ولكن لم تكن موجودة نزل مسرعا الى الأسفل ولم يجدها أيضا بحث في الفيلا باكملها ولا يوجد لها اى اثر في الفيلا ...

الفصل الرابع

جلس تيمور على احد الكراسى والغضب ينهشه من الداخل كيف تخرج من الفيلا بدون علمه وفى اليوم التالى لعرسهم كيف تفعل ذلك واين ذهبت اخرج هاتفه المحمول من احد جيوبه واتصل على رقم فريده ولكن لا يوجد رد ...فكر قليلا فمن الممكن ان تكون نفذت تهديدها وذهبت الى منزلهم ولكن ماذا سوف افعل لو حدث ذلك الأفضل ان اتصل باخى عمر واقوم بسؤاله واطلب منه الايخبر احد فهو في الأول والأخير اخى ...اتصل باخيه ...
تيمور...الو ازيك يا عمر عامل ايه...
عمر...صباحيه مباركة يا عريس ايه وحشتك ولا العروسه زهقتك بسرعه هههههههه
تيمور....بطل هزارك ده انت فين دلوقتى ...
عمر..انا فى البيت ليه فى حاجه فى الشغل ولا ايه قلقتنى ...
تيمور...لا مفيش بس هى فريده جت عندكم ...
عمر...فريده ..لا طبعا هتيجى هنا ليه اصلا فى ايه يا تيمور حصل حاجة بينكم...
تيمور. ..لا بس صحيت لقيتها مش موجوده فقلت يمكن جت عندكم..
عمر. ..لا مجتش ده احنا اللى هنيجى عندكم بالليل ...
تيمور...طيب متقولش لحد انى اتصلت ولا قولتلك حاجه اوك...
عمر ..حاضر بس ابقى طمنى..
تيمور...ماشى سلام انت دلوقتي. ..
عمر...مع السلامه...
اغلق تيمور الهاتف وظل يفكر اين تكون ذهبت هل هربت منه والى اين ذهبت واين ابحث عنها ظل مكانه اكثر من ساعتين لا يعلم اى شىء عنها ويحاول كثيرا ان يتصل بها والهاتف يرن ولا يوجد رد كان تيمور وصل اعلى درجات الغضب واقسم انه سوف يعاقبها عقاب عسير ...سمع تيمور صوت باب الفيلا يغلق قام مسرعا من مكانه وجدها هى من تقوم باغلاق الباب وتدندن احدى الاغانى بكل برود يبدو عليها السعادة كيف تكون بذلك البرود وان منذ الصباح انا في غاية القلق عليها...
تيمور ...بغضب وصوت عالى ....كنتى فين يا ست هانم...
فريده..بعند...وانت مالك...
تيمور...ليه متجوزه شخشيخه ايه وانت مالك ده اتعدلى يا فريده بدل ما عدلك كنتى فين...
فريده وعى تتجه الى احد المقاعد وتجلس عليه وتضع قدم فوق الاخر وتنظر لتيمور نظره تحدى وغرور....
فريده...خرجت مع صحابي. ..
تيمور...نعم يا روح خالتك خرجتى مع صحابك يوم صبحيتك انتى هبله ولا بتستهبلى...
فريده....هههههععع انت صدقت انك جوزى ولا ايه انت قدام الناس بس جوزى غير كده انسى يا عسل ....
تيمور...كده يا فريده بس خلى بالك انتى اللى ابتديتى والبادى أظلم ورحمه ابويا يا فريده لخليكى تندمى على كل كلمه قولتيها ....
فريده...هههههههه اعلى ما فى خيلك اركبه يا حبيبي. ...
تيمور اقترب منها بسرعه واوقفها من ذراعها بشده وسحبها خلفه...
فريده....اه سيب ايدى ابعد عنى ....اه ....
تيمةر اتجه الى المطبخ ودفعها بقوه الى الدخل لدرجه انها ارتطمت بالمنضده بشده...
فريده..اه حرام عليك وجعتنى ...
تيمور...انتى لسه شوفتى حاجه عشر دقائق ويكون الفطار والشاى جاهز...
فريده..وهى تعقد ذراعيها امامها...ليه انت شايفنى خدامه لسيدتك...
تيمور...لا زوجتى والزوجه لازم تطيع زوجها وتعمل اكله على الاقل ...
فريده..بتحلم....
تيمور...انا بحذرك يا فريده هطلع اخد دش واغير انزل الاقى كل حاجة جاهزه والا والله هتشوفى منى معامله عمرك ما تتوقعيها ابدا...
فريده...لم ترد ..تركها تيمور وذهب الى الاعلى .....
هل ستظل فيرى على عنادها ام تتقى شره وماذا سيكون رد فعل تيمور. ....هنعرف الفصل الجاي ....

الفصل الخامس

كانت دنيا وامير يجلسون فى احدى الكافيهات ينتظرون شخص ما...
امير ...اتاخرت اوى دى قالت الساعه 5 هتكون هنا...
دنيا ...استنى شويه يعنى انتى وراك ايه ما انت فاضى ولا دلوقتي هتعملى فيها عم المشغول ...
امير...هههههههه كده يا دودو انت اللى فهمنى دايما يا عسل. ..
دنيا وهى تنظر الى باب الكافيه .....هش اسكت بئه خلاص اهى جت .....
دخلت عليهن فتاه ترتدى فستان باللون الاسود يصل الى الركبه عارى الكتفين وتضع مكياج صارخ وتتركت شعرها الغجرى للعنان ....وقفت دنيا تستقبلها ...
دنيا...اهلا شيري وحشتيني. ..
شيرى ..وانتى كمان دودو ليكى وحشه من زمان مشفناش بعض..
دنيا ...هنشوف بعض كتير اعرفك وكانت تنظر الى امير ده امير صديقى المقرب....
جلسوا يتسامرون قليلا....الى ان تحدثت شيرى ...
شيرى. ..دودو احنا فاهمين بعض كويس وعارفه انك اكيد طلبتينى لهدف محدد خير ....
دنيا...بصى يا سيرى انا عرفت انك صديقه مقربه لفريده صح. ...
شيرى...اه طبعا ده حتى كنت لسه فى فرحها بس بتسالى ليه...
دنيا ..بصى انا سمعت عن حالتكم الماديه بعد وفاه والد وعاوزه اساعدك...
شيرى ..ازاى عاوزه ايه ...
أمير متحدثا ....عاوزين حاجه بسيطه اوى واى حتجه تطلبيها تتنفذ...
شيرى ..من غير اى كلام وقبل ما اعرف اى حاجه عاوزه مليون جنيه ....
دنيا...موافقه بس هتعملى ..............
شيرى...ده تفكير شيطانى بس انا هاخد نص الفلوس قبل التنفيذ ونص بعد التنفيذ ....
دنيا ..اوك............
فى غرفه النوم تيمور يرتدى ملابسه عندما سمع صوت تكسير كبير قادم من المطبخ وصوت صراخ عالى.لولو الصياد . كان قد ارتدى شورت فقط ونزل الى الاسفل مسرعا بيرى ما حدث .....وجد تيمور رنا تجلس ارضا وتبكى بصوت عالى جدا والمطبخ فى حاله فوضى عارمه وهى مغطاه من الاعلى الى الاسفل بالدقيق ....
تيمور ....ايه ده المطبخ انفجر وبتعيطى ليه....
نزل الى مستواها واوقغها على قدميها ومسح دموعها...
تيمور...ها مالك وعملتى ايه فى المطبخ ...
فريده....اهىء اهىء كنت عاوزه اعمل كيك عااااااا وبكت بصوت عالى ...
انفجر تيمور فى حاله ضحك هيستيريه نتيجه لحديثها ومنظرها ...
فريده..وهى تبتعد عنه...انت بتضحك طيب وتناولت كيس الدقيق وقامت بكب الكيس بالكامل على تيمور المصدوم مما حدث للتو...
فريده..بتشفى...تستاهل ههههههههه وجريت مسرعه الى الاعلى لحقها تيمور مسرعا حاولت ان تغلق الباب بالمفتاح ولكن تيمةر يفوقها قوه بدنيه ففتح الباب بسهوله ....
تيمور...استعدى لاخد الثأر يا حلوه...
فريده. ..تيمور. ..اعقل هتعمل ايه ......
كان تيمور يقترب منها عندما فجاءه سمع صوت باب الفيلا بطرق وبشده استغرب تيمور من يطرق الباب هكذا ....فغسل وجهه مسرعا وكان يتوجه للاسفل ولكن نظر الى فريدة أولا. .
تيمور...حسابنا لسه مخلصش هشوف مين ورجعلك .......
نزل تيمور الى الاسفل ولكن صعق مما امامه ...

الفصل السادس

انصدم تبمور وبشده مما وجد امامه فقد وجد ثلاثه اشخاص يحملون الكثير من الاكياس والعلب ...
تيمور...خير مين انتم وايه ده.....
احد الاشخاص...حضرتك احنا من بيت ازياء .....ودى الحاجات اللى اشترتها مدام فريده انهارده وقالت نوصلها على هنا والحساب من حضرتك ...وسلم تيمور الفاتوره...
نظر لها وجد المبلغ 100000 مائه الف جنيه...
تيمور...نعم ليه...
الشخص ...خير يا فندم ....
تيمور بحنق ...خلاص مفيش دخلوها جوه وانا هكتب ليكم شيك ....
ادخلوا الأشياء الى الداخل وقام تيمور بكتابه شيك بالمبلغ وتوجه الى الطابق العلوى حيث توجد فريده وجدها تخرج وهى تلبس برنس الحمام وكانت تجفف شئ شعرها ...
فريده...مين اللى كان بيخبط...
تيمور...يعنى مش عارفه مين...
فريده..ببرود هشم على ضهر ايدى ولا هشوف فى البلوره ما تقول مين وخلاص ...
رمى لها الفاتوره وانتظر ردها. .
فريده. ..اخيرا وصلوا كويس اصلهم اتاخروا...
تيمور. ..وجايبه كل الحاجات دى ليه. ..
فريده وهى تقترب منه بدلع والتصقت به وقامت بتمشيه ا صابعها على وجهه ...
فريده بدلع ...خساره فيا
تيمور وهو يحكم قبضته عليها ...لا خساره ليا. ...
فريده ...طيب سيب بئه مخصماك....
تيمور....ههههههههههههههه اموت انا فى الدلع بتاعك ده ...
فريده. ..طيب شيل ايدك بئه يا خفه ومتخدش على كده...
تيمور...توء توء عيب وبعدين انتى ناسيه انى لسه مخدتش بتارى منك ولا ايه ....
فريده....ولا تعرف تعمل حاجه اصلا انت اخرك بوق وخلاص ...
تيمور...انا طيب هنشوف وحملها فجاءه وبسرعه..
فريده...انت هتعمل ايه ....
تيمور...هنخليها فعل زهقنا من الكلام بئه ووضع على السرير.....
فريده. ..بصوت هامس.....انا بهزر على فكره...
تيمور...وهو يقبلها وانا اموت فى الهزار ده ....
ونسيبهم بئه ونروح مكان تانى ....
هدى....عمر يا عمر اصحى بئه عاوزين نروح عند فريده وتيمور....
عمر...ايه الرزاله دى عريس وعروسه سبوهم فى حالهم...
هدى...مش نطمن عليهم وناخد لهم الاكل....
عمر...يعنى الدليفرى خلص خلاص وتتطمنوا على ايه تلاقيهم مس عاوزين يشوفوا حد اصلا ....
هدى ...طيب قوم يا اخويا واخلص علشان منتاخرش .....
عمر...طيب طيب ربنا على الظالم وكان يتحدث بهمس...
هدى...بتقول حاجه يا حبيبي. .
عمر...لا يا روحى بقول ربنا يخليكى ليا......
عند تيمور وفريده كان فريده تضع راسها على صدر تيمور وهو يحتضنها بقوه...
تيمور..رنا ممكن اطلب منك كذا حاجه وتنفذيهم علشان حياتنا تكون كويسه ...
فريده....اتفضل. ..
كان تيمور سوف يتحدث ولكن جرس الباب دق فذهب مسرعا بعد ارتداء ملابسه سمعت فريده صوت هاتف تيمور يعلن عن وصول رساله فتحت الرساله وصدمت مما بها....

الفصل السابع

فتحت فريده الرسالة التي ارسلت لتيمور وجدت اسم المرسل دنيا ومحتوى الرساله ....وحشتيني اوى يا حبيبي .....شعرت فريده بغضه فى حلقها والغيره تنهش قلبها هل يخونها وفى شهر العسل كيف يجرؤ على ذلك ومنذ قليل كنا لا لن اسمح له بذلك كانت فريده تغلى من الغضب عندما دخل تيمور مبتسما....
تيمور..فيرى يله اجهزى الجماعه تحت مستنينك يا حبيبتي. ..
فريده...حبك برص يا اخى انت ايه معندكش دم ...
تيمور باستغراب...فريده انتى سخنه مالك قلبتى تانى ليه...
فريده وهى ترمى له الهاتف ...علشان ده...
فتح تيمور الهاتف ونظر لها. ..
تيمور وهو يقترب منها ويحتضنها...فريده حبيبتي انتى اكيد كنتى عارفه انى فى صداقه بينى وبين دنيا وكمان عارفه انى بعدت عنها من زمان صح ولا لا...
فريده..ايوه بس ليه تبعتلك كده...
تبمور وهو يحتضنها ...علشان توصل للى انتى بتعمليه دلوقتي اننا نزعل من بعض طيب ليه انت تدى لحد فرصة يعمل شرخ بينا ...
فريده...عندك حق انا اسفه وقبلته فى خده ....
تيمور ....لا كده كتير انا هنزل احسن اتهور والجماعه تحت انجزى وحصلينى وطبع قبله طويله على شفتيها ونزل الى الاسفل ....قامت فيرى بالاستحمام وارتدت فستان يصل الى الركبه مليىء بالورود وصففت شعرها ووضعت القليل من المكياج ونزلت لتستقبل عائلتها....
عمر....ايه يا عريس الاخبار ...
تيمور ...تمام خير بتسال ليه يا رزل...
عمر....ههههههههه بطمن عليك يمكن تكون محتاج مساعده من اخوك ولا حاجه...
تيمور...لم نفسك وخليك فى حالك....
والد فريده...طول عمره كده دماغه شمال وقليل الادب ...
هدى...فعلا يا بابا جوزى ده بتاع بنات ومش بيستر فى حته ابدا ....
عمر...انا طيب حسابنا بعدين يا موزه ...
والده فريده....غيب يا ولاد اكبروا بئه هتفضلوا تناقروا فى بعض لحد امتى....
عمر....والله يا امى هجى دى حبيبتي وانتى عارفه انى كيوت وانتم دايما ظلمنى ....
هدى. ..يعينى على البراءه ....
تيمور. ..خلاص خلصنا انتم جايين تباركوا ولا تتريقوا عاى بعض ارحمونى ....
الجميع ....ههههههههههه. ..
وصلت فريده فى ذلك الوقت ....
عمر....اشطه على القمر ايه ده كل ده ورد طيب مش تسقيه علشان ميموتش...
فريده وهى تسلم عليه....لا خفه لم نفسك احسنلك انا احسن حاجه حصلتلى من الجواز انى ارتحت منك تصدق....
عمر....كده يا فيرى ده انا عمر ماشى يا جميل بكره تحتاجينى وانا اقولك ابدا ابدا ...
الجميع ...هههههههههههه
تبادلت فريده السلام مع الجميع والمباركة على زواجها ....وجلست العائله وقت كبير يتسامرون ويضحكون ويتذكروا الكثير من المواقف الى ان قال عمر.....
عمر....مش كفايه كده ولا ايه زمان تيمور عاوز يموتنا وانا بجد عالم رخمه حد يقعد مع عريس وعروسه الوقت ده كله عيب ...
والد فريده...عندك حق والله...لولو الصياد
فريده...سيبك منه يا بابا ده رخم خليكم كمان شويه. ...
تيمور. ...صحيح يا عمى الواد ده ملكش دعوه بيه خليكم معانا شويه ....
هدى....لا كفايه كده يا دوب علشان يق د ر يقوم يروح الشغل بكره ما انت عارف اخوك مش بيصحى غير بمزيكه حصبله ...
عمر...شايفة يا طنط بتقولى ايه طيب ردى عليها انتى بئه ....
والده فريده...عيب يا هدى كده مزيكه حصبله ايه قولى مدفع رمضان هههههههه
الجميع ...ههههههههههه
عمر....حتى انتى يا طنط العيله دى بتكرهنى ليه طيب يله كلكم وحسابنا في بيتنا يا حلوين. ....
غادر الجميع المنزل وبقيت فريده وتيمور وحدهم...
تبمور وهو يحتضنها. ...تعرفى الواد عمر جه بيفهم والله...
فريده...عيب يا حبيبي. ..
تيمور. ...اموت انا فى الدلع بتاعك وحملها وصعد الى الاعلى استمرت السعاده ترفرف على حياه تيمور ورنا لاكثر من عشره أيام كانت كل ايامهم سعاده وحب وكانت فريده تطير من السعاده.زوجتى الحسناء .لولو الصياد . بكل تكاد تشعر كما لو كانت تحلق مثل عصفور حر فى السماء يستمتع بنعيمها ولكن هل ستدوم تلك السعاده اما يدمرها هولاء الحاقدين عليهم ....

الفصل الثامن

اتى الصباح وكانت فريده تجلس على السرير تتابع تيمور وهو يرتدى ملابسه وتنظر له بحزن شديد. ..
تيمور. ...متزعليش بئه يا حبيبتي والله هحاول متاخرش خالص...
فريده. ..انا زعلانه اوى يا تيمور اول يوم هتسبنى ....
تيمور....وهو يتوجه اليها ويجلس بجانبها .....حبيبتي انا عارف انك زعلانه بس انا اسف يا روحى والله مش هتاخر وهعزمك كمان على العشا بره في أحسن مكان في مصر
فريده بفرحه..... بجد....
تيمور...طبعا يا حبيبتي. ...
فريده..تيمور ممكن اجى معاك الشغل ومش هعملك ازعاج خالص والله ....
تيمور...مينفعش يا حبيبتي ابدا لان انا ببقى عصبى جدا في الشغل ومش حابب تشوفينى كده...
فريده. ..علشان خاطرى لو ليا معزه عندك...
تيمور متحدثاً بجديه وهو يتحه الى الكنبه لياخد الجاكت ويرتديه ....فيرى حبيبتي فى حاجات مينفعش فيها دلع ابدا اوك ...
فريده بزعل .....اوك سلام. ...
خرج تيمور وظلت فريده تشعر بالغضب والحزن الشديد بداخلها الى ان قطع شرودها صوت هاتفها المحمول الذى يرن...
فريده. ...شيرى حبيبتي وحشتيني موت ...
شيرى ..ةانتى كمان يا موزه اخبار الجواز ايه. ..
فريده. .كله تمام انتى عامله ايه...
شيرى ...تماموز بقولك متيحى نتقابل بكره انا زهقانه موت...
فريده...اشطه موافقه هخرج بعد ما تيمور يروح الشغل نتقابل وارجع قبل ما يجى اوك...
شيرى ...اشطه هعدى عليكى بعربيتى ماشى
فريده.....اوك هيتناكى على 8ونص سلام يا موزتى ....
اغلقت الهاتف مع شيرى وكانت تشعر بالقلق والحزن لانها سوف تخرج مع صديقتها بدون علم تيمور. ..طيب ما هو انا لو قلتله هيرفض وانا هخرج وارجع قبل ما يرجع ويبقى كده محصلش حاجه ومش هيعرف ...بس كده غلط ....بس انا كمان زهقت وبعدين هو انا هعمل ايه دي صحبتى ......
اغلقت شيرى الهاتف ونظرت لدنيا وامير...
دنيا ...ها ايه الأخبار هتيحى بكره...
شيرى بابتسامه خبيثه ...طبعا اجهزوا بكره بئه ....
دنيا ...تمام اوى ...
أمير. ..شكلها هتولع بكره ههههههههههههه.

الفصل التاسع

كانت فريده تجلس فى المنزل تنتظر رجوع زوجها من العمل قامت باخبار الخدم بتحضير الغذاء وطلبت منهم تحضير اصناف يحبها تيمور وجلست على احدى الكنبات تشاهد التليفزيون فى الصالون مر الوقت ببطى على فريده وكانت تشعر بكثير من الممل حتى جاء موعد عوده لولو الصياد .زوجتى الحسناء .جلال صعدت فريده الى غرفتها وارتدت فستان منزلى باللون الاحمر ووضعت مكياج بسيط وتركت شعرها للعنان ونزلت لاستقباله جلست في الصالون تقرا أحد المجالات حتى وجدت تيمور يدخل ويبدو على وجهه الإرهاق الشديد....
تيمور ...مساء الخير. ..
جريت فريده عليه واحتضتنه بشده ...وحشتنى اوى وحمد الله السلامه ...
تيمور وهو يقبل جبينها ...وانتى كمان ...
فريده...شكلك تعبان اوى احضرلك الغدا...
تيمور...ياريت ..نفسى اكل هموت من الجوع هاخد شاور وانزل على طول ....
ترك تيمور فريده التى لاحظت ابتداء وجود فتور بينهم هل فعلا يبهى الحب عندما يتزوج كل اتنين لالا اكيد انه مرهق فقط من العمل ....
جلسوا على طاوله الغداء ولا يوجد اى حديث بينهم ...
فريده..مالك يا تيمور زعلان من حاجه...
تيمور....لا يا حبيبتي مفيش بس مشغول بس شويه فى الشغل...
فريده..طيب ايه رايك نخرج نتفسح شويه ...
تيمور...معلش بلاش انهارده لانى عندى شغل هدخل المكتب اخلص شغل كثير متاخر...
فريده...اه اوك ...
انتهى الغداء ودخل تيمور مكتبه واغلق عليه وطلب من فريده ان يقوم احد الخدم بارسال القهوة الى مكتبه مر اليوم على فريده فى غضب نتيجه احساسها بالاهمال من جانب جلال صعدت الى غرفتها وغلبها النوم دون ان ترى جلال وعندما استيقظت وجدته انه قد رحل الى عمله ....وجدت فريده هاتفها يرن ...
فريده...الو شيرى صباح الخير. .
شيرى ...صباح العسل ايه جهزتى ..
فريده..هلبس حالا على ما توصلى ...
شيرى ...اوك سلام ....
ارتدت فريده ملابسها عباره عن فستان باللون البيج يقل الى بعد الركبه عارى الكتفين وتركت شعرها وصندل وحقيبه بنفس اللون وحينما انتهت سمعه بوق السياره يدل عن وصول شيرى نزلت فيرى مسرعه الى الاسفل ووصلت الى سياره شيرى وصعدت الى جانبها وبعد السلام ....
شيرى. ..وحشانى يا موزه...
فريده .وانتى كمان يله بينا نروح نفطر فى اى كافيه ....
شيرى..اوك...
وصلوا الى احدى الكافيهات وكانت فريده وشيرى يتناولون الفطور حين رن هاتف شيرى. .
شيرى ...الو ايوه ايه ....ازاى. ...طيب طيب انا جايه حالا ....
فريده...فى ايه حصل حاجه...شيرى. ..خالتى تعبانه اوى ومفيش حد معاها والخدامه بتاعتها بتقول انها تعبانه اوى وانا لازم اروح ليها معلش يا فيرى ...
فريده...مفيش مشكله استنى هاجى معاكى ...
شيرى...مفيش داعى ...
فريده ...لا ازاى ....
ركبت فريده الى جانب شيرى وكانت على وجه شيرى ابتسامه خبيثه تنذر بالسةء ولكن براءه فريده لم ترى ذلك ولم تتوقع ان صديقتها تريد بها السوء .....وصلوا الى احدى العمارات وصعدوا مسرعين.لولو الصياد. الى الاعلى دقت شيرى الباب ففتحت خادمه ...
شيرى...بقلق مصطنع ..خالتو فين ...
الخادمه...الدكتور عندها جوه...
شيرى...طيب فيرى اقعجى هنا وانا هدخل اطمن ..و جهت حديثها الى الخادمه....اعملى ليها حاجه تشربها ....
جلست فريده تنتظر شيرى بالخارج واتت الخادمه لها بعصير برتقال ارتشفته فريده ولكن حينما انتهت منه شعرت بانعدام الرؤيه امامها وفجاءه اظلمت واصبحت سوداء. ....
خرجت شيرى من الغرفه بصحبه دنيا وامير ....كده تمام خلصت المهمه الدةر عليكم ...
دنيا وهى تنظر الى أمير. ...شيلها على السرير جوه يله ....
تقدم امير من فريده النائمه لا حول لها ولا قوة التى تم خيانتها من اعز صديقه لها في الدنيا او هكذا كانت تظن ...حملها امير الى السرير ودخلت خلفه كل من شيرى ودنيا ....
دنيا. ..اقلع هدومك واحنا هنقلعها .....
اقتربت شيرى ودنيا منها وقاموا بخلع فستانها عنهى وظلت بملابسها الداخليه واقترب منها امير وهو يرتدى شورت فقط وقامت شيرى باخد لهم صورا عديده فى أوضاع مختلفه...
دنيا ...خلاص قوم البس هدومك...
امير....ما تسبينى يا دودو ادوق العسل ده....
دنيا. ..قلتلك اخلص ...
وقف امير على مضض وارتدى ملابسه وخرج وقامت كل من دنيا وشيرى باعاده الباس فريده مره تانيه ملابسها حتى لاتشعر بشىء ووضعوها مره تانيه على الكنبه ....
شيرى...كده خلصت بقيت الفلوس....
دنيا ..وهى تعطيها حقيبه ما حقك وشكرا يا جميل. ..
شيرى. ....العفو يا قمر. .
خرجت دنيا وامير وركبوا سياره امير....
أمير. ..هتبعتى الصور لتيمور....
دنيا....لا لسه شويه اصبر شويه. ......مش على طول كده هههههههههههت
امير...بس خطه جنان ....
دنيا فعلا وأهم حاجة مساعدة شيرى ......
فلاش باك....
شيرى...وايه هى الخدمه يا دنيا...
دنيا...بصى يا ستى عاوزين صحبتك فريده مرات تيمور هناخد لها شويه صور بعد ما نخدرها ما امير...
شيرى....ازاى يعنى ....
دنيا ...اظن ملكيش فيه الفلوس هى اللى تهمك بس...
شيرى......بس ليا شرط...
دنيا ...ايه هو ....
شيرى...امير ميعملش معاها اى حاجه...
أمير. ...ليه قطع الأرزاق ده...
شيرى...ده شرطى مش موافقين خلاص...
دنيا .....مفيش مانع.....
شيرى...تمام......
باك..........
فى شقه شيرى او بالاحرى احدى الشقق المؤجره لمده شهر من قبل دنيا لتنفيذ الخطه.....
افاقت فريده وهى تشعر بصداع رهيب...
شيرى...أخيرا فقتى ...ايه يا بنتى مالك. ...
فريده. ..صداع جامد اوى ممكن تعملى ليا قهوه ...
طلبت من شيرى من احدى الخادمات ان تقوم بتحضير القهوه لفريده ....
تناولت فريده القهوه وطلبت من شيرى توصيلها الى المنزل ولكن فى ذلك الوقت حاول تيمور كثيرا ان يهاتف فريده ليخبرها بتجهيز نفسها للعشاء خارج المنزل لكن لاترد وبعد ذلك هاتف المنزل عندما اخبرته احدى الخادمات بالخروج منذ الصباح شعر تيمةر بغض شديد وتوجه الى المنز ل وكانت الساعه تشير الى 3 ظهرا ولم تعود وصلت فريده الة المنزل وشاهدت سياره تيمور بالخارج طلبت من ربها ان يعدى هذا النهار على خير ولا تنال من غضب تيمور زياده ولكن كيف سيكون رد فعله وماذا سوف تفعل دنيا. ....هنعرف الفصل الجاى ... يتبع الفصل 11 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent